New Page 1


اعلنت لجنة المعلمين الثانويين الفلسطينيين في لبنان انه وبعد اعتصام الثانويين الحاشد والناجح أمام مكتب الأونروا الإقليمي في بيروت واجتماع مديري الثانويات ومندوبيها مع الإدارة وممثلي الاتحاد وتعهد رئيس اللجنة التربوية رفض رفع نصاب الثانويين وتعهد رئيس الاتحاد بذلك، انتظرنا رد الإدارة على مطلبنا وكان الرد سلبيا. اضافت اللجنة في بيان "وبعد التواصل مع الاتحاد ورئيسه ورئيس اللجنة التربوية لم نجد وفاء للتعهدات التي قطعوها بالرف


قام  وفد من اعضاء  المكتب التربوي في التنظيم الشعبي الناصري ضم الاساتذة سليم سعد ،  احمد البني ،وسام فران ،فراس المجذوب، بجولةعلى عدد من المدارس الرسمية حيث التقى الوفد بالمدراء ، وقد جاء اللقاء للتداول في المستجدات التربوية في منطقة صيدا والجوار ولمناسبة حلول  العام الدراسي الجديد.  وقد اكد الوفد على اهمية آلية العمل المتبعة من اجل تذليل العقبات  التي تحصل عند التسجيل في بداية كل عام. واستعرض الوفد مع المدراء عوائق تغعي


عقدت لجنة الأساتذة المتعاقدين بالساعة في الجامعة اللبنانية، صباح اليوم، اجتماعا ناقشت فيه الأوضاع العامة ومن ضمنها شؤون الجامعة وملف التفرغ. وبعد الاجتماع أصدرت اللجنة البيان الآتي: "تمر الأشهر والسنوات والأستاذ المتعاقد ما يزال يغرق في عتمة المجهول، لا يعرف للخلاص ممرا، ولا للاستقرار مقرا. وما يزيد طينه بلة أولئك المسؤولون الغافلون عن القيام بأدنى واجباتهم الإنسانية والوطنية تجاه البلاد والعباد. ثم توقف المجتمعون عند ال


تابع المكتب التربوي بإهتمام موضوع عدم دفع المستحقات للأساتذة المتمرنين في كلية التربية مع رئيس الرابطة للتعليم الثانوي في لبنان وأعلن المكتب التضامن مع الاساتذة المتمرنين وبالوقوف الى جانبهم من أجل تحقيق مطالبهم المستحقة و دفع رواتبهم. من جهة ثانية أعلن المكتب التربوي تضامنه مع الاساتذة المتعاقدين في قضيتهم المحقة حتى تحقيق مطالبهم. المكتب التربوي للتنظيم الشعبيي الناصري صيدا في 11-9-2018


للمرة الثانية، تختار إدارة الليسيه فردان، التابعة للبعثة العلمانية الفرنسية، اليوم الدراسي الأول، لأخذ بعض تلامذتها «رهائن» واستخدامهم لـ«إذلال» أهاليهم المعترضين على زيادة غير مبررة للقسط المدرسي. ووفق رواية بعض هؤلاء، أبقت المدرسة، أمس، نحو 150 تلميذاً ممن لم يدفع أهاليهم الزيادة، التي بلغت نحو مليون و700 ألف ليرة، في باحتها لساعة ونصف ساعة، ومنعتهم من دخول قاعات الدراسة. وكانت الزيادة محطّ نزاع قضائي بين الأهل والمدرسة،


نفذ، أمس، الأساتذة الثانويون في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) اعتصاماً أمام المقر الرئيسي للوكالة، احتجاجاً على القرارات الإدارية الأخيرة التي اتخذتها الأونروا لخفض العجز المالي والتي تؤثر، كما قالوا، بجودة التعليم. ومن هذه القرارات رفع نصاب الحصص الدراسية للأستاذ من 20 ساعة إلى 22 ساعة، ما سيؤدي إلى التشريك بين الاختصاصات وإعطاء الأستاذ مواد لا علاقة لها باختصاصه، كأن يدرس أستاذ الرياضيات الفيزياء، وأستاذ


ليس في حوزة وزارة التربية معطيات نهائية عن نسبة التلامذة «الهاربين» من المدارس الخاصة لهذا العام، لكن حركة الأسبوع الأول للتسجيل أظهرت «هجمة ملحوظة، وأقوى بالحدّ الأدنى من العام الدراسي الماضي في مثل هذا الوقت». حجم هذه الفئة من الناس يتعاظم، بحسب التقديرات الأولية لرؤساء المديريات والمناطق التربوية، بصورة كبيرة، سنة تلو أخرى، ليس فقط بفعل الأزمة الاقتصادية ــــ الاجتماعية والازدياد المطّرد للأقساط المدرسية، بل أيضاً بفعل تح


أصدرت قاضية الأمور المستعجلة في بيروت هالة نجا قراراً نافذاً على أصله طلبت فيه إلزام مدرسة الليسيه الفرنسية - فردان ممثلة بصاحبة الإجازة البعثة العلمانية الفرنسية بتسجيل عدد من الأولاد لديها للعام الدراسي الحالي 2018-2019 والمعددة أسماؤهم وصفوفهم في الاستدعاء المقدم من هاني خنافر و27 شخصا فوراً وبإدخالهم الى المدرسة للالتحاق بصفوفهم إعتباراً من اليوم الأول للعام الدراسي، وذلك تحت طائلة غرامة إكراهية قدرها مليون ليرة عن كل يو


يبدأ المتقاعدون في التعليم الرسمي معركتهم لاستعادة حقوقهم المسلوبة في سلسلة الرواتب، باعتصام ينفذونه، الاثنين المقبل، وقد سألوا رئيس المجلس النيابي نبيه بري الذي شارك في وضع المادة بصيغتها الواضحة: «هل القانون الذي يصدر عن المجلس يُلغى ببيان؟» خطورة بيان وزير المال علي حسن خليل لصرف الدفعة الثانية من الزيادة على المعاشات التقاعدية وفقاً للسلسلة الجديدة، أنّه يلغي مضمون المادة 18 من قانون سلسلة الرتب والرواتب. «بيان يلغي ق


لم تلقَ دعوات مقاطعة الصفوف في جامعة الروح القدس ــــ الكسليك أمس، الاستجابة المرجوّة من قبل طلاب معترضين على ما اعتبروه الزيادة «غير المعلنة» على الأقساط لهذا العام الدراسي. وبعد الدعوات المستمرّة على مواقع التواصل الاجتماعي لمقاطعة الصفوف والتجمّع داخل الحرم، تغيّب العديد من الطلاب عن صفوفهم التي لم يتوقف التدريس فيها، فيما «بلغت نسبة الاستجابة 40%» كما قدّر الداعون للمقاطعة الذين توقّعوا مشاركة أوسع. ويكمن السبب الأبرز في


أفرجت كلية التربية في الجامعة اللبنانية، أمس، عن نتائج امتحانات الدورة الأولى لسنة الكفاءة التي يخضع لها الأساتذة المتمرنون في التعليم الثانوي الرسمي. النتائج كانت محتجزة منذ نحو ثلاثة أشهر، اعتراضاً على شطب وزارة المال أجور الأساتذة والمدربين والأعمال الإضافية للموظفين الإداريين والنفقات من الموازنة المقررة لدورة الإعداد في الكلية. وإذا كان قرار الإلحاق بالثانويات الرسمية سيصدر خلال أيام، فإنّ مرسوم التعيين في ملاك التعليم


حث مكتب فرع البقاع في رابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي، في اجتماع عقده في ثانوية حوش الأمراء في حضور مقرر الفرع حسن مظلوم وعضو الهيئة الإدارية كميل ملو وأعضاء المكتب وعدد من المندوبين، في ما آلت إليه أوضاع أساتذة التعليم الثانوي "لجهة تآكل القوة الشرائية لراوتبهم وخسارتهم لموقعهم الوظيفي، حيث نام القانون الموقع هانئا في ادراج المجلس النيابي". وأعلن المكتب، في بيان، ان المجتمعين توقفوا عند النقاط التالية: "- الاجحاف


🚩انتظر الأساتذة والمعلمون المتقاعدون أن يتقاضوا هذا الشهر الدفعة الثانية من الزيادة على معاشاتهم التقاعدية والمحددة بـ 25% من أساس راتبهم التقاعدي (85%)، وفق أحكام المادة 18 من قانون سلسلة الرتب والرواتب، ففوجئوا بتعميم لوزير المال، علي حسن خليل، يحدد الزيادة الإجمالية على المعاشات التقاعدية «بعد إجراء المقارنة بين الراتب الأخير الذي أحيل بموجبه الموظف على التقاعد وبين الراتب الحالي للموظف في الخدمة الفعلية المشابه


شكّلت الزيادة على ​الأقساط المدرسية​ مشكلة كبيرة بدأت تدفع الاهل الى التفكير مرّات ومرّات قبل إدخال أولادهم الى المدرسة الخاصّة نظراً للزيادة التصاعدية على الاقساط سنة بعد أخرى. ولكن في سياق آخر تبقى مشكلة المعلّمين في القطاع الخاص قائمة، خصوصاً وأن بعض هؤلاء قبضوا ​سلسلة الرتب والرواتب​ ولكن دون الدرجات الستّ التي لا يزال النزاع حولها قائماً... وهنا يبقى السؤال حول مصير الأقساط في العام الجديد، وماذا