أطلقت الشرطة الأمريكية قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق مظاهرة احتجاجية، نُظمت أمام حشد للرئيس دونالد ترامب في مدينة فينكس بولاية أريزونا. وقال المتحدث باسم دائرة شرطة فينيكس جوناثان هوارد إنه "تم استخدام الغاز المسيل للدموع في المنطقة، كما استعانت الشرطة برذاذ الفلفل الحار لتفريق الحشود المتظاهرة ووقف الهجمات". ولم تعط الشرطة تقديرا لعدد المتظاهرين، ولكن وسائل الإعلام في ولاية أريزونا، أشارت إلى أن هناك عدة آلاف من ال


أصيب ما لا يقل عن 20 شخصا بعضهم في حالة خطيرة عندما خرجت 11 عربة قطار عن القضبان في ساعة مبكرة من صباح اليوم في ولاية أوتار براديش الهندية في خامس حادث قطارات رئيسي في الهند خلال السنة الأخيرة وبعد أيام فقط من مقتل 23 شخصا في حادث خروج قطار آخر عن القضبان. وقال المتحدث باسم شركة السكك الحديدية الشمالية نيراج شارما :إن "قطار كايفيات السريع الذي كان مسافرا من أعظم كره إلى العاصمة دلهي تصادم مع شاحنة كانت تحمل مواد بناء ما


افادت وسائل اعلام ان ​الحرس الرئاسي الاميركي​ اعلق باحة ​البيت الأبيض​ واخلاها من الصحافيين والعاملين لوجود طرد مشبوه.


انتقد مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج ما وصفها بالفبركات والأخبار المزيفة، التي تنشرها شبكة العربية بشأن الأزمة مع قطر. ونشر أسانج تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" مرفقة بصورة لمقال نشره موقع "العربية نت"، الاثنين 21 أغسطس/آب 2017، نقل معلومات مغلوطة عن صحيفة "الديلي تلغراف"، تقول إن مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج سبق وأن صرح بأن لديه 7 مراسلات بشأن قطر، وبأنه تم نشر 5 منها فقط، بحسب ما جاء في نص المقال باللغة الإ


ضرب زلزال قوته 4 درجات جزيرة إيشيا الإيطالية ليلة الاثنين، متسببا بمقتل امرأة، ودمار في بعض المباني، وفقا للدفاع المدني الإيطالي. وقتلت المرأة في منطقة "كاساميكيولا"، في الشمال الغربي لجزيرة إيشيا السياحية الصغيرة، جراء سقوط حطام من مبنى كنيسة، فيما أصيب 25 آخرون بجروح طفيفة. جدير بالذكر أن جزيرة إيشيا شهدت العديد من الزلازل، كان أشدها في العام 1883، عندما أدت هزة شدتها 5.8 درجات إلى مقتل أكثر من ألفي شخص. وأوضح أنج


أثارت الهجمات التي شهدتها برشلونة مخاوف من انتقالها إلى فرنسا، الأمر الذي فتح على نقاش محتدم يتعلّق بمدى فعالية الأجهزة والخطط الأمنية الفرنسية في محاربة الأرهاب باريس | تجدّدت المخاوف الأمنية في فرنسا، تحسّباً لموجات تهديد إرهابية جديدة يخُشى أن تتخذ طابعاً أوروبياً عابراً للحدود. وقد عادت هذه المخاوف إلى الواجهة على إثر عملية الدهس التي حدثت في برشلونة، الخميس الماضي، إذ بيّنت التحقيقات أن ستة أعضاء على الأقل من الشبكة


أعلن وزير داخلية اقليم كاتالونيا يواكيم فورن، في مؤتمر صحافي اليوم، "ارتفاع حصيلة اعتداءي برشلونة وكامبريلس اللذين تبناهما تنظيم "داعش" الى 15 قتيلا". وعثر على رجل في الرابعة والثلاثين من العمر من مدينة فيلافرانكا ديل بينيدس، ميتا في سيارة بعد ساعات على اعتداء برشلونة في منطقة سانت جاست ديسفرن قرب برشلونة. ولم تكن الشرطة تربط حتى الان هذا الحادث باعتداءي كاتالونيا. شرطة كاتالونيا واعلنت شرطة كاتالونيا، اليوم عبر "توي


قالت وزارة الدفاع الروسية اليوم الاثنين، إن القوات الجوية الروسية قتلت أكثر من 200 إرهابي، بتدميرها قافلة لتنظيم داعش كانت متجهة إلى مدينة دير الزور السورية. وأفادت الوزارة في بيان بأن "الطيران التابع للقوات الجوية الفضائية الروسية، دمر مجموعة كبيرة أخرى للمسلحين، أثناء توجهها إلى مدينة دير الزور، حيث يحاول الإرهابيون الدوليون، إعادة تجميع قواتهم وتجهيز موطئ قدمهم الأخير في سوريا".