New Page 1

تشهد مختلف المناطق اللبنانية ​تظاهرات​ طلابية لليوم الثالث على التوالي، وقد حاولت مجموعة من الطلاب اقفال تجمع المدارس في بعلبك، فيما أقدم طلاب على قطع الطريق العام في ايزال في الضنيّة. أما في صيدا فقد بدأ طلاب المدارس بالتوافد الى ساحة ايليا للمشاركة في فطور جماعي، كما تم قطع السير عند مستديرة الأونيسكو من قبل مجموعة من الطلاب.


نظم طلاب من جامعة AUL - Kaslik Campus وقفة احتجاجية دعمًا للحراك الشعبي داخل حرم الكلية وطالبوا بمحاسبة الفاسدين وبتغييرات جزئية تحاكي أهداف ​الثورة​. وقام مدير الجامعة الدكتور مارك زبال بزيارة ​الطلاب​ وأثنى على جهودهم في ​مكافحة الفساد​، مشددًا على "أهمية الحوار وتوحيد الساحة، كما وزع عليهم أجزاء من كتاب ​القيادة​ في ظل التغيرات "Leadership and the Art of Struggle, Steven


العشرات من طلاب الجامعة اللبنانية يجتمعون أمام المبنى المركزي للجامعة في المتحف وهم يحملون الأعلام اللبنانية ويرفعون اللافتات التي تطالب بمحاربة الفساد داخل الجامعة وتحسين أوضاعها، بالاضافة الى تحقيق الشعارات التي رفعها الحراك الشعبي.




أمس، كان يوم طلاب لبنان بامتياز. تصرف هؤلاء على أنهم نبض الانتفاضة الشعبية. لازموا الشارع لأنهم شعروا بأن ما فعلوه منذ 17 تشرين الأول سيذهب هباءً لحظة عودتهم إلى المقاعد، أو هذا ما قاله بعضهم. وستسقط، في تلك اللحظة، آمال بنوها بتغيير مناهج تربوية بالية لم تعدّل منذ 23 عاماً، وبتنظيم امتحانات رسمية نظيفة، وبدخول الجامعة اللبنانية بلا وساطة سياسية أو طائفية، وبتجنيبهم نار الأقساط في الجامعات الخاصة. المئات من طلاب الثانويات ا



أصدر المكتب التربوي في التنظيم الشعبي الناصري بياناً جاء فيه: تحية إلى الحركة الطلابية التي تجسد أروع مشاهد الفخر والاعتزاز في ساحات العز والكرامة .. بوركت جهودكم النيرة يا طلاب لبنان، ويا منارته، يا عزه ومجده. ها هي الحركة الطلابية تستعيد حريتها بعد مصادرة قرارها ظلماً وعدواناً، وها هي اليوم تنتزع منهم حرية التعبير السلمي المحق لها لتعبر عن مدى الآلام والهواجس، وهي مستمرة في التحرك حتى تحقيق المطالب، وتصوي


أعلنت مدرسة أمجاد في منطقة الشويفات أن يوم غد الخميس في 7 / 11 / 2019 هو يوم تدريس عادي، وأن دعوات إلى التظاهر داخل حرم المدرسة أو خارجها لا يمت إلى الحقيقة بصلة، وأن الاوتوكارات ستنقل الطلاب من منازلهم إلى المدرسة، ولن يسمح لأي تلميذ الخروج من المدرسة خلال الدوام المدرسي. دعوة المدرسة لاقت الاستياء من قبل الطلاب والأهالي، واعتبروا أن قرار المدرسة يأتي ضمن سلسلة مواقف أطلقها عدد من مدراء المدارس والجامعات الخاضعة لسلطة الفس


من قلب جامعتنا.. سننتفض


بعد دعوات عدد من مدراء المدارس الخاصة والرسمية في صيدا لاستئناف الدراسة وفتح أبوابها، نظم عدد من طلاب المدارس مسيرة جابت شوارع مدينة صيدا وصولاً إلى ساحة إيليا، حملوا خلالها الأعلام اللبنانية، واليافطات التي تؤكد على مطالب الحراك الشعبي.


أفادت قناة الـ"LBC" بأن عددا من الشبان منعوا الأهالي وحافلات ​الطلاب​ من دخول مدرسة سيدة اللويزة في ​ذوق مصبح​.


أكدت مصادر ​وزارة التربية​ أن ليس هناك أي قرار جديد بشأن إغلاق ​المدارس​ أو فتحها يوم غد الاثنين، مشيرة إلى أن قرار وزير التربية في حكومة تصريف الأعمال ​أكرم شهيب​، الذي يترك لمدير المدرسة دراسة الأوضاع المحيطة بمدرسته واتخاذ قرار على مسؤوليته لجهة فتح المدرسة ومباشرة التدريس أو تمديد الإقفال حيث تدعو الحاجة، لا يزال ساري المفعول. ونفت المصادر نفسها صحة البيان المتداول عن إقفال المدارس


عندما طلب اتحاد الشباب الديموقراطي اللبناني، قبل يومين وفي تعميم داخلي عاجل، من كل الرفاق «الانسحاب فوراً في بيروت لغياب أفق التحركات الحاصلة الليلة وحفاظاً على سلامتهم»، لم يكن يقصد الخروج من الانتفاضة الشعبية. رئيس الاتحاد عدنان المقداد أوضح لـ«الأخبار» أنّ التعميم مرتبط بظرف استثنائي، ليلة صدوره، وهو «الهرج والمرج الناتج عن المواكب السيّارة التي خرجت بها مجموعات حزبية في قلب بيروت، ولا صلة لهذا التعميم بدورنا في الحراك وا


من بوابة المهنيين المُستقلّين، عاد الزخم إلى ساحة الاحتجاجات، أمس. تظاهرة حاشدة جابت بيروت من مصرف لبنان حتى ساحة الشهداء لتأكيد الإصرار على المضيّ في التحركات رغم الاعتداءات التي تعرّض لها المُتظاهرون قبل أيام، وللمطالبة بإعادة تكوين جسم نقابي متحرّر من قيود الأحزاب عند الجسر الذي يفصل الخندق الغميق عن وسط البلد، توقف عدد من المُتظاهرين أمس، ممن لبّوا دعوة «تجمّع المهنيين والمهنيات» إلى التظاهر الحاشد للضغط من أجل تشكيل