New Page 1

تسبب وباء كوفيد-19 بوفاة أكثر من 30 ألف شخص في أوروبا، أكثر من ثلثيهم في إيطاليا وإسبانيا، حتى الساعة السابعة من صباحا بتوقيت غرينتش، بحسب تعداد جديد لوكالة فرانس برس بالاستناد إلى مصادر رسمية. وتشكل أوروبا حيث توفي ثلاثون ألفا و360 شخصا أكثر القارات تضررا بالوباء. وقد سجلت فيها 458601 إصابة أيضا. وسجل في إيطاليا أكبر عدد من الوفيات في أوروبا مع 12428 حال وفاة تليها إسبانيا مع 8189 ففرنسا مع 3523.


باشرت السلطات الصينية اليوم تسجيل الحالات المصابة بفيروس كورونا التي لم تظهر عليها أعراض الإصابة، وذلك سعيا لتهدئة المخاوف من أن يتسبب هؤلاء بانتشار الفيروس دون علمهم. وذكرت صحيفة "ساوث تشاينا مورنينغ بوست" نقلا عن وثائق غير رسمية، أن عدد الحالات التي لم تظهر عليها أعراض المرض أكثر من 40 ألف حالة. وتقول لجنة الصحة الوطنية، إن جميع الحالات المصابة بالفيروس ولم تظهر عليها الأعراض ستخضع لحجر صحي لمدة 14 يوما. وتمكنت ال


ضرب ​زلزال​ بقوة 6,5 درجات مساء الثلاثاء منطقة حرجية نائية في ولاية آيداهو في غرب الولايات المتّحدة من دون أن ترد في الحال أنباء عن وقوع ​ضحايا​ أو أضرار، بحسب ما أعلنت السلطات. وفي حين قالت ​هيئة المسح الجيولوجي الأميركية​ إنّ الزلزال وقع في منطقة جبلية حرجية بعيدة عن أي مدينة كبيرة، أفاد سكّان أنّهم شعروا بالهزّة الأرضية قرابة السادسة مساء بالتوقيت المحلّي وأنّها استمرّت لما بين 20 و3


تحرّرت دول «أوبك+» عمليّاً من اتفاق خفض إنتاج النفط أمس لتنطلق اليوم حرب حصص فعليّة تقودها السعودية وروسيا. حربٌ دفَعت إليها موسكو بعدما رفضت بداية الشهر الماضي تعميق الاقتطاعات لدعم أسعار الخام المتأثّرة بانخفاض الطلب جرّاء أزمة «كورونا»، كما عمّقتها الرياض بقرارها خفض الأسعار وتعويم السوق المُتخمة أوفت السعودية بتعهّدها إغراق السوق بالنفط؛ حُمِّلت ناقلاتها العملاقة بشحنات أولى مِن الخام، لتُبحر في طريقها إلى أوروبا والو


أعلنت السلطات الصحية الإيطالية، اليوم الثلاثاء، عن تسجيل 837 وفاة و4053 إصابة جديدة بفيروس كورونا في البلاد خلال الساعات الـ24 الماضية. وقال مدير مكتب الحماية المدنية الإيطالي أنجيلو بوريلي، في تصريح صحفي اليوم الثلاثاء، إن عدد المتوفين في إيطاليا جراء كورونا ارتفع خلال الساعات الـ24 الماضية 837 حالة ووصل إلى 12428 بعدما كان 11591 حالة أمس الاثنين، فيما بلغ المعدل اليومي الأخير 812 حالة. وذكر بوريلي أن الحصيلة الإجمالي


أعلنت حكومة ​المكسيك​ حال الطوارئ الصحية حتّى 30 نيسان المقبل، لمكافحة تفشّي وباء "​كورونا​" المستجد، الّذي أدّى إلى وفاة 28 شخصًا في البلاد. وأوضح وزير الخارجية المكسيكية مارسيلو أبرار، في مؤتمر صحافي في ​مكسيكو​، أنّ "القرار اتُخذ بسبب الارتفاع الكبير في عدد الإصابات اّلذي ارتفع خلال 24 ساعة من 993 إلى 1094 حالة". وقد مدّدت الحكومة بذلك حتّى نهاية نيسان تعليق الأنشطة غير الضروريّة، ال


اكد مواطنون لبنانيون عالقون في ​فنزويلا​ عبر"النشرة" انهم يتواصلون على الرقم الذي عممته ​وزارة الخارجية​ على صفحتها الرسمية الا انه غير داخل في الخدمة على الإطلاق، ومحاولات الإتصال ب​السفارة اللبنانية​ منذ اكثر من 4 ايام باءت بالفشل. وقد تلقت "النشرة" العديد من الإتصالات من لبنانيين يناشدون الدولة التحرك من اجل تصحيح رقم الهاتف ليتواصل المواطنون بالسفارة وينسقوا معها كيفية العودة ال


أودت جائحة كورونا المستجد بحياة ما لا يقل عن 35,097 شخصا في العالم منذ ظهوره في كانون الأول/ديسمبر في الصين، حسب البيانات التي أوردتها منظمة الصحة العالمية، مساء اليوم الإثنين، استنادا إلى مصادر رسمية. وتأكدت رسميا إصابة أكثر من 741,030 شخصا في 183 دولة ومنطقة. غير أنّ هذه الحصيلة لا تعكس سوى جزء من الأرقام الحقيقية، لأنّ عددا كبيرا من الدول لا يجري فحوصا إلا للحالات التي تستوجب النقل إلى المستشفيات. وتماثل إلى الشفاء 156



تميل الكفّة في الولايات المتحدة إلى أولوية إنعاش الاقتصاد المتهالِك في بلدٍ بات يُمثِّل بؤرة انتشار وباء «كورونا» عالمياً، على حساب ضمان الصحّة العامة. الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، كان سباقاً إلى تبنّي الأولوية الاقتصادية حين قال بشكل واضح، الأسبوع الماضي، إن بلده «لم يُبنَ ليُغلَق». الإشارة الأخيرة، تُرجِمَت في نهاية الأسبوع، عندما تخلّى ترامب عن قراره فرضَ عزلٍ على ولاية نيويورك وأجزاء مِن نيوجيرزي وكونيتيكت في إطار مكاف


أعلنت السلطات البريطانية اليوم الأحد، عن تسجيل 209 وفيات و2433 إصابة جديدة بفيروس كورونا في المملكة المتحدة خلال الساعات الـ24 الماضية. وأكدت وزارة الصحة في بيان مقتضب منشور على حسابها في "تويتر" أن حصيلة ضحايا كورونا في البلاد ارتفعت منذ أمس من 1019 إلى 1228. ولفتت الوزارة إلى أن إجمالي عدد الإصابات المؤكدة بكورونا ارتفع منذ أمس من 17089 إلى 19522 حالة. وذكرت الوزارة أن تشخيص هذه الإصابات تم خلال إخضاع أكثر من 127.


أعلنت السلطات الروسية عن تسجيل 270 إصابة و4 ​وفيات​ جديدة ب​فيروس كورونا​، ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 1534. هذا وأعلنت روسيا،تطوير عقار لعلاج مرضى فيروس كورونا، بناء على دواء "ميفلوكوين" المضاد للملاريا. وأفادت الوكالة الفيدرالية للطب والبيولوجيا، عبر بيان، أنها نجحت في "تطوير دواء لعلاج عدوى كورونا على أساس عقار ميفلوكوين المضاد للملاريا، مستفيدا من التجربتين الصينية والفرنسية"، مشيرة الى أن "ا


أعلنت السلطات القبرصية، تسجيل 17 إصابة جديدة ب​فيروس كورونا​ المستجد (كوفيد-19)، ليرتفع العدد الإجمالي في البلاد إلى 179، فيما توفي خمسة أشخاص خلال الأيام السابقة جراء الفيروس. جدير بالذكر أن قبرص أعلنت يوم 23 آذار الجاري إغلاق ​الجزيرة​ حتى 13 نيسان لمكافحة انتشار فيروس كورونا، وأكدت أن حركة الأشخاص باتت محظورة ما لم يكن ذلك ضروريا للغاية. وكان الرئيس القبرصي نيكوس أنستاسيادس، وجميع موظفيه، قد قاموا


أكد ​وزير الصحة​ الفرنسي أوليفييه فيران، أن "بلاده طلبت أكثر من مليار كمامة معظمها من ​الصين​، لمحاربة ​فيروس كورونا​ الذي لم يتباطأ تفشيه في البلاد". ولفت فيران إلى أن "الفرنسيين يستخدمون 40 مليون كمامة أسبوعياً في ظل تفشي الفيروس"، موضحاً أن "مخزون الكمامات الحالي يكفي لثلاثة أسابيع فقط". من جهتها، أشارت وكالة "رويترز" إلى أن "الأطباء ورجال الشرطة ومقدمي الرعاية المنزلية في ​


أعلنت السلطات الفرنسية تسجيل 319 حالة وفاة جديدة ب​فيروس كورونا​ المستجد "​كوفيد 19​"، ليرتفع بذلك العدد الإجمالي للوفيات إلى 2314 حالة. وأشارت السلطات إلى ارتفاع إجمالي عدد الإصابات أيضاً إلى 37575 حالة. بالتوازي، أكد رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب، أن "مكافحة كورونا ليست سوى في بداياتها"، لافتاً إلى أن "الوضع سيكون أصعب في النصف الأول من نيسان". وفي مؤتمر صحافي، شدد على أنه لم يحصل "أي