New Page 1

تناقل اللبنانيون أمس الأول على وسائل التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر فيه احتراق ألواح طاقة شمسية على سطح مبنى في بشامون. نشر المقطع الخوف في قلوب الكثيرين ممّن ركّبوا أنظمة توليد كهرباء على الطاقة الشمسية في بيوتهم، أو من قبلوا بتركيبها على سطوحهم وبين منازلهم. وانقسمنا كالعادة بين حزبين: حزب الطاقة الشمسية الذي يراها بريئة من كل الشرور، وحزب مضاد سيرميها بكل الموبقات كلّ من في منطقة بشامون دليلك قبل أن تسأل: من أين طري


ابتداءً من اليوم، يدخل حيّز التنفيذ قرار المديرية العامة لتعاونية موظفي الدولة، والقاضي بتعديل تعرفات الأعمال الطبية المتنوّعة. عملياً، وبحسب القرار، يطاول التعديل التعرفات الطبية الاستشفائية وتعرفات الفحوصات المخبرية والصور الصوتية والمغناطيسية وأتعاب الأطباء وكذلك علاجات الأسنان، بمعدّل زيادة يقارب الـ400%. أربعة أضعافٍ إذاً هي قيمة «الزودة» التي حدّدتها المديرية العامة للتعاونية لتغطية جزء من التكاليف التي يدفعها المنت


اعتصم ​اساتذة التعليم الثانوي​ امام المنطقة التربوية ب​طرابلس​، بدعوة من "جبهة قوى التغيير النقابية"، ودعوا الى "مقاطعة تصحيح الامتحانات الى حين تأمين حقوق المعلمين، وهي تعزيز ودعم ​تعاونية موظفي الدولة​، وتصحيح الرواتب لتستعيد قدرتها الشرائية، وتأمين بدل نقل يساوي 40% من سعر صفيحة ​البنزين​ او تقديم بونات بنزين للاساتذة، وبدل ​كهرباء​ حيث ان فاتورة المولدات اصبحت ت


تداول أساتذة الجامعة اللبنانية، أخيراً، معلومات مفادها أنّ أموال الـpcr تبخّرت، وأنّه لن يكون هناك بدل نقل أو مساعدات اجتماعية، بعدما تعثّر الملف مجدداً في وزارة المالية. إلا أنّ رئيس الجامعة، بسام بدران، أوضح في اتصال مع «الأخبار» أنّ عدم إمكانية دفع المساعدة الاجتماعية هذا الشهر لا علاقة له بملف أموال الجامعة من الـpcr، والمستحقة على الدولة، وقيمتها 50 مليون دولار، إنّما بالمبلغ المرصود للمساعدات في موازنة الجامعة. وب


لا يُعدّ اختيار أيّ فرع من فروع الثانوية العامة أمراً سهلاً بالنسبة إلى التلاميذ وأهاليهم. منهم من يختار الفرع بناءً على ما يتيحه من خيارات جامعية أوسع، ومنهم من يهرب من فرع فيلجأ إلى آخر. وفي عدد من المدارس الخاصة أو الرسمية يُدفع التلميذ إلى الفرع المتاح بسبب عدم وجود غيره. وعدم افتتاح الفروع له أسبابه، مرة يكون لعدم توفر الأساتذة، ومرة ثانية بناءً على عدم قناعة مدير به. لكن ماذا نعرف عن أهمية كلّ فرع ودوره؟ نبدأ من الفروع


بعد تناقل عدد من وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، خبرا عن خروج مرشح للإمتحانات الرسمية للشهادة المتوسطة، على القوانين والأنظمة التي ترعى الامتحانات الرسمية، أوضح المكتب الإعلامي في ​وزارة التربية​ أن "المرشح للشهادة المتوسطة جيفارا آدم نوح زعيتر دخل إلى مركز الامتحانات الرسمية للشهادة المتوسطة في محافظة ​بعلبك الهرمل​، وحاول الغش عبر سؤال أحد المرشحين، فمنعه المراقبون من ذلك، ثم حاول مرة ثانية،


كشفت رئيسة رابطة موظفي الإدارة العامة نوال نصر، في حديث لـ"النشرة"، عن التوجه إلى معالجة مسألة تأمين دفع رواتب موظفي القطاع العام، مشيرة إلى أن موظفي الصرفيات في وزارة المالية منذ البداية لم يعلنوا عدم الحضور إلا لعدم تقديم تسهيلات لهم على مستوى النقل. على الرغم من ذلك، تحدثت نصر عن معلومات، لا تزال غير مؤكدة حتى الآن، تفيد بأنه حتى مع حضور هؤلاء الموظفين فإن الأموال اللازمة غير متوفرة كاملة، معتبرة أن هذا الأمر قد يكون م


عقد فرع صيدا في جمعية «النجدة الشعبية اللبنانية» مؤتمره التحضيري للمؤتمر العام الوطني الخامس عشر للجمعية. وعُقدت الجلسة الختامية في المركز الصحي التابع لفرع الجمعية في صيدا قدّمت خلالها التقارير المتعلقة بعمل الفرع والمركز الصحي ومناقشة خطة العمل للمرحلة المقبلة، كما جرى تقديم التقرير الماضي وقطع حساب ومشروع موازنة. وانتخب المشاركون وليد حشيشو رئيساً لفرع الجمعية في صيدا، إضافة إلى انتخاب المندوبين للمؤتمر العام للجمعية ا


بدأت الامتحانات الرسمية، اليوم، مع الشهادة المتوسطة (البريفيه) التي ترشّح إليها 60 ألفاً و933 تلميذاً توزّعوا على 286 مركزاً في كلّ لبنان. ويخوض الامتحانات 579 تلميذاً من ذوي الصعوبات التعلّمية، ومنهم من يجري امتحانه في مركز سرطان الأطفال في سان جود في الجامعة الأميركية في بيروت وآخرون يتلقون المساعدة في مراكز أخرى، في حين يخضع أحد التلامذة للاستحقاق في السجن، وثلاثة آخرون في المستشفيات. فيما بلغ عدد التلامذة المعفيين من الا


تنطلق غداً امتحانات شهادة المرحلة المتوسطة «البريفيه»، التي تشهد صفوفها منذ عام 2020 إضرابات محسوبة وغير محسوبة. أدّى هذا التذبذب إلى عدم انتظام التعلّم. بالإضافة إلى رهان مستمرّ من التلامذة، ومن ذويهم في بعض الأحيان، على إلغاء امتحاناتها الرسمية. ولكن تصرّ وزارة التربية اليوم على إجراء الامتحانات في ظروف أقلّ ما يقال فيها إنّها استثنائية وفيها الكثير من عدم التكافؤ بين التعليم الرسمي والخاص. قلّما تذكر عبارة "شهادة البري


ما بين شهرَيْ تشرين الأول وكانون الأول من العام الماضي، نظّم المركز التربوي للبحوث والإنماء دورات تدريبية «عن بعد» لأساتذة التعليم الرسمي الأساسي ضمن مشروع التقويم التكويني. يومذاك، أعلم المركز الأساتذة المشاركين أن تلك الدروات «مدفوعة الأجر» لتغطية التكاليف التي سيتكبّدها الأساتذة لقاء طباعة الأوراق والمستندات، وهو ما زاد، ربّما، من حماسة هؤلاء للمشاركة، خصوصاً أن القيمة التي ستُدفع كانت بحدود 649 دولاراً أميركياً. طوال


أفادت معلومات قناة الـ"LBCI"، بأنّ "وزير التربية في حكومة تصريف الأعمال عباس الحلبي، أبلغ روابط أساتذة التعليم الرسمي تأمينه الحوافز المالية التي طلبوها بالدولار، لمراقبة الإمتحانات الرسمية على أن تكون 18 دولاراً لكل أستاذ عن كل يوم عمل، وتوجه الأساتذة هو للمشاركة في مراقبة الإمتحانات التي ستجرى في موعدها". "LBCI": الحلبي أبلغ أساتذة التعليم الرسمي تأمين 18 دولارًا عن كل يوم لمراقبة الامتحانات الرسمية وتوجههم هو المشاركة


تطرق أزمة جديدة في الوقت الراهن الأبواب الا وهي أزمة استيفاء ​المدارس​ لجزء من الأقساط ب​الدولار​ "الفريش"... تُبلغ ادارات المدارس الأهل أن السنة المقبلة ستتضمن أقساطا بالدولار وبالليرة أو على الأقل هكذا يصلهم عبر الرسائل الهاتفية، فإما يرضى ويدفع وإما لا يرضى فيبقى الأولاد دون تعليم،علماً أن كلّ شيء في لبنان أصبح "بالدولار" باستثناء الراتب الذي يتقاضاه اللبناني! لا يخفي الأمين العام للمدارس الكاثو


حمّلت جمعية أهالي الطلاب في الخارج وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال، عبد الله بو حبيب، مسؤولية عدم الاستجابة لمطالبهم بما خصّ المنحة المقدّمة من «الريجي» للطلاب اللبنانيين في أوكرانيا وروسيا وبلاروسيا عبر إيجاد آلية قانونية تسمح للطلاب أو لذويهم باستلامها في لبنان، واصفةً ذلك بـ«الإهمال الإداري». ولفتت، في بيان، إلى أنّ «مكتب حاكم مصرف لبنان تواصل مرتين مع رئيس الجمعية سامي حمية وأبلغه بأنّ المصرف متجاوب


حمّلت جمعية أهالي الطلاب في الخارج وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال، عبد الله بو حبيب، مسؤولية عدم الاستجابة لمطالبهم بما خصّ المنحة المقدّمة من «الريجي» للطلاب اللبنانيين في أوكرانيا وروسيا وبلاروسيا عبر إيجاد آلية قانونية تسمح للطلاب أو لذويهم باستلامها في لبنان، واصفةً ذلك بـ«الإهمال الإداري». ولفتت، في بيان، إلى أنّ «مكتب حاكم مصرف لبنان تواصل مرتين مع رئيس الجمعية سامي حمية وأبلغه بأنّ المصرف متجاوب ول