New Page 1

في إطار التعاون والتنسيق بين جمعية نواة – مركز التضامن الاجتماعي وجمعية مواساة، ونظراً لأهمية العمل ضمن الإطار الاجتماعي والتنموي لدعم الفئات المهمشة وتمكين الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 حتى 11 سنة نفسياً واجتماعياً في مخيم عين الحلوة، نظمت جمعية مواساة ورشات تدريبية لأطفال القسم التربوي في جمعية نواة وذلك في مقر الجمعية الكائن في مخيم عين الحلوة. التدريب أقيم لعدة أيام، وتخلله نشاطات من أشغال يدوية، وألعاب ترفيهية.


جالت مسيرة طالبية حاشدة في شوارع البداوي الرئيسية والفرعية، حيث عمدوا الى إغلاق المدارس الرسمية كافة إضافة الى الثانوية والمعهد الفني في المنطقة، كما تم إغلاق الاوتوستراد الدولي لبعض الوقت، لاسيما وان معظم المؤسسات التربوية تقع على جانبي الأوتوستراد بخاصة مجمع المدارس والمهنية، الأمر الذي ادى الى إغلاق المنافذ كافة، وبالتالي ازدحام السير. ودعا الطلاب الى "ضرورة تشكيل حكومة مستقلة وإستعادة الأموال المنهوبة ومحاسبة الفاسدين


أوقفت القاضية نازك الخطيب راهبتين (بينهما رئيسة جمعية) امتنعتا عن تنفيذ قرار قضائي بتسليم أطفال تُنتهك كرامتهم، للقوى الأمنية. الراهبة المعارضة للقرار تسلّحت بحماية بكركي لها، رافضة تسليم الأطفال إلا بطلب من «غبطة البطريرك» شخصياً. وتحدّت القضاء والقوى الأمنية بأنّها لن تُسلّم الأطفال حتى لو سُجِنت. وهذا ما حصل فعلاً وسط وساطات تُبذل للفلفة القضية رفضت رئيسة جمعية تقدّم نفسها كجمعية لحماية الأطفال، الراهبة م. ح، تنفيذ قرا


اعتصمت الهيئة الادارية لرابطة مدربي ​كلية الصحة​ في الجامعة اللبنانية امام مبنى كلية الصحة ب​الفنار​ احتجاجا على الاهمال بعد الحريق في الجامعة، مطالبين بحقوق المدربين.


رد المكتب الإعلامي في ​وزارة التربية والتعليم العالي​ في بيان على ما تم تداوله عن ​إطلاق نار​ حصل داخل ثانوية رسمية، موضحا أن "​إطلاق النار​ حصل خارج حرم ثانوية جبران أندراوس تويني في ​بئر حسن​، نتيجة خلاف شخصي بين طالب ومجموعة من الشبان عمدوا إلى إطلاق النار في الهواء، وإن هذا الأمر هو محل متابعة وتحقيق من جانب ​الأجهزة الأمنية​ المعنية". ولفتت الى أنه "في ما يت


أعلن المدربون الفنيون المتعاقدون بالساعة في مختبرات كلية العلوم، في بيان، "تضامننا مع زملائنا المدربين في ​كلية الصحة​، بعد الحادث المؤسف الذي أدى الى احتراق سيارات بعض الزميلات في حرم ​الجامعة اللبنانية​ - مجمع ​الفنار​". وحث المدربون المسؤولين في "مختلف مواقعهم، على إيلاء الجامعة اللبنانية الرعاية والاهتمام الذي يليق بجامعة الوطن"، وجددوا رفضهم "للقرارات الجائرة التي تهدف الى إلزامنا


في تهريبة موصوفة، ومن دون تشاور أو طلب رأي المعلمين أو نقابتهم، قرّر عدد من المدارس الخاصة، نهاية الشهر الماضي، إعطاء نصف راتب، أو جزء بسيط من الراتب، أو عدم دفع الرواتب من الأساس! بحجة الأحوال الاجتماعية والاقتصادية، أنزلت الإدارات، في توقيت واحد، عقاباً جماعياً في المعلمين بصرف النظر عن وضع كل منها وما إذا كانت تعاني من تعسّر مالي أم لا . انقضّ بعضها على الحقوق، رغم الإقرار بتسديد معظم الأهالي للدفعتين الأولى والثانية من ا


أكدت ​جامعة القديس يوسف​ في ​بيروت​ أنه يتوجب عليها وفقا لأحكام شرعتها، ضمان تعزيز العدالة الاجتماعية "​المادة 5​" ووضع رسالتها في خدمة الترقي الإنساني "المادة 2"، معلنة عن "أنها لا ترضى أن تكون بصورة حصرية في خدمة طبقة اجتماعية أو جماعة إتنية، وهي لذلك تولي مسألة التنوع في اختيار أساتذتها وطلبتها أهمية خاصة "المادة 6". وفي بيان لها، أوضحت الجامعة أنها "انطلاقا من هذه المبادىء، فقد أنشأ


نظمت جمعية الإمداد - لبنان، لمناسبةاليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة، وقفة إحتجاجية أمام مراكزها الرعائية ال7 (زقاق البلاط، حاروف، بنت جبيل، الهرمل، بعلبك، راشكيدا والمعيصرة)، شارك فيها التلامذة وذووهم في سبيل المطالبة بحقوقهم، رافعين شعارات تضمنت المطالبة بتوقيع عقود العام 2019، والمباشرة بتوقيع عقود العام 2020، والتأكيد على عدم تهميش ذوي الاحتياجات الخاصة. وتم التأكيد "أن جمعية الإمداد لن تقفل أبوابها بوجه الأحبة من


لا شكّ أن ​الأزمة​ التي تمرّ بها البلاد إنسحبت على القطاع التعليمي وأولى نتائجه كانت إعلان ​مدرسة القلبين الاقدسين​ في ​كفرحباب​ الإقفال نتيجة عدم قدرتها على دفع رواتب المعلّمين كاملة، والسبب بحسب ما تؤكد الادارة أن "الأهالي لم يدفعوا الأقساط"... بالمنطق يرزح ​لبنان​ تحت أزمة إقتصاديّة خانقة، والأكيد أنها انسحبت على الأعمال وغيرها، وهذا يؤثر على الأهالي، وبالتالي حكماً لن يت


انطلق وفد من أفراد الهيئة التعليمية وطلاب جمعية العناية الالهية زغرتا واهلهم الى طرابلس للمشاركة في الوقفة التضامنية التي تنظم اليوم أمام نقابة المحامين في طرابلس، بدعوة من الإتحاد الوطني لشؤون الإعاقة في لبنان - مؤسسات الشمال لمواجهة الزلزال الاجتماعي المقبل على هذه المؤسسات. وتحدثت المساعدة الاجتماعية في المركز أنيتا باتور قائلة :"نحن اليوم نشارك في الاعتصام الذي سيقام في نقابة المحامين في طرابلس للمطالبة بحقوق طلابنا ا


يتردد بين طلاب كلية العلوم الطبية في الجامعة اللبنانية أن هناك توجهاً لدى الجامعة للاتفاق مع أصحاب المستشفيات المتعاقدة معها لخفض رواتب الأطباء المتدرّبين (طلاب السنتين السادسة والسابعة)، والمقيمين (طلاب سنوات الاختصاص) إلى النصف أو الإلغاء، علماً بأنّ الرواتب زهيدة في الأساس، مقارنة بساعات العمل التي يقضيها الطلاب في المستشفيات والمهمات المطلوبة منهم. مصادر الأطباء - الطلاب دعت إلى أن لا «نؤخذ رهينة»، لا سيما أنّ الجامعة ا


حتى ساعات متأخرة من ليل أمس، كانت الشابّة دانا حمّود لا تزال في ثكنة الحلو تنتظر قرار مفوّضة الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضية منى حنقير، بشأن تركها أو إحالتها على المحكمة العسكرية بتهمة «التعامل بشدّة مع أحد عناصر قوى الأمن»، وتالياً إبقاءها موقوفة رهن التحقيق. حنقير قرّرت ترك حمّود العاشرة صباح اليوم، لكنّ القرار قد لا يعني حفظ الملف أو أنها لن تحوّله لاحقاً إلى المحكمة العسكريّة. قرار حنقير الذي أصدرته الحادية عشرة وا


عتصم موظفون من إداريين وأساتذة ومتقاعدين و​موظفو الجامعة اللبنانية​ ومحتجون أمام ​تعاونية موظفي الدولة​ في حلبا، احتجاجا على عدم تحويل ​وزارة المالية​ إعتمادات الطبابة والتعليم المستحقة لهم الى تعاونية الموظفين. وأكد المعتصمون أنهم يدفعون الحقوق المتوجبة عليهم من معاشاتهم للتعاونية، وان من واجب الدولة دفع حقوقهم ومستحقاتهم.


خضعت عدد من فتيات القسم التربوي التابع لجمعية نواة – مركز التضامن الاجتماعي لحصة رياضة بدنية في نادي يافا الرياضي. وقد قامت الفتيات بعدد من الحركات الرياضية، واستخدمن الأجهزة الرياضية في جو من المتعة والسعادة. ويأتي هذا النشاط ضمن مشروع المدرسة البديلة الممول من Kinder USA .