New Page 1

يُنشر الكثير عن المعركة التي نشبت مؤخرا بين وزيري التربية الوطنية الحالي والسابق القاضي طارق المجذوب والوزير السابق والنائب الياس بو صعب. وللعلم، انطلقت هذه المعركة منذ تجرّأ الوزير المجذوب على إنهاء تكليف دة ندى عويجان بمهام رئاسة المركز التربوي للبحوث والإنماء. وكانت عويجان قد كُلّفت في هذا المركز في سنة 2015 بقرار من بو صعب الذي كان يتولى وزارة التربية آنذاك. وآخر ما نُشر في هذا الصدد، هي التّعليقات على قرار مجلس شورى الد


فيما رشّح سعد الحريري نفسه لرئاسة الحكومة فاتحاً باب تسوية جديدة ضمن المنظومة الحاكمة، بعد تعثّر مرشّح المبادرة الفرنسية مصطفى أديب وانسحابه، جاء فوز المعارضين المستقليّن عن أحزاب السلطة في الانتخابات الطالبية في الجامعة اللبنانية الأميركية، في بيروت وجبيل. ضوء صغير في النفق الذي أوصلت المنظومة البلاد إليه. فالحدث يتجاوز الفوز بـ14 مقعداً (9 في بيروت و5 في جبيل)، مقابل حصول القوات اللبنانية على 11 مقعداً (2 في بيروت و9


أظهر تدقيقٌ أجرته وزارة التربية في موازنات أكثر من 100 مدرسة وجوب خفض بعض الموازنات المدرسيّة بنسبة تصل إلى 55 في المئة. لكن نتائج التدقيق الذي أجرته شركة بريطانيّة سيبقى حبراً على ورق إذا لم تُفعَّل المجالس التحكيمية التربوية، وستظلّ إدارات المدارس تبتزّ الأهالي إذا لم يسدّدوا الأقساط المتوجّبة عليهم. الوزارة أرسلت إنذارات إلى المدارس المخالفة التي راكمت أرباحاً بلا رقيب... ولكن أين تُصرف هذه الإنذارات؟ للمرة الأولى منذ


الطلاب المستقلون يكسرون طائفية السلطة وقد كسر الطلاب حقد وسيطرة وطائفية السلطة القمعية،، وقد فاز الطلاب المستقلون بجميع المقاعد التي ترشحوا عليها في بيروت وجبيل في ⁧‫#انتخابات‬⁩ LAU ويحصدون اعلى عدد اصوات في كل الكليات. هذا مؤشر حقيقي الى خيرات الطلاب والشباب السياسية في الانتخابات المقبلة. هذا يعني ان هذه الفئة من الشباب لم تعد تثق بأي من الاحزاب التقليدية المذهبية الحاكمة التي دمرت حياتهم


حذّر مركز ترشيد السياسات في الجامعة الأميركية في بيروت من إعادة فتح المدارس قبل الأوان ومن دون أي احتياطات، وقبل إجراء تقييم منهجي واضح بشأن الاستعداد للعودة إلى التعليم حضورياً، بما في ذلك جاهزيّة المدارس لضمان توفير الحدّ الأدنى من معايير الصحة والسلامة. «التعليم مهم، ومثله صحة أطفالنا»، كما قال لـ «الأخبار» مدير المركز فادي الجردلي، «والآن هو الوقت المناسب لتقليل انتقال العدوى في المجتمع إلى مستوى يسمح بإعادة فتح المدارس


أوصت، أمس، لجنة متابعة التدابير والإجراءات الوقائية لفيروس كورونا ببدء العام الدراسي من خلال التعليم المدمج، الجزئي والتدريجي، اعتباراً من 12 الجاري، لصفوف البريفيه والبكالوريا ـ قسم أول والبكالوريا ـ قسم ثانٍ (الثانوية العامة)، وما يوازيها في التعليم المهني، على أن تبدأ الدفعة الثانية من الصفوف الدراسية، بعد أسبوعين من الدفعة الأولى، أي في 26 تشرين الأول. ودعت إلى إقفال المؤسسات التربوية في البلدات المصنّفة «حمراء»، ومنع ال


أعلنت الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية "تأجيل الانتخابات بسبب الأوضاع الصحية والإقفال وصعوبة وجود الأساتذة في الجامعة، وإجراءها بالشروط والآليات التي حددت قبل التأجيل، وفقا لما يلي: - يستمر قبول الترشيحات لمجلس المندوبين وسداد الاشتراكات حتى نهار الخميس 12 تشرين الثاني الساعة الرابعة بعد الظهر. وتجرى الانتخابات الخميس 19 منه من الساعة التاسعة صباحا حتى الساعة الثالثة بعد الظهر".


وجهت جمعية "أهالي الطلاب اللبنانيين في الخارج" رسالة إلى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، أشارت فيها إلى أنه "بعد موافقة الجلسة العامة لمجلس النواب على إقتراح القانون المعجل المكرر المقدم إلى مجلس النواب بالدولار الطالبي بسعر 1515 وتحويله إلى فخامتكم لتوقيعه وإصداره في الجريدة الرسمية، ينتظر آلاف الطلاب اللبنانيين توقيع فخامتكم لتحديد مستقبلهم واستكمال دراستهم للعام الجديد في الخارج وأنتم "بي الكل" والقائد العطوف الذي يقود س


تتجه الأنظار إلى اجتماع لجنة كورونا، اليوم، لتحديد مصير العام الدراسي الحالي، ولا سيما لجهة تطبيق التعليم المدمج (الذي يجمع بين التعليم الحضوري والأونلاين) في المدارس الرسمية والخاصة. وأمس، اتخذت لجنة التربية النيابية، في جلسة موسعة، توجهاً ببدء التعليم المدمج تدريجياً ابتداءً من الاثنين المقبل (12 الجاري)، كما كان مقرّراً سابقاً، مع صفوف الشهادات الرسمية (البريفيه والثانوية العامة والبكالوريا - القسم الأول) كمرحلة أولى. وين


إعلان وزير التربية في حكومة تصريف الأعمال طارق المجذوب، قبل ثلاثة أيام، تقديم منحة مالية لتلامذة المدارس الرسمية والخاصة بقيمة مليون ليرة تقريباً، «ملأ الدنيا وشغل الناس»، ولا سيما أنّ الوزير وضع العربة قبل الحصان، عندما أرجأ بتّ آليّة دفع المنحة، مكتفياً بزفّ «بشرى» أثلجت الصدور... لبعض الوقت. وكان المجذوب قد أعلن إعطاء المنحة بعيد اجتماع للجنة وزارية، عقد نهاية الأسبوع الماضي، برئاسة رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب، ضم


اكد نقيب أصحاب المدارس الخاصة الإفرادية وجيه متى أن "التعليم online "ما بيمشي حالو" وهناك قرارات غير طبيعية وليست صحيحة وقرار العودة حضوريا يجب أن تأخذه وزارة التربية لأننا كمدارس لا يمكننا تحمل هذه المسؤولية"، معتبرا أن "هذه السنة هي الأصعب لأن التعليم online غير متوفر للجميع وهناك مشاكل كبيرة في هذا الخصوص والدولة لم تقم بالمساعدة". وقال متى في حديث تلفزيوني: "هناك تهديد دائم من قبل وزارة التربية وتعاط بطريقة اعتباطية


فيما تحوّل مديرو المدارس الرسمية إلى «متسوّلين» يراضون خواطر الدائنين لتسيير أمور مدارسهم وتجنيبها الإقفال، تتجه الأنظار إلى تصويب آلية الصرف في وزارة التربية وإعادة توجيه الهبات والقروض التي تأتي من منظمات دولية ولا تخضع لرقابة أي من ديوان المحاسبة أو التفتيش المركزي، وتُصرف في مجالات لا منفعة فيها، فيما تترك المدرسة الرسمية لتواجه مصيرها بصناديق فارغة وأبنية وتجهيزات مهترئة ليس في معطيات المدارس والثانويات الرسمية ما يش


فيما تحوّل مديرو المدارس الرسمية إلى «متسوّلين» يراضون خواطر الدائنين لتسيير أمور مدارسهم وتجنيبها الإقفال، تتجه الأنظار إلى تصويب آلية الصرف في وزارة التربية وإعادة توجيه الهبات والقروض التي تأتي من منظمات دولية ولا تخضع لرقابة أي من ديوان المحاسبة أو التفتيش المركزي، وتُصرف في مجالات لا منفعة فيها، فيما تترك المدرسة الرسمية لتواجه مصيرها بصناديق فارغة وأبنية وتجهيزات مهترئة ليس في معطيات المدارس والثانويات الرسمية ما يش


تعليقاً على ما نشرته «الأخبار» بعنوان «الإنجيليّة - النبطيّة تطرد تلامذة لعدم تسديد الأقساط»، نستغرب استخدام عبارات مثل «ابتزاز» و«اللعب بمصير 400 تلميذ وبمستقبلهم»، في حق مدرسة كانت عبر تاريخها الطويل ولا تزال ضنينة بأولادها كقرة العين وكل همها أن تبني معهم مستقبلاً زاهراً لهم. إن المسألة ليست مادية ولا مسألة ربح وخسارة، فالخسائر التي لحقت وتلحق بالمدرسة تفوق كل تصور. وقد أصبح الوضع كارثياً في لبنان مع الأزمات والمآسي التي


توّج إقرار قانون «الدولار الطالبي» في المجلس النيابي، أمس، رحلة عناء لأهالي الطلاب اللبنانيين في الخارج، دامت نحو 9 أشهر. ويصبح القانون نافذاً بعد توقيع رئيس الجمهورية عليه، وصدور تعميم عن حاكم مصرف لبنان رياض سلامة بطلب تحويل الأموال عبر المصارف وليس عبر الصرافين. وعلمت «الأخبار» أن سلامة تعهّد بالتنفيذ أمام نائب رئيس مجلس النواب إيلي الفرزلي، موفداً من الرئيس نبيه بري للتأكد من الملاءة المالية. الأهالي الذين لا يملكون ح