New Page 1

"دعم الجامعة الوطنية مدخل لبناء الدولة"


بعد التشاور مع عمداء الكليات والمعاهد ومع مدراء الفروع، يدعو رئيس الجامعة اللبنانية إلى استئناف التدريس يوم غد الخميس الواقع فيه 31 تشرين الاول 2019. كما يدعو إلى تكثيف الدروس واعتبار يوم السبت يوم تدريس عند اللزوم.


أعلن وزير التربية والتعليم العالي أكرم شهيب أنه: " بعد قرار الجيش اللبناني بإعادة فتح الطرق في مختلف المناطق اللبنانية، وبعد التداول مع المعنيين في مختلف القطاعات. وعلى أثر الإجتماع الذي عقد في الوزارة اليوم الأربعاء مع روابط أساتذة التعليم الرسمي، والذي تم فيه التداول بموضوع إعادة فتح المدارس. ندعو جميع المدارس والثانويات والمعاهد الرسمية والخاصة والجامعات، إلى استئناف التدريس صباح غد الخميس الواقع فيه 31/10/2019 وتكثيف ال


أكد مستشار رئيس ​الجامعة اللبنانية​ علي رمال أنه "لا قرار حتى ​الساعة​ باستئناف الدروس في الجامعة في انتظار التطورات".


المنطقة خالية من اي مظهر من مظاهر الاحتجاج او قطع طرق، وان معظم المدارس الخاصة فتحت ابوابها امام طلابها وبقيت المدارس الرسمية مقفلة بانتظار قرار وزير التربية أكرم شهيب لاستئناف الدروس باستثناء طلاب الشهادات الرسمية. وتعاني المنطقة من شح في بعض الأدوية في الصيدليات، ونفاذ مادة البنزين من بعض المحطات نتيجة إقفال الطرقات.


شاركت الجامعة اللبنانية في إطلاق مشروع AQUACYCLE - نحو معالجة مستدامة للمياه المبتذلة وإعادة استخدامها في منطقة الشرق الأوسط، وذلك في اجتماع عقد في مدينة تاسالونيكي اليونانية بتاريخ 30 أيلول2020. ومثل الجامعة اللبنانية في الاجتماع البيئي، المدعوم من البرنامج الأوروبي (ENI CBC Med2014 - 2020)، كل من الدكتور محمد خليل (كلية الهندسة - 1والمعهد العالي للدكتوراه في العلوم والتكنولوجيا) والدكتور أحمد المل (كلية الصحة العامة -


صدر عن المكتب الإعلامي لوزير التربية والتعليم العالي البيان الآتي: لا يحق لأي مدرسة رسمِية أو خاصة بفَتح أبوابها إلا بموجب صدور مرسوم أو قرار من خلال مؤتمر صحفي يعقده وزير التربية والتعليم العالي أكرم شهيّب يقرر من خلاله فتح المؤسسات التربوية وتجزية المؤسسات التربوية التي تخالف القرار منعاً للتشويش وفتح ابواب المدارس في مناطق معينة على حِساب المدارس في مناطق أخرى .


دعت اللجان الشعبية والاهلية في منطقة صور، إدارة "​الاونروا​" بـ"اتخاذ قرار بفتح جميع المدارس في صور يوم غد الاثنين، حرصا على مستقبل أطفالنا خصوصا ان جميع الطرقات مفتوحة منذ عدة أيام وليس هناك من عائق يحول دون وصول الطلاب والموظفين إلى مدارسهم".


نفذ طلاب منطقة عكار في الجامعة اللبنانية، عصر اليوم اعتصاما في ساحة حلبا، احتجاجا على تعطيل قرار فتح فرع للجامعة في منطقتهم. بعد النشيد الوطني، وجه الطلاب رسالة لوم الى نواب عكار والمسؤولين، حيث "ذكروهم بالوعود الكثيرة والكبيرة التربوية والإنمائية التي أطلقوها أيام الانتخابات، وذهبت جميعها أدراج الرياح". وإذ أسف الطلاب "لتعطيل قرار فتح الجامعه في محافظة عكار المحرومه"، لفتوا الى الصعوبات التي يعانون منها، نتيجة تكبدهم


حتى إشعار آخر، يستمر الإضراب المفتوح في المدارس والثانويات والمعاهد والجامعات الرسمية والخاصة. وفي انتظار العودة إلى الصفوف، تحولت ساحات الاعتصام إلى مساحات مشتركة لإقامة نقاشات اجتماعية وسياسية وطرح مقترحات للعمل السياسي و«التعليم على الأرض». للغاية، نُصبت خيَم تحوّلت إلى ما يشبه قاعات دراسة بهدف بلورة نظرة مشاركة لسياسات جديدة ممكنة. مبنى «البيضة»، الذي لا يزال مدمراً في وسط بيروت، يحتضن بين الثالثة والنصف والسابعة من مساء


ركن السائق شاحنته الصغيرة المكشوفة عند المدخل الشمالي لساحة عبد الحميد كرامي (ساحة النور) باتجاه منطقة التل، قبل أن يفرغ حمولتها من أكواز (عرانيس) الذرة قرب بسطته، تمهيداً لسلقها وبيعها للمعتصمين الذين ملأوا الساحة وجوانبها منذ انطلاق شرارة الاحتجاج قبل ثمانية أيّام. المداخل الستّة للسّاحة أقفلت بكاملها بمكعبات اسمنتية، ولم يعد ممكناً الدخول إليها إلا مشياً على الأقدام أو بواسطة دراجات نارية، بعدما تحولت الساحة إلى «هايد با


من الجامعة اللبنانية إلى الوطن #لبنان_ينتفض #إنتفاضة_١٧_أكتوبر #إلى_الشارع


أعلنت الأمانة العامّة للمدارس الكاثوليكيّة في بيان انه "يستمر إقفال المدارس الكاثوليكيّة يوم غد الخميس وحتّى إشعار آخر، حفاظًا على سلامة الجميع، مع احترام حريّة تقدير المواقف المتنوّعة التي تمليها الاعتبارات المناطقية الخاصّة". هذا وتستمر منذ يوم الخميس الماضي التظاهرات الشعبية في مختلف المناطق اللبنانية احتجاجا على الاوضاع الاقتصادية والمعيشية والتي شهدت مواجهات بين القوى الامنية والمتظاهرين ورفضا للاجراءات التي اتخذها م


افاد مراسل "النشرة" في حاصبيا بأن "الأساتذة المتعاقدين والمستعان بهم في منطقتي ​مرجعيون​ وحاصبيا نفذوا اعتصاما أمام ​السراي الحكومي​ في مرجعيون مطالبين بحقوقهم وفي مقدمها التثبيت كما أكدوا تضامنهم مع التحركات الشعبية ومحاسبة الفاسدين".


مقابل الدعوات للعودة إلى قاعات الدراسة في تحدٍّ واضح لإرادة المنتفضين، إن عبر بيان وزير التربية أكرم شهيب أو قرارات رئاسة الجامعة اللبنانية وعدد من إدارات الجامعات الخاصة باستئناف الدراسة اليوم، اختار الجسم التعليمي تحويل الساحات إلى أماكن بديلة للدراسة. مساءً، وُلد تجمّع الأساتذة الجامعيين في لبنان الذي نصب خيمة للتواصل مع الطلاب ومواكبة الحدث. وأمام الإصرار على مقاطعة الدروس والخروج إلى الشارع، تراجع شهيب، معلناً إقفال الم