New Page 1

نفد الأساتذة المستعان بهم للتدريس في التعليم الثانوي، اعتصاما امام وزارة التربية، "اعتراضا على التهميش في حقهم منذ ست سنوات". وتلت كاملة رعد بيانا، باسم المعتصمين بعنوان "الشعب يريد إمضاء العقود"، اعلنت فيه ان الاساتذة اعتصموا "اعتراضا على التهميش غير المسبوق الذي يمارس في حقهم، منذ ست سنوات، حيث انهم دخلوا إلى التعليم في العام 2014 على أساس أن باب التعاقد كان مفتوحا، ليكتشفوا بعدها أن أسماءهم مدرجة مع المدرسين الذين يعلمون


من مقر المفكرة القانونية، ردّت شبكة مدى الطلابية، التي تضم الأندية اليسارية والعلمانية في الجامعات الخاصة، على «استخفاف» الإدارات بعقول الطلاب بالإصرار على التقليل من شأن معركة «تسعير» الأقساط بالدولار الأميركي والقول مجدداً إنها تقبض القسط بأي عملة يريدها الطلاب. وبدا لافتاً التأكيد أنّ سياق القرار لا ينفصل عن توجه السلطة السياسية لخفض ميزانية الجامعة اللبنانية والسكوت عن تجاوزات الجامعات الخاصة. وبحسب داني رشيد، الطالب في


شكل المدير العام للتربية فادي يرق لجنة لمتابعة تسجيل التلامذة في المدارس الرسمية، وجاء في قرار التشكيل ان المدير العام للتربية، بناء على المرسوم رقم 379 تاريخ 11/6/2007 (تعيين المدير العام للتربية)، وحيث ان بعض الثانويات والمدارس الرسمية ومنها مدارس بيروت وجبل لبنان تشهد اقبالاً لتسجيل التلامذة مطلع العام الدراسي ولا سيما القادمين من مدارس خاصة، وسعياً لتأمين المقعد الدراسي لكل تلميذ، يقــرر ما يأتــــي: المادة ال


الكتب المدرسية الصادرة عن دور النشر الخاصة اللبنانية تسعّرها نقابة الناشرين بالدولار بموافقة وزارة الاقتصاد، فيما لا تتوقف المدارس عن «التحايل» على القانون والأهالي عبر «تغيير» الطبعات و«تنقيحها»، ومنع الطلاب من استخدام الكتب المستعملة، أو تجزئة الكتاب الواحد الى سبعة كتيبات بذريعة التخفيف من ثقل الحقيبة المدرسية كما كل عام، تشغل كلفة الكتب الجديدة بال أهالي تلامذة المدارس الخاصة. حملات تبادل الكتب المستعملة التي ينظمها ا


بالشمع الأحمر، أقفل وزير التربية أكرم شهيب، 14 مدرسة خاصة، تحت طائلة الملاحقة القانونية وإلغاء الطلبات المقدمة، التي لم تبتّ الوزارة فيها بعد. القرار وُصف بـ«القنبلة الصوتية»، لكونه عاقب بضع مدارس، من بينها خمس قدّمت طلبات ترخيص للعام الدراسي الجاري أو العام المقبل، ولم تحصل أي منها على رد من وزارة التربية أو موافقات استثنائية، ولم تفتح أبوابها ولم تستقبل تلامذة أصلاً. فيما تنتظر مدارس أخرى مراسيم إصدارها في مجلس الوزراء. إ


أعلنت ​الجامعة اللبنانية​ في بيان أن كلية الآداب و​العلوم​ الإنسانية في الجامعة، تنظم امتحان قبول للطلاب الراغبين في تحضير شهادة الإجازة في قسم علم النفس للعام الجامعي 2019 – 2020 في فروعها، وذلك يوم الخميس في 10 تشرين الأول 2019 على النحو التالي: مسابقة واحدة في "القياس النفسي" من الساعة التاسعة صباحًا وحتى الحادية عشرة قبل الظهر، على أن يكون بحوزة الطالب يوم الامتحان المستندات التالية: إخرا


قررت جمعية المقاصد الإسلامية في صيدا إلغاء عطلة يوم الجمعة في ثانوية حسام الدين الحريري واستبدالها بيوم السبت. وبرغم أن المدارس التابعة لمؤسسة الحريري قامت بالخطوة ذاتها العام الماضي من دون تسجيل اعتراض بارز، إلا أن قرار «المقاصد» أثار اعتراضاً بين جهات محسوبة على تيار المستقبل ودار الفتوى في المدينة. استبدال العطلة الذي انحصر حتى الآن بثانوية حسام الدين الحريري، ربطته مصادر الجمعية بتلبية مطلب لجنة الأهل التي رفعت الاقتراح


نفذت رابطتا الاساتذة المتقاعدين في التعليم الثانوي الرسمي والتعليم الاساسي الرسمي اعتصاما امام «بيت الوسط»، للمطالبة بتنفيذ المادة 18 من قانون سلسلة الرتب والرواتب ورفض بيان وزير المالية الذي ألغى مفاعيل المادة المذكورة، والاصرار على قبض الدفعتين الثانية والثالثة من الزيادة المقررة للمتقاعدين في سلسلة الرتب والرواتب. فقد تجمع الاساتذة المتقاعدون امام «برج المر» عند الساعة الحادية عشرة من قبل الظهر، وانطلقوا بمسيرة باتجاه


عقدت الهيئة الإدارية لرابطة معلمي التعليم الأساسي الرسمي في لبنان اجتماعا، عرضت فيه للاستعدادات والإجراءات المطلوبة لتأمين إنطلاقة ناجحة لعام دراسي مميز بالكد والجهد من أجل النهوض بالمدرسة الرسمية، التي يتعاظم دورها مع تفاقم الأزمة الإقتصادية. ودعت الرابطة "الزملاء المعلمين الى بذل الجهود الجبارة لخدمة المسيرة التربوية لجهة عطائهم وتفانيهم في آداء المسؤولية الملقاة على عاتقهم، وجدهم وإجتهادهم في تعليم أبنائهم الطلبة، وما


اعتصام رابطتي الاساتذة المتقاعدين الثانوي والأساسي الرسمي انتهى امام بيت الوسط، بعد أن ابلغهم المسؤول الأمني أن رئيس الحكومة سعد الحريري سيستقبلهم قريبا على ان يتم الاتصال بهم نهار الاثنين المقبل لإبلاغهم الوقت والمكان.


وصلت تظاهرة رابطتي المتقاعدين الثانوي والأساسي إلى طلعة الجيش على بعد 100 متر من بيت الوسط، وأصر المعتصمون على الاقتراب من المدخل، ولقاء رئيس الحكومة سعد الحريري، بحسب ما أفادت الوكالة الوطنية للاعلام. وتجري محاولة من المعتصمين لاختراق حاجز القوى الأمنية الحديدي للاقتراب من بيت الوسط. وقال احد المعتصمين: "لسنا هنا للاستعطاء ولا يجوز أن يتم رفض استقبالنا في بيت الوسط بعد أن يتم استقبال كل الناس فيه". ووعد المسؤول الأمني


غرّد وزير التربية والتعليم العالي أكرم شهيب عبر حسابه على "تويتر" قائلاً: "إنّ اصدار القرار الذي يسمح للطلاب الفلسطينيين التسجيل بالمدارس الرسمية ومعاملتهم أسوةً بالطلاب اللبنانيين، يأتي التزاماً بمبدأ الحق بالتعلم للجميع، والتزاماً بالقضية المركزية فلسطين وانطلاق من الواقع الخاص للطلاب الفلسطينيين في لبنان".


أفتتح صباح اليوم الأحد، العام الدراسي الجديد 2019-2020، في جميع المدارس في البلاد باستثناء المدارس العربية التي ستفتتح أبوابها غدا الإثنين بمناسبة حلول رأس السنة الهجرية الجديدة 1441. ووفقا لإحصائيات وزارة التربية والتعليم، فإن عدد الطلاب والطالبات من مختلف المراحل المدرسية هذا العام، هو 2 مليون و354 ألفا، فيما يعمل في سلك التربية والتعليم 201 ألف موظف. ويبلغ عدد الطلاب في الروضات وجيل الطفولة المبكرة، 523 ألف طالبا،


رغم إنذارات مجلس التعليم العالي، لم تقفل وزارة التربية في تاريخها فرعاً جغرافياً واحداً لجامعة خاصة في المناطق، كما لم تنشر حتى الآن لائحة تتضمن أسماء واختصاصات وفروع الجامعات المرخصة، كما نص قرار المجلس في عام 2016. الفروع غير المرخصة لا تزال تسجّل طلاباً وتؤجر رخصاً وتنتحل صفة! عشية عام جامعي جديد، لا يجد طلاب التعليم العالي مجدداً من يحميهم من الوقوع ضحايا الفروع غير المرخصة للجامعات الخاصة في المناطق. فالفروع التي تغر


مرشحان اثنان فقط من 130 تلميذاً (بنسبة لم تتجاوز 1.5%) نجحا في الدورة الثالثة الاستثنائية لامتحانات البريفيه، وبعلامات استلحاق (rachat). المرشحون لهذه الدورة، للتذكير، هم تلامذة المدارس الوهمية المنضوية ضمن شبكة دكاكين التعليم الخاص التي حرّكت الشارع وأقامت الدنيا ولم تقعدها، في الدورة الأولى، بسبب رفض الوزارة استلام طلبات ترشيح قدّمتها هذه المدارس في ربع الساعة الأخير عشية الامتحانات. حتى اليوم الأول للدورة الثالثة، لم تكن