New Page 1

أعلن الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، أن الجيش صدّ «هجوماً إرهابياً» شنّه «مرتزقة» على قاعدة عسكرية، أول من أمس، مؤكداً أن السلطات تواصل البحث عن عدد من منفذيه. ورفض عبر التلفزيون الحكومي فكرة حدوث «تمرد عسكري»، متحدثاً عن «هجوم إرهابي» موّلته بوغوتا (كولومبيا) أو ميامي. وتابع الرئيس الفنزويلي أن مهاجمين قتلا واعتقل ثمانية خلال الهجوم الذي استمر نحو ثلاث ساعات، معبّراً عن ارتياحه «للرد السريع» من قبل الجيش. وبين المعتقلي


أطلقت حملة على الأنترنت في فرنسا منذ نحو ثلاثة أسابيع لتوقيع عريضة جمعت حتى اليوم الاثنين 186976 إمضاء، ترفض أن تحصل زوجة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على لقب رسمي، وتضمن النص المرافق للعريضة "ليس هناك سبب يدعو لأن تحصل زوجة الرئيس على المال من الميزانية العامة للدولة". ونشرت هذه الحملة على الأنترنت بمبادرة من تيري بول فالات الذي يعرف عن نفسه بأنه "فنان ورسام وكاتب" و"مواطن ملتزم". ويذكر أنه وعلى خلاف الولايات المتحدة ال


تعهدت بيونغ يونغ، اليوم الاثنين، بالرد "بفعل ملائم" على أحدث عقوبات فرضتها الأمم المتحدة عليها، قائلة إنها تنتهك سيادتها، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء المركزية الكورية الرسمية. وأضافت الوكالة "لا يوجد خطأ أكبر من اعتقاد الولايات المتحدة أن أراضيها آمنة عبر المحيط". ولم تذكر تفاصيل بشأن الرد الذي ستتخذه. وأكد بيان الحكومة على موقف بيونغ يانغ، السابق، بأنها لن تطرح برنامجها النووي أبدا على طاولة المفاوضات طالما استمرت


اعلنت "وكالة فرانس برس" ان احد عشر شخصا على الاقل قتلوا امس في كنيسة بجنوب شرق نيجيريا عندما فتح مسلح او اكثر النار على مصلين في حادث رجحت الشرطة ان يكون نجم عن خلاف بين سكان المنطقة. وقال المسؤول في المستشفى الجامعي نامدي ازيكيوي حيث نقل الضحايا، ل"وكالة فرانس برس :"حاليا لدينا 12 شخصا موتى في المشرحة واشخاص آخرون يتلقون العلاج". لكن قائد شرطة ولاية انامبا غاربا عمر صرح بعد ذلك ان "11 شخصا قتلوا وجرح 18 آخرون في اطلاق


تترقّب موريتانيا الإعلان الرسمي في بداية الأسبوع الجاري لنتائج الاستفتاء الشعبي الذي جرى أول من أمس، والهادف إلى إدخال تعديلات على دستور البلاد، يُعدُّ أبرزها إلغاء مجلس الشيوخ والسماح للرئيس محمد ولد عبد العزيز بالترشح إلى ولاية ثالثة في عام 2019. وأول من أمس، دعي 1.4 مليون موريتاني للإدلاء بأصواتهم في صندوقين، واحد للتعديلات الرئيسية وأبرزها إلغاء «الشيوخ» الذي وصفه رئيس البلاد الأسبوع الماضي بأنه «وكر للفساد والرشوة»،


يسعى وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون الذي يبدأ في الفلبين محادثات دبلوماسية، إلى ممارسة مزيد من الضغوط على كوريا الشمالية بعد تبني مجلس الأمن قرارا بفرض عقوبات جديدة عليها. ووصل تيلرسون إلى الفلبين للمشاركة في اجتماعات رابطة جنوب شرق آسيا (آسيان) التي تضم 10 دول، لكن التركيز سيكون منصبا على اجتماعاته المنفردة مع نظيريه الروسي والصيني. وسيكون تيلرسون للمرة الأولى في الغرفة نفسها مع وزير خارجية كوريا الشمالية ري هو


أظهر تقرير أعده الصحفي ريتشارد سيلفرستين، لصحيفة "ميدل إيست آي" الإلكترونية البريطانية، جانبا من العلاقات الخفية غير المعلنة، التي تجمع الجنرال الليبي خليفة حفتر، مع السلطات الإسرائيلية. وأشار التقرير إلى أن الجيش الإسرائيلي أغار على مواقع عسكرية تابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في ليبيا، وذلك لصالح حفتر، بحسب ما أكد مصدر إسرائيلي طلب عم الإعلان عن هويته بسبب الحظر الذي فرضه الجيش الإسرائيلي على هذا الموضوع. وك


قالت صحفية "رودونغ" المتحدثة باسم حزب العمال الحاكم في كوريا الشمالية، الأحد، إن الولايات المتحدة ستغرق في "بحر من اللهب فوق الخيال" بسبب تصعيد تحركاتها ضد برامج بيونغ يانغ النووية وأفادت الصحيفة في مقال تحليلي ورد بعنوان، "على الولايات المتحدة الأمريكية تغيير نهجها العدواني"، لأن واشنطن ليس لديها أي خيار سوى "قذف سياستها العدوانية ضد كوريا بسلة المهملات وإلا ستنهار". وقالت الصحيفة إن التسلح العسكري القوي أضحى خيارا اس


تعرض أحد مساجد ولاية مينيسوتا الأميركية، لاعتداء بقنبلة حارقة ما أدى إلى تحطم زجاج بعض نوافذه. وأوضحت شرطة الولاية في بيان أن "انفجارا وقع في مركز دار الفاروق الإسلامي بمنطقة بومينغتون"، مؤكدة أن "الانفجار لم يؤد لوقوع خسائر بشرية"، مشيرة إلى أنها فتحت تحقيقا لتحري حيثيات الانفجار. من جانبه قال أسعد زمان الرئيس التنفيذي للجمعية الإسلامية الأميركية في مينيسوتا، في مؤتمر صحفي، إن "شهود عيان قالوا إن الانفجار وقع قبيل صلاة ال


تحطمت مروحية تابعة لسلاح البحرية الأميركية، اليوم السبت، قبالة الساحل الشرقي الأسترالي، كانت تقل 26 من المارينز. وقالت صحيفة 'سيدني مورنينغ هيرالد' الأسترالية، تحطمت المروحية، وهي من طراز 'إم في-22 أوزبري'، قرب منطقة، شول واتر باي، للتدريبات العسكرية شمال روكهامبتون. وأشارت الصحيفة إلى أن المروحية تحطمت أثناء محاولتها الهبوط، بينما لا يزال 3 أشخاص في عداد المفقودين. من جهته، أفاد مكتب العلاقات العامة لقوات المارينز


قالت صفحة "فرات بوست" على موقع "فيسبوك"، إن تنظيم داعش أعلن عن مكافأة مالية وقدرها 50 ألف دولار أميركي، لمن يدلي بمعلومات عن غسان الرحال، أو من يعرف باسم "أبو عبد الرحمن التونسي". إعلان داعش جاء بعد اختفاء الرحال لأشهر، واتهامه بالعمالة لجهاز الموساد الإسرائيلي، وفق ما أوردت صفحة "فرات بوست".


في ظل التطورات في ملفات التحقيق مع رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، والشبهات بضلوعه في قضايا فساد وخيانة الأمانة، والتوقيع مع المدير السابق لمكتب رئيس الحكومة، آري هارو، على اتفاقية "شاهد ملك" مع النيابة العامة، تصاعد الحراك المطالب بتقديم لوائح اتهام ضد نتنياهو. وللأسبوع الـ37 على التوالي تظاهر مساء اليوم السبت، الآلاف قبالة منزل المستشار القضائي للحكومة أفيحاي مندلبليت، فيما نظمت مظاهرة شبيهة في 15 موقعا في


بدأ الجيش الأمريكي عمليات بحث عن مفقودين كانوا على متن مروحية تابعة له تحطمت قبالة ساحل "كوينزلاند" الأسترالي، وكانت تقل 26 شخصا من البحرية الأمريكية "المارينز". وقالت صحيفة (سيدني مورنينغ هيرالد) الأسترالية: "المروحية من طراز (إم فى-22 أوزبري)، تحطمت قرب منطقة (شول واتر باي)، للتدريبات العسكرية شمال روكهامبتون". وأشارت الصحيفة إلى أن المروحية كان على متنها 26 عسكريا من البحرية الأمريكية (المارينز)، عندما تحطمت أثناء م


تتواصل عمليات الانقاذ اليوم للعثور على ثمانية أشخاص ما زالوا مفقودين، بعدما اجتاحت المياه منجما للالماس في سيبيريا، حسبما اعلنت شركة "الروزا" الروسية المالكة للمنجم واول منتج للالماس في العالم. وقال المكتب الصحافي للشركة: "انه تم اخراج العامل علي شير ميرزاييف (36 عاما) الى السطح صباح اليوم ونقل الى المستشفى". اضافت: "إن حالته مستقرة على الرغم من إصابته الناجمة عن البرد، وحياته ليست في خطر". وما زال ثمانية مفقودين ب


في خطوة هي الأولى من نوعها في تاريخ اليابان بعد الحرب العالمية الثانية، تتجه وزارة الدفاع اليابانية لبحث مسألة تزويد قوات الدفاع الوطني بأسلحة هجومية، وفقا لصحيفة "نيكاي". ولا يزال تسليح الجيش الياباني حتى الآن يتوافق مع هدف الدفاع عن الذات وحماية أمن البلاد، بعد أن أقرت اليابان دستوريا مبدأ التخلي عن الحرب كوسيلة لحل النزاعات. وبالرغم من أن قادة البلاد لم يستبعدوا نظريا إمكانية توجيه ضربات ضد قواعد للعدو إذا تعذر درء