New Page 1

لم يضع طلاب الهندسة في الجامعة اللبنانية في الحسبان أن يأتي اليوم الذي يصبحون فيه بحاجة إلى امتحان جدارة للانتساب إلى نقابتهم ومزاولة مهنتهم. هؤلاء الطلاب الذين يمضون سنوات خمساً، بلا ملل أو كلل... أو نوم، وجدوا أنفسهم أمام تحد غير مسبوق، عندما قرر نقيب المهندسين خالد شهاب أن يفرض عليهم امتحان جدارة بلا مسوّغ قانوني. نقيب قرر أن يمحو بجرة قلم تاريخا عريقا لكليات هندسة «اللبنانية»، وشهادة يتباهى المتخرّجون بحملها في ميادين ع


نفذ طلاب الهندسة في الجامعة اللبنانية اعتصاما رفضا لقرار نقابة المهندسين في بيروت الذي قضى باخضاعهم الى امتحان الكولوكيوم كشرط لمزاولتهم المهنة، وهو ما لم يكن يخضع له الطلاب المتخرجون من كليات الهندسة في الجامعة اللبنانية .


مع انطلاقة كل عام دراسي جامعي، تتجدد صرخة إدارة وطلاب شعبة العلوم في مدينة صور التابعة للفرع الاول في بيروت، إذ يطالب هؤلاء الدولة والمسؤولين بتحويلها الى فرع، أو بالحد الادنى بقاؤها شعبة مع فتح سنوات جامعية إضافية، لتنتهي بذلك معاناة الطلاب المتمثلة باضطرارهم لاكمال دراستهم في فروع أخرى كالنبطية أو بيروت، لكون شعبة صور تضم السنة الجامعية الأولى فقط. تمتاز شعبة صور بكل المواصفات والامكانات التي تؤهلها لتصبح فرعا، فهناك مساح


إحتفلت الجامعة الأميركية في بيروت (AUB) اليوم بمرور 150 عاماً على تأسيسها، وذلك في احتفالٍ أقيم خصيصاً للمناسبة في قاعة "الاسمبلي هول" في حرم الجامعة. الحفل ترأسه رئيس الجامعة الدكتور فضلو خوري وحضره رئيس الحكومة المكلف عضو مجلس الأمناء في الجامعة سعد الحريري ممثلاً بالنائب باسم الشاب بالإضافة إلى بعض أعضاء مجلس الأمناء في الجامعة ووكيل الشؤون الأكاديمية والعمداء وبعض اساتذة الجامعة وإدارييها وطلاب ومهتمين. وقال خوري:


دعت رابطة معلمي التعليم الأساسي الرسمي، في بيان اليوم، مجالس المندوبين الى "اقرار التوصية بالإعتصام والإضراب بعد التأخير غير المسبوق في دفع مستحقاتهم عن الإنتخابات البلدية والإختيارية وعن الإمتحانات الرسمية في دورتيها العادية والإستثنائية". واعلنت الرابطة "أكثر من ستة شهور مرت على الإنتخابات البلدية والاختيارية ولا تزال أتعاب المعلمين والموظفين حبيسة المراجعات بين وزارتي المال والداخلية، نتيجة الكم الهائل من الأخطاء المر


يرفض عميد كلية الهندسة في الجامعة اللبنانية، رفيق يونس، أن يتحمّل اي مسؤولية خارج مهماته في ادارة عملية التعليم، بالمعنى الضيق. انطلاقا من ذلك، يرى أن إدارة الاختلافات بين الطلاب تكون بإرساء معادلة «مريحة»، وهي تجنب المشاكل. هكذا برر العميد الغاء نشاط دعا اليه طلاب في كلية الهندسة في مجمّع الحدث، بسبب اعتراض مجلس طلاب الفرع، المحسوب على حزب الله، على اي نشاط خارج القاعة المغلقة، يتضمن موسيقى واغانيَ «محرّمة» شرعا! منع مجل


كرمت مؤسسة معروف سعد الثقافية الاجتماعية الخيرية المربية الفاضلة السيدة حسن بديع مديرة مدرسة صيدا الوطنية على عطائها لأكثر من أربعين سنة و العمل بجهد واخلاص وتفان في العمل التربوي والاجتماعي والانساني، إن في المدرسة الوطنية، أو في المؤسسة، أو في المجتمع المحلي. وقد حضر التكريم الى جانب أمين عام التنظيم الشعبي الناصري الدكتور أسامة سعد ومديرة مؤسسة معروف سعد السيدة منى سعد حشد من الكادر التعليمي في المدرسة وفي المؤسسة وشخصيات


تسبب إصابات النخاع الشوكي أضراراً بالغةً، غالباً ما تكون غير قابلة للعلاج، بسبب عدم قدرة الخلايا العصبية على النمو مجدداً لترميم نفسها، وهذا ما يؤدي للإصابة بالشلل الدائم، بحسب مكان الإصابة وبلوغتها. ورغم العديد من الأبحاث، لا يزال العلم يقف عاجزاً حتى اليوم عن تحفيز الأعصاب للنمو، إلا أن أبحاثاً أخرى بدأت تظهر عن حلول بديلة لعلاج هذه المشكلة المستعصية، وذلك عبر الالتفاف حول مكان الإصابة وهو ما يعرف بـ {المجازة العصبية» (ne


لمناسبة عيد الاستقلال، وبدعوة من كلية الحقوق والعلوم السياسية – الفرع الخامس ومجلس طلاب الفرع، وتحت رعاية عميد كلية الحقوق والعلوم السياسية الدكتور كميل حبيب أقيم في باحة الجامعة حفل للمناسبة حضره حشد كبير تقدمه: مدير الكلية الدكتور عقل عقل، العميد ممدوح صعب، وأعضاء الهيئتين الإدارية والتعليمية في الجامعة. بدأ الاحتفال بالنشيد الوطني اللبناني، وبكلمة لعريف الحفل علي حيدر رحب خلالها بالحضور. ثم كانت كلمة لمدير كلية ال


خلص تقرير أعدّته وزارة الصحة عن واقع المياه في المدارس الرسمية الى ان تلامذة لبنان يشربون مياهاً ملوثة جرثومياً وكيميائياً، وقد ثبت تلوّث المياه بنسب تراوح ما بين 7 إلى 100 في المئة. ولفتت صحيفة "السفير" الى ان عيّنات مياه سحبتها وزارة الصحة من 162 مدرسة رسمية كشفت عدم مطابقتها للشروط الصحية والبيئية، بعدما دلّت نتائج التحاليل على نسب تلوث جرثومي في المدارس ما بين 8 في المئة (في المتن) إلى 100 في المئة (راشيا). أما التلوث ا


نفذ أساتذة مركز اللغات في كلية العلوم الفرع الأول، أمس، إضرابا عاما وامتنعوا عن إعطاء الدروس للطلاب، احتجاجا على عدم تقاضي مستحقاتهم عن سنة 2014/2013، كذلك السنوات التي تليها، علما أن هؤلاء الاساتذة يقومون بإعطاء الدروس للسنة الرابعة على التوالي من دون تقاضي أي مبالغ لقاء أتعابهم. واجتمعت أمس، لجنة تمثل أساتذة الكلية المتعاقدين وناقشت موضوع عقود المصالحة المستحقة، وقررت اثر الاجتماع إعلان الامتناع عن التدريس اليوم الخميس، م


وقع تلميذان ضحية عنف أساتذة إحدى المدارس الخاصة في إقليم الخروب، وهما (م. ق ـ 16 عاما)، و(ع. ق ـ 13 عاما). ذنبهما أنهما وقعا بين أيدي «مربين» غير مؤهلين، في المكان والزمان الخاطئين. منذ شهر تقريبا، تعرض (ع. ق)، إلى تعنيف جسدي في المدرسة المذكورة. يروي خال الطفل (م. ح)، أن الصبي تعرض للضرب على رقبته بسبب ضحكة أطلقها مع زملائه عندما سقط الجرس من يد ناظر المدرسة في فترة الفرصة الصباحية. لم يحتمل الناظر، الذي كان عسكريا وسائق ح


«أكلنا الضرب واخترب بيتنا»، هكذا كانت ردة فعل اختصاصيين في المعلوماتية دخلوا إلى المدارس بتعميم يتحدث عن عقود سنوية مع بدل نقل وضمان اجتماعي ليفاجأوا بأن عقدهم لن يتجاوز 3 أشهر، يجدد بناءً على رغبة المدير لم يكد اختصاصيو المعلوماتية يسمعون بتعميم وزير التربية الياس بوصعب الذي يلزم التعاقد مع اختصاصي واحد على الأقل لمكننة الأعمال الإدارية في كل ثانوية أو مدرسة رسمية حتى هبّوا هبّة واحدة وتدفقوا لتقديم الطلبات. ففي تعميم ال


تخلت عاملة في إحدى دور الحضانة عن مشاعرها الانسانية، واعتدت على طفلة بالضرب بوحشية ما تسبب لها بكسر في الجمجمة ونزيف داخلي. نشر موقع صحيفة "ديلي ميل" البريطانية مقطع فيديو وثقته كاميرات المراقبة المثبتة داخل احدى حضانات الاطفال، ظهرت فيه عاملة تدعى أفسانا شيخ وهي تضرب وترقل طفلة وتلقي بها أرضاً خلال وقت القيلولة داخل الحضانة في كارجهار في ولاية ماهاراشترا غربي الهند. وقامت العاملة برمي الطفلة على الأرض مرتين قبل أن تضربها


اتخذت بلدية البترون قراراً يقضي بإقفال المكتبة العامّة في المدينة التي تأسّست منذ نحو 3 عقود، وتوزيع محتوياتها على مدارس المدينة. تصرّف شبّهه المدافعون عن المكتبة بالداعشي، مطالبين بعطل وضرر يصل إلى مليون دولار. يستند هؤلاء إلى بروتوكول موقّع بين وزارة الثقافة والبلدية ينصّ على تعهّد الأخيرة بالحفاظ على محتويات المكتبة، وتقابله البلدية بنظام المكتبة الداخلي لتبرير قرارها. المشكلة تكمن في عدد الكتب المُصرّح عنه من الجهتين، ال