New Page 1

بوابة التربية: عقدت الهيئة الإداريّة لرابطة أساتذة التعليم الثّانوي إجتماعًا عبر تطبيق “زووم” عرضت خلاله نتائج التّصويت على الإستبيان، وخلصت للآتي: بعد ملاحظة عدم المسؤولية من قبل بعضهم في التّعامل مع الاستبيان الّذي أطلقته الهيئة الإداريّة لرابطة أساتذة التّعليم الثّانوي الرّسمي في لبنان بشكل إعتباطي وتشويه صورة الأساتذة باعتماد السّخريّة واللّعب بالتّصويت بأساليب لا تمتّ الى مناقبية أستاذ تعليم ثانوي ما يعرّض قيمة التّع


نحو 70 ألف طالب في التعليم الثانوي الرسمي لم يلتحقوا بمقاعدهم الدراسية حتى الآن، فيما يصوّت الأساتذة الثانويون، من خلال استبيان، على توصية رابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي بتعليق مقاطعة التعليم بعد التقديمات المقترحة من وزارة التربية بشأن الرواتب، مؤكدين رفضهم «فتافيت» المساعدات التي لا تساعد على البدء بالتعليم والاستمرار فيه، مطالبين بتعديل الأجور. الرابطة أعلنت، في بيان، أن توصيتها تسعى إلى «ربط نزاع في الوقت الحالي


عشية الاعتصام الذي دعت إليه رابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية صباح الأثنين 25 تشرين الأول 2021، امام وزارة التربية، وجهت هيئة الأساتذةِ المتعاقدين بالسَّاعةِ في الجامعةِ اللُّبنانيَّة، رسالة إلى طلاب الجامعة، لتفهم موقفهم الموحد حول الإضراب والتضامن والتعاضد معهم، ومعرفة حقيقةَ مأساتهم، وحجمَ معاناتِهم، وجاء في الرسالة: نحن الأساتذة المتعاقدين في الجامعة اللُّبنانيَّة والغيُورين على مصالحِكم، والحريصينَ على مس


وجهت شركة «ألفا» للاتصالات، رسائل هاتفية إلى طلاب الجامعة اللبنانية، تبلغهم بأنها ابتداءً من الشهر المقبل، ستوقف باقة «Alfa A+»، المخصصة لطلاب الجامعات في لبنان، ما دون الـ25 عاماً. ووفق الشركة، ستعود خطوطهم إلى اشتراك «ألفا» العادي. وإلى جانب الـ5 غيغابايت من بيانات الإنترنت، تقدّم باقة «A+»، التي تسمح للطالب بتعبئة خطه مقابل 15 دولاراً، الخدمات المتنوعة التالية: 300 ميغابايت من الإنترنت مخصّصة فقط لتطبيق «واتساب»، 440


دعت الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين في ​الجامعة اللبنانية​، في بيان، "كافة الأساتذة الكرام (ملاك، متفرغين ومتعاقدين) إلى الإعتصام يوم الإثنين في 25 تشرين أول 2021 الساعة 9:30 أمام ​وزارة التربية والتعليم العالي​ (المدخل السفلي G)، وذلك دعماً لمطالبها المحقة".


في معركة أقساط المدارس الخاصة، يحرص وزير التربية، عباس الحلبي، على «الموازنة» بين «حدَّين»: مدارس ومؤسسات «مغلوب على أمرها في تأمين مصاريفها التشغيلية»، بحسب تعبيره، وأهالٍ غير قادرين على تحمّل دفع أي «زيادات» من أي نوع. يقول الوزير لـ «الأخبار» إن الحدود القانونية لوزارة التربية تتوقف عند مراقبة الموازنة المدرسية، وبالتالي فهي لا تتدخل في الاتفاقات التي يمكن أن يبرمها الفريقان، أي المدرسة والأهل، ولا سيما لجهة نجاح المدر


أعربت الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين في ​الجامعة اللبنانية​، خلال اجتماعها الدوري، عن أسفها لـ"الأحداث الأليمة الّتي حصلت اخيرا"، مطالبة بـ"معالجة الأمور من خلال الوسائل والطرق الديمقراطية، وعبر القضاء المختص والعادل". وأكدت، في بيان، أن "ثلاثة أسابيع مرت على انطلاق ​إضراب​ أساتذة الجامعة اللبنانية، وتوقف الأعمال التدريسية كافة، من دون أن يحرك المسؤولون ساكنًا. ثلاثة أسابيع تضاف إلى سنو


لا تحسد رابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي على الموقف الذي ستبنيه حيال ما رشح عن اجتماع خلية الأزمة الوزارية أمس لترجمة «تقديمات» الحكومة للأساتذة والمعلمين في القطاع الرسمي إلى أرقام، والتي لم تخرج عملياً عن سقف التوقعات، فيما الأساتذة الثانويون لا يزالون يرفضون إعطاءهم «الفتات» وتحويلهم إلى «شحادين» وسط الظروف الاقتصادية الضاغطة والارتفاع الجنوني لأسعار المحروقات وانخفاض الراتب إلى 10 في المئة من قيمته الفعلية. أما الاتجا


تأسست جمعية ران تو وين بخريف ٢٠٠٣ كخدمة رياضية للمراهقين والشبيبة تستهدف أطفال الشوارع والبدو بالتنسيق مع الكنائس ومؤسسات الرعاية والجمعيات ونالت العلم والخبر في ١٧ كانون الثاني ٢٠١٨كجمعية تربوية -رياضية -اجتماعية لغاية عامنا هذا تواصل الجمعية مشاريعها وبرامجها وأنشطتها مع اكثر شرائح المجتمع التي لا تحظى بالمساعدة وتحتاج للدعم على كافة المستويات وذلك على الشكل الت


للعام الثاني، تتهرب المصارف من تطبيق قانون الدولار الطالبي الرقم 193 الذي يلزمها بتحويل 10 آلاف دولار للطالب اللبناني في الخارج وفق سعر الصرف الرسمي (1515 ليرة للدولار)، على رغم أن القانون غير محدد بمهلة زمنية، ويبقى ساري المفعول حتى ينفذ بكل مندرجاته، وهو ما أكد عليه بيان أصدره مصرف لبنان قبل أيام دعا المصارف إلى مواصلة استلام طلبات التحويلات وتنفيذها وفقاً للشروط. وكان القانون انطلق من أسباب موجبة تتصل بالأزمة الاقتصادي


أنشأت مجموعة من الشباب المتخصص في مجال الزراعة، تطبيقاً يساهم في توعية الناس بالطرق الزراعية الصحيحة. ويقف خلف هذا المشروع مجموعة من الأصدقاء، تطوّعوا لإنجاح التطبيق الإلكتروني على الهواتف الذكية، في محاولة لتذليل المشاكل التي يعاني منها قطاع الزراعة في لبنان، وسط إهمال الدولة. بدأت الفكرة مع سليم زوين، في تشرين الأول من عام 2019. وبعد مناقشات مطوّلة، أسس مع زملائه نقولا دواليبي وحنا ميخائيل وريتا مخول وبيرلا حايك وهلا


نظم المكتب التربوي في التنظيم الشعبي الناصري ندوة في مركز معروف سعد الثقافي في صيدا بعنوان :" أزمات التعليم في لبنان في ظل الانهيار". حضر الندوة حشد من الأساتذة والمهتمين . وبدأت بالنشيد الوطني اللبناني. أدار الندوة أمين سر المكتب التربوي الأستاذ أحمد البني الذي قدم شرحاً عن الواقع التعليمي في لبنان، والأزمات التربوية الممتدة من سنوات عديدة والتي باتت تشكل حملاً ثقيلاً على القطاع التعليمي. وقال:" كان من المفترض أن يح


تنعي مؤسسة معروف سعد الثقافية الاجتماعية الخيرية السيدة فداء كامل نعناعة عكرة، وهي أقدم كادر من كوادر المؤسسة الذي شهد ولادتها، واستمر في خدمتها حتى آخر نفس بإخلاصٍ وأمانة. وظلّت السيدة فداء مواظبة، مخلصة في عملها إلى أقصى حد، وقد حظيت بمحبة الجميع في المؤسسة طوال أربعين عاماً ونيّف. تتوجه المؤسسة بكادرها التربوي، الصحّي، والإداري بأحرّ التعازي لعائلتها ولمحبّيها، آملين أن يتغمدها الله بواسع رحمته وأن يلهم عائلتها الص


سأل رئيس رابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي نزيه جباوي "كيف تم إطلاق العام الدراسي من دون إقرار أي تحسينات على رواتب الأساتذة وأوضاعهم الاقتصادية؟". وعبّر في حديث إلى "صوت كل لبنان"، عن خشيته من "أن تنصاع الحكومة الى أوامر صندوق النقد الدولي بترشيد القطاع العام". وقال جباوي إنه ينتظر موعداً من رئيس الحكومة لمناقشة وضع الأساتذة ومطالبهم. وحمّل الحكومة "مسؤولية إضاعة العام الدراسي لأنها لا تعير تحديات القطاع التربوي الأهم


كشف وزير التربية والتعليم العالي عباس الحلبي، أن الوزارة استطاعت تأمين منح قيمتها 14 مليون دولار للمدارس الرسمية، سيتم الدفع من خلالها، كامل المصاريف التشغيلية للمدارس، وهو مبلغ يكفي حتى نهاية العام الدراسي الجاري. وأشار الحلبي في حديث تلفزيوني، إلى أنه سيتم دفع 90 دولاراً شهرياً لأساتذة الملاك في المدارس الرسمية، كمساعدة خلال العام الدراسي الحالي. وشدد وزير التربية، على أنه يجب تقديم منح لجميع الموظفين العامّين بمن فه