New Page 1

استضافت العاصمة التركية لقاءات عسكرية موسّعة، شملت كبار القادة من روسيا والولايات المتحدة، بالتوازي مع تأكيد روسيا دعمها لدمشق في عملياتها العسكرية ضد «جبهة النصرة»، ومع اقتراب موعد محادثات أستانا المقرر بعد أيام على الرغم من احتفاظ تنظيم «داعش» بوجود عسكري في بادية الشرق السوري وعلى الحدود العراقية جنوبي الحسكة، فإن جميع اللاعبين، في الميدانين العسكري والسياسي السوري، باتوا يرتّبون أوراقهم للتحديات التي تلي انتهاء «الحرب


دانت الحكومة السورية بشدة اتهامات المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، ووزارة الخارجية الفرنسية، إلى دمشق بأنها المسؤولية عن عدم إحراز تقدم في مفاوضات جنيف-8. وقالت الخارجية السورية، على لسان مصدر مسؤول في الوزارة، حسب ما نقلته وكالة "سانا" الرسمية"، اليوم الجمعة، إن "هذه الادعاءات تبين بوضوح استمرار جوقة المعادين لسوريا في حملات التضليل والكذب التي اعتادوا عليها منذ بدء العدوان الذي كان ثمنه الكثير من دماء


قتل الشاب الفلسطيني إبراهيم أبو ثريا 29 عاما، والذي اشتهر بمقاومته الاحتلال الإسرائيلي رغم بتر قدميه في مواجهات سابقة، قتل اليوم برصاص الجيش الإسرائيلي خلال مواجهات شرق مدينة غزة. وأصر الشاب الفلسطيني على المشاركة في المظاهرات والمقاومة ضد الجيش الإسرائيلي رغم أنه مبتور القدمين نتيجة لمواجهات سابقة. وظهر إبراهيم أبو ثريا على خطوط التماس مع القوات الإسرائيلية مع غيره من المتظاهرين.


أطلت علينا الولايات المتحدة بوجهها القبيح تعلن استباحة مدينة القدس الشريف لتنقل اليها سفارتها معترفة بها عاصة لعصابات الكيان الصهيونى المزعوم .. و تآمرت معها الأنظمة العربية الرجعية بالصمت و الخضوع، أو بإعلان بيانات الشجب و الإدانة التى لا تغنى من جوع ، متهمة أمريكا بــ"عرقلة عملية السلام" .. ذاك السلام الذى يدعيه الشيطان الأكبر ، و يصدقه الشياطين الصغرى فى الجامعة العربية العملاء الراكعين لأمريكا و المتآمرين ضد ش


اعلنت وزارة الصحة الفلسطينية مساء اليوم الجمعة ارتفاع حصيلة المواجهات في غزةو الضفة و القدس اليوم الجمعة الى 3 شهداء. و وفقاً للمصادر، فإن أحد الشهداء هو ياسر سكر، 32 عاماً من حي الشجاعية، شرق غزة، و الثاني هو الشهيد المقعد ابراهيم أبو ثريا، 29 عاماً، كما استشهد باسل مصطفى محمد اسماعيل من عناتا بالمجمع الطبي، نتيجة اصابته برصاص حي في الصدر، بينما ارتقى الشهيد بعد ساعات من إصابته بجراح خطيرة بعملية طعن على المدخل الشمالي ل


أيّدت فرنسا، اليوم الجمعة، بقوة محادثات السلام السورية التي تقودها الأمم المتحدة في جنيف، وقالت إنّ مسؤولية فشل المفاوضات منذ نهاية تشرين الثاني تقع بالكامل على عاتق وفد الحكومة. وقال نائب المتحدث باسم الخارجية الفرنسية ألكسندر جورجيني، في تصريح للصحافيين: "لا يوجد بديل عن حل سياسي يتم التوصل له من خلال التفاوض وباتفاق الطرفين وتحت رعاية الأمم المتحدة"، مجدداً دعم باريس للمبعوث الاممي الى سوريا ستافان دي ميستورا. وأضاف


واصلت وحدات من الجيش السوري بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية تقدمها خلال عملياتها ضد تجمعات عناصر تنظيم "جبهة النصرة"، وبسطت سيطرتها على عدد من التلال الحاكمة على اتجاه مزرعة بيت جن في ريف دمشق الجنوبي الغربي، بحسب وكالة "سانا". ونفذت وحدات من الجيش خلال اليومين الماضيين عمليات مكثفة تخللتها رمايات نارية من سلاح المدفعية على تجمعات ونقاط تحصن عناصر تنظيم "النصرة" انتهت بإحكام السيطرة على التلة البيضة والتل الاحمر وتل ال


كشف عقيد في اللواء 26 في ​الجيش اليمني​ لوكالة "الأناضول"، أنّ "قواته واللواء 21، وكتيبة الحزم، مسنودة ب​المقاومة الشعبية​، شنّت هجوماً عنيفاً على مواقع حركة "​أنصار الله​" في مديرية بيحان غربي ​محافظة شبوة​ شرقي اليمن". وأوضح أنّ "الجيش سيطر على مواقع استراتيجية بينها "مفرق السعدي"، "نقطة العلم"، "العكدة" ومنطقة "المعيقيب"، مشيراً إلى أنّ "الجيش يقترب من فكّ الحصار عن مديري


أفادت وكالة "صفا" الفلسطينية عن اندلاع مواجهات عنيفة على المدخل الجنوبي لبلدة سعير "بيت عينون" بالخليل، بين متظاهرين فلسطينيين و​الشرطة الاسرائيلية​.


أُصيب عشرات الفلسطينيين في مواجهات مع ​القوات الإسرائيلية​ قرب ​بيت لحم​ وقرب ​حاجز قلنديا​. كما تطلق القوات الإسرائيلية عيارات مطاطية وقنابل غاز لتفريق مسيرات فلسطينية قرب هاتين المدينتين. فضلاً عن ذلك، إنطلقت مسيرة فلسطينية ضدّ قرار الرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​ في باحات ​المسجد الأقصى​ ومناطق عدّة من ​الضفة الغربية​. كما قامت القوات بإجراءات أمنية


كشفت معلومات صحافية، عن "إندلاع مواجهات قرب ​بيت لحم​، و​القوات الإسرائيلية​ تقمع مسيرة للتنديد بقرار الرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​ القاضي بالإعتراف ب​القدس​ عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأميركية إليها"، مشيرةً إلى "اندلاع مواجهات بين القوات الإسرائيلية وفلسطينيين في قلنديا أيضاً".


بعد انتصاره على «داعش» صاحب «الرايات السوداء»، يدخل العراق في مواجهةٍ جديدة ضد «الإرهاب»، شمال البلاد. «الرايات البيضاء» خلفت التنظيم المتطرّف، متبنيةً سلسلة هجماتٍ صاروخية ضد المدنيين والقوات الأمنية، ومبديةً جهوزيتها لخوض مواجهةٍ مفتوحة ضد بغداد سقط تنظيم «داعش»، وظهر تنظيمٌ آخر. الفاصل الزمني بين الحدثين أيّامٌ فقط. فإعلان «النصر النهائي» على أكثر التنظيمات تطرّفاً في العالم كان الأسبوع الماضي، في وقتٍ أكّدت «قيادة الع


«تفاجأ» المدير التنفيذي لمعهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى روبرت ساتلوف، بموقف ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، من إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب، القدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأميركية إليها. فيما زعم ساتلوف في مقال نشرته مجلة «فورين بوليسي» الأميركية، أمس، أنه كان يتوقّع «غضباً كبيراً» في أروقة النظام السعودي و«نفيراً عاماً» و«بحراً من المتظاهرين المناهضين للولايات المتحدة» في شوارع المملكة، فإن إعلان ترامب لم يكن ل


واقع التجاذب في الساحة الإسرائيلية حول وجهة الهبّة الفلسطينية، وإمكان تدحرجها إلى انتفاضة شاملة، ما زال هو السائد، ويجد تعبيراته بقوة في تقارير الإعلام العبري وتعليقاته. مع ذلك، وعلى مدى الأيام الماضية منذ صدور القرار الأميركي باعتبار القدس عاصمة لدولة الاحتلال، كان واضحاً أنّ رهان صانع القرار في تل أبيب هو إمكان مواجهة مجرد «انتفاضة مخففة»، لا تتجاوز كونها هبّة، من شأنها أن تخفت تدريجاً إلى أن تنتهي. رهان مجبول بأمل قائم عل


محمد محمود مرتضى بعنوان «بيان حول اعلان القدس عاصمة لليهود»، أصدرت «هيئة تحرير الشام» بيانها. اعتبر البيان ان التحالف «الصليبي اليهودي» استغل انشغال «الشعوب المسلمة بثوراتها وتقاعس الأنظمة وخياناتها»، لتمرير القرار الاميركي باعتبار القدس عاصمة «لاسرائيل» ونقل سفارة بلاده اليها. ووصف البيان ان القرار يمثل تحديا واستهتارا بمشاعر المسلمين. وأعربت الهيئة في بيانها عن وقوفها مع قضية القدس. ولم تنس الهيئة الحديث عن ما سمّته «بح