New Page 1

بعد دعوات عدد من مدراء المدارس الخاصة والرسمية في صيدا لاستئناف الدراسة وفتح أبوابها، نظم عدد من طلاب المدارس مسيرة جابت شوارع مدينة صيدا وصولاً إلى ساحة إيليا، حملوا خلالها الأعلام اللبنانية، واليافطات التي تؤكد على مطالب الحراك الشعبي.


أفادت قناة الـ"LBC" بأن عددا من الشبان منعوا الأهالي وحافلات ​الطلاب​ من دخول مدرسة سيدة اللويزة في ​ذوق مصبح​.


أكدت مصادر ​وزارة التربية​ أن ليس هناك أي قرار جديد بشأن إغلاق ​المدارس​ أو فتحها يوم غد الاثنين، مشيرة إلى أن قرار وزير التربية في حكومة تصريف الأعمال ​أكرم شهيب​، الذي يترك لمدير المدرسة دراسة الأوضاع المحيطة بمدرسته واتخاذ قرار على مسؤوليته لجهة فتح المدرسة ومباشرة التدريس أو تمديد الإقفال حيث تدعو الحاجة، لا يزال ساري المفعول. ونفت المصادر نفسها صحة البيان المتداول عن إقفال المدارس


عندما طلب اتحاد الشباب الديموقراطي اللبناني، قبل يومين وفي تعميم داخلي عاجل، من كل الرفاق «الانسحاب فوراً في بيروت لغياب أفق التحركات الحاصلة الليلة وحفاظاً على سلامتهم»، لم يكن يقصد الخروج من الانتفاضة الشعبية. رئيس الاتحاد عدنان المقداد أوضح لـ«الأخبار» أنّ التعميم مرتبط بظرف استثنائي، ليلة صدوره، وهو «الهرج والمرج الناتج عن المواكب السيّارة التي خرجت بها مجموعات حزبية في قلب بيروت، ولا صلة لهذا التعميم بدورنا في الحراك وا


من بوابة المهنيين المُستقلّين، عاد الزخم إلى ساحة الاحتجاجات، أمس. تظاهرة حاشدة جابت بيروت من مصرف لبنان حتى ساحة الشهداء لتأكيد الإصرار على المضيّ في التحركات رغم الاعتداءات التي تعرّض لها المُتظاهرون قبل أيام، وللمطالبة بإعادة تكوين جسم نقابي متحرّر من قيود الأحزاب عند الجسر الذي يفصل الخندق الغميق عن وسط البلد، توقف عدد من المُتظاهرين أمس، ممن لبّوا دعوة «تجمّع المهنيين والمهنيات» إلى التظاهر الحاشد للضغط من أجل تشكيل


الاجهزة الأمنية والعسكرية تجسد سلطة الدولة لدى المواطنين، وبالتالي فان عجزها عن حمايتهم يشير الى ضعف الدولة وانكسارها، وهو ما حصل اول من أمس في وسط بيروت، اثر اعتداء مجموعة كبيرة من الأشخاص بالضرب على متظاهرين سلميين والاعتداء على الاملاك الخاصة وحرقها تحت أعين الضباط والعناصر الأمنبة الم تتوقع أجهزة الاستخبار والاستعلام والتحري والرصد التابعة لقيادة الجيش والامن العام والامن الداخلي وامن الدولة حصول هجوم واسع على المتظاه


"دعم الجامعة الوطنية مدخل لبناء الدولة"


بعد التشاور مع عمداء الكليات والمعاهد ومع مدراء الفروع، يدعو رئيس الجامعة اللبنانية إلى استئناف التدريس يوم غد الخميس الواقع فيه 31 تشرين الاول 2019. كما يدعو إلى تكثيف الدروس واعتبار يوم السبت يوم تدريس عند اللزوم.


أعلن وزير التربية والتعليم العالي أكرم شهيب أنه: " بعد قرار الجيش اللبناني بإعادة فتح الطرق في مختلف المناطق اللبنانية، وبعد التداول مع المعنيين في مختلف القطاعات. وعلى أثر الإجتماع الذي عقد في الوزارة اليوم الأربعاء مع روابط أساتذة التعليم الرسمي، والذي تم فيه التداول بموضوع إعادة فتح المدارس. ندعو جميع المدارس والثانويات والمعاهد الرسمية والخاصة والجامعات، إلى استئناف التدريس صباح غد الخميس الواقع فيه 31/10/2019 وتكثيف ال


أكد مستشار رئيس ​الجامعة اللبنانية​ علي رمال أنه "لا قرار حتى ​الساعة​ باستئناف الدروس في الجامعة في انتظار التطورات".


المنطقة خالية من اي مظهر من مظاهر الاحتجاج او قطع طرق، وان معظم المدارس الخاصة فتحت ابوابها امام طلابها وبقيت المدارس الرسمية مقفلة بانتظار قرار وزير التربية أكرم شهيب لاستئناف الدروس باستثناء طلاب الشهادات الرسمية. وتعاني المنطقة من شح في بعض الأدوية في الصيدليات، ونفاذ مادة البنزين من بعض المحطات نتيجة إقفال الطرقات.


شاركت الجامعة اللبنانية في إطلاق مشروع AQUACYCLE - نحو معالجة مستدامة للمياه المبتذلة وإعادة استخدامها في منطقة الشرق الأوسط، وذلك في اجتماع عقد في مدينة تاسالونيكي اليونانية بتاريخ 30 أيلول2020. ومثل الجامعة اللبنانية في الاجتماع البيئي، المدعوم من البرنامج الأوروبي (ENI CBC Med2014 - 2020)، كل من الدكتور محمد خليل (كلية الهندسة - 1والمعهد العالي للدكتوراه في العلوم والتكنولوجيا) والدكتور أحمد المل (كلية الصحة العامة -


صدر عن المكتب الإعلامي لوزير التربية والتعليم العالي البيان الآتي: لا يحق لأي مدرسة رسمِية أو خاصة بفَتح أبوابها إلا بموجب صدور مرسوم أو قرار من خلال مؤتمر صحفي يعقده وزير التربية والتعليم العالي أكرم شهيّب يقرر من خلاله فتح المؤسسات التربوية وتجزية المؤسسات التربوية التي تخالف القرار منعاً للتشويش وفتح ابواب المدارس في مناطق معينة على حِساب المدارس في مناطق أخرى .


دعت اللجان الشعبية والاهلية في منطقة صور، إدارة "​الاونروا​" بـ"اتخاذ قرار بفتح جميع المدارس في صور يوم غد الاثنين، حرصا على مستقبل أطفالنا خصوصا ان جميع الطرقات مفتوحة منذ عدة أيام وليس هناك من عائق يحول دون وصول الطلاب والموظفين إلى مدارسهم".


نفذ طلاب منطقة عكار في الجامعة اللبنانية، عصر اليوم اعتصاما في ساحة حلبا، احتجاجا على تعطيل قرار فتح فرع للجامعة في منطقتهم. بعد النشيد الوطني، وجه الطلاب رسالة لوم الى نواب عكار والمسؤولين، حيث "ذكروهم بالوعود الكثيرة والكبيرة التربوية والإنمائية التي أطلقوها أيام الانتخابات، وذهبت جميعها أدراج الرياح". وإذ أسف الطلاب "لتعطيل قرار فتح الجامعه في محافظة عكار المحرومه"، لفتوا الى الصعوبات التي يعانون منها، نتيجة تكبدهم