New Page 1

لم تلقَ دعوات مقاطعة الصفوف في جامعة الروح القدس ــــ الكسليك أمس، الاستجابة المرجوّة من قبل طلاب معترضين على ما اعتبروه الزيادة «غير المعلنة» على الأقساط لهذا العام الدراسي. وبعد الدعوات المستمرّة على مواقع التواصل الاجتماعي لمقاطعة الصفوف والتجمّع داخل الحرم، تغيّب العديد من الطلاب عن صفوفهم التي لم يتوقف التدريس فيها، فيما «بلغت نسبة الاستجابة 40%» كما قدّر الداعون للمقاطعة الذين توقّعوا مشاركة أوسع. ويكمن السبب الأبرز في


أفرجت كلية التربية في الجامعة اللبنانية، أمس، عن نتائج امتحانات الدورة الأولى لسنة الكفاءة التي يخضع لها الأساتذة المتمرنون في التعليم الثانوي الرسمي. النتائج كانت محتجزة منذ نحو ثلاثة أشهر، اعتراضاً على شطب وزارة المال أجور الأساتذة والمدربين والأعمال الإضافية للموظفين الإداريين والنفقات من الموازنة المقررة لدورة الإعداد في الكلية. وإذا كان قرار الإلحاق بالثانويات الرسمية سيصدر خلال أيام، فإنّ مرسوم التعيين في ملاك التعليم


حث مكتب فرع البقاع في رابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي، في اجتماع عقده في ثانوية حوش الأمراء في حضور مقرر الفرع حسن مظلوم وعضو الهيئة الإدارية كميل ملو وأعضاء المكتب وعدد من المندوبين، في ما آلت إليه أوضاع أساتذة التعليم الثانوي "لجهة تآكل القوة الشرائية لراوتبهم وخسارتهم لموقعهم الوظيفي، حيث نام القانون الموقع هانئا في ادراج المجلس النيابي". وأعلن المكتب، في بيان، ان المجتمعين توقفوا عند النقاط التالية: "- الاجحاف


🚩انتظر الأساتذة والمعلمون المتقاعدون أن يتقاضوا هذا الشهر الدفعة الثانية من الزيادة على معاشاتهم التقاعدية والمحددة بـ 25% من أساس راتبهم التقاعدي (85%)، وفق أحكام المادة 18 من قانون سلسلة الرتب والرواتب، ففوجئوا بتعميم لوزير المال، علي حسن خليل، يحدد الزيادة الإجمالية على المعاشات التقاعدية «بعد إجراء المقارنة بين الراتب الأخير الذي أحيل بموجبه الموظف على التقاعد وبين الراتب الحالي للموظف في الخدمة الفعلية المشابه


شكّلت الزيادة على ​الأقساط المدرسية​ مشكلة كبيرة بدأت تدفع الاهل الى التفكير مرّات ومرّات قبل إدخال أولادهم الى المدرسة الخاصّة نظراً للزيادة التصاعدية على الاقساط سنة بعد أخرى. ولكن في سياق آخر تبقى مشكلة المعلّمين في القطاع الخاص قائمة، خصوصاً وأن بعض هؤلاء قبضوا ​سلسلة الرتب والرواتب​ ولكن دون الدرجات الستّ التي لا يزال النزاع حولها قائماً... وهنا يبقى السؤال حول مصير الأقساط في العام الجديد، وماذا


دعا المتعاقدون في التعليم الرسمي الأساسي، في بيان "جميع الزملاء في جميع المدراس، على كل الأراضي اللبنانية، إلى المشاركة الواسعة في الاعتصام، الذي سيقام يوم الثلاثاء المقبل، في ساحة رياض الصلح في بيروت، عند الساعة العاشرة صباحا، لانتزاع حقوق المتعاقدين في قطاع التعليم الرسمي الأساسي، تحت عنوان: لا للمباراة المفتوحة للمتعاقدين في التعليم الرسمي الأساسي". ولفتوا إلى أن "المطلب الوحيد، هو الإصرار على مبدأ المباراة المحصورة، ب


إذا كان الحكم القضائي الصادر عن النيابة العامة التمييزية في 29/12/2014 بحفظ أوراق الدعوى المقدمة ضد رئيس الجامعة اللبنانية فؤاد أيوب لعدم صحة ما جاء بها هو «الوثيقة» الأبرز التي يشهرها في وجه المشككين بشهاداته وحيازته رتبة الأستاذية، والمتجاهلين لنظام التقويم الصارم في قوانين الجامعة، فهو يحرص، في أول لقاء له مع الصحافة المكتوبة، على التأكيد على حماية أكبر صرح تربوي وطني بمنع تشويه سمعته والتصميم على متابعة المسار الإصلاحي ف


إذا كان الحكم القضائي الصادر عن النيابة العامة التمييزية في 29/12/2014 بحفظ أوراق الدعوى المقدمة ضد رئيس الجامعة اللبنانية فؤاد أيوب لعدم صحة ما جاء بها هو «الوثيقة» الأبرز التي يشهرها في وجه المشككين بشهاداته وحيازته رتبة الأستاذية، والمتجاهلين لنظام التقويم الصارم في قوانين الجامعة، فهو يحرص، في أول لقاء له مع الصحافة المكتوبة، على التأكيد على حماية أكبر صرح تربوي وطني بمنع تشويه سمعته والتصميم على متابعة المسار الإصلاحي ف


حلّ لبنان الأول عربياً والرابع عالمياً لناحية جودة تعليم الرياضيات والعلوم. ووفق ترتيب «المنتدى الاقتصادي العالمي» لعام 2018، حلّت سنغافورة في المركز الأول وتبعتها فنلندا وسويسرا. ويأتي تصنيف «جودة تعليم الرياضيات والعلوم» ضمن خانة «جودة التعليم العالي والتدريب» التي حلّ لبنان فيها في المرتبة 74 عالمياً. كما تتضمن هذه الخانة مؤشرات إضافية مثل «جودة إدارة المدارس» التي حلّ فيها لبنان تاسعاً، و«جودة نظام التعليم» (المرتبة 18)


حلّ لبنان الأول عربياً والرابع عالمياً لناحية جودة تعليم الرياضيات والعلوم. ووفق ترتيب «المنتدى الاقتصادي العالمي» لعام 2018، حلّت سنغافورة في المركز الأول وتبعتها فنلندا وسويسرا. ويأتي تصنيف «جودة تعليم الرياضيات والعلوم» ضمن خانة «جودة التعليم العالي والتدريب» التي حلّ لبنان فيها في المرتبة 74 عالمياً. كما تتضمن هذه الخانة مؤشرات إضافية مثل «جودة إدارة المدارس» التي حلّ فيها لبنان تاسعاً، و«جودة نظام التعليم» (المرتبة 18)


عقد وفد من لجنة الأساتذة المتعاقدين في التعليم المهني والتقني برئاسة وليد نمير، اجتماعا في الإتحاد العمالي العام مع رئيس الاتحاد بشارة الاسمر وتم تحضير تقرير حول حقوق الاساتذة المتعاقدين في التعليم المهني ووضع مذكرة سيتبناها الاتحاد العمالي ولجنة الاساتذة المتعاقدين وسيرفعها إلى كل الجهات المختصة وهي تبني لمطالب اللجنة المرفوعة منذ عام 2006 من تثبيت وتأمين بدل نقل للأساتذة المتعاقدين والضمان وذلك حتى حصول التثبيت


لم تكن المديرية العامة للتعليم العالي تسمع بمجمع النور التربوي في الشمال قبل الحفل الذي أقامه المجمع، الخميس الماضي، للاعلان عن افتتاح جامعتين هما «جامعة النور التربوية» و«جامعة مصر الأميركية الدولية». فالمدير العام للتعليم العالي أحمد الجمال الذي علم بالأمر بعد نشر خبر الافتتاح في وسائل الإعلام خرج بعد ساعات قليلة ليعلن أن الجامعتين غير مرخصتين ولم تتقدما أصلاً بطلب ترخيص. وكان قد حضر «الحفل الكبير» ممثلون عن الرئيس نجيب مي


أكّد 87% من خريجي الجامعات في لبنان إن تعليمهم الجامعي لم يساعدهم في تحديد فرص توظيفهم، فيما قال 13% فقط إن دراستهم ساعدتهم في العثور على وظيفة. ويشكّل العثور على وظيفة التحدي الرئيسي أمام 90% من الخريجين الجدد، تليه قدرتهم على تحمّل نمط حياة مختلف وفق ما رأى 58% ممن استطلعتهم دراسة مشتركة لموقع «Bayt.com» الإقليمي للتوظيف ووكالة «YouGov» المتخصّصة بأبحاث السوق. وقال 39% من المشاركين في الاستطلاع إن اكتشاف ما يجب القيام به


كانت سياسة الانتداب تشجّع القطاع التعليمي الخاص وتتعمد إهمال التعليم الرسمي. وقد أكمل الاستقلاليون هذه السياسة، فأوكلوا إلى الآباء اليسوعيين مهمة الإشراف على تنظيم وزارة المعارف والفنون الجميلة. وقد ضمن هذا التنظيم عام 1953 تفوّق المدرسة الخاصة الطائفية وإبقاء التعليم الرسمي ضعيفاً ومهملاً. وفي عام 1944، أنشئت كليتان تابعتان لجامعة ليون هما المدرسة العليا للآداب ومركز الدراسات والأبحاث في الرياضيات والفيزياء، وذلك بهدف القضا


كانت سياسة الانتداب تشجّع القطاع التعليمي الخاص وتتعمد إهمال التعليم الرسمي. وقد أكمل الاستقلاليون هذه السياسة، فأوكلوا إلى الآباء اليسوعيين مهمة الإشراف على تنظيم وزارة المعارف والفنون الجميلة. وقد ضمن هذا التنظيم عام 1953 تفوّق المدرسة الخاصة الطائفية وإبقاء التعليم الرسمي ضعيفاً ومهملاً. وفي عام 1944، أنشئت كليتان تابعتان لجامعة ليون هما المدرسة العليا للآداب ومركز الدراسات والأبحاث في الرياضيات والفيزياء، وذلك بهدف القضا