New Page 1

تزامناً مع بدء العام الدراسي الجديد، تنتشر «عريضة تربوية» لمناهضة أشكال التطبيع مع العدو الإسرائيلي، بين المعلمين والأساتذة وروابطهم ونقاباتهم، سيتم تسليمها في ما بعد لوزير التربية، بعيد مؤتمر صحافي سيطلقها الكترونياً على نطاق أوسع. العريضة من تصميم اللجنة التربوية، المولودة من رحم حملة مقاطعة داعمي «إسرائيل» واللقاء الوطني ضد التطبيع في لبنان، تماشياً مع تطور العمل باتجاه صون الوعي الجمعي للبنانيين في مجال مقاومة التطبيع ا


أن يصدر قرار بإقالة موظف/ة، ينتمي/تنتمي إلى التيار الوطني الحر ويعيّن موظف/ة محله/محلها من تيار المستقبل، فلا بد أن يأخذ الموضوع أبعاداً سياسية في غمرة السجال السياسي القائم بين التيار الوطني الحر وتيار المستقبل، بشأن الملف الحكومي والصلاحيات. فقد أشعل قرار أصدره وزير التربية في حكومة تصريف الأعمال مروان حمادة مواقع التواصل الاجتماعي، في الساعات الأخيرة، كما استدرج ردود فعل سياسية من الحزب التقدمي الاشتراكي والتيار الوطني ا


عاشت لين فرحات مع الاكتئاب ست سنوات. عدم القدرة على التعبير عن شعورها الدائم بالقلق والاكتئاب لازمها مع شعور بالكسل وثقل الحياة وفقدان الاهتمام بما كانت تستمتع به سابقاً. لم تكن على استعداد لأن يعلم أحدٌ ممّا تعانيه. هي نفسها لم تكن تعلم تماماً مما تعاني، واعتقدت طويلاً أنّ هذه طبيعتها لا أكثر. نقطة التحوّل الأولى كانت عندما بيّنت لها مواد دراسيّة في الجامعة تشابه العوارض التي تعانيها مع عوارض القلق والاكتئاب، فقرّرت طلب الم



انطلاقة العام الدراسي في الثانويات الرسمية هذا العام تترافق مع ارتباكات إدارية سببها التضارب بين ساعات المتعاقدين وتأمين نصاب 2128 أستاذاً اجتازوا دورة الكفاءة في كلية التربية في الجامعة اللبنانية ويستعدون لدخول الملاك بـ20 ساعة أسبوعياً. توزيع الأساتذة يجري على وقع حسابات سياسية وطائفية وتنفيعية تحكم تقدير الحاجات. وما يجعل المسألة أكثر تعقيداً إصرار بعض المديرين المحميين على التمسك ببعض المتعاقدين من جهة، وإعطاء وزير الترب


نفذ ​الاساتذة​ المتمرنون لوظيفة أستاذ تعليم ثانوي في كلية التربية اعتصاما أمام رئاسة الجامعة في المتحف. وأكد ابراهيم سرور، في بيان له باسم المعتصمين، "اننا انهينا دورة الكفاءة منذ شهر حزيران، واذا بالنتائج يتأخر اصدارها حتى اوائل شهر ايلول تحت كم من الحجج التي لا علاقه لنا بها كمتمرنين، وكنا رهينة وبعد كل هذا الانتظار نتفاجأ بكلام صادر من الجامعة ان لا رواتب لنا، وذلك لان الجامعة لا علاقة لها بنا، فكان الكلام



اعلنت لجنة المعلمين الثانويين الفلسطينيين في لبنان انه وبعد اعتصام الثانويين الحاشد والناجح أمام مكتب الأونروا الإقليمي في بيروت واجتماع مديري الثانويات ومندوبيها مع الإدارة وممثلي الاتحاد وتعهد رئيس اللجنة التربوية رفض رفع نصاب الثانويين وتعهد رئيس الاتحاد بذلك، انتظرنا رد الإدارة على مطلبنا وكان الرد سلبيا. اضافت اللجنة في بيان "وبعد التواصل مع الاتحاد ورئيسه ورئيس اللجنة التربوية لم نجد وفاء للتعهدات التي قطعوها بالرف


قام  وفد من اعضاء  المكتب التربوي في التنظيم الشعبي الناصري ضم الاساتذة سليم سعد ،  احمد البني ،وسام فران ،فراس المجذوب، بجولةعلى عدد من المدارس الرسمية حيث التقى الوفد بالمدراء ، وقد جاء اللقاء للتداول في المستجدات التربوية في منطقة صيدا والجوار ولمناسبة حلول  العام الدراسي الجديد.  وقد اكد الوفد على اهمية آلية العمل المتبعة من اجل تذليل العقبات  التي تحصل عند التسجيل في بداية كل عام. واستعرض الوفد مع المدراء عوائق تغعي


عقدت لجنة الأساتذة المتعاقدين بالساعة في الجامعة اللبنانية، صباح اليوم، اجتماعا ناقشت فيه الأوضاع العامة ومن ضمنها شؤون الجامعة وملف التفرغ. وبعد الاجتماع أصدرت اللجنة البيان الآتي: "تمر الأشهر والسنوات والأستاذ المتعاقد ما يزال يغرق في عتمة المجهول، لا يعرف للخلاص ممرا، ولا للاستقرار مقرا. وما يزيد طينه بلة أولئك المسؤولون الغافلون عن القيام بأدنى واجباتهم الإنسانية والوطنية تجاه البلاد والعباد. ثم توقف المجتمعون عند ال


تابع المكتب التربوي بإهتمام موضوع عدم دفع المستحقات للأساتذة المتمرنين في كلية التربية مع رئيس الرابطة للتعليم الثانوي في لبنان وأعلن المكتب التضامن مع الاساتذة المتمرنين وبالوقوف الى جانبهم من أجل تحقيق مطالبهم المستحقة و دفع رواتبهم. من جهة ثانية أعلن المكتب التربوي تضامنه مع الاساتذة المتعاقدين في قضيتهم المحقة حتى تحقيق مطالبهم. المكتب التربوي للتنظيم الشعبيي الناصري صيدا في 11-9-2018


للمرة الثانية، تختار إدارة الليسيه فردان، التابعة للبعثة العلمانية الفرنسية، اليوم الدراسي الأول، لأخذ بعض تلامذتها «رهائن» واستخدامهم لـ«إذلال» أهاليهم المعترضين على زيادة غير مبررة للقسط المدرسي. ووفق رواية بعض هؤلاء، أبقت المدرسة، أمس، نحو 150 تلميذاً ممن لم يدفع أهاليهم الزيادة، التي بلغت نحو مليون و700 ألف ليرة، في باحتها لساعة ونصف ساعة، ومنعتهم من دخول قاعات الدراسة. وكانت الزيادة محطّ نزاع قضائي بين الأهل والمدرسة،


نفذ، أمس، الأساتذة الثانويون في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) اعتصاماً أمام المقر الرئيسي للوكالة، احتجاجاً على القرارات الإدارية الأخيرة التي اتخذتها الأونروا لخفض العجز المالي والتي تؤثر، كما قالوا، بجودة التعليم. ومن هذه القرارات رفع نصاب الحصص الدراسية للأستاذ من 20 ساعة إلى 22 ساعة، ما سيؤدي إلى التشريك بين الاختصاصات وإعطاء الأستاذ مواد لا علاقة لها باختصاصه، كأن يدرس أستاذ الرياضيات الفيزياء، وأستاذ


ليس في حوزة وزارة التربية معطيات نهائية عن نسبة التلامذة «الهاربين» من المدارس الخاصة لهذا العام، لكن حركة الأسبوع الأول للتسجيل أظهرت «هجمة ملحوظة، وأقوى بالحدّ الأدنى من العام الدراسي الماضي في مثل هذا الوقت». حجم هذه الفئة من الناس يتعاظم، بحسب التقديرات الأولية لرؤساء المديريات والمناطق التربوية، بصورة كبيرة، سنة تلو أخرى، ليس فقط بفعل الأزمة الاقتصادية ــــ الاجتماعية والازدياد المطّرد للأقساط المدرسية، بل أيضاً بفعل تح


أصدرت قاضية الأمور المستعجلة في بيروت هالة نجا قراراً نافذاً على أصله طلبت فيه إلزام مدرسة الليسيه الفرنسية - فردان ممثلة بصاحبة الإجازة البعثة العلمانية الفرنسية بتسجيل عدد من الأولاد لديها للعام الدراسي الحالي 2018-2019 والمعددة أسماؤهم وصفوفهم في الاستدعاء المقدم من هاني خنافر و27 شخصا فوراً وبإدخالهم الى المدرسة للالتحاق بصفوفهم إعتباراً من اليوم الأول للعام الدراسي، وذلك تحت طائلة غرامة إكراهية قدرها مليون ليرة عن كل يو