New Page 1

تصر الرابطة الثقافية في طرابلس كل سنة على تنظيم نشاطات "معرض الكتاب"، للتأكيد على دور المدينة الثقافي وإرادتها للنهوض. المعرض في نسخته الـ42 هذه السنة بات مكتمل الوعي، والمشرفون على تنظيمه اكتسبوا خبرات كبيرة لتقديم معرض يليق بتاريخ الرابطة الثقافية المشرفة على تنظيمه ودورها، وفي مدينة طرابلس التي كانت تعتبر عاصمة للثقافة، لكنها تشهد غياباً لأهلها من كتاب وشعراء واكاديميين. والرابطة لا تستطيع منفردة ان تقدم هذه التظاهرة


تميز الاحتفال بالذكرى الخامسة والستين لمناسبة «يوم الجامعة اللبنانية»، بحضور أهل الجامعة من هيئة تعليمية وعاملين وموظفين، ومشاركتهم جنباً إلى جنب في هذه المناسبة التي تجمع هؤلاء من مختلف الكليات والفروع، من خلال إقامة المعارض المشتركة، التي تحاكي نشاط مختلف الكليات، واختصاصاتها، وغياب راعي الحفل وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب، من دون إرسال من يمثله. وبرز من الأعمال المعروضة في «قاعة المؤتمرات في مجمع بيار الجميل


وقع خبر اقفال المدرسة الكبوشية في الحمرا كالصاعقة على الأهالي ولجنتهم والأساتذة على السواء. إدارة المدرسة عزت القرار إلى عجز مالي متراكم بمئات ملايين الليرات، فيما شكك بعض الأهالي أن يكون السبب مالياً، على خلفية أن «لا مدرسة خاصة تخسر» في عام 1950، ارتفع مبنى مدرسة القديس فرنسيس للآباء الكبوشيين في قلب شارع الحمرا، واحتضن خليطاً ثقافياً متنوعاً. بقي هذا الصرح صامداً طيلة العقود الماضية، بما في ذلك سنوات الحرب الاهلية، حتى ب


اعلان رئيس الجامعة الأميركية فضلو خوري عن أن "ليس هناك مهرب من زيادة الأقساط على الطلاب" (http://www.al-akhbar.com/node/253866)، لم يثر أي رد فعل سلبي في صفوف الطلاب وممثليهم. بل ان مداولات الحكومة الطلابية وممثلي الأحزاب والنوادي الفاعلة داخل الجامعة لا تشي بوجود أي نيّة للاعتراض. علماً أن مصادر ادارة الجامعة قالت ادارة الجامعة فرضت زيادة "لن تتخطى 2.5 %". استطاع الرئيس الجديد للجامعة استمالة الطلاب الى صفه، حيث بات قسم


لم يعد مقر السفارة اللبنانية في باريس مجرد دار جميلة للشؤون الديبلوماسية والسياسية الجامدة فقط، بل حولها المستوى الثقافي لقاطنيها الى ملتقى ادبي وفني ومنبراً لاجمل الابداعات اللبنانية على كل الاصعدة كان اخرها الفنون الجميلة. فتح القائم بالاعمال في السفارة اللبنانية في باريس غادي الخوري وزوجته منى حداد الخوري أبواب دار سكن السفارة اللبنانية في باريس ضمن برنامج "ثلثاء السفارة"، لعرض بعض من أبرز لوحات رواد الفن اللبناني مع


بصوت عالٍ قال تلامذة 110 مدارس خاصة: «كفى للعنف الجنسي أو أي نوع آخر من الإساءات ضد الأطفال. كفى لتخويف الأطفال والتحرّش بهم وإذلالهم. كفى لتجاهل المراهقين لقيمهم الأساسية ليعيشوا نمط حياة محفوفا بالمخاطر. كفى لأطفال عرضوا أنفسهم بطريقة خطرة على الإنترنت ووقعوا ضحية المستغلين. ». عبر مسابقة «Pay It Forward» من برنامج «Protect Ed» تّمت مكافأة التلامذة على تطبيق الدروس التي تعلموها ضمن البرنامج، على أن يقوموا بدورهم بعد ذلك ب


منع رئيس الجامعة الأميركية في بيروت فضلو خوري الباحث الأميركي ستيفن سلايطا، أحد أبرز الأكاديميين المناهضين للاحتلال الاسرائيلي، من تسلّم منصب مدير مركز الدراسات والأبحاث الأميركية (casar) في الجامعة. سلايطا نجح في تخطّي كافة إجراءات الترشح لهذا المنصب، وأوصت بتعيينه لجنة البحث التي ترأستها المديرة الحالية للمركز الأستاذة الزائرة من جامعة كاليفورنيا ليزا حجار. ووافق على قرار التعيين عميد كلية العلوم باتريك ماغريفي ورفعه إل


أطلق المجتمع المدني في عكار حملة للتوقيع على وثيقة تطالب ببناء فرع لـ "الجامعة اللبنانية"، تحت عنوان حملة "الرأي العام في عكار". رفعت الحملة شعارات عدة، منها: "عكار لبت نداء الوطن...فهل يلبي الوطن نداءها؟ أنا وقّعت - إنت وقّعت؟ الجامعة اللبنانية حق لعكار، شهداؤنا... تضحية لأجل الوطن، الجامعة حق لبناء الوطن". وتزامناً مع انطلاق الحملة على مواقع التواصل الاجتماعي، تسعى أيضاً بطريقة عملية لتأمين أكبر قدر ممكن من التواقيع، فيت


يبدي حسين الطالب الثانوي دهشته لما رآه في «مدينة رفيق الحريري الجامعية» في الحدث، «إنها أول مرة أدخل فيها إلى المدينة الجامعية، جميلة جداً وكل كلية تدل على هويتها عندما تراها من الخارج». إعجاب حسين لا يتوقف فقط على المباني والكليات، بل على الاختصاصات التي وجدها، ولم يكن يسمع عنها، سابقاً. حاول حسين الاستفادة من كل الوقت المتاح له في معرض «الأبواب المفتوحة للجامعة اللبنانية»، فاستمع إلى عروض من أساتذة الجامعة المشاركين في الم


350 ألف ليرة لبنانية هي قيمة الزيادة على الأقساط التي فرضها معهد القديس يوسف في عينطورة لتغطية مصاريف إضافيّة مترتبة عليه. زيادة تُضاف إلى مبلغ الستة ملايين ليرة الذي يدفعه الأهالي، سنوياً، عن كلّ ولد لقاء الاستفادة من خدمات التعليم في المدرسة، زيادة مُرفقة بعبارة «خدمة الفقراء هي السبيل إلى الله» في مؤسّسات كاثوليكيّة تشفط ما في جيوب الفقراء مقابل ذكرهم في صلواتها! «خدمة الفقراء هي السبيل إلى الله»، عبارة منسوبة الى القد


نجحت حملة "الوضع مش طبيعي"، التي أطلقها طلاب من الجامعة اللبنانية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، في جذب انتباه رئيس الجامعة عدنان السيد حسين، إذ دعاهم إلى اجتماع في مكتبه في الادارة المركزية منذ حوالى أسبوعين. عرض الطلاب خلال هذا الاجتماع كافة المشاكل التي استطاعت الحملة توثيقها، إن من خلال بعض الطلاب الناشطين في فروع الجامعة، أو من خلال الطلاب الذين تواصلوا مع الحملة عبر الصفحة التي أنشأتها على فايسبوك. يُذكر أن تسمية


شكل "ماراتون الشباب"، الذي نظمته أمس "جمعية ماراتون بيروت" في ضبيه، خطوة جديدة للمطالبة بـ "الدمج الاجتماعي" لذوي الحاجات الخاصة ولذوي الصعوبات التعلّمية. عكس الـ"ماراتون" الروح التي نحتاجها لقبول الآخر المختلف في الوطن. إلتقت "النهار" منسق اليوم الوطني للتلامذة ذوي الصعوبات التعلمية في لبنان نبيل قسطة، الذي تحدث عن محطات عدة في هذا الشهر الذي يحمل معه في نسخته الرابعة إلتزاماً بحقهم في مدارس دامجة. بالنسبة الى المارتون،


كد رئيس مجلس أمناء "أميديست" السفير السابق تيودور قطوف في حديث لـ"النهار" أن الحكومة الأميركية والجهات المانحة رصدت لـ"مكتب أميديست -لبنان" موازنة للسنة الحالية تصل إلى 6 ملايين دولار". وسيضاعف المكتب جهوده لتوفير فرص تعزيز التربية وضمان الجودة وتحفيز المرأة للإستثمار. قبل البدء بالحديث عن مكتب "أميديست - لبنان"، بادر قطوف إلى طرح سؤال:" هل انتهت أزمة النفايات في لبنان؟" أجبناه بشيء من الخجل: "لقد بدأوا بإزالتها عن الطرق!


قام طلاب صف المحاسبة والمعلوماتية سنة أولى (BT1) في مدرسة الفنون الإنجيلية – صيدا برفقة مشرفة الصف الأستاذة انتصار الدنان ومدير قسم الثانوي الأستاذ شادي مشنتف بزيارة بيت الراحة للمسنين – عائلة مار الياس في عبرا ، وقد أمضى الطلاب وقتاً مع المسنين حيث قاموا بالتعرف عليهم والعمل على خدمتهم. الطالب محمود ادريس عبّر عن فرحته بهذه الزيارة التي أدخلت البهجة والفرح إلى قلوب المسنينن حيث شعروا أنهم ليسوا وحدهم. بدورها الطالبة تالا


أشارت لجنة الاساتذة المستثنين من التفرغ في الجامعة اللبنانية إلى انه "لا زال هناك مجلس جامعة لا بد من التعويل عليه وتحميله مسؤولياته لإصلاح أمور الجامعة وترميم ما فسد منها وإننا مع رابطة الأساتذة المتفرغين نطالب باسم كل مستحق أن يرفع الغبن والظلم عنا لتستوي أمور الكادر التعليمي وتنطفئ معه آهات صرخت لأجلها قلوب الأحرار". وأكدت ان "أنظارنا لا زالت شاخصة إلى مجلس شورى الدولة الذي عولنا عليه وما زلنا يقيناً منا بحقنا وإيماناً م