New Page 1

عقدت الهيئة الإدارية لرابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي في لبنان، اجتماعها الدوري عصر اليوم في مقر الرابطة، وتدارست البنود الواردة على جدول أعمالها، وخلصت إلى ما يلي: إن رابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي، والتي تحفّظت على أرقام سلسلة الرتب والرواتب في حينه، وعلى نسبة الزيادة التي حصل عليها أساتذة التعليم الثانوي والتي لم تتعد الـ 70%، بينما تراوحت نسبة الزيادة لباقي القطاعات بين 100 و160%، ولأنها كانت قد تقدّمت باقتراح


بعد اجتماع عقد يوم أمس بين المنظمات ​الشباب​ية و​الطلاب​ية للأحزاب اللبنانية بدعوة من مكتب الشباب والرياضة المركزي في ​حركة أمل​، علمت "​النشرة​" أنه تم الاتفاق على لقاء اليوم مع الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين في ​الجامعة اللبنانية​، حيث عقد اللقاء في مقر الهيئة قبل قليل، وأكدت خلاله المنظمات على أحقية المطالب التي يطالب بها الأساتذة، مطالبين المعنيين با


نفذ طلاب شعبة كلية العلوم في الجامعة اللبنانية - الفرع الرابع، اعتصاما أمام مبنى الجامعة في دورس، إحتجاجا على انقطاع التدريس في الجامعة اللبنانية منذ أكثر من أسبوع، وتأجيل الإمتحانات الفصلية ووضع الطلاب في "موقف خطير لناحية مصير عامهم الدراسي". مشيك وتحدثت الطالبة مايا مشيك بإسم زملائها، فناشدت عميد كلية العلوم في الجامعة اللبنانية الفرع الرابع والأساتذة والمعنيين من الوجهاء والسياسيين، "إعطاء الطلاب حقهم بالتعلم، وفتح


لا فرق بين أستاذ وطالب في حسابات سلطة لا تدافع أي من القوى السياسية فيها عن الجامعة اللبنانية. لا جدوى من التلهي بـ «حروب صغيرة» بين أهل البيت الواحد، إذا كانت سياسة تهميش المؤسسة التربوية الأولى لا تميّز بينهم أصلاً. ومعركة الدفاع عن الموقع الاجتماعي للأستاذ الجامعي وتحويل الجامعة إلى قضية رأي عام، تفترض التضامن بين المكونات كلها أساتذةً وطلاباً وموظفين. هذا بعض ما تهامس به أساتذة على هامش اجتماع مجلس مندوبي رابطة الأسات


رأى المتحدث باسم رابطة اساتذة المتفرغين في ​الجامعة اللبنانية​ ان "التحدي الخارجي يتجلى بتعامل السلطة مع الجامعة والذي يتراوح بين الاهمال والمماطلة وعدم الاكتراث"، لافتا إلى ان "الجامعة لم تحصل من السلطة الا على اقل مما تستحق فبقدر ما كانت تعطي كان المسؤوولون يبادرونها الاهمال". وأشار إلى انه "سئمنا المماطلة ومللنا الوعود ومسؤولية الاستاذ الجامعي خط احمر ماديا ًومعنوياً"، لافتا إلى انه "نجتمع لنسأل المسؤواين ع


التسريب الذي جرى صباح أمس للمادة 53 من قانون الموازنة التي تنص على إلغاء جميع أحكام قانون سلسلة الرتب والرواتب المتعلقة بصندوقي تعاضد القضاة وأساتذة الجامعة اللبنانية ترك انطباعاً بأن إضراب الأساتذة الذي دخل أسبوعه الثاني سيعلّق، لانتفاء السبب الأساسي وهو عدم المس بصندوق التعاضد. إلاّ أن عدداً من الأساتذة وضعوا هذا «التسريب» في خانة «تنفيس» الإضراب، باعتبار أن التحرك لا يقتصر على صندوق التعاضد فحسب، بل للتأكيد على إعادة


أكدت الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية في بيان اثر اجتماعها برئاسة الدكتور محمد صميلي، أن "تحركها التصاعدي لا يهدف الى الحصول على مكاسب مادية بقدر ما هو للحيلولة دون تشريع الخلل في رواتب أساتذة الجامعة وللمحافظة على خصوصية الأستاذ الجامعي". ورأت أن "ما حصل من إقرار سلاسل ودرجات لمختلف القطاعات العامة واستثناء أساتذة الجامعة اللبنانية دون غيرهم يدل على استهداف للجامعة وضرب لمسارها والامعان


مجدداً، فازت المحاصصة الحزبية المسماة «توافق نقابي» بانتخابات رابطة التعليم الأساسي الرسمي، فاحتفظ ائتلاف أحزاب السلطة بالمقاعد الـ18، فيما صوّت لخيار لائحة المستقلين نحو 20% من الناخبين، وسط مقاطعة المندوبين الشيوعيين ترشيحاً واقتراعاً. الأحزاب العشرة التي تتناتش مقاعد المجلس النيابي قبضت بهدوء على قرار «المستقلين»، وبلا أي منافسة. وقد ضمّت اللائحة الائتلافية كلاً من حزب الله، حركة أمل، تيار المستقبل، التيار الوطني الحر،


حملت لجنة الأساتذة المتعاقدين في الجامعة اللبنانية، في بيان اليوم، مجلس الجامعة "مسؤولية إفشال ملف التفرغ"، ودعت "الرئيس والعمداء وممثلي الكليات وكل من في مجلس الجامعة إلى العمل على إنجاز الملف والكف عن إلحاق الأذى والضرر بالمتعاقدين، وعلى رابطة المتفرغين بشخص رئيسها الدكتور صميلي واعضائها كافة، إيلاء ملف التفرغ الأهمية والمكانة التي يستحقها، فلا يبقى المتعاقد مخذولا تحت جناح رابطة المتفرغين". وناشدت "المكاتب التربوية الت


عودة الطلاب من عطلة الاعياد ستترافق مع سلسلة اضرابات وتحركات في القطاع التربوي. وينتظر ان تعقد لجنة الطوارئ في وزارة التربية اجتماعا الاربعاء المقبل يشارك فيه ممثلون عن نقابة المعلمين واتحاد المؤسسات التربوية الخاصة والمجلس الاقتصادي الاجتماعي لبحث جدولة الدرجات الست للمعلمين مع مفعول رجعي وامكانية استصدار مرسوم في مجلس الوزراء بهذا الشأن. وبعدما أعلنت رابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية الاضراب لاسبوع كامل، ينف



في اليوم الأول لإضراب الجامعة اللبنانية، وقف الأساتذة خلف رابطتهم. التزموا توقيف الدروس والامتحانات والأعمال المخبرية، وحضروا بكثافة إلى الاعتصام أمام وزارة التربية، سلطة الوصاية على الجامعة. أتوا للتنديد بـ «استخفاف السلطة بأكبر صرح تربوي وطني»، في حين يؤخذ على كثيرين منهم أنهم وضعوا أنفسهم في تصرف السياسيين ورؤساء الأحزاب، ولم يترددوا في الذهاب إليهم لأخذ مباركتهم أو مطالبتهم بالتدخل لحماية حصتهم والركون إلى وعودهم المعسول


«مئات ملايين الدولارات تدخل خزينة الدولة عبر الاستثمار المربح من أموال تقاعد أساتذة الجامعة اللبنانية»، هذا ما خلصت إليه دراسة أعدها كل من الأساتذة المتقاعدين بشارة حنا وعصام خليفة وعصام الجوهري (رابطة القدامى لأساتذة الجامعة). وتزامناً مع إضراب رابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة الذي يستمر حتى السبت المقبل، عرضت رابطة القدامى نتائج الدراسة التي أظهرت أن «ما يقتطع من رواتب الأساتذة، خلال فترة خدمتهم، واستثماراته، يفوق م


دعت الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين في ​الجامعة اللبنانية​، في بيان لها بعد اجتماع برئاسة محمد صميلي في مقر الرابطة، "كافة الأساتذة الى المشاركة الكثيفة في الاعتصام يوم غد الخميس الساعة العاشرة والنصف صباحا، عند مفترق ​القصر الجمهوري​ أمام "هيبر ماركت بو خليل" وذلك استكمالا لسلسلة تحركاتها ومطالبتها بإعادة التوازن الى رواتب أساتذة الجامعة اللبنانية، التي ابتدأت بالدعوة ل​إضراب​


بيان المؤتمر الصحافي لرابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي ألقاه رئيس الرابطة الأستاذ نزيه الجباوي مقر الرابطة بتاريخ 11/4/2018 بداية أتوجه بالشكر من وسائل الإعلام الحاضرة دائمًأ لتغطية النشاطات النقابية، كما أتوجه بالمعايدة من الطوائف المسيحية التي تتبع التقويم الشرقي بالفصح المجيد، راجيًا أن تكون قيامة السيد المسيح قيامة للوطن من أزماته السياسية والاقتصادية والملفات التربوية العالقة التي كنا ننتظر إيجاد الحلول السريعة له