New Page 1

إثر الإعتداء الفظ على الزميلة إنتصار نحلة وتعرضها لسيل من الشتائم والاهانات الشخصية بحقها لقيامها بواجبها المهني في مراقبة ​الإمتحانات الرسمية​ أمام مركز الإمتحانات الرسمية في إحدى ثانويات جبل ​لبنان​ (ثانوية مدام ​عون​ الرسمية)، وأمام مرأى ومسمع ​القوى الأمنية​، أصدرت رابطة معلمي التعليم الأساسي في لبنان بياناً شديد اللهجة جاء فيه، أن "ما حصل بالأمس من إعتداء فظ على زميلتنا في


مشهد العام الدراسي في الجامعة اللبنانية لا يزال ضبابياً. ليس معروفاً كم سيصمد إضراب الأساتذة المقرّر سلفاً للمطالبة بتأمين الاستقرار المادي والاجتماعي، ومتى ستكون العودة الفعلية إلى الصفوف. فيما ثمة توجه لدى عمداء الكليات للذهاب إلى «التعليم المدمج» مع إتاحة الفرصة لاستقبال من ليست لديه القدرة أو الوسائل، للتعلم حضورياً. وهاتان، أي القدرة والوسائل، تبدوان اليوم بعيدتيْن عن متناول كثير من الطلاب مع إلغاء الدعم عن المحروقات، م


فيما ترهن «المؤسّسات التربويّة الخاصّة» إعداد الموازنات المدرسيّة التي تحدّد الأقساط على أساسها بمساعدة الدولة، وتصرّ على مؤتمر تربوي لحلّ الأزمات المستعصية، لا يتردّد البعض في تحميل الأهل أعباء كلفة إنقاذ المدرسة! عشيّة العام الدراسي الجديد، أشاع معظم أصحاب المدارس الخاصة أن مدارسهم لن تستطيع أن «تقف على رجليها» من دون مساعدة الدولة. وأكثر، أعلن ممثّلو المدارس أنهم لن «يتمكنوا من إعداد موازنات تلتزم بالنسب المنصوص عليها


أقدم مجهولون على اقتحام مدرسة الرامة الرسمية، في منطقة وادي خالد الحدودية، وسرقوا الكثير من محتوياتها، بما في ذلك أعمدة الإنارة على الطاقة الشمسية. وادّعت إدارة المدرسة ضد مجهول أمام مخفر درك وادي خالد. وعُلم لاحقاً أن الأهالي عثروا لدى أحد تجار الخردة على بعض من هذه المسروقات، معترفاً بأنه اشتراها من أحد الاشخاص المعروف بالاسم، فصادروها منه وسلّموه مع المضبوطات إلى المخفر، الذي أعادها بدوره الى المدرسة. وطالب أبناء


دعت الهيئة التنفيذية لـ«رابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية»، اليوم، «الزملاء المندوبين وجميع الأساتذة إلى السهر منذ الآن على التنفيذ الكامل للقرار المتخذ بوقف كل الأعمال الأكاديمية ابتداءً من أول تشرين الأول المقبل، وتحضير الأرضية للمشاركة بكل التحركات التي ستقررها وتدعو إليها الهيئة التنفيذية حتى صيانة كرامة الجامعة وأهلها». وبرّرت الهيئة التنفيذية قرارها بأن «الجامعة وأساتذتها لن يكون في استطاعتهم أن يقوموا ب


نظرا للظروف الاقتصادية الصعبة وبسبب أزمتي المازوت والبنزين والارتفاع بسعر الدولار الحاصل وبتاريخ ٦ ايلول سيتم تفعيل الية خاصة واستثنائية لعمل المعرض السنوي للقرطاسية لهذا العام الالية ستكون عبر ال online سيتم عرض تشكيلة مهمة واساسية من الاصناف مع رقم الصنف والسعر يتم الطلب والتواصل والتعديل والاستفسارات عبر رقم الواتس اب حصرا ٠٣١٩٦٥٥٨ يتم التسليم في مكان


أكّد أمين عام ​المدارس الكاثوليكية،​ يوسف نصر، على ضرورة أن تفتح المدارس أبوابها، مشدّداً على أن «التعليم الحضوري حاجة ضرورية للطلاب، وأنّ هناك عوائق على الدولة أن تجد لها الحلول». كلام نصر جاء خلال لقائه رئيس الجمهورية ميشال عون، على رأس وفدٍ من تجمّع المدارس الخاصة، حيث أشار إلى أن مؤتمراً تربوياً سيُعقد في بعبدا للمعالجة. ولفت إلى أن «المساعدات الخارجية للمدارس كانت ضئيلة جداً وغير كافية، وألّا شيء يحل


أعلنت نقابة أصحاب المكتبات في ​لبنان​، التزامها بالاتفاق الذي تمّ بين ​وزارة الاقتصاد​ ونقابة الناشرين المدرسيّين في تموز الماضي، والقاضي باعتماد نسبة 45% من سعر صرف ​الدولار​ في السّوق الموازية، أساساً لتسعير الكتاب المدرسي المحلّي. وأشارت النّقابة في بيان، إلى أنّ غالبيّة المكتبات باشرت شراء حاجتها من ​الكتب المدرسيّة​ على هذا الأساس، داعيةً المكتبات إلى العمل بموجب هذا ال


أكد رئيس ​رابطة التعليم الاساسي​ حسين جواد على القرار السابق لجهة مقاطعة العام الدراسي 2021/2022 بكل مضامينه. وأعلن يوم الثلاثاء 7 آيلول 2021 يوم غضب واستنكار للحالة المزرية والذل والهوان الذي يتعرض له الأساتذة والمعلمون في معيشتهم اليومية ودعوة الجميع الى الاعتصام أمام ​وزارة التربية​ الساعة 11.00 صباحا. ودعا مجالس الفروع في المحافظات الى المتابعة ومواكبة تنفيذ قرار هيئة التنسيق النقابية في الث


بعدما تحوّل التدريس في العقود الأخيرة إلى مهنة من لا مهنة له واستقطب عشرات آلاف اللاهثين وراء فرصة عمل وإن كانت «ساعة تعاقد»، لا يتردد كثيرون اليوم في الهروب من وظيفة غير مغرية مادياً ومهنياً. هنا لا شيء يضبط قدرات المعلم المهنية. في التعليم الرسمي، «الفلتر» الوحيد طوال مسيرة 40 عاماً يقارب المعلومات ولا يقيس المهارات في نقلها، والتدريب مرهون بمزاج المدير، والكفاءة ليست شرطاً للترقّي لم يعد في البلد سبب مادي أو مهني يغري


أعلن وزير التربية والتعليم العالي في حكومة تصريف الأعمال، طارق المجذوب، أن الوزارة تعمل مع الجهات المانحة من أجل تأمين البنزين للأساتذة والإداريين «لأن بدل النقل 24 ألف ليرة الذي أُقرّ ليس كافياً». كذلك العمل جارٍ على تأمين المازوت للمدارس، حتى تتمكن من البدء بالعام الدراسي خلال شهر أيلول الحالي. وفي تصريحٍ، شدّد المجذوب على أنّ «لا تفريط بالتربية ولا بحقوق الأساتذة وحقوق الطلاب بالتعليم». وكشف عن أن «هناك اجتماعَين س


مع إعلان وزير التربية طارق المجذوب افتتاح العام الدراسي حضورياً هذا العام، غلب على ردود الفعل الهمّ الاقتصادي وتدنّي الرواتب وارتفاع الكلفة التشغيلية للمدارس وتعذّر الانتقال إليها نتيجة أزمة المحروقات، في مقابل تراجع الحديث عن مخاطر التعليم الحضوري في ظلّ انتشار المتحوّر «دلتا» والموجة الثالثة من الوباء الذي بدا كأنه لم يعد بنداً أوّل على أجندة المديرين، وفي رأس سلّم أولويات الأهل. وزارة التربية، من جهتها، تبدو مطمئنة إلى


افتتح طلّاب الجامعات أسبوعهم، اليوم، بإعلانٍ وضَعَهُ أصحاب فانات النقل العموميّ على خط المجمّع الجامعي في الحدث، يُبلغهم فيه ارتفاع أجرة النقل من منطقة الغبيري في الضاحية الجنوبية إلى المجمّع الجامعيّ، إلى 7 آلاف ليرة، بعدما تراوحت كلفة «التوصيلة» في الأسابيع الأخيرة بين 4 و5 آلاف ليرة. وتُفاقِم هذه الزيادة العشوائية بعد كل حديث عن ارتفاعٍ في أسعار المحروقات، من أزمة غلاء المعيشة خصوصاً على الطالب الجامعي الذي بات عليه


استلمت مفوضية صيدا والجنوب في جمعية الكشاف العربي في لبنان هبة عبارة عن سيارة إسعاف مجهزة مقدمة من رجل الأعمال الصيداوي هيثم بظاظو، وذلك في حفل أقيم في صيدا. وقد تسلّم مفتاح الإسعاف مفوض الجنوب الدكتور عبد القادر البساط ، ومفوض الدفاع المدني الدكتور محمد سكافي، بحضور أعضاء مجلس المفوضية وشباب وشابات فوج الدفاع المدني .. وتقديرا لجهود متطوعي الفوج، أقام السيد هيثم بظاظو حفل عشاء تكريمي. وألقى قائد فوج الدفاع المد


أعلمت المديرية العامة للأمن العام المواطنين، في بيان، عن قرارها السماح باستقبال طلبات الحصول أو إبدال جوازات السفر في دائرة العلاقات العامة فقط للمواطنين الحائزين على تذاكر سفر مقفلة وإيصال يثبت دفع ثمنها، على أن يكون موعد السفر خلال مهلة أقصاها 10 أيام من تاريخ تقديم الطلب، وذلك اعتباراً من تاريخ 27/08/2021 وحتى إشعارٍ آخر.