New Page 1

نشر موقع صحيفة "باريس نورماندي" الفرنسيّة المناطقيّة خبر حصول طالبة الدكتوراه اللبنانية في مجال الهندسة المدنيّة جوانا عيد على "جائزة روني أوبير للباحث الشاب" خلال النسخة الأخيرة من اللقاءات الجامعية للهندسة المدنية التي استضافتها بلجيكا. وذكر الموقع ان الشابة اللبنانية جوانا عيد الملتحقة بمختبر "جامعة لو هافر" الفرنسيّة صممت، ومنذ أربعة أعوام على المشاركة في المنافسة والفوز، وهذا ما حصل فعلاً. وكان "المركز الوطني للبحوث


منذ أيام، ظنّ البعض أن مرحلة اختيار رئيس الجامعة اللبنانية قد طُويت وحُسم اسم الرئيس المقبل للجامعة من دون انتظار قرار التعيين في مجلس الوزراء! لكن ذلك لم يعْنِ أن الاختيار وقع على الدكتور فؤاد أيوب للرئاسة، خصوصاً أن «حزب الله» لم يحسم قراره بعد، بحسب ما يؤكد مسؤول التعبئة التربوية في الحزب يوسف مرعي، مؤكداً لـ «السفير» أن هذا الأمر رهن التشاور مع الحلفاء. ويبدو أن الحزب يحتاج إلى دراسة ملفات المرشحين الدكتورين فؤاد أيوب


رحب عميد كلية العلوم الاقتصادية وإدارة الأعمال في الجامعة اللبنانية الدكتور غسان شلوق بقرار مجلس الجامعة القاضي بإجراء مباراة دخول استلحاقية للمرشحين الذين حرموا من التقدم إلى مباراة الدخول الأساسية لعدم حيازتهم بطاقات هوية أو إخراجات قيد إلى جانب وثيقة الترشيح إلى المباراة. ورحب شلوق بموافقة وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب على قرار مجلس الجامعة وإجراء هذه المباراة الاستلحاقية وهذا مطلبه أساسا. وأكد "التعاون


عقد "تجمع المعلمين في لبنان" مؤتمره التربوي التاسع في مدينة الإمام الخميني الكشفية في منطقة النبطية تحت عنوان "تطوير التجربة (رؤى وآفاق)"، شارك فيه أعضاء الهيئات الإدارية للتجمع من معلمين ومعلمات من مختلف المناطق وفي كافة الاختصاصات والمراحل التعليمية. بعد عرض إنجازات التجمع خلال المرحلة السابقة والأهداف الإستراتيجية التي يسعى لتحقيقها والواقع التربوي والتعليمي في لبنان، توزع المشاركون على ثلاث مجموعات عمل لمناقشة الأسال


لطالما حلم سمير، ابن الـ28 عاماً، بأن يستعيد يده المبتورة. تمنى أن يحصل على بديل لها ليعود إلى ممارسة هواياته الكثيرة. لم يُفرط سمير بتفاؤله وطموحاته ولكنه لم يفقد الأمل يوماً. وحين جاءه صديقه منار حركة وبين يديه يد اصطناعية ذُهل للمفاجأة. دهشة سمير لم تكن لرؤية اليد فحسب، بل لمعرفته بأنها مِن صُنع يديّ رفيقه الأصغر منه سناً. اخترع منار حركة يداً اصطناعية إلكترونية تعمل بأوامر وإشارات ذهنية. هو نفسه لم يكن واثقاً من قدرته ع


ردت رئاسة الجامعة اللبنانية على بيان رابطة الأساتذة المتفرغين عن المعايير التي تطبق في تصنيف الأطروحات وتقويم البحوث ومشاريعها. وجاء في بيان رئاسة الجامعة: "في ما يخص تصنيف الأطروحات وتقويم البحوث، فإن الجامعة تطبق الآليات التي نصت عليها الأنظمة والقوانين الصادرة والتعاميم التي تناولت معايير التصنيف والتي منها التعميم (21) الصادر بتاريخ 17 تموز 2013 (آلية تقديم طلبات تقويم البحوث المنشورة وتصنيف أطروحات الدكتوراه). وكذلك ال


كرمت جمعية متخرجي الجامعة اللبنانية الأميركية (LAU) في خلال احتفالها السنوي، وجرياً على عادتها، اثنين من المتخرجين البارزين، وخصص احتفال هذه السنة للفنانة منى حاطوم ورجل الأعمال جوزف أبي غصن، في رعاية "بنك بيروت". وأشار رئيس الجامعة الدكتور جوزف جبرا إلى أن "LAU" فخورة حقًا بكل فرد فيها ورسالتها هي العطاء خصوصًا وأنها تعكس التزامها المجتمع، وهي تحمل هذه الرسالة منذ نشأتها عام 1835 فكرة أساسها العطاء. ثم كان تقليد حاطوم ممث


ردت رئاسة الجامعة اللبنانية على بيان رابطة الأساتذة المتفرغين عن المعايير التي تطبق في تصنيف الأطروحات وتقويم البحوث ومشاريعها. وجاء في بيان رئاسة الجامعة: "في ما يخص تصنيف الأطروحات وتقويم البحوث، فإن الجامعة تطبق الآليات التي نصت عليها الأنظمة والقوانين الصادرة والتعاميم التي تناولت معايير التصنيف والتي منها التعميم (21) الصادر بتاريخ 17 تموز 2013 (آلية تقديم طلبات تقويم البحوث المنشورة وتصنيف أطروحات الدكتوراه). وكذلك ال


عقد في المجلس الوطني للبحوث العلمية في مقره في بئر حسن، اجتماع عمل مع التلامذة المتفوقين الأوائل في امتحانات الثانوية العامة بفروعها الأربعة وهي: العلوم العامة، علوم الحياة، الاجتماع والاقتصاد والآداب والإنسانيات. وبلغ عدد التلامذة الذين حازوا المراتب الخمس الأولى في الفروع هذه السنة 29 تلميذاً وتلميذة، يلتحقون بزملائهم في الدفعات الـ 13 التي سبق للمجلس أن قدم لهم دعمًا مالياً لمتابعة الدراسة الجامعية بالتعاون مع ثماني جامعا


عقدت الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية اجتماعها الدوري برئاسة الدكتورة رشال حبيقة كلاس، ناقشت خلاله الأمور الطارئة، واصدرت بيانا أثنت فيه على ترشيح مجلس الجامعة خمسة أسماء لرفعها الى وزير التربية والتعليم العالي تمهيدا لتعيين رئيس للجامعة في مجلس الوزراء وفقا للقانون 67/75 معدلا بالقانون 2009/66. ونوهت بما قام به رئيس الجامعة ومجلسها من حيث وضع آلية الترشيح والالتزام التام بالمهل الزمنية التي


هذا العام، أتت نسب الرسوب في الامتحانات المهنية الرسمية في بعض اختصاصات الإجازة الفنية صادمة: تمريض 90.10 %، علوم تربوية 83.9 %، الكترونيك صناعي 81.75 %، مساحة 80.06 %. المواكبون لملف التعليم المهني قالوا إن الرسوب في هذه الشهادة بالذات وتحديداً في العناية التمريضية بات أمراً مألوفاً منذ سنوات، فنسبة النجاح لم تتجاوز يوماً 24 %، لكن هذه السنة الأمر فاقع جداً. البحث عن الأسباب هو ما يجري التداول به بين الأساتذة. بعضهم يع


أمل أمين الصندوق في رابطة أساتذة التعليم المهني والتقني الرسمي فاروق الحركة في حديث لـ "النهار" ألا تلجأ الرابطة إلى مقاطعة الدورة الثانية من الإمتحانات الرسمية، التي تنطلق في 19 أيلول المقبل، في حال لم يقر مجلس الوزراء مرسوم لتعديل التعويضات وبدلات أسس التصحيح للمعلمين. تمنى الحركة أن يعد مجلس الوزراء هذا المرسوم ويقره في جلسة وزارية قريبة ليرفع الغبن عن 2000 معلم في الملاك و14 ألف متعاقد في المهني لمساواتهم مع زملائهم ف


وجه حملة إجازة الحقوق في التعليم الأساسي رسالة الى وزير التربية والتعليم العالي الياس بوصعب جاء فيها: "منذ 15 عاما صدر قانون رقمه 344 تاريخ 6/8/2001 لتسوية أوضاع المدرسين في ملاك وزارة التربية من حملة الإجازات الجامعية وحيث استثني حملة إجازة الحقوق من حق الحصول على أربع درجات على اعتبار ان إجازة الحقوق غير تعليمية. في حين انه قد صدر مرسوم رقم 13542 تاريخ 14/10/2004 أي منذ 12 عام تم بموجبه إدخال اساتذة الى ملاك وزارة الترب


استنكر "الاتحاد الفلسفي العربي"، الذي يمثل إحدى اهم المرجعيات الفلسفية في لبنان والعالم العربي، "ما يقوم به "المركز التربوي للبحوث والإنماء" وبعض المواقع في وزارة التربية والتعليم العالي"، "المحاولات المريبة التي " دُبِّرت في ليل"، والتي يتم تسويقها في وضح النهار، عبر عملية تشويه لمنهج مادة الفلسفة في مرحلة التعليم ما قبل الجامعي في لبنان، وذلك بذريعة تروّج لترشيق هذه المادة وتيسيرها وتقريبها من افهام الطلاب". واكد الاتحا


انتخب مجلس الجامعة اللبنانية 5 مرشحين لرئاسة الجامعة، لتنتقل مهمة تعيين الرئيس ومعاييرها الى مجلس الوزراء، وذلك في عملية ديموقراطية طبعتها تسويات سياسية وطائفية من خارج أسوار الجامعة. اختلط الاكاديمي بالسياسي والطائفي في عملية انتخاب المرشحين الخمسة لمنصب رئيس الجامعة اللبنانية، والتي جرت أمس، وأسفرت عن فوز كل من الدكاترة، محمد صميلي (25 صوتاً)، تيريز الهاشم (23 صوتاً)، فؤاد أيوب (23 صوتاً)، وفاء بري (20 صوتاً) ورجاء مكي