New Page 1

«الصناعات والمهن الحِرفية اليدوية التقليدية اللبنانية» إصدار جديد من إصدارات سلسلة "الذاكرة اللبنانية" عن دائرة المنشورات الجامعية في الجامعة الأميركية للعلوم والتكنولوجيا (AUST)، وهو الإصدار العشرون أعدّه وجمع مواده الباحث التراثي والموسيقي ناصر مخول، أضاء فيه على 80 مهنة وحرفة وصناعة تقليدية كصناعات النول وحياكة الحرير والفخار والأجراس وطرق النحاس، كذلك على المهن التقليدية كالمنجّد والمبيّض والكلّاس وسواها الكثير مما جمعه


ينفذ حراك المتعاقدين الثانويين ولجنة المجازين المتعاقدين في التعليم الاساسي، اعتصاما عند الساعة الثانية عشرة ظهر يوم غد الثلاثاء امام وزارة التربية، بمشاركة رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الاسمر، يتم خلاله الاعلان عن الإضراب المفتوح في التعليم الرسمي، والخطوات المتخذة للمشاركة في إستحقاق الإنتخابات النيابية.


عقد مجلس المندوبين في رابطة الأساتذة المتفرغين في ​الجامعة اللبنانية​ جلسة عادية برئاسة الدكتور جورج القزي وحضور أمين سر مجلس المندوبين الدكتور علاء هلال ورئيس الهيئة التنفيذية الدكتور محمد صميلي وأعضاء الهيئة وعدد كبير من المندوبين. وأعلن مجلس المندوبين أن "في نهاية الجلسة، أقر الحاضرون بتصويت ​الاكثرية​، واستنادا الى محاضر الجمعيات العمومية التي انعقدت في مختلف الكليات والمعاهد والفروع، رفض التعم


أصدرت لجنة أهل في إحدى المدارس بياناً حمل الرقم 2، تناول إضراب المعلمين في 24 الجاري. لسنا هنا في معرض الدفاع عن حق الإضراب أو عدمه ولا بالتدبير الذي اتخذته لجنة الأهل بحسم مبلغ 200 الف ليرة من قسط كل تلميذ كتدبير عقابي للمعلمين. موضوع المقال يتمحور حول ما ورد من تبرير «... وحيث أن معدل كلفة اليوم الدراسي الواحد الذي يدفعه الأهل هو حوالى 50 الف ليرة لبنانية لكل تلميذ، وذلك باحتساب متوسط القسط السنوي الوسطي للتلميذ على عدد


عقدت لجنة الاساتذة المتعاقدين في التعليم المهني والتقني، اجتماعا حضره مندوبون عن معاهد الشمال، وأصدر المجتمعون بيانا أسفوا فيه لما "آلت اليه الامور في موضوع اقتراح مشروع القانون الرامي الى اجراء مباراة محصورة لتثبيت المتعاقدين في ملاك وزارة التربية مديرية التعليم المهني"، لافتين الى "ان هذا المشروع يحفظ حق كل المتعاقدين كل حسب سنوات خدمته". وناشدوا المسؤولين "العمل سريعا على معالجة هذا الموضوع قبل البدء بالتحركات المطلبي


بينما تصل إجازة الأبوّة في بعض الدول إلى نحو عامين، فضلاً عن التقديمات الماليّة، ثمّة مَن يستكثر على الآباء إجازة مدّتها ثلاثة أيّام في لبنان. مشروع قانون في هذا الصدد موجود الآن لدى مجلس النوّاب. على أمل أن يُعدّل الاقتراح، بأيّام إضافيّة، وأن يُنظر إلى الأب ككائن يَشعر أيضاً، وأنّه أكثر مِن مجرّد صاحب حيوان منوي جيء على ذِكر «إجازة الأبوّة» في مجلس النوّاب، قبل نحو أربعة أعوام، فعلّق رئيس المجلس ممازحاً: «شو بدنا نخلّف


تطلق الحملة الوطنية لدعم لجان الأهل وأولياء الأمور في المدارس الخاصة «نعم لأولادنا» برنامجها وخطتها المستقبلية. وتعقد للغاية مؤتمراً صحافياً، عند الحادية عشرة من قبل ظهر غد، في نادي الصحافة. الحملة ستضع بين أيدي الأهالي ولجان الأهل دليلاً جديداً هو «دليل مساعد للهيئة المالية ولجان الأهل في المدارس الخاصة لفهم ودراسة وتحليل الموازنات»، بعدما نشرت سابقاً «دليل لجان الأهل وأولياء الأمور في المدارس الخاصة الحقوق والواجبات في ال


اشار نقيب المعلمين السابق للمدارس الخاصة ​نعمة محفوض​ إلى ان "​وزارة التربية​ يجب ان تدير الخلاف بين المعلمين والاهالي في ​المدارس الخاصة​"، مؤكدا ان "تستخدم وزارة التربية في اعمال سياسية ومحاصصات وتدفع الثمن ​المدارس الرسمية​ والجامعات اللبنانية". وشدد محفوض على ان " ​هيئة التنسيق النقابية​ لم ترضخ لأحد في السابق ولو رضخنا لما فتحت الحرب علينا وانا والرفيق حنا غ


في مدرسة سيدة اللويزة ــــ زوق مصبح، حدث، أول من أمس، ما لم يكن في الحسبان. فقد عمّمت إدارة المدرسة على الأهالي بأن القسط المدرسي سيزداد بمبلغ مليون و60 ألف ليرة للتلميذ الواحد لتغطية نفقات سلسلة الرتب والرواتب للمعلمين. التعميم أتى مفاجئاً لكون لجنة الأهل في المدرسة رفضت التوقيع على الموازنة المدرسية للعام الدراسي 2017 ــــ 2018، وبالتالي فإن فرض أي زيادة خارج الموازنة ولم تقرها لجنة الأهل هي حكماً غير قانونية. إلاّ أ


دعا وزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة مديري الثانويات والمدارس ومعاهد ومدارس التعليم المهني والتقني في القطاعين الرسمي والخاص، الواقعة على ارتفاع ٥٠٠ متر وما فوق الى إقفال مدارسهم ومؤسساتهم التربوية حفاظاً على سلامة التلامذة وأفراد الهيئة التعليمية من أخطار الصقيع والإنزلاق، نظرا للتوقعات التي أذاعتها الأرصاد الجوية وتحسبا لاشتداد أحوال الطقس، مع ما يمكن ان يتسبب به من قطع للطرق بسبب الجليد وتراكم ال


في كل مرة تُضرب فيها نقابة المعلمين في المدارس الخاصة تجد نفسها مضطرة لتحضير الأجواء وحماية المعلّمين من تدابير جائرة تبدأ من الحسم من الراتب ولا تنتهي بالفصل من الوظيفة. هنا خروق الإضراب كبيرة ولا تكفي المعلم دعوة من الأداة النقابية للالتزام بالتحرك على غرار ما كان يحدث في التعليم الرسمي. الوضع في المدرسة الخاصة ليس بهذه البساطة. إضراب أمس لم يكن مختلفاً، إذ لم يسلم معلمون من ضغوط مارستها بعض الإدارات لاجبارهم على توقيع


صدر عن رابطة الاساتذة في الجامعة اللبنانية البيان التالي: "إن رئيس مجلس المندوبين، بناء على النظام الداخلي لرابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية، لا سيما المادتين السابعة عشرة والثامنة عشرة، يقرر ما يأتي: المادة الأولى: يدعى مجلس المندوبين إلى عقد جلسة عادية، بمن حضر، في تمام الساعة العاشرة صباحاً يوم السبت الموافق فيه 27/1/2018، في مجمع الرئيس رفيق الحريري الجامعي، كلية العلوم، الفرع الاول، قاعة نزار سلهب.


عبود: لسنا في مواجهة مع لجان الأهل ومطلبنا تنفيذ القانون 46 الأسمر: ندعو لحوار كي لا يدفع الثمن الطلاب والأهل لفت نقيب المعلمين في المدارس الخاصة رودولف عبود الى أن الإضراب الذي ينفذه الأساتذة اليوم، هو "الثالث بعد صدور القانون 46"، متوجها الى للجان الأهل بالقول ان النقابة "لا تأخذ أحدا رهينة والنقابة والأهل هم رهينة عدم الانصياع للقوانين". واعتبر في مؤتمر صحافي عقده في المركز الرئيسي للنقابة، أن "بعض المدارس ليست بحاج


فاتن الحاج في وقت تستمر فيه آلية التعاقد مع أساتذة ثانويين كشكل من أشكال «التنفيع» السياسي والطائفي، لدرجة بات معها عدد المتعاقدين يوازي عدد أساتذة الملاك، لا يزال التعليم الرسمي يقع ضحية قوانين جزئية منفصلة عن أي تصور جذري لحل المشكلة، لا سيما إعادة الدور لكلية التربية في الجامعة اللبنانية في إعداد الأساتذة. آخر هذه القوانين اقتراح قانون صدّقت عليه لجنة التربية النيابية في جلستها الأسبوع الماضي يرمي إلى تحديد أحكام خا


ملف المدارس الخاصة يزداد تأزماً يوماً بعد آخر مع تحوّل تدخل وزير التربية مروان حمادة إلى سلبي ومعرّقل. فبدلاً من اتخاذ موقف فوري ومباشر وحاسم وقانوني من الازمة، كما ينتظر الأهل والمعلمون، تتنصّل الوزارة من مسؤولياتها وتأتي قراراتها «ضربة على الحافر وضربة على المسمار». آخر القرارات تمديد مهلة تسليم الموازنات المدرسية إلى 28 شباط، بكل ما يعني ذلك من تأخير لدفع حقوق المعلمين في سلسلة الرتب والرواتب، ومحاولة جديدة للتأكيد على