New Page 1

حتى مساء أمس، أصاب فيروس سارس-كوف-2 أكثر من 210 آلاف شخص حول العالم، وأدى إلى وفاة أكثر من 8700، فيما بلغ عدد الحالات المتعافية نحو 83 ألفاً، غالبيتهم العظمى من الصين. ومع اقتراب الفيروس من دخول شهره الخامس، تبدو إيطاليا المنكوبة اليوم أكبر بؤر انتشار الفيروس، حيث يصارع الأطباء لمعالجة الحالات الأصغر سناً، فيما يلقى مئات المسنّين حتفهم يومياً، بعدما هاجم الفيروس هذا البلد بشكل «مباغت»، ما أدى الى تضاعف حجم الإصابات خلال و


أعلنت ​وزارة​ الصحة الإيرانية عن ارتفاع عدد الوفيات بفيروس كورونا إلى 1284 والإصابات إلى 18407.


أفادت وكالة "رويترز" العالمية للأنباء، نقلا عن المتحدث باسم السلطة القضائية في إيران بأن المرشد الأعلى السيد علي خامنئي سيعفو عن نصف السجناء السياسيين في البلاد.


صنّف مدير عام منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس، فيروس كورونا المستجد بـ "عدو البشرية"، لافتاً إلى أن "أكثر من 200 ألأف حالة تم تشخيص إصابتها بالفيروس، في حين فقد أكثر من 8 آلاف شخص حياتهم". وأوضح غيبريسوس أن "80% من الحالات هي من منطقتين، أوروبا وغرب المحيط الهادئ"، لافتاً إلى أن المنظمة "تعرف العديد من الدول التي تواجه تصاعداً في الأوبئة وتشعر بالإرهاق". ولفت ، إلى أن المنظمة "بصدد تنظيم تجارب مشتركة لعدد


هز زلزال بقوة 5,7 درجات ولاية يوتا الأميركية ما أدى إلى اضطرابات قوية من دون تسجيل إصابات، وفق المعلومات الأولى المتوفرة. وأعلن المركز الأميركي للجيوفيزياء أن مركز الزلزال حُدد على بعد أربعة كيلومترات من مدينة سالت لايك سيتي عاصمة الولاية. وأدى الزلزال إلى انقطاع التيار الكهربائي عن 70 ألف أسرة، بحسب شركة "روكي ماونتن باور". لكن لم ينجم عنه أي انهيار لمبان وفق أول حصيلة نشرتها صحيفة "سالت لايك تريبيون". وأوقف مركز


قال السفير الصيني لدى السعودية، تشن وي تشينغ، إن باحثين صينيين بقيادة "المرأة التي دمرت إيبولا" وهي الباحثة الصينية تشن وي (Chen Wei) البالغة 54 سنة، اختبروا لقاحا "آمنا وفعالا" ضد فيروس "كورونا". وغرد السفير الصيني، مبشرا بأن اللقاح الذي طورته بلاده، اجتاز مرحلة الأبحاث السريرية، وتمت الموافقة على تجربته على البشر، مؤكدا أن علماء بلاده حضروا لقاحا وفق معايير الجودة والفعالية الدولية واللوائح المحلية، حتى تتسنى مهمة "السي


أبلغت السفارة الصينية في لبنان وزارتي الصحة العامة والخارجية والمغتربين، ان الحكومة الصينية قررت اهداء لبنان 1000 وحدة (فرد) من PCR لـ nCoV- 2019 و 200 مقياس الحرارة اليدوي، "استنادا للطلب اللبناني، وتعبيرا عن مشاعر الصداقة التي تكنها الصين تجاه لبنان وشعبه ومساعدة لبنان في تحسين قدرته على مكافحة مرض كوفيد- 19، على ان يتم التنسيق بين السفارة والجهة التي تحددها الوزارة عن اجراءات التسليم والتسلم". واكدت السفارة استعدادها


ذكرت وكالة ​رويترز​ للأنباء وفق إحصائية أعدتها أن عدد المصابين بكورونا حول ​العالم​ يتجاوز الـ 200 ألف والمتوفين 8 آلاف. فقد تسارعت وتيرة اجتياح ​فيروس كورونا​ المستجد قارات العالم المختلفة، حيث سجل ارتفاعا في عدد الإصابات بدول عديدة. وأوضح جواد محجور نائب المدير العام لمنظمة الصحة العالمية أن الوضع الوبائي لفيروس كورونا يُظهر أن انتشار المرض تسارع في الأسابيع الأخيرة، كما اتسعت رقعت


عدم الصدق وتفادي الشفافية، سببان رئيسيان وراء استفحال الأزمة في الدول الأوروبية التي تعاني من انتشار فيروس «كورونا». ولكن سبباً آخر أساسياً ساعد في تفشّي المرض، هو التراخي وتجاهل الواقع، ما جعل من الإجراءات المتّخذة، في وقت متأخّر، غير كافية لاحتواء الوباء في إسبانيا، كما في بقية الدول الأوروبية حيث تفشّى فيروس «كورونا»، بات المشهد مألوفاً: شوارع فارغة من المارّة، محالّ مُقفلة، مدارس وجامعات خالية من الطلّاب... ولكن في


تسارعت وتيرة تراجع أسعار النفط الخام في السوق العالمية، حيث انخفض سعر خام برنت إلى أقل من 29 دولارا للبرميل للمرة الأولى منذ 20 يناير 2016. ومع حلول الساعة 21:01 بتوقيت موسكو، انخفض سعر العقود الآجلة لشهر مايو بنسبة 3.76٪ ووصل "برينت" إلى 28.92 دولار للبرميل. وانخفض سعر العقود الآجلة لشهر مايو لخام غرب تكساس WTI، بنسبة 3.1٪ ووصل إلى 28.1 دولار للبرميل.


أعلنت السلطات الصحیة البریطانیة الیوم الثلاثاء، عن تسجيل407 إصابات جدیدة بفيروس كورونا المستجد في البلاد، ليرتفع عدد المصابين إلى 1950 حالة. وأكدت وزارة الصحة البریطانیة أنها أجرت 50 ألف فحص لأشخاص يشتبه بإصاباتهم بالفيروس المذكور. وحسب البیانات الصحیة سجلت الإحصاءات وفاة 55 شخصا غالبيتهم من كبار السن ممن كانوا يعانون من مشكلات صحیة. ودعت الحكومة البری


وصل عدد المصابين ب​فيروس كورونا​ في ​العالم​ إلى 184135، بينهم 79927 شخص تم علاجه و7182 متوفٍّ، بعد أن ضرب 162 بلد حول العالم. وتأتي ​الصين​ في المرتبة الأولى من حيث عدد الإصابات لتأتي بعدها كل من ​ايطاليا​، ​ايران​، ​اسبانيا​، ​كوريا الجنوبية​، ​المانيا​، ​فرنسا​ و​أميركا​. في ​لبنان​، أعل


أفادت صحيفة «ذي غارديان البريطانية»، أمس، بأنّ كبار المسؤولين في هيئات الصحة في المملكة المتحدة يتوقّعون أن يستمرّ وباء «كورونا» حتى عام 2021، مؤدياً إلى دخول 7,9 ملايين شخص إلى المستشفيات. ونقلت الصحيفة عن تقرير سري لوكالة الصحة العامّة في إنكلترا، أن من المرجّح أن يستمرّ فيروس «كورونا» حتى ربيع العام المقبل، متوقعاً إصابة أربعة من أصل كل خمسة أشخاص بالمرض في بريطانيا. ويعدّ هذا التقرير أول اعتراف من المسؤولين بأن المرض


أخيراً، فرضت لحظة الحقيقة نفسها على الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الذي وجد نفسه أمس مضطرّاً للاعتراف بأنّ بلاده في حالة حرب مع فيروس «كورونا»، ما دفعه إلى اتخاذ إجراءات، كان يتفاداها منذ بدء تفشّي الوباء منذ بداية تفشّي فيروس «كورونا» في العالم، وفي أوروبا خصوصاً، تميّزت الإجراءات المتّخذة على المستوى الحكومي في فرنسا لاحتوائه، بـ«الخجل» حيناً، و«التردّد» أحياناً. أسباب كثيرة تقف وراء ذلك، منها السياسي ومنها الاقتصادي،


أفادت وكالة "أسوشيتد برس" بأن الولايات المتحدة أجرت أول تجربة للقاح فيروس كورونا المستجد. وكانت قناة "فوكس نيوز" الأميركية قد أشارت إلى أن اللقاح المحتمل لفيروس كورونا دخل اليوم مرحلة الاختبار الفعلي في مدينة سياتل.