New Page 1

قلق من نوع آخر يخيّم على أهالي وطلاب بلدة الحويش مع بداية انطلاق العام الدراسي.. هذا القلق لا يتعلق بالأوضاع المادية الصعبة، وبكيفية تدبر احتياجات الطلاب، بل بسبب الحرمان المفروض على أهالي البلدة التي تفتقر إلى طريق آمن يكفل انتقال الطلاب من أحيائهم السكنية إلى تكميلية الحويش الرسمية، والى المدارس الخاصة في المنطقة. حفر متنوعة الأشكال والأحجام تجتاح الطريق العام، والوحول تشكل مصيدة للأطفال الذين يحتارون في كيفية عدم الانغم


افتتحت جامعة الجنان أنشطتها لهذا العام، بيوم مفتوح للطلاب بحضور عمداء الكليات ورؤساء الأقسام والأساتذة الإداريين. بداية، رحبت الأستاذة ديانا أبو صالح بالحضور، مؤكدة أن "الجميع في الجامعة يعمل لمصلحة الطلاب، وكلنا نتشارك يدا بيد لتطوير أفكارهم وتنمية مواهبهم". ثم ألقى كلمة الجامعة مدير مكتب الإعلام الدكتور زكريا بيتية قال فيها: "تجمعنا أيها الأحباب رؤية مشتركة في إطار العمل ضمن رسالة التربية والتعليم... كثير من الشباب أصد


عقدت رابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي، فرع الجنوب، اجتماعا في ثانوية الصرفند الرسمية، برئاسة مقرر الفرع حيدر خليفة، وحضور الاعضاء بناء على الدعوة الموجهة من الهيئة الادارية. وتوافق المجتمعون على "التأييد المطلق لكافة مواقف الهيئة الادارية للرابطة المدافعة الاولى والاخيرة عن التعليم الثانوي، واعتبار هذه الرابطة هي الشعلة المضيئة في ظلمات هذا الوطن، وحجر الاساس في العمل النقابي على صعيد لبنان". ووجهوا التحية "للهيئة


سجلت الانتخابات الطالبية في الجامعة اللبنانية الأميركية التي أجريت أمس، فوزاً لـ 14 آذار في بيروت وجبيل، وتمكنت من حصد 9 مقاعد في بيروت مقابل 6 لـ 8 آذار، التي كانت فازت في انتخابات العام الماضي. في حين حافظ كل من "التيار الوطني" و"القوات" في فرع جبيل على مواقعهما مع تسجيل تقدم ملحوظ لـ 8 آذار، ومقعدين للمستقلين. أظهرت نتائج إنتخابات المجلس الطالبي في اللبنانية الأميركية فوز 14 آذار وإستعادة موقعها في الفرع الرئيسي للجامع


صدر عن الهيئة العليا للتأديب برئاسة القاضي مروان عبود وعضوية علي فقيه والقاضي انطوان سليمان قرار قضى ب"كسر درجات من رواتب اساتذة ثانويين اتهموا بأعمال غش في الامتحانات الرسمية خلال الفترة السابقة". وجاء في القرار: "في الوقائع، ان استاذي التعليم الثانوي (ح.ص.) و (ح.س.) قد أحيلا امام الهيئة العليا للتأديب على خلفية اعمال غش ارتكباها في الامتحانات الرسمية عن طريق: - استعمال طرق الغش لنقل طلاب من كل المناطق الى ثانوية رمل


قرار مجلس الوزراء بتعيين عميد كلية طب الأسنان فؤاد أيوب رئيساً للجامعة اللبنانية لم يفاجئ أحداً. فأهل الجامعة خُدّروا إلى حد التسليم بأن التعيين السياسي لأعلى سلطة أكاديمية هو «تحصيل حاصل ولا نقاش فيه». ما ترقبوه أمس كان فقط «إنجاز» تعيين رئيس أصيل. حبس الأساتذة أنفاسهم انتظاراً لقطع الطريق على الجدل القانوني الذي يمكن أن يحدثه شغور المنصب لا أكثر ولا أقل. أول من أمس، ساد الاضطراب أجواء جلسة مجلس الجامعة، حيث دار نقاش ل


أعلنت الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية في بيان اثر اجتماعها الدوري برئاسة الدكتورة رشال حبيقة كلاس، أنها "أقرت نتائج انتخابات أعضاء مجلس مندوبي الرابطة لدروة 2016 - 2018، والتي جرت يوم الثلاثاء في 4 الحالي وأفرزت 171 مندوبا وحالة تعادل واحدة بالأصوات بين مرشحين اثنين لمقعد مندوب عن كلية الآداب والعلوم الإنسانية - الفرع الثالث. وحددت يوم الثلاثاء 11 الحالي موعدا لإعادة الانتخاب بين المرشحين المت


ليست المرّة الأولى التي يجتمع فيها طلاب «الجامعة الأميركيّة في بيروت» للاعتصام أمام مقهى «نستله»، مطالبين بإلغاء عقدها مع الجامعة. أتى تجمّع الطلاب تحت اسم حملة تمّ إنشاؤها حديثا وتحمل عنوان «طلاب ضدّ نستله»، وكان إغلاق مداخل نستله لمدّة ساعة أمس، التحرّك الأوّل للحملة مرفقا بعريضة حصلت على أكثر من 400 إمضاء من طلاب وأساتذة ومتخرّجين من الجامعة. وتطالب هذه العريضة بحلّ عقد الجامعة مع شركة «نستله» واستبدال المقهى بشركة محلي


لا يسلم التلامذة ذوو الصعوبات التعلمية من تصنيف مبني على أحكام مسبقة قد تأتي من المعلمين أنفسهم. يمكن المعلمين أن يحتجوا على دمج مثل هؤلاء التلامذة بحجة «بيخربطلي الصف»، لكونهم سيضطرون إلى إعادة إعطاء المعلومات. معظم المعلمين ينتظرون فقط تلميذاً شاطراً يتفاعل معهم ويرفع يده باستمرار، وغالباً ما يصطدم التلامذة بأهالي زملائهم «العاديين» الذين يرفضون أن يدرس أبناؤهم مع أولاد "مختلفين"! 15 % من التلامذة يعانون من صعوبات تع


ينفي كل من وزير التربية والمدير العام للتعليم المهني تعثر انطلاقة العام الدراسي في التعليم المهني الرسمي، لكن مديري المعاهد المهنية يتحدثون عن كباش بين الرجلين يحدث ارباكاً في صفوفهم لم يبدأ العام الدراسي في المعاهد المهنية، أمس، وفق ما هو منصوص عليه في النظام الداخلي للمعاهد، أي أول اثنين من تشرين الأول. السبب هو الضجة التي أثارها تعميم للمدير العام أحمد دياب صدر تحت الرقم 25 بتاريخ 26/9/2016، أي قبل نحو أسبوع، يطلب فيه


بات أي استحقاق في الجامعة اللبنانية يمر باهتاً، بعدما أطبقت المنظومة السياسية والطائفية على أنفاس المؤسسة الوطنية وأجهزت على كل ما فيها. بهدوء، تجري انتخابات مندوبي رابطة الأساتذة المتفرغين لدورة 2016 ــــ 2018، الثلاثاء المقبل. حتى الآن، فاز 79 أستاذاً من أصل 172 مندوباً بالتزكية، أي نحو 46% من المندوبين. ببساطة، يبدأ تكوين الرابطة «توافقياً» منذ المرحلة الأولى، أي مجلس المندوبين، فيقضي تكريس «التفاهمات» بين القوى الحز


لطالما حظي موضوع تعليم النازحين السوريين باهتمام المجتمع الدولي الذي يسعى الى التفتيش عن حلول من شأنها تأمين التحاق أكبر عدد ممكن من الطلاب النازحين بالمدارس الرسمية. وفي الوقت الذي تنكبّ فيه المؤسسات الدولية على دراسة أسباب التسرب المدرسي، تظهر مشكلة أكثر خطورة في عكار تتجلى بوجود العديد من الأطفال النازحين من دون تعليم نظامي منذ أكثر من خمس سنوات، وبالتالي ارتفاع عدد الأميين من الأطفال ارتفاعا مخيفا. وبالرغم من دعم المج


جاءنا من مكتب رئاسة الجامعة اللبنانية بيان "رداً على مقال "صرف مكافآت بالجملة لأساتذة قبل انتهاء الولاية"، في عدد "النهار" أمس، وفيه: أولاً: إن الصرف المالي في الجامعة اللبنانية خاضع لأنظمة الجامعة وقوانينها المالية ولرقابة التفتيش المالي والمراقب المالي المنتدب إلى الجامعة ، كما أن صرف مكافآت ماليـة لأساتذة قاموا بتنفيذ أعمال جامعية، أكاديمية وإدارية واستشارية وكُلفوا بها (خارج أوقات التعليم) وأيـام العطل، تسييرا لأعمالٍ ج


عقدت رابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي - فرع الشمال اجتماعا طارئا في ثانوية سابا زريق الرسمية، بناء على دعوة الهيئة الإدارية للرابطة. واشارت الرابطة في بيان لها انها ناقشت "آخر المستجدات المتعلقة بالتعرض للرابطة وإستهداف التعليم الثانوي الرسمي والمشاكل والعراقيل التي رافقت إنطلاقة العام الدراسي، لجهة إلحاق الأساتذة الناجحين في مباراة مجلس الخدمة المدنية بالثانويات الرسمية والاتصالات الاخيرة مع الكتل النيابية وطلب موافقتهم


على رصيف الشارع الذي بات يُعرف اليوم بـ «بيت الوسط»، صرحٌ يُصارع للبقاء. أنهكت الحرب هيكله القديم، لكنه بقي صامداً. عند حلول «السِلم»، جار البعض عليه وعلى حضوره، لكنه استمر. أهله لم يغادروه يوماً، احتضنوه في مختلف الأزمنة وحضّوا على تقدمه، فكان أن سُمّي على اسمهم «الأهلية». في «دُنيا الرفاهية» التي شُيّدت بعد الحرب الأهلية في وسط بيروت، لا شيء يوحي بأن للحياة موطئ قدمٍ هنا. أبنية كثيرة مُتلاصقة. «فيلات» فارهة فارغة إلا من ا