New Page 1

بعد ثمانية أشهر من التأخير، فك مجلس إدارة صندوق تعويضات أفراد الهيئة التعليمية في المدارس الخاصة، في جلسته أول من أمس، أسر التعويضات والرواتب التقاعدية للمتقاعدين أو المستقيلين والتي كانت محجوزة بسبب الخلاف مع إدارات المدارس حول تطبيق قانون سلسلة الرتب ورواتب. وسيباشر الصندوق مباشرة بدفع المستحقات على أساس تحويل السلسلة فقط، على أن يجري ربط نزاع بالنسبة إلى الدرجات الست الاستثنائية. على خط موازٍ، واصلت لجان الأهل مواجهاتها


برعاية رئيس الجامعة اللبنانية البروفسور فؤاد أيوب ممثلاً بعميدة كلية الصحة العامة البروفسور نينا سعد الله زيدان نظمت كلية الصحة العامة- الفرع الخامس "المؤتمر الأول لضمان الجودة وإدارة المخاطر" في قاعة الكلية في صيدا بحضور حشد من مدراء المستشفيات ومدراء الفروع في الجامعة اللبنانية والجامعات الخاصة ونخبة من أصحاب الاختصاص .


على أبواب الامتحانات الرسمية، تنشط «دكاكين التعليم» التي لم تتوقف يوماً عن تزوير إفادات وترفيع طلاب راسبين وتسجيل آخرين وهميين لقاء مبالغ مالية خيالية وبتبرير من موظفين في وزارة التربية. الحملة التي تبناها وزير التربية السابق الياس بو صعب، عام 2016، لإقفال مدارس خاصة غير مستوفاة للشروط القانونية للتدريس وُئدت في مهدها، ولم يحوّل للمحاسبة أي من المرتكبين، فيما لا حياة لمن تنادي في وزارى التربية التي دخلت مرحلة تصريف الأعمال.


الحماية ليست رقماً. عدد الصغار «المعنّفين» في المدارس الرسمية ليس مهماً، المواكبة التربوية وتوفير الأمان النفسي لهم في البيئة المدرسية على أساس كل حالة على حدة هو المهم، كما تقول مديرة جهاز الإرشاد والتوجيه في وزارة التربية هيلدا الخوري. وتعلن الخوري أنّ الجهاز افتتح «غرفة الاستماع» في الطبقة الثانية في الوزارة التي ستستقبل كل من سيطلب المساعدة من التلامذة للوقوف على ما تقتضيه كل حالة. أما الوثيقة التي أطلقتها وزارة التربي


على أبواب الامتحانات الرسمية، تنشط «دكاكين التعليم» التي لم تتوقف يوماً عن تزوير إفادات وترفيع طلاب راسبين وتسجيل آخرين وهميين لقاء مبالغ مالية خيالية وبتبرير من موظفين في وزارة التربية. الحملة التي تبناها وزير التربية السابق الياس بو صعب، عام 2016، لإقفال مدارس خاصة غير مستوفاة للشروط القانونية للتدريس وُئدت في مهدها، ولم يحوّل للمحاسبة أي من المرتكبين، فيما لا حياة لمن تنادي في وزارى التربية التي دخلت مرحلة تصريف الأعمال.


أطلق مجلس الطلاب في كلية العلوم (الفرع الأول) في الجامعة اللبنانية، أخيراً، بطاقة «هويتي» للطلاب المُنتسبين الى كليات الجامعة في الحدث، تسمح لهم بالحصول على حسومات في عدد من المؤسسات. المبادرة الأولى من نوعها، تأتي في سياق خلق نوع من «الهوية» والإنتماء الى الجامعة في ظلّ «الأجواء السلبية» التي يشكو منها الطلاب قبل فترة، انتشرت على مجموعات خاصة بكلية العلوم في الجامعة اللبنانية على مواقع التواصل الإجتماعي، دعوات الى الطلاب


على أبواب الامتحانات الرسمية، تنشط «دكاكين التعليم» التي لم تتوقف يوماً عن تزوير إفادات وترفيع طلاب راسبين وتسجيل آخرين وهميين لقاء مبالغ مالية خيالية وبتبرير من موظفين في وزارة التربية. الحملة التي تبناها وزير التربية السابق الياس بو صعب، عام 2016، لإقفال مدارس خاصة غير مستوفاة للشروط القانونية للتدريس وُئدت في مهدها، ولم يحوّل للمحاسبة أي من المرتكبين، فيما لا حياة لمن تنادي في وزارى التربية التي دخلت مرحلة تصريف الأعمال.


نحو 500 طالب تباروا في تقديم 180 مشروعاً مبتكراً في النسخة الخامسة عشرة لمباراة العلوم. فيما بدت مشاركة المدارس الرسمية لافتة هذا العام، يجد المشاركون المباراة فرصة ذهبية للتعلم بواسطة المشاريع واكتساب المفاهيم والمعلومات بالممارسة بشغف، نشر التلامذة «اختراعاتهم» الصغيرة في باحة مكتبة كلية العلوم في الحدث. أخيراً، باتوا هنا في قلب «مباراة العلوم»، الفسحة العلمية السنوية، ليحصدوا نتائج عمل استغرق ليالي طويلة شحنوا خلالها ط


قبل نحو 72 ساعة من موعد الانتخابات النيابية، أعلن وزير التربية مروان حمادة أنّه أحال 65 مدرسة خاصة على المجلس التحكيمي التربوي لمخالفتها أحكام القانون 515/1996 الخاص بتحديد أصول تنظيم الموازنات المدرسية، إما بعدم توقيع لجان الأهل للموازنات أو لوجود نواقص في الملفات. الإعلان الذي أتى بعد نحو 10 أيام من إحالة الوزارة للملفات إلى القضاء التحكيمي ترك علامات استفهام في صفوف لجان الأهل لا سيما أن المجلس التحكيمي «شغّال» في محافظة


نظمت الجامعة اللبنانية الدولية فرع صيدا لمناسبة يوم الاسير الفلسطيني، وبالتعاون مع النادي الثقافي الفلسطيني والحملة الدولية للتضامن مع الاسرى في سجون الاحتلال الاسرائيلي، لقاء مع الاسير الفلسطيني المحرر تيسير سليمان وذلك في قاعة الجامعة، حضره مدير الجامعة خالد مراد، الاسير المحرر سليمان وحشد من اساتذة وطلاب الجامعة. وبعد ترحيب من ادارة الجامعة، القى سليمان كلمة شكر فيها ادارة الجامعة على الاستضافة، متحدثا عن المعاناة في س


قبل نحو 72 ساعة من موعد الانتخابات النيابية، أعلن وزير التربية مروان حمادة أنّه أحال 65 مدرسة خاصة على المجلس التحكيمي التربوي لمخالفتها أحكام القانون 515/1996 الخاص بتحديد أصول تنظيم الموازنات المدرسية، إما بعدم توقيع لجان الأهل للموازنات أو لوجود نواقص في الملفات. الإعلان الذي أتى بعد نحو 10 أيام من إحالة الوزارة للملفات إلى القضاء التحكيمي ترك علامات استفهام في صفوف لجان الأهل لا سيما أن المجلس التحكيمي «شغّال» في محافظة


بعد ثمانية أشهر من التأخير، فك مجلس إدارة صندوق تعويضات أفراد الهيئة التعليمية في المدارس الخاصة، في جلسته أول من أمس، أسر التعويضات والرواتب التقاعدية للمتقاعدين أو المستقيلين والتي كانت محجوزة بسبب الخلاف مع إدارات المدارس حول تطبيق قانون سلسلة الرتب ورواتب. وسيباشر الصندوق مباشرة بدفع المستحقات على أساس تحويل السلسلة فقط، على أن يجري ربط نزاع بالنسبة إلى الدرجات الست الاستثنائية. على خط موازٍ، واصلت لجان الأهل مواجهاته


توضيحاً لبعض ما جاء في «الأخبار» (27/4/2018) بعنوان: «الإضراب غير المفهوم: هذه مصلحة الأساتذة، أين مصلحة الجامعة؟»: أولاً، أحب أن أذكر بأن تاريخ الجامعة كان حافلاً بالإضرابات الطويلة، إذ لم يتحقق فيها مطلب واحد من دون إضراب، أكان في إنشاء الكليات أو النظام الداخلي أو السلاسل وغيرها. وهذا ما يدل على سياسة الإهمال المفتعلة أو المقصودة من السلطة تجاه الجامعة. ثانياً، إن هذا الإضراب المطلبي هو الأقصر قياساً لإضرابات أعلنتها


تدخل أزمة مدارس الليسيه الفرنسية التابعة للبعثة العلمانية الفرنسية مرحلة «الستاتيكو» فلا إدارة البعثة تريد أن تخفّض سقف المواجهة، ولا المعلمون يوافقون على فك «تعليق الدروس»، وإن كانت مبادرتهم باتجاه تعليم صفوف الشهادات خففت من غضب الأهالي ونقمتهم، ولا وزارة التربية تحرّك ساكناً لتفعيل عمل المجالس التحكيمية التربوية. ولا يحجب إعلان لجان الأهل التضامن والاتحاد مع المعلمين، القلق على العام الدراسي نتيجة ملازمة أبنائهم للمنازل م


نفذ متقاعدو التعليم الخاص الذين لم يتقاضوا رواتبهم عن العام 2018، اعتصاما في باحة وزارة التربية والتعليم العالي، تحدث بإسمهم الامين العام لنقابة المعلمين في لبنان وليد جرادي، مطالبا ب"البت بقضيتهم المتعلقة بانعقاد اجتماع مجلس ادارة صندوق التعويضات والتقاعد الاربعاء المقبل". وأعلن جرادي "نقل هذه المطالب الى وزير التربية والتعليم العالي مروان حماده للتسريع بالبت فيها، وكذلك الى المدير العام للتربية فادي يرق كرئيس مجلس ادارة