New Page 1

اعلنت وزارة الصحة العامة، أنه "تم التأكد من إصابة راكب بفيروس كورونا من بين 122 راكبا كانوا على متن الطائرة التي أقلت مغتربين ووصلت أمس من اسطنبول، كما ستتم إعادة الفحص لراكب ثان في اليومين المقبلين للتأكد مما إذا كانت إصابته بالفيروس مثبتة أم سلبية". ولفتت الى انه "سيتم إخراج الحالة الإيجابية إلى المستشفى مع التشديد على تطبيق الحجر الصحي المنزلي المشدد للحالات السلبية، علما أنه ستتم متابعتهم يوميا من قبل الوزارة وسيحال م


أعلنت السلطات الصحية الفرنسية، عن "تسجيل 541 وفاة جديدة في مستشفيات البلاد جراء فيروس كورونا خلال الساعات الـ24 الماضية، في تراجع لهذا المعدل مقارنة مع الحصيلة السابقة". هذا وصنفت منظمة الصحة العالمية فيروس كورونا المستجد ‏المسبب ‏لمرض (كوفيد-19)، الذي ظهر في الصين أواخر العام ‏الماضي، يوم ‏‏11 اذار ، وباءً عالميا، مؤكدة أن أرقام ‏الإصابات ترتفع ‏بسرعة كبيرة، وأجبر الوباء العديد من دول العالم، وعلى رأسها دول ‏كبيرة ‏بإم


سجلت الولايات المتحدة أكبر حصيلة وفيات يومية جراء جائحة فيروس كورونا المستجد منذ ظهور المرض في آخر العام الماضي، فيما عاقب رئيس جنوب أفريقيا سيريل رامافوسا وزيرة الاتصالات ستيلا ندابيني أبراهامز بمنحها إجازة إجبارية لمدة شهرين دون راتب عقب خرقها لإجراءات الإغلاق المتخذة لمنع تفشي المرض. وارتفع عدد الوفيات في الولايات المتحدة إلى نحو ثلاثة عشر ألفا بعد تسجيل 1939 وفاة جديدة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، وذلك في أعلى


تدفق آلاف السكان من ووهان اليوم بعدما رفعت السلطات الصينية الإغلاق التام الذي فرض منذ أشهر على المدينة التي ظهر فيها فيروس كورونا أول مرّة، ما يمنح العالم بعض الأمل رغم أعداد الوفيات القياسية المسجلة في أوروبا والولايات المتحدة، وفق ما اشارت وكالة الصحافة الفرنسية. وكانت الصين تعرّضت لانتقادات واسعة جرّاء طريقة تعاطيها مع أزمة كورونا الذي بدأ تفشيه من ووهان أواخر العام الماضي، وهدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الثلاثاء بتجم


أعلن المكتب الأوروبي لمنظمة الصحة العالمية، أنه على الرغم من "المؤشرات الإيجابية" الواردة من بعض الدول، إلا أنه لا يزال من المبكر تخفيف الإجراءات الهادفة الى احتواء فيروس كورونا المستجد. وشدد على انه " وقت مضاعفة جهودنا الجماعية بمرتين أو ثلاث للتحرك في اتجاه مكافحة الوباء بدعم كامل من المجتمع". وكانت الصحة قد ذكرت اليوم أن هناك أدلة محدودة على أن غسل الأنف بالماء المالح بانتظام، يسرّع من شفاء نزلات البرد العادية؛ مشيرة إلى


استبعد عمدة لندن، صادق خان، اليوم الأربعاء، أن تنتهي في المستقبل القريب إجراءات العزل التي تطبقها البلاد لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد. وقال خان خلال مقابلة أذيعت على إذاعة "بي بي سي" ردا على سؤال عما إذا كان يجب رفع الإغلاق يوم الاثنين المقبل، قال العمدة: "أعتقد أننا لم نعد قريبين من رفع الإغلاق.. نعتقد أن الذروة، وهي أسوأ جزء من الفيروس، ربما لا تزال على بعد أسبوع ونصف". وسبق أن قال مستشار حكومي بريطاني بارز إن ال


أظهرت بيانات معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية في ​ألمانيا​ أن عدد ​حالات​ الإصابة المؤكدة ب​فيروس كورونا​ في البلاد ارتفع بواقع 4003 في الأربع والعشرين ساعة الماضية ليصل إلى 103228 حالة. وبذلك يرتفع عدد المصابين لليوم الثاني على التوالي بعد أربعة أيام شهدت انخفاضا في الإصابات ​الجديدة​. وارتفع عدد الوفيات بسبب الفيروس في ألمانيا بواقع 254 حالة إلى 1861. وكان رئيس معهد كوخ لوثر في


شهدت الساحة السياسية في إسرائيل حالاً من التقلّب والتجاذب، في سياق مساعي تأليف الحكومة، حتى إنها توحي للوهلة الأولى وكأنها باءت بالفشل وأن سيناريو الانتخابات الرابعة قد لا ح من جديد. ما ينبغي تأكيده أن هذه التقلّبات هي جزء من تكتيكات المفاوضات، وهي لا تغيّر في تقدير الاتجاه العام بأن مسار المفاوضات المتواصلة، أو المتقطعة، ينطلق من فرضية مرجّحة جدّاً، وهي أن أغلب الأطراف الأساسيين باتوا حريصين، أكثر من أي وقت مضى، على عدم إجر


أكدت الحكومة الإيطالية أن البلاد ليست قريبة من الخروج من حالة الطوارئ الحالية، مشيرة إلى أن إيطاليا تمر بمرحلة انتقالية طويلة الأمد رغم رصد "انعكاس جزئي في انتشار" المرض. وقال مفوض الحكومة الإيطالية لحالة طوارئ فيروس كورونا المستجد، دومينيكو أركوري، خلال مؤتمر صحفي بمقر الدفاع المدني بالعاصمة روما، اليوم الثلاثاء: "حذار من الأوهام البصرية والسراب الخطير. نحن لسنا على بعد خطوات قليلة من الخروج من حالة الطوارئ، من ساعة الصف


أفادت السلطات الصحية الكندية، اليوم الثلاثاء، بتسجيل 52 وفاة و1241 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد في آخر 24 ساعة. وارتفع العدد الإجمالي للوفيات في البلاد إلى 345 بعد أن كان 293 حالة أمس الاثنين، فيما وصل عدد حالات الإصابة المؤكدة إلى 17063. وتظهر آخر البيانات أن عدد المصابين في مختلف بلدان العالم تجاوز مليون و380 ألف إصابة، ونحو ربع الإصابات تم تسجيلها في الولايات المتحدة وحدها، وتوفي حتى الآن أكثر من 78 ألف شخص.


أعلنت السلطات في ​أندونيسيا​ عن تسجيل حالة وفاة جديدة و170 إصابة ب​فيروس كورونا​. وقد اعتبرت المخابرات الإندونيسية في تقرير أن ذروة الوباء أو فترة انتشاره في إندونيسيا ستكون في شهر أيار المقبل، مقدرة عدد المصابين أواخر شهر أبريل الحالي بـ27 ألف مصاب، وفي نهاية أيار المقبل بنحو 95 ألف مصاب. ومع تقديرها أن ينحسر خطر الوباء تدريجيا خلال حزيران وتموز يكون عدد المصابين في نهاية حزيران 105 آلاف مصاب،


أعلنت السلطات الروسية تسجيل 1154 حالة إصابة جديدة ب​فيروس كورونا​ المستجد، وهو أعلى رقم يسجل في يوم واحد من حيث عدد المصابين، ليرتفع إجمالي عدد المصابين إلى 7497. وكان رئيس صندوق الاستثمارات المباشرة الروسي كيريل دميترييف قد أعلن إدخال دفعة تجريبية من دواء مضاد لفيروس كورونا أظهر نتائج جيدة في علاج المرض ب​الصين​ إلى سوق روسيا في الأسبوع المقبل. وأوضح دميترييف أن الحديث يدور عن العقار المضاد للفيروسات


أكثر من 60 مليون إيطالي يخضعون اليوم للحجر الصحي. الحكومة تحاول احتواء «كوفيد 19»، إلا أنّ أرقام الوفيات مخيفة (16523 من بين إجمالي عدد الإصابات الذي تخطى الـ130 ألفاً)، وتصل نسبتها الى 12.6%، وهي أعلى بكثير من المتوسط العالمي البالغ 3.4% وفقاً لمنظمة الصحة العالمية. وقد تأثرت المناطق الشمالية مثل لومباردي وفينيتو وإيميليا رومانيا على نحو كبير بالفيروس، إذ إنها تضم النسبة الأكبر من الإصابات (85%) والعدد الأكبر من الوفيات (92


أفادت قناة "بي بي سي" عن "نقل رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إلى العناية المركزة". هذا وأكد جونسون المصاب بفيروس كورونا المستجد، في وقت سابق أنه موجود بالمستشفى، لكن معنوياته جيدة جداً وهو على تواصل مع فريقه الحكومي بشكل دائم"، مشيراً إلى أن "الليلة الماضية، بناء على نصيحة طبيبي، دخلت المستشفى لإجراء بعض الاختبارات الروتينية، حيث لا أزال أعاني من أعراض فيروس كورونا، وأنا في حالة معنوية جيدة وأتواصل مع فريقي، حيث نعمل


سجلت السلطات الصحية البريطانية 439 وفاة جديدة ب​فيروس كورونا​ في البلاد خلال الساعات الـ24 الماضية، في تراجع ملموس للحصيلة اليومية التي بلغت مؤخرا أكبر معدل منذ بدء التفشي ليصل إلى نقطة 5373 بعد أن كان على مستوى 4934. ويمثل هذا الارتفاع أقل معدل للحصيلة اليومية للوفيات الجديدة بالفيروس في البلاد منذ حلول شهر نيسان، ويأتي في تراجع لافت مقارنة بعد الأيام الماضية بعد أن بلغ هذا المؤشر ذروته، حيث سجلت في بريطاني