New Page 1

أفادت معلومات ​صحفية​ عن إطلاق صفارات الإنذار في مستوطنات إسرائيلية قرب ​قطاع غزة​، وذلك إث سقوط صاروخين أطلقا من قطاع غزة في منطقة مفتوحة قرب إحدى المستوطنات.


أصيب الطفل مالك عيسى (9 أعوام) من قرية العيسوية، اليوم السبت، بجروح خطيرة في الرأس، جراء تعرضه لإطلاق نار من قبل جنود الاحتلال، حيث نقل إلى مستشفى "هداسا" للعلاج. وأصيب الطفل عيس بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط أثناء عودته من المدرسة إلى منزله داخل القرية في القدس المحتلة، حيث قمعت قوات الاحتلال المواجهات التي اندلعت بين مجموعة شبان وعناصر من شرطة الاحتلال التي اقتحمت القرية. وأفاد شهود عيان بأن الطفل نقل إلى مستشفى هدا


لفتت وزيرة ​الصحة​ المصرية هالة زايد الى إن أول مريض بفيروس "كورونا" في مصر شاب يبلغ من العمر 33 عاما، مضيفة: "الأعراض الإكلينيكية للمرض لم تظهر عليه على الرغم من حمله للفيروس". وأوضحت الوزيرة في مداخلة تلفزيوني أنه "تم فحص المسكن الذي كان يتواجد به المريض للتأكد من عدم إصابة أشخاص آخرين بالفيروس، وتم إخلاء المبنى وعزل ساكنيه لمتابعتهم بشكل يومي". وأشارت زايد إلى أن "الحالة تم اكتشافها عبر المسح الجماعي لأش


سيطر ​الجيش السوري​ على قرية كفرناها في ​ريف حلب​ الغربي والفوج 46 بالريف الجنوبي الغربي، بعد معارك مع "​جبهة النصرة​" والفصائل المرتبطة بها، كما تتابع ​القوات​ تقدمها باتجاه جمعية الأمين وقرى عويجل وعاجل والسعدية بالريف الغربي.


أعلن ​الجيش المالي​ مقتل ثمانية من جنوده وإصابة أربعة في كمين نصب لهم في منطقة غاو، وذلك غداة مقتل 21 مدنياً في هجوم وقع أيضاً في وسط البلاد الذي يشهد بصورة متزايدة هجمات جهادية ومواجهات محلية، كما قتل جندي تاسع في هجوم منفصل وقع الجمعة أيضاً في موندورو. وأتى هذا الهجومان بعيد ساعات على مقتل 21 مدنياً على الأقلّ في هجوم شنّه مسلّحون ليل الخميس-الجمعة على قرية أوغوساغو في وسط مالي.


ارتفع عدد حالات الشفاء من فيروس "كورونا" الجديد في الإمارات إلى 3 أشخاص، وذلك بعد إعلان السلطات عن تعافي حالتين من الفيروس من إجمالي 8 إصابات مسجلة. وأعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع اليوم الجمعة، أن الحالتين الجديدتين اللتين تم شفاؤهما هما لمواطنين صينيين الأول يبلغ من العمر 41 عاما، وابنه البالغ 8 أعوام. وكانت الوزارة أعلنت الأسبوع الماضي عن شفاء الحالة الأولى لمواطنة صينية عمرها 73 عاما وتعافيها التام من أعراض المرض


أفاد محتجون في ساحة التحرير وسط بغداد اليوم الجمعة، بمقتل أحد المتظاهرين إثر إصابته بطلق ناري "مجهول" المصدر، وتعرض آخرين للطعن بالسكاكين. وقالوا في تعليق لـRT، إن "مجموعة من الأشخاص هاجموا الخيام مساء اليوم الجمعة، وكانوا يحملون السكاكين والعصي وقاموا بالتعدي على المحتجين". وأضافوا، أن "القوات الأمنية كانت على مقربة من الحادث لكنها لم تتدخل"، مشيرين إلى أن "الاعتداء استمر حتى وقت متأخر من مساء اليوم". ووقعت في بغدا


شارك آلاف الجزائريين في مسيرة اليوم الجمعة بعد مرور نحو عام على الاحتجاجات التي بدأت في 22 فبراير 2019، للمطالبة بإصلاح شامل يطال النخبة الحاكمة ويضع حدا للفساد. وردد المحتجون في وسط العاصمة هتافات تؤكد على استمرار الاحتجاجات وتطالب بالمزيد من التنازلات، بما فيها إطلاق سراح مزيد من النشطاء ورحيل مزيد من الشخصيات البارزة عن السلطة. وأفادت صحيفة "الخبر" بأن المحتجين خرجوا في مدن باتنة والأغواط والمسيلة وسعيدة والبيض وسطي


طلب وزير الخارجية ​الجزائر​ي، صبري بوقادوم، من ​جامعة الدول العربية​ إنهاء تجميد عضوية ​سوريا​، وإعادة تمثيلها مجددا في اجتماعاتها ونشاطاتها. وأعلن بوقادوم، أن "غياب سوريا تسبب بضرر كبير للجامعة والعرب"، داعياً الدول العربية إلى "الدفع نحو إعادة عضوية سوريا، عمل على عودة دمشق لجامعة الدول العربية". واعتبر الوزير بوقادوم في تصريحات ​صحفية​ خلال لقائه نظيره الموريتاني إسماع


نظّمت مجموعة نساء عراقيات، اليوم الخميس، مسيرات تضامن والتحام مع الحراك الشعبي في البلاد المناهض للحكومة والطبقة السياسية الحاكمة، انطلقت مسيرة الاحتجاج في العاصمة بغداد ومدن أخرى في الوسط والجنوب. ودخلت مسيرة حاشدة من النساء "ساحة التحرير" معقل المتظاهرين وسط بغداد وهن يلوحن بالأعلام العراقية، ويهتفن للإصلاح ومحاربة الفساد، كما هتفن ضد تدخل إيران والولايات المتحدة في الشأن العراقي. وقالت شهلة الحميدي، إحدى المشاركات ف


أفادت قناة "الحدث" عن إعادة فتح معبر ربيعة بين ​العراق​ و​سوريا​ أمام الحالات الطارئة والإنسانية.


تداول ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر مواطنا سوريا، وهو يواجه جنودا أميركيين، مطالبا إياهم بمغادرة بلاده. ويظهر الفيديو جانبا من الاشتباك الذي وقع اليوم الأربعاء بين سكان قرية خربة عمو شمال شرق سوريا، ومجموعة عسكريين أمريكيين أثناء مرورهم عبر نقطة تفتيش للجيش السوري. ونزع أحد مواطني القرية علم الولايات المتحدة عن سيارة تابعة للقوات الأمريكية، مطالبا الجنود بالخروج من سوريا، واصفا إياهم بالمحتلين.


نظّمت جمعيّة واعد في غزّة وقفة احتجاجية للأطفال، اليوم الأربعاء، وشارك بها عشرات الأطفال، دعمًا للأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيليّة، لا سيما الأطفال منهم. ورفع المشاركون في الوقفة، التي نظّمتها الجمعية وهي منظمة حقوقية غير حكومية مختصة بشؤون المعتقلين، أمام مقر برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP) بمدينة غزة، لافتات كُتب على بعضها "أين حقوق أطفال فلسطين؟"، و"متضامنون مع أصدقائنا الأطفال في سجون الاحتلال".


رفض 94% من الجمهور الفلسطيني "صفقة القرن"، بينما أيدها 4% فقط، وطالبت أغلبية كبيرة بالرد عليها بإنهاء الانقسام، وسحب الاعتراف بإسرائيل، ووقف التنسيق الأمني، ووقف العمل باتفاقيات أوسلو، واللجوء للعمل المسلح، وفقا لاستطلاع شمل الضفة الغربية وقطاع غزة، أجراه المركز الفلسطيني للبحوث السياسية والمسحية بالتعاون مع مؤسسة كونراد أديناور في رام الله، بين 5 – 8 شباط/فبراير الحالي، ونشره أمس الثلاثاء. ورأى أكثر من 80% أن الصفقة تعيد


تلقي العملية العسكرية التي يشنّها الجيش السوري، بدعم روسي واضح، في إدلب وحلب، بظلالها على كلّ متعلّقات الملف السوري، ولا سيما تلك التي لتركيا وروسيا أدوار فاعلة فيها. وبينما تتكبّد تركيا مزيداً من الخسائر من قواتها وقوات حلفائها ومناطق نفوذها في إدلب، تسعى كلّ من روسيا والولايات المتحدة إلى الاستثمار في غضب أنقرة وتهوّرها لجني مزيد من المكاسب في شرق الفرات، وخصوصاً في ظلّ تهديدات تركية باستئناف عملية «نبع السلام» وتوسيعها. ف