New Page 1

في أقل من سنتين، خسر أساتذة الجامعة الأميركية في بيروت نحو عشرة ملايين دولار من تعويضاتهم الخاصة بنهاية الخدمة، بعد قرار «مرتجل» بنقل أموالهم إلى مصرف جديد لاستثمارها. تململ واضح يسود أساتذةَ الجامعة الذين يثير بعضهم شبهات بوجود «صفقة» ما، ويحمّلون رئيس الجامعة المسؤولية. هؤلاء ينتظرون اجتماع مجلس أمناء الجامعة نهاية الشهر الجاري للحصول على توضيحات من إدارة الجامعة تُفسر هذه الخسارة الكبيرة نحو عشرة ملايين دولار خسرها أسا


نفذ الاساتذة المتقاعدون في التعليم الثانوي والأساسي الرسمي اعتصاما في ساحة رياض الصلح للمطالبة بدفع مستحقاتهم وفق ما اقرتها سلسلة الرتب والرواتب . الاعتصام الذي شارك فيه النائب بلال عبد الله ، طالب فيه المعتصمون بالعدالة للاساتذة، مطالبين الدولة بوقف الهدر والفساد ومحاسبة الفاسدين ودفع الضرائب واستخراج النفط الذي بشكل مدخولا وحلا لمشكلة الكهرباء والأملاك البحرية.


لم يطرأ أي تعديل على النظام الداخلي لرابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي منذ توحيدها في أوائل التسعينيات. بعض الهيئات الإدارية السابقة كانت تتذكر إجراء التعديلات عندما يصبح الاستحقاق الانتخابي داهماً، ويسقط الطرح بحجة عدم وجود وقت كاف للنقاش، في حين أن التصويت على أي تعديل يحتاج إلى موافقة 66% من المندوبين. المرة الوحيدة التي طرح فيها التيار النقابي المستقل اعتماد النسبية في نظام الانتخابات كانت في عام 2016، وسقط الاقتراح يو


لن يقتنع أهالي التلامذة في ليسيه عبد القادر بعدم صحة «إشاعة» بيع مدرستهم وتهجيرهم في أي وقت، ما لم يصدر نفي رسمي واضح. وهم أعلنوا أنهم سيواصلون الضغط للحفاظ على المدرسة في موقعها الحالي للمرة الأولى منذ بدء تسريب أخبار عن انتقال مدرسة ليسيه عبد القادر من موقعها الحالي في منطقة البطريركية (زقاق البلاط)، قبل خمس سنوات، يسمع مالكو العقار والمسؤولون المباشرون في «مؤسسة الحريري» والسفارة الفرنسية (اللتين تديران المدرسة) صوت أه


دعا "اتحاد ​المؤسسات التربوية​ الخاصة" في ​لبنان​، المسؤولين التربويين والتشريعيين، إلى أن "يعملوا على معالجة المشكلات الإدارية والمالية، لتعديل المناهج التعليمية الّتي مضت عليها سنوات طويلة، وذلك تحقيقًا للأهداف التربوية المنشودة". ودعا إلى "معالجة الأزمة الّتي تسبّب بها القانون 46/2017، تحقيقًا للتوازن والانسجام التشريعيين ولإكمال عام دراسي هادئ ومنتج". واستنكر في بيان، "الحملات الإعلامية بحقّ ال


في انتظار جلاء صورة صفقة تأجير ثانوية الآباء الأنطونيين في بعبدا لمدرسة ليسيه عبد القادر، خفت، أمس، صوت المعلمين في الثانوية، بعدما نجحت الرهبانية الأنطونية المارونية في تطويق التحرك. وبدا ذلك واضحاً في الكلام التراجعي لرابطة الأساتذة بعد لقاء إدارة المدرسة، إذ أدانت، في بيان ما سمته «التشويه والتضليل الإعلامي الذي طاول مؤسسة تربوية بحتة، وما شابها من أعمال وألفاظ لا تليق بالعائلة التربوية الأنطونية، وهي منها براء»، مؤكدة «ث


عقدت لجنة المتابعة لمتقاعدي التعليم الثانوي الرسمي في الشمال اجتماعا استثنائيا حضره أمين العلاقات العامة في الرابطة عزيز كرم، قومت فيه نتيجة اللقاءات التي قامت بها قيادة الرابطة بمشاركة الزملاء في المناطق. وشرح كرم تفاصيل مسار الدعوى التي تحضر لتقديمها إلى مجلس الشورى وخطة تحرك الرابطة في المرحلة المقبلة، وخلص الاجتماع إلى إصدار بيان قالت فيه: "رغم أن الصلات السياسية مع النواب والكتل والتي تعدت الثلاثين، لم تعط إلى الآن ا


«... نجد أن الزيادة على القسط يجب أن لا تقل عن 743 ألفاً و918 ليرة لبنانية، في حين أن الزيادة على القسط الوارد في موازنة عام 2017/2018، موضوع النزاع مع لجنة الأهل، لا تتجاوز 550 ألف ليرة، وتعتبر من وجهة القانون 515/96 قانونية وضمن الأصول المحددة بنوده». هذا «الحكم» ورد حرفياً في بيان رسمي موقّع من رئيس مصلحة التعليم الخاص في وزارة التربية عماد الأشقر. البيان الذي نشرته إدارة «المدرسة الأنطونية ــــ الدولية» في عجلتون، التابع


عقدت جمعيتان عموميتان في صور وصيدا للأساتذة المتقاعدين في التعليم الثانوي الرسمي، في حضور عضوي الهيئة الادارية علي إبراهيم وأحمد خليفة وأمين السر حسن الموسوي ومقرري النبطية والجنوب سمير الزين ووليد حشيشو، تم خلالهما عرض الاتصالات والتحركات السابقة وتقييمها ومناقشة خطوات التحرك اللاحقة. ورفع المجتمعون توصيات الى الهيئة الإدارية لرابطة الأساتذة المتقاعدين في التعليم الثانوي الرسمي، جاء فيها: "- تكثيف الاتصالات والتحركات مع


في انتظار جلاء صورة صفقة تأجير ثانوية الآباء الأنطونيين في بعبدا لمدرسة ليسيه عبد القادر، خفت، أمس، صوت المعلمين في الثانوية، بعدما نجحت الرهبانية الأنطونية المارونية في تطويق التحرك. وبدا ذلك واضحاً في الكلام التراجعي لرابطة الأساتذة بعد لقاء إدارة المدرسة، إذ أدانت، في بيان ما سمته «التشويه والتضليل الإعلامي الذي طاول مؤسسة تربوية بحتة، وما شابها من أعمال وألفاظ لا تليق بالعائلة التربوية الأنطونية، وهي منها براء»، مؤكدة «ث


علقت رابطتا المعلمين المتقاعدين في التعليم الاساسي والثانوي في بيان، على "البيان الذي اصدره وزير المال في حكومة تصريف الأعمال علي حسن خليل حول قانون سلسلة الرتب والرواتب"، داعية "جميع المتقاعدين إلى النزول الى الشارع، خصوصا أمام مجلس النواب، إذا كان هناك من جلسة، الثلثاء في 13/11/2018 عند الحادية عشرة لرفع الصوت والمطالبة بالحق". وأشارت الى أن "الشعب الذي انتخب النواب، هو اليوم براء منهم، فسيدفعون الثمن غاليا، والآتي


أقامت جمعية نواة - مركز التضامن الاجتماعي - القسم التربوي حفل غذاء لأطفال الجمعية في مقر القسم التربوي للمركز في مخيم عين الحلوة، بحضور مديرة القسم في الجمعية الأستاذة مكرم خطيب، والكادر التعليمي في المركز. ويأتي الحفل ونشاط توزيع الوجبات الغذائية على الأطفال ضمن مشروع المدرسة البديلة المدعوم من جمعية Kinder USA .


لفتت الهيئة الإدارية ل​رابطة الأساتذة المتقاعدين​ في ​التعليم الثانوي الرسمي​، عقب اجتماع إستثنائي عقدته، استعرضت فيه نتائج الإتصالات مع بعض ​الكتل النيابية​ والنواب والمكاتب التربوية للأحزاب وقيمتها، إلى أنّها "لم تسفر حتّى الآن عن أي نتيجة إيجابية ملموسة بسبب من إصرار وزير المالية في حكومة تصريف الأعمال ​علي حسن خليل​ على موقفه، وتمسّكه بالبيان الّذي أصدره، والّذي يلغي قانونً


في واقعة "حزينة"، أقدم مدرس على الانتحار داخل أحد الصفوف خلال الدوام المدرسي، في حادثة هزت مدرسة في ولاية تكساس الأميركية الأثنين. ووجد أحد المدرسين في مدرسة ويسيندورف الإعدادية بمدينة روزنبيرغ في تكساس، مدرس الفنون جوردن هالاني فاقدا للوعي داخل أحد الصفوف، قبل أن يتمّ نقله إلى المستشفى حيث أعلنت وفاته، بحسب ما نشر موقع "أي بي سي". وأكدت هيئة المدارس في تكساس أن المدرس قام بالانتحار داخل الصف المدرسي، ولم تعلن حتى الآن عن


لليوم الثالث، يواصل الأساتذة والتلامذة في ثانوية الآباء الأنطونيين في بعبدا، إضرابهم اليوم احتجاجاً على نية الرهبانية الأنطونية المارونية إقفال الثانوية وتأجير مبناها لمدة 27 عاماً لمدرسة ليسيه عبد القادر، وما قد يترتب على ذلك من تشريد مئات التلامذة وعشرات المعلمين. وفي حين كررت الرهبانية تأكيدها أن المفاوضات مستمرة ولا قرار نهائياً في هذا الشأن، طرحت أمام ممثلين عن لجنة الأهل وعدد من المعلمين، في اجتماع في مار روكز أمس، إم