New Page 1

هبط، أمس، قرار وزير التربية، طارق المجذوب، الرقم 338 الخاص بإنشاء مدرسة صيفية في الثانويات والمدارس الرسمية، بـ«الباراشوت» على المديرين والأساتذة والتلامذة. ومع أنه جرى التداول سابقاً بفكرة المشروع، إلا أن القرار فرض علامات الاستفهام بشأن الالتزام بتوفير التمويل، والإمكانية الموضوعية واللوجستية للتدريس صيفاً، وسط الحر الشديد، وفي ظل ارتفاع أسعار المحروقات وعدم توفرها، والعجز عن الانتقال إلى المدارس، فيما قسم من المعلمين والت


انطلقت صباح اليوم الامتحانات الرسمية الخطية للشهادات والاختصاصات في التعليم المهني والتقني كافة، في مرحلتها الأولى في مختلف المناطق بجو هادئ. ولم يُبلَّغ عن أي عقبات أو مشاكل تُذكر، باستثناء غياب لافت للمراقبين تداركته المديرية العامة للتعليم المهني والتقني بتأمين بدائل قدر المستطاع لتسيير الامتحانات. والامتحانات الرسمية المهنية التي انطلقت اليوم، هي للدورة العادية لصفوف البكالوريا الفنية «BT3»، واستُثنيت التكميلية الم


أعلنت "رابطة طلاب لبنان"، "تأييدها في البدء قرار وزارة التربية والتعليم بإجراء الامتحانات الرسميّة، تفاديًا للمشاكل الّتي ستطاول القطاع التعليمي، جرّاء إعطاء الإفادات من خلال تراجع المستوى التعليمي في لبنان، إضافةً إلى المشاكل الّتي سيعاني منها الطلّاب الرّاغبين في السفر لمتابعة علمهم في الخارج، بعدما أصبحت الهجرة حلم كلّ شاب يطمح لتأمين مستقبله، بعدما قضت هذه المنظومة الفاسدة على أحلام شباب الوطن". ولفتت في بيان، بعد اجت


بصمت مريب، تعاطى أهل الجامعة اللبنانية، أساتذة وطلاباً وإدارة، مع مشاركة جامعتهم برئاسة رئيسها فؤاد أيوب في فعاليات مؤتمر الإمارات الدولي لطب الأسنان «إيدك دبي 2021»، بداية الشهر الجاري، وما طرحته من أسئلة تطبيعية مع العدو الإسرائيلي. باستثناء البيانات الأولية للتجمع الأكاديمي في لبنان لدعم فلسطين ونادي غرافيسم الذي يضم متخرجي قسم الفنون الغرافيكية في كلية الفنون وعدد من المجالس الطالبية في الفروع الأولى المحسوبة بصورة أو بأ


قام أعضاء القطاع الطلابي في التنظيم الشعبي الناصري بتوزيع بيانات في شوارع صيدا، على السيارات والمارة بتوقيع "ائتلاف استقلال القضاء في لبنان" . وقد جاءت هذه الحملة في إطار المطالبة برفع جميع الحصانات عن المتورطين في جريمة تفجير مرفأ بيروت. كما يؤكد على الوقوف إلى جانب أهالي ضحايا التفجير. ومما جاء في البيان: 1- ندعو لأوسع التفاف حول ذوي الضحايا في معاركهم اليومية لوضع المراجع المعنية برفع الحصانات أمام مسؤو


عزا وزير التربية طارق المجذوب أسباب إلغاء امتحانات «البريفيه» الرسمية هذا العام إلى ضغوط سياسية وعزوف المعلمين عن مراقبة الامتحانات الرسمية. إلّا أن هذه الضغوط قدّمت في الواقع خدمة للوزارة، لأنّ النتائج المتوقّعة كانت ستكون كارثيّة بسبب «فقر التعلم» كما يسمّيه البنك الدولي، وتفاقم هذه الظاهرة مع جائحة كورونا الأسباب المعلَنة لإلغاء الشهادة المتوسطة (البريفيه) واهية. في الواقع، المشكلة لا تكمن في تمويل الاستحقاق ولا حتى في


حذّرت ​مصلحة الأبحاث العلمية الزراعية​ «Lari»، من احتمال حدوث حرائق في جميع المناطق في ظل موجة الحر المستمرة طيلة الأسبوع الحالي. وقالت المصلحة، في بيان، إن «احتمال حدوث ​الحرائق​ مرتفع جداً مع نهاية الأسبوع الحالي، وأوائل الأسبوع المقبل»، في إشارة إلى «وجوب جاهزية جميع المعنيين بإطفاء الحرائق». وفي سياقٍ مُتّصل، شبّ حريق قرب الضفة الغربية لمجرى ​نهر الحاصباني​ في منطقة سوق الخان بقض


على وقع مسلسل الموت اليومي نتيجة عدم توفر دواء أو نقص في مولدات الأوكسيجين، تُجري وزارة التربية امتحانات الثانوية العامة. الجلسة الأخيرة للجنة التربية النيابية، الأسبوع الماضي، عُقدت خصيصاً للتأكيد على إجراء الاستحقاق في موعده في 26 الجاري، ودعم إصرار الوزارة على تنظيمه بموافقة هيئة التنسيق النقابية ومشاركة التفتيش التربوي. لكن لم تمض ساعات كثيرة حتى خرجت أصوات طالبية، ومنها «اتحاد طلاب 2020»، ليناشد مساواة ممتحني الثانوي


حذّر الدكتور عبد الرحمن البزري، «من التداعيات الخطيرة لفقدان أو انقطاع العديد من أصناف الأدوية العادية، ومنها الأساسية على وجه الخصوص. إضافة إلى التدنّي الشديد في نسبة اللقاحات الروتينية عند الأطفال رغم جهود كل من دائرة الطب الوقائي في وزارة الصحة، والجمعية اللبنانية لطب الأطفال، لتأمين هذه اللقاحات في العديد من العيادات الخاصة ومراكز الرعاية الصحية الأولية. ومع كل هذه الجهود ما زال المواطن يدفع الثمن غالياً من مقومات حياته


بين 15 آذار و22 حزيران، تغيّرت مرتين شروط اختيار مسؤول فني لمركز الموارد في دار المعلمين والمعلمات في صيدا، التابع للمركز التربوي للبحوث والإنماء. في المرة الأولى، اشترط الإعلان عن إجراء مباراة محصورة لاختيار مسؤول فني أن يكون المرشح من المدربين العاملين حالياً في إطار مشروع التدريب المستمر، ويملك خبرة لا تقلّ عن 10 سنوات. وفي المرة الثانية، انخفضت المدة إلى 5 سنوات. الخفض «الفاقع» للشرط بات هدفه واضحاً لجهة تفصيل المنصب


أصدرت المديرية العامة للطيران المدنيّ، توصيات جديدة عن الإجراءات المتعلّقة بالركاب القادمين إلى لبنان ابتداءً من 12 تموز الحالي، في تعميم وجّهته إلى جميع شركات الطيران وشركات الشبكات الأرضية العاملة في مطار بيروت الدولي.


أعلنت مديرة الارشاد والتوجيه في وزارة التربية والتعليم العالي، ​هيلدا خوري​، أن الوزارة كانت جاهزة لإجراء إمتحانات ​الشهادة المتوسطة​ (البروفيه)، ولكن المشكلة كانت بمقاطعة الأساتذة". واكدت خوري أن "وزير التربية طارق المجذوب متمسك بإجراء امتحانات ​شهادة الثانوية العامة​ (البكلوريا)، والاساتذة لن يقاطعوا مراقبة هذه الامتحانات، وبالتالي الشهادة ستقام في موعدها". وكان وزير التربية طارق ا


بغطاء سياسي من رئاسة الحكومة ومختلف القوى السياسية، قرر وزير التربية طارق المجذوب إلغاء امتحانات شهادة البريفيه والتكميلية المهنية (BP)، قبل 5 أيام من إجرائها، وإعطاء إفادات للطلاب المبررين دراسياً مع تنظيم الامتحانات لأصحاب الطلبات الحرة في التعليم العام والتعليم المهني. وكانت الساعات الثماني والأربعون التي سبقت قرار الإلغاء قد شهدت انسحابات كثيرة لرؤساء المراكز والمراقبين في الشهادة المتوسطة، قبل أن تبلغ هيئة التنسيق النقا


اعتبر "اتحاد لجان الاهل واولياء الامور في المدارس الخاصة في لبنان" في بيان، أنه "بالاشارة الى القرار الصادر عن معالي وزير التربية والتعليم العالي هذا اليوم، والقاضي بالغاء امتحانات الشهادة المتوسطة لهذا العام يعلن اتحاد لجان الاهل وانسجاماً مع مواقفه التي سبق ان اعلنها وابلغ بها معاليه واركان الوزارة، لا سيما لجهة المطالبة بالغاء الشهادة المتوسطة لهذا العام تأييده للقرار المذكور تبعاً للظروف الصحية الناشئة عن المتحور دلتا وا


استبق وزير التربية طارق المجذوب، أمس، جلسة لجنة التربية النيابية المقررة غداً ببيان رفع فيه مسؤوليته المنفردة عن إجراء الامتحانات، والتأكيد أن «القرار أخذ بالإجماع بالتنسيق مع المدارس والروابط والنقابات والأهل وبعد التشاور مع المراجع الصحية ووزارة الصحة واللجنة المعنية بمتابعة جائحة كورونا». «الأخبار» علمت أن المجذوب سيحاول اليوم انتزاع قرار من روابط الأساتذة والمعلمين ليذهب به إلى اللجنة النيابية، بالتالي فإن الروابط الم