New Page 1

لم تنتزع اتحادات لجان الأهل في المدارس الخاصة إقراراً من أصحاب المدارس بخفض الأقساط المدرسية إلى النصف أو أكثر كما كانت تطالب. إلا أنها أرست مبدأ إعادة الموازنات إلى الهيئات المالية ولجان الأهل لإعدادها من جديد في ضوء التعطيل القسري، وتأثير ذلك على خفض النفقات التشغيلية، ما قد يؤدي إلى خفض للأقساط بحسب الظروف الخاصة بكل مدرسة، وبلا أي اتفاق مسبق على النسبة المطلوب دفعها. كذلك تعهدت المدارس بإعادة النظر في المستحقات المتوجبة


بدت المدارس العربية التي تداوم عادة، في يوم الأحد، فارغة من الطلاب على الرغم من قرار وزارة التربية والتعليم استئناف الدراسة تدريجيا وبشكل جزئي في البلاد، بدءا من اليوم الأحد، إذ أنه وفقا لقرار الوزارة فإن طلاب الصف الأول ولغاية الثالث الابتدائي وطلاب الحادي عشر والثاني عشر، مع طلاب التعليم الخاص سيعودون لمقاعد الدراسة. ولقي هذا القرار معارضة شديدة في المجتمع العربي، إذ قررت اللجنة القُطرية لأولياء أمور الطلاب العرب، ولجنة


ليس معروفاً ما إذا كانت الجامعات الخاصة ستعود إلى التدريس في الصفوف ابتداءً من 25 أيار، بناءً على قرار مجلس الوزراء، إذ لم يتبلّغ الطلاب أيّ تدبير في هذا الشأن. إلا أن هؤلاء يستبقون أي محاولة للإدارات لدولرة الأقساط، بعد التسريب بأنّ سعر الصرف الرسمي لليرة للبنانية مقابل الدولار الأميركي سيصل إلى 2607 ليرات في 2021، ما يمكن أن يترجم بزيادة 72% على الأقساط في الخريف المقبل، والتالي جعل التعليم الجامعي امتيازاً حصرياً للطبقة ا


ليس معروفاً ما إذا كانت الجامعات الخاصة ستعود إلى التدريس في الصفوف ابتداءً من 25 أيار، بناءً على قرار مجلس الوزراء، إذ لم يتبلّغ الطلاب أيّ تدبير في هذا الشأن. إلا أن هؤلاء يستبقون أي محاولة للإدارات لدولرة الأقساط، بعد التسريب بأنّ سعر الصرف الرسمي لليرة للبنانية مقابل الدولار الأميركي سيصل إلى 2607 ليرات في 2021، ما يمكن أن يترجم بزيادة 72% على الأقساط في الخريف المقبل، والتالي جعل التعليم الجامعي امتيازاً حصرياً للطبقة ا


اشار ​الاساتذة​ المتعاقدون في الجامعة ال​لبنان​ية في ​اعتصام​ نفذوه الى انه "منذ سنوات و​الأساتذة المتعاقدون​ ب​الساعة​ يطالبون بإقرار ملف تفرغهم في الجامعة ليجدوا الوقت لأبحاثهم ومناهجهم ويتفرغوا أكثر لطلابهم و لكن ما من مجيب"، لافتا الى أنه "منذ سنوات والملف نائم في غياهب الأدراج وكهوف اللجان، ثلاث حكومات توالت ومئات الجلسات الوزارية عقدت ولم نحصل إلا على الوعود ت


جدّد وزير التربية طارق المجذوب، أمس، أمام وفد من الأساتذة المتعاقدين في الجامعة اللبنانية أنه لن يكون «علبة بريد» في ملف التفرغ، وسيدرس الأسماء التي رفعها إليه رئيس الجامعة فؤاد أيوب وفق المعايير الأكاديمية والقانونية. ولفت الى أن ما وصله هو لائحة اسمية بالمرشحين للتفرّغ من دون ملفاتهم الأكاديمية، واعداً بأنّه سيطلب اللقاء بالرئيس قريباً، بما أنّه يتولّى وإياه حالياً صلاحيات مجلس الجامعة المغيّب بسبب عدم تعيين عمداء أصيلين.


طلاب كلية الهندسة في الجامعة اللبنانية يبتكرون طائرة مسيرة لتوصيل الأدوية اللازمة إلى مرضى كورونا


اشار رئيس ​الجامعة اللبنانية​ الدكتور ​فؤاد ايوب​ الى انه "بناءً على قرار ​مجلس الوزراء​ المتّخذ في جلسته بتاريخ 24/4/2020 المتعلّق بتمديد إعلان التعبئة العامة لمواجهة فيروس "كورونا" والمتضمّن مراحل فتح القطاعات تدريجياً، بما فيه الجامعة اللبنانية ضمن المرحلة الرابعة ابتداءً من تاريخ 25/5/2020، يُطلب من كافة العاملين (موظفين، أجراء، متعاقدين ومدربين) العودة إلى مزاولة عملهم كالمعتاد وفق ال


لم يعلن وزير التربية طارق المجذوب، في مقابلته التلفزيونية أمس، خطة متكاملة لما سيكون عليه مصير العام الدراسي والامتحانات الرسمية. بقي متمسكاً، كما كان متوقعاً، بإجراء البريفيه والثانوية العامة مكتفياً بالإشارة إلى حذف مواد، وهو تدبير يحتاج إلى مرسوم، وتغيير نمط أسئلة الامتحانات، ما يتطلب تدريباً للأساتذة والتلامذة على السواء، وتقليص الدروس في كل المراحل، وإمكانية الاستفادة من قاعات الجامعة اللبنانية لتنظيم الامتحانات. وقد بد


مع إعلان إمكان عودة طلاب الشهادات الرسمية في 25 أيار، وبقية الطلاب تدريجياً حتى 8 حزيران، ضمن البرنامج المطروح والمرتبط بانخفاض معدل الإصابات بـ«كورونا»، ارتفع منسوب الكلام على ترجيح خيار إجراء الامتحانات الرسمية لصفوف الشهادة الثانوية والبريفيه. وفي انتظار ما سيعلنه وزير التربية طارق المجذوب في مقابلته التلفزيونية اليوم حول إكمال العام الدراسي ومواعيد الامتحانات، لا تزال الصورة ضبابية في شأن آليات العودة ومدى إمكانية إنج


لا يقوى أهالي الطلاب اللبنانيين في الخارج على إخفاء إحباطهم من السلطة السياسية التي لم تحرّك ساكناً تجاه قضية أبنائهم رغم مرور 3 أشهر على بداية تحركهم. في ظل الارتفاع الجنوني لسعر صرف الدولار الأميركي، بات هؤلاء غير قادرين على تغطية تكاليف معيشة أبنائهم. كما أصبحت كل الخطوات التي ينفذونها، ومنها اعتصام أمس أمام مصرف لبنان، لاعتماد الدولار الجامعي (سعر الصرف الرسمي) وفك القيود على التحويلات المصرفية أشبه بالصراخ في الفراغ. وإ


دعا متعاقدو الجامعة اللبنانية، في بيان، أساتذة الجامعة إلى تعليق الدروس عن بعد نهار الأربعاء المقبل "وملاقاتنا أمام وزارة التربية عند الساعة الواحدة ظهرا، للبدء بالحراك التصاعدي ورفع الصوت عاليا إلى أن ننتزع حقنا المسلوب"، وذلك بعدما "وعدتنا الحكومة الحالية بملء الشواغر الأكاديمية في الجامعة اللبنانية، وبالتالي إقرار ملف التفرغ المزمن ضمن مهلة مئة يوم بعد نيلها الثقة، وشارفت المهلة التي أعطتها الحكومة لنفسها على الإنتهاء ومل


رغم التفاوت بين كليات الجامعة اللبنانية في تطبيق خطة التعليم عن بعد، خاضت الجامعة، إدارة وهيئة تعليمية وطلاباً، التجربة من الصفر وبإمكانات مالية ضئيلة. وفي وقت قياسي، تمكّنت بعض الكليات من إعادة تنظيم المقرّرات والبرامج المنهجية بما ينسجم مع طبيعة المحاضرات عن بعد، من خلال بذل مجهود تجاوز المعوّقات التقنية والاقتصادية. ومع أنّ الصعوبات والتحديات تختلف ضمن الأقسام داخل الكلية الواحدة، وبين السنوات التعليمية، وتبعاً لأعداد الط


ستؤدي جائحة كورونا، بحسب تقارير البنك الدولي، إلى ركود وإنحسار الوظائف وتفشي البطالة في كثير من بلدان العالم، ومن بينها، بطبيعة الحال، لبنان الذي سيتأثر في قطاعات عدّة ولا سيما التعليم. فالمواطنون استنزفوا إحتياطاتهم المالية في الأشهر الستة الأخيرة بعد تعطل الأعمال بسبب التدابير المصرفية والصرف من العمل وحسم الرواتب. وانعكست تداعيات الأزمة المالية تراجعًا في دخل العائلات لتتقدم أولوية البقاء والصحة على أولوية التعليم. فكيف س


لا يقوى أهالي الطلاب اللبنانيين في الخارج على إخفاء إحباطهم من السلطة السياسية التي لم تحرّك ساكناً تجاه قضية أبنائهم رغم مرور 3 أشهر على بداية تحركهم. في ظل الارتفاع الجنوني لسعر صرف الدولار الأميركي، بات هؤلاء غير قادرين على تغطية تكاليف معيشة أبنائهم. كما أصبحت كل الخطوات التي ينفذونها، ومنها اعتصام أمس أمام مصرف لبنان، لاعتماد الدولار الجامعي (سعر الصرف الرسمي) وفك القيود على التحويلات المصرفية أشبه بالصراخ في الفراغ. وإ