New Page 1

نفت شركة ​الطيران​ الوطنية الإماراتية "​طيران الإمارات​" نفياً قاطعاً ما تردد من أنباء حول تعرض إحدى طائراتها لمخطط تفجير. وأكدت الشركة في بيان نشره موقع "​الامارات اليوم​"، أن هذه ​الأنباء​ عارية تماماً عن الصحة وهي مجرد إشاعات مغلوطة من مصادر غير حقيقية تحاول إثارة حالة من القلق والتوتر في الشارع الإماراتي. وكان قد كشف ​وزير الداخلية​ ​نهاد المشنوق​


جدّد الرئيس بشار الأسد طرحه رؤية دمشق للحل في سوريا عبر مكافحة الإرهاب والمصالحات، مهاجماً الدور الغربي والتركي الداعم للإرهاب، ومشدداً على أن عودة العلاقات رهن تغيّر ذلك الدور. في موازاة ذلك، ضغط الجيش ليثبّت نقاطه في عمق البادية، فارضاً سيطرته على بلدة حميمة قرب حدود دير الزور الجنوبية منذ دخول اتفاقيات «تخفيف التصعيد» حيّز التنفيذ على معظم الجبهات المشتركة بين الجيش السوري والفصائل المسلحة، والتي أتت بعد سلسلة «هدن» قل


أكد نشطاء مقتل 18 مدنيا على الأقل بينهم ثلاثة أطفال اليوم في غارات شنها التحالف الدولي على قرية جنوبي محافظة الحسكة السورية. وأفاد النشطاء لوكالة "فرانس برس" بأن الغارات استهدفت قرية الجزاع، الواقعة تحت ضمن المناطق المتبقية تحت سيطرة تنظيم "داعش" في سوريا، مضيفين أن الغارات أسفرت أيضا عن مقتل ثلاثة من التنظيم. وأشار نشطاء آخرون إلى أن القرية خالية من سيطرة أي تنظيم مسلح، وتقع على خط تماس بين التنظيم و"وحدات حماية الشعب


كشف الإعلام الحربي، أنّ "​الجيش السوري​ وحلفاءه يحكمون سيطرتهم الكاملة على بلدة حميمة في ​ريف حمص​ الشرقي ويوقعون قتلى وجرحى في صفوف ​تنظيم "داعش"".


أكد قائد عمليات "قادمون يا تلعفر" الفريق الركن عبد الأمير رشيد يار الله "تدمير خطوط تحصين داعش من عدة محاور باتجاه مركز المدينة"، معتبرا أن ذلك يعد بتحقيق النصر. ولفت إلى ان "قواتكم المشتركة بكل تشكيلاتها ومسمياتها لن يهدأ لها بال أو يغفو لها جفن إلا عندما يتم تحرير كامل التراب العراقي من دنس ​عصابات​ "داعش" الإرهابية"، مشيراً إلى أنه "في هذه الساعات يتقدم أبناؤكم بكل ثبات وعزم وإرادة بمعنويات عالية جدا مستبشرين


أفادت معلومات صحفية أن "هناك أنباء عن مقتل 4 أشخاص و​إصابة​ 4 آخرين بسقوط ​قذيفة صاروخية​ على الباب الداخلي ل​معرض دمشق الدولي​"


سيطر الجيش السوري و"حزب الله" على مرتفع الزويتيني باقلمون الغربي. وتأتي هذه العملية تزامنا مع المعركة التي فتحها الجيش اللبناني لتحرير جرود رأس بعلبك والقاع من "داعش".


أعلن الإعلام الحربي عن إنجازات اليوم الأول من عمليات "وإن عدتم عدنا"، وأكد انه مع انتهاء اليوم الأوّل تمكّن الجيش العربي السوري ومجاهدو المقاومة الإسلامية من تحرير 87 كيلومتر مربع من إجمالي المساحة التي يسيطر عليها تنظيم "داعش" والتي كانت تقدر باكثر من 155 كلم مربع، في القلمون الغربي، حيث أدّت المواجهات إلى تضييق مساحة التماس مع المسلحين بما مساحته 50 كلم مربع. وسلكت القوات ثلاثة محاور للتقدّم باتجاه مواقع الإرهابيين، بغطاء


استشهد الفتى الفلسطيني قتيبة زياد يوسف زهران (17 عاما) من طولكرم، متأثرا بالجراح الخطيرة التي أصيب بها عصر اليوم السبت، إثر تعرضه لإطلاق النار من قبل جنود الاحتلال الإسرائيلي بزعم تنفيذه عملية طعن، عند حاجز زعترة القريب من مفرق مستوطنة "تبوح" جنوب نابلس بالضفة الغربية المحتلة، فيما أصيب شرطي من حرس الحدود بجراح طفيفة في قدمه. وبحسب شهود عيان، أقدم جنود جيش الاحتلال على إطلاق النار على فتى فلسطيني بزعهم تنفيذه عملية طعن عل


أطلقت ​القوات الاسرائيلية​ النار على شاب فلسطيني في جنوب ​نابلس​، وذلك بزعم قيامه ب​عملية طعن​.


أكد مصدر من سفارة دولة فلسطين أن السفير دبور لم يطلب وقف إطلاق النار بناء لطلب جهات لبنانية وأكد أن السفير دائما يحرص على حقن الدماء والحفاظ على المخيمات وان القوة الفلسطينية المشتركة مجمع عليها، وما جرى هو للدفاع عن الشعب الفلسطيني ضد من يخرقون الإجماع، ولا يراعون حق الجوار وأمن المخيم.


أفاد "​الاعلام الحربي​" ان ​الجيش السوري​ و"​حزب الله​" سيطروا بشكل كامل على مرتفع ​الموصل​ الاستراتيجي في جرود ​البريج​ ب​القلمون​ الغربي وأحكموا السيطرة النارية على معبر فيخا.


نشر ​الاعلام الحربي​ مشاهد من معركة "وان عدتم عدنا " لتحرير ​جرود القلمون​ الغربي من ارهابيي داعش. وكان الاعلام الحربي أعلن أن " المقاومة الاسلامية جنبا الى جنب مع رجال ​الجيش​ العربي السوري بدأوا بتنفيذ عملية "وان عدتم عدنا" لتحرير جرود القلمون، وذلك التزاما منا بالعهد الذي قطعناه لأهلنا بازالة التهديد الارهابي الجاثم على حدود الوطن".


أفاد مراسل "النشرة" في سوريا أن ​الجيش السوري​ و"​حزب الله​" احرزا تقدما سريعا في ​القلمون​ الغربي في الجهة المقابلة لمناطق الاشتباك بين ​الجيش اللبناني​ و​تنظيم داعش​، كما تقدمت ضمن عملية "وإن عدتم عدنا" من جنوب مناطق سيطرة تنظيم داعش بالقرب من معبر الزمراني الواقع عند ​الحدود اللبنانية السورية​ وسيطرت من جهة ​الاراضي السورية​ على مرتفعات حر


أفاد مراسل "النشرة" في صيدا أنه في أولى تداعيات المعركة في ​مخيم عين الحلوة​، أعلنت ​حركة "حماس"​ انسحابها من القوة المشتركة الفلسطينية في المخيم بسبب عدم التنسيق معها في قرار فتح معركة جديدة في المخيم.