New Page 1

أعلنت لجنة المتعاقدين في التعليم الأساسي الرسمي، في بيان، أنه "بعد الإطلالة الإعلامية لوزير التربية طارق المجذوب وتأكيده الالتزام جديا بقرار تعويض كامل ساعات المتعاقدين المحتسبة (بقرار خطي وشفهيا على التلفزيون) في العقد التعليمي الكامل للعام الدراسي 2020 2021، وبعد تأكيد وزير التربية بإلزامية التزام المدراء بالتكثيف والتعويض لحين انتهاء العام الدراسي، وحرصا منا في الإفساح بالمجال لتعويض كامل عقد المتعاقدين، وكبادرة حسن نية ب


نفذ المتعاقدون في التعليم الأساسي الرسمي في منطقة صور وقفة احتجاجية امام ثانوية صور الرسمية مطالبين بانصافهم، ورفعت لافتات تطالب بحق المتعاقدين بعقدهم كاملاً. وقال مرتضى عبود باسم المعتصمين: “ان وقفتنا الاحتجاجيه اليوم كأسلوب حضاري للتعبير عن الرأي ورفع الصوت لدفع المظلوميه التي لحقت بنا في ظل تردي الوضع الاقتصادي والاجتماعي والصحي”. وأضاف: “اليوم يدخل اضرابنا المفتوح شهره الثاني بنفس الزخم والثبات، لذلك نتوجه الى


 طالبت "لجنة المستعان بهم بعد الظهر" بإنصاف ورفع الإجحاف عن كافة فئات الهيئة التعليمية في الدوام المسائي، والإسراع في دفع مستحقات الفصل الثاني عن العام الدراسي 2019 -2020، المتأخرة 11 شهراً، مشدّدين على حقهم بالعقد الكامل. وذلك عبر إرسال مذكرة بالمطالب إلى المعنيين، وهم:   -       رئيس مجلس الوزراء الدكتور حسان دياب ومستشارته التربوية. -  وزير التربية في حكومة تصريف الأعمال طارق المجذوب ومستشاريه. - هيئة الأمم المحترمين


أعلن المكتب الإعلامي في الجامعة اللبنانية، أمس، تشكيل لجنة خاصة لوضع خطة استراتيجية وعملية لتوفير اللقاح الخاص بفيروس كورونا لأهل الجامعة واستيراده وحفظه وإعطائه وفق البروتوكول الطبي الموافق عليه من منظمة الصحة العالمية والمراجع الطبية الدولية الموثوقة. وأوضح رئيس الجامعة الدكتور فؤاد أيوب أنّ الغاية من المبادرة هي إعطاء اللقاح لأهل الجامعة أساتذة وموظفين وطلاباً بسرعة «لإيجاد مناعة جماعية لديهم تساعد على العودة السريعة الى


أعلن المكتب الاعلامي في ​الجامعة اللبنانية​، في بيان، انه "في اطار مواكبتها للوضع الصحي والأكاديمي والاداري الذي فرضته جائحة كورونا، شكل رئيس الجامعة اللبنانية البروفسور ​فؤاد ايوب​، لجنة خاصة لوضع خطة استراتيجية وعملية لتوفير اللقاح الخاص ب​فيروس كورونا​ لأهل الجامعة واستيراده وحفظه وإعطائه وفق البروتوكول الطبي الموافق عليه من ​منظمة الصحة العالمية​ والمراجعة الطبية الدولية ال


بين التفتيش التربوي ووزارة التربية مراسلات مجمّدة حول مخالفات ارتكبها مديرو مدارس وثانويات رسمية وتوصيات باتّخاذ عقوبات بحقهم، ولم يتبقَّ سوى صدور قرار عن هيئة التفتيش المركزي، المعطّلة منذ شباط 2019، نتيجة خلافات سياسية. صحيح أن التوصيات ليست ملزمة للوزير قانوناً. إلّا أنه درجت العادة أن تأخذ الوزارة بما يوصي به التفتيش باعتبار أن الهدف من المراسلات هو الحفاظ على المؤسسات التعليمية والإسراع في تخفيف الضرر ووقف الهدر في الم


عقدت الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية اجتماعا طارئا عن بعد برئاسة يوسف ضاهر، وطالبت الهيئة في بيان وزارة المالية باستثناء الجامعة اللبنانية وأهلها من المواد الواردة في مشروع الموازنة المقدم إلى رئاسة الحكومة، حيث إن هذه الموازنة ستؤسس لزوال القطاع العام من خلال المواد: (93، 99، 102، 103، 106، 107 و108)، ومن خلال خفض موازنة الجامعة". كما وطالبت الهيئة بزيادة هذه الموازنة لكي تستطيع الجامعة ال


بوابة التربية: عقدت الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية بتاريخ 4-2-2021 اجتماعاً طارئاً عن بعد برئاسة د. يوسف ضاهر وحضور الأعضاء وأصدرت البيان الآتي: تطالب الهيئة التنفيذية وزارة المالية باستثناء الجامعة اللبنانية وأهلها من المواد الواردة في مشروع الموازنة المقدم إلى رئاسة الحكومة. حيث أن هذه الموازنة ستؤسس لزوال القطاع العام من خلال المواد : (93، 99، 102، 103، 106، 107 و108 ) ومن خلال تخفيض م


نجح وزير المال غازي وزنة في امتصاص تحرك روابط المعلمين والموظفين في القطاع العام بتقديم وعود يُنتظر أن تترجم في نصوص مواد موازنة 2021. وكان المكتب الإعلامي للوزير قد وزع بياناً مقتضباً اكتفى فيه بالقول إنه جرى تعديل بعض المواد وفقاً لملاحظات تم الاتفاق عليها من دون ذكر ما هي هذه المواد. بعد الوعد بإلغاء المادة 105، حافظ أساتذة التعليم الثانوي الرسمي وموظفو الفئة الثالثة على الدرجة الأولى في الاستشفاء. لكن الروابط لم تمنع ضر


نفّذ عدد من تلاميذ من ​المدارس​ والثانويات الرسميّة في منطقة حاصبيا وقفةً احتجاجيّةً في ساحة السراي الشهابية، اعتراضًا على قرار وزير التربية والتعليم العالي في حكومة تصريف الأعمال ​طارق المجذوب​ بإلزام التلاميذ بالتعلّم عن بُعد سبع ساعات يوميًّا وبمعدّل ستّة أيّام في الأسبوع" ولفت إلى أنّ "التلاميذ طالبوا بالعودة عمّا سمّوه "القرار المجحف الّذي اتُخذ بحقّهم، وتخفيض ساعات التعليم يوميًّا، وذلك كي يتمك


بعدما استنفدت القوى والنوادي الطلابية اليسارية والعلمانية في الجامعة الأميركية في بيروت سبل التفاوض مع إدارة الجامعة لثنيها عن قرارها فرض دفع الأقساط لفصل الربيع وفق سعر المنصة الإلكترونية (3900 ليرة مقابل الدولار)، يتجه بعض الطلاب الى سلوك مسار قضائي يقضي بإيداع الأقساط لدى كاتب العدل وفق سعر الصرف الرسمي (1515 ليرة مقابل الدولار)، بما أن القسط محدد بالدولار الأميركي، وذلك قبيل نفاد مهلة التسجيل التي مدّدت حتى 19 الجاري بسب


أعلنت الهيئة الإدارية لرابطة أساتذة التعليم الثانوي في لبنان ببيان، أنها "عقدت اجتماعا طارئا عبر تطبيق زووم قيمت خلاله تصويت الأساتذة على الإضراب التحذيري، وناقشت نتائج الاستبيان التي أكدت التوصيات المرسلة لجهة تنفيذ الإضراب التحذيري الثلثاء والأربعاء، وصولا إلى الإضراب المفتوح". وأكدت أن "ساعات حقوق الأساتذة لن تعود إلى الوراء، بل إلى الزمن الذي كان فيه أستاذ التعليم الثانوي سيدا عزيزا في بلده، ولن تكون حقوقه ومكتسباته شم


رأت الهيئة الإدارية لرابطة معلمي ​التعليم الأساسي الرسمي​ أن "​الموازنة​ تؤسس لإنهيار كافة مؤسسات ​القطاع العام​، تمهيداً للتخلص منها نهائياً، وإستبدالها بالتعاقد الوظيفي ، وتطيح بما تبقى من الراتب التقاعدي". وطالبت كما سائر القطاعات المتضررة، بـ"سحب أو تعديل مشروع الموازنة وإعادة النظر فيه بحيث لا يمس بحقوق الموظفين في القطاع العام وسائر الفئات الوظيفية"، داعية إلى الإلتزام بالإضراب ال


لم يسبق للتعليم الثانوي الرسمي أن شهد انقساماً كما اليوم مع الإضراب الاحتجاجي على مواد مشروع موازنة 2021 التي تهدد الأمن الصحي والاجتماعي للأساتذة. التمرد على قرار رابطة الأساتذة بالتصويت على الإضراب المفتوح منذ الجمعة الماضي بدلاً من يومين فقط (غداً وبعد غد) عزته مصادر نقابية معارضة إلى «عدم شرعية الرابطة التي مدّدت لنفسها بناءً على تعديلات على النظام الداخلي من دون مسوّغ قانوني، ووضعت قرارها النقابي بيد السلطة السياسية وتت


أعلنت "رابطة طلاب ​لبنان​" في بيان، "الإضراب التحذيري يوم الإثنين في 1 شباط"، داعية جميع ​الطلاب​ إلى "مقاطعة صفوف التعلم عن بعد في هذا التاريخ". وعددت أسباب الدعوة الى الاضراب، وهي الرفض الكلي ل​سياسة​ الحشو الدراسي وتكثيف الدروس، التأكيد أن سياسة التعلم عن بعد المتبعة تزيد العبء على كاهل الطلاب، وليست كافية لإجراء، ​الإمتحانات الرسمية​، كون عدد كبير من الدروس ما زالت غير م