New Page 1

نفذ أساتذة مركز اللغات في كلية العلوم الفرع الأول، أمس، إضرابا عاما وامتنعوا عن إعطاء الدروس للطلاب، احتجاجا على عدم تقاضي مستحقاتهم عن سنة 2014/2013، كذلك السنوات التي تليها، علما أن هؤلاء الاساتذة يقومون بإعطاء الدروس للسنة الرابعة على التوالي من دون تقاضي أي مبالغ لقاء أتعابهم. واجتمعت أمس، لجنة تمثل أساتذة الكلية المتعاقدين وناقشت موضوع عقود المصالحة المستحقة، وقررت اثر الاجتماع إعلان الامتناع عن التدريس اليوم الخميس، م


وقع تلميذان ضحية عنف أساتذة إحدى المدارس الخاصة في إقليم الخروب، وهما (م. ق ـ 16 عاما)، و(ع. ق ـ 13 عاما). ذنبهما أنهما وقعا بين أيدي «مربين» غير مؤهلين، في المكان والزمان الخاطئين. منذ شهر تقريبا، تعرض (ع. ق)، إلى تعنيف جسدي في المدرسة المذكورة. يروي خال الطفل (م. ح)، أن الصبي تعرض للضرب على رقبته بسبب ضحكة أطلقها مع زملائه عندما سقط الجرس من يد ناظر المدرسة في فترة الفرصة الصباحية. لم يحتمل الناظر، الذي كان عسكريا وسائق ح


«أكلنا الضرب واخترب بيتنا»، هكذا كانت ردة فعل اختصاصيين في المعلوماتية دخلوا إلى المدارس بتعميم يتحدث عن عقود سنوية مع بدل نقل وضمان اجتماعي ليفاجأوا بأن عقدهم لن يتجاوز 3 أشهر، يجدد بناءً على رغبة المدير لم يكد اختصاصيو المعلوماتية يسمعون بتعميم وزير التربية الياس بوصعب الذي يلزم التعاقد مع اختصاصي واحد على الأقل لمكننة الأعمال الإدارية في كل ثانوية أو مدرسة رسمية حتى هبّوا هبّة واحدة وتدفقوا لتقديم الطلبات. ففي تعميم ال


تخلت عاملة في إحدى دور الحضانة عن مشاعرها الانسانية، واعتدت على طفلة بالضرب بوحشية ما تسبب لها بكسر في الجمجمة ونزيف داخلي. نشر موقع صحيفة "ديلي ميل" البريطانية مقطع فيديو وثقته كاميرات المراقبة المثبتة داخل احدى حضانات الاطفال، ظهرت فيه عاملة تدعى أفسانا شيخ وهي تضرب وترقل طفلة وتلقي بها أرضاً خلال وقت القيلولة داخل الحضانة في كارجهار في ولاية ماهاراشترا غربي الهند. وقامت العاملة برمي الطفلة على الأرض مرتين قبل أن تضربها


اتخذت بلدية البترون قراراً يقضي بإقفال المكتبة العامّة في المدينة التي تأسّست منذ نحو 3 عقود، وتوزيع محتوياتها على مدارس المدينة. تصرّف شبّهه المدافعون عن المكتبة بالداعشي، مطالبين بعطل وضرر يصل إلى مليون دولار. يستند هؤلاء إلى بروتوكول موقّع بين وزارة الثقافة والبلدية ينصّ على تعهّد الأخيرة بالحفاظ على محتويات المكتبة، وتقابله البلدية بنظام المكتبة الداخلي لتبرير قرارها. المشكلة تكمن في عدد الكتب المُصرّح عنه من الجهتين، ال


احتفلت جامعة الجنان في ذكرى الاستقلال، بمشاركة موسيقى قوى الأمن الداخلي، وحضور رئيس مجلس الأمناء سالم يكن، رئيس الجامعة الدكتور بسام بركة، أمين سر مجلس الأمناء حبيب عبد الغني، نائب الرئيس للشؤون الأكاديمية الدكتور بسام حجازي، نائب الرئيس للشؤون الإدارية الدكتورة عائشة يكن، بالإضافة إلى عمداء الكليات ورؤساء الأقسام والأساتذة والطلاب من مختلف الجنسيات، وطلاب الثانويات المشاركة في مسابقة الاستقلال التي نظمها مكتب التوجيه. وب


صارت تقنيات الاتصالات والإنترنت جزءاً من حياتنا اليومية، وربما صارت من أساسياتها لدى الكثير من الناس حول العالم، خاصة في فئة الشباب، بعد حوالي ربع قرن فقط على انطلاقتها التجارية. لكن هذه الظاهرة الثورية في علوم الاتصالات والمعلومات ما زالت تشهد تطوراً تقنياً مستمراً وتوسعاً أفقياً مطرداً بين شعوب العالم وسوف تساهم في إعادة تشكيل المجتمع والاقتصاد والتكنولوجيا والحياة الفردية جذريا خلال السنوات المقبلة، وبشكل أسرع مما حققته ف


دعت «لجنة الأساتذة المتعاقدين في الجامعة اللبنانية» إلى «إنقاذ الأستاذ المتعاقد من بدعة عقود المصالحة، فبعضنا لم يتقاض بدل ساعاته المنفذة في التعليم الجامعي منذ أربع سنوات»، مؤكّدةً «أننا ننتظر التفرغ وإنكم لقادرون». وأشارت «اللجنة»، في كتابٍ مفتوح إلى الرؤساء الثلاثة، إلى «أنّنا قرعنا أبوابكم نستجدي حقنا، وعددنا 600 أستاذ متعاقد في الجامعة اللبنانية. وقد ذهبنا لإحقاق هذا الحق كل مذهب. فقدمنا اعتراضا على استثناء معظمنا من ا


احتفلت مدارس مؤسسة معروف سعد الثقافية الاجتماعية الخيرية بعيد الاستقلال، وقام الأطفال بتحضير العديد من اللوحات والصور التي تتضمن شعارات الحرية والاستقلال، منها لوحات غنائية عن الاستقلال والوطن، ورقصات متنوعة، ومشهديات تروي قصة الاستقلال وواقع الإنسان وسعيه للحرية. وتخلل الاحتفالات عرض رسومات وأشغال يدوية قام بتحضيرها الأطفال لهذه المناسبة.


قررت جمعية قدامى جامعة القدّيس يوسف في قطر تقديم هبة إلى الجامعة، مساهمة منها في تنمية الدراسات العليا عبر مساعدة الطلاّب. وستنشئ الجامعة صندوق منح مشترك انطلاقًا من هذه الهبة. وقد وقّع الاتفاق كل من رئيس جمعيّة القدامى روبير طرزي ورئيس الجامعة البروفسور سليم دكّاش اليسوعي. وألقى دكّاش كلمة تطرق فيها الى مسيرة الجمعيّة، وتمنى ان تستكمل عملها في جو من التبادل والتضامن، وأن تنفتح على الإشكاليّات التي تطرحها الصعوبات المتعلق


"لغتنا العربية أولا وتعبيرا عن حب الوطن والإفتخار باللغة العربية" ، إستضافت بلدية صيدا في قاعة المسرح مسابقة في اللغة العربية نظمتها لجنة الأهل في مدرسة حسام الدين الحريري في صيدا والتابعة لجمعية المقاصد الخيرية الإسلامية في صيدا وبالتنسيق مع لجان الأهل في مدارس الجمعية شملت ثانوية المقاصد والدوحة وعائشة أم المؤمنين. وشارك في فعاليات المسابقة عدد من مدراء المدارس في الجمعية وطلاب. بداية النشيد الوطني اللبناني فكلمة ترحي


وجهت لجنة التنسيق للاساتذة المتعاقدين في التعليم المهني والتقني رسالة تهنئة بعيد الاستقلال الى "اركان هذا الوطن وقياداته ومؤسساته المختلفة المتمثلة بعماد الوطن فخامة الرئيس ميشال عون ودولة رئيس مجلس النواب نبيه بري ودولة رئيس مجلس الوزراء سعدالدين الحريري وقيادة الجيش وقادة القوى الامنية". وتمنت اللجنة "مع اشراقات الاستقلال ان تكون الايام المقبلة ايام خير وخطوات صائبة وقرارات تنعش البلاد وتبهج العباد، وان تكون هذه الحقبة ال


على رغم أن الوزراء في حكومة تصريف الأعمال لا يحق لهم إصدار قرارات إلا في حالة تصريف أعمال إدارية عادية، إلا أن وزير التربية الياس بو صعب أصدر قرارات تعيين مديرين في عدد من المدارس والثانويات الرسمية، كان آخرها في مدارس صربا وبتخنيه ويحشوش وضبية، بالإضافة الى مدارس في عكار، كانت أثارت ردود فعل من أبناء المنطقة. جاء آخر التعيينات في مرحلتي التعليم الأساسي والثانوي في قرارات عدة، وشملت نحو 32 مديراً ومديرة في مناطق لبنانية ع


عقدت لجنة الأساتذة المتعاقدين مع الجامعة اللبنانية في الشمال، إجتماعا تداولت في خلاله ما آل اليه ملف التفرغ، في حضور عضو الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية الدكتور عامر حلواني، الذي ثمن ‏ما آل إليه الحراك، وأعرب عن "وقوف الهيئة إلى جانب المتعاقدين ودعمهم، من أجل نيل حقوقهم المشروعة". وهنأ المجتمعون، بحسب بيان للجنة، اللبنانيين بحلول عيد الإستقلال، داعين "الله عز وجل أن تكون سنة خير على الجميع


احتفل تلامذة مدراس مؤسسة معروف سعد الثقافية الاجتماعية الخيرية بعيد الاستقلال والعلم بمسيرة انطلقت من مدرسة صيدا الوطنية، وجابت أزقة صيدا القديمة وصولاً إلى نصب رجل الاستقلال الشهيد معروف سعد. الأطفال خلال مسيرتهم توقفوا عند ساحة باب السراي في صيدا القديمة، حيث أنشدوا النشيد الوطني اللبناني، وأكملوا مسيرتهم حاملين الأعلام اللبنانية، ووصلوا إلى تمثال الشهيد معروف سعد حيث أطلقوا أغاني الاستقلال، وأحاطوا النصب بالأعلام اللبن