New Page 1

جال وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب على مراكز الإمتحانات الرسمية للشهادة المتوسطة، في ثانوية ضهور الشوير الرسمية، ثانوية جديدة المتن الرسمية للبنات، ثانوية الشهيد عبد الكريم الخليل في الغبيري، ثانوية خالد بن الوليد التابعة ل"جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية" في البربير. وأبدى ارتياحه "للهدوء الذي ساد مراكز الإمتحانات"، لافتاً إلى أن التدابير الإدارية واللوجستية والمعلوماتية الجديدة تم تطبيقها بنسبة 95%". وقد ر


اصدرت الهيئة العليا للتأديب برئاسة القاضي مروان عبود وعضوية القضاة: انطوان سليمان وعلي فقيه، قرارا بصرف المدرس ج.س في ملاك وزارة التربية والتعليم العالي من الخدمة لاقدامه على التحرش الجنسي بطالباته. وان قرار الهيئة قد جاء بعد استكمال محاكمات استمرت على نحو يفوق العامين لاثبات صحة الوقائع حيث تم الاستماع الى الشهود واستجواب المدرس وزملائه واستكمال كافة حقوق الدفاع. وان هذا القرار ياتي في سياق الاجراءات المزمع اتخاذها لضبط


إنطلقت الامتحانات الرسمية لصفوف الشهادة المتوسطة (البروفيه) في يومها الاول في جميع المدارس المحددة في المناطق والمدن اللبنانية، وسط تدابير أمنية لقوى الأمن الداخلي والجيش. وبدأ وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب بجولة على بعض مراكز الامتحانات، استهلها بثانوية ضهور الشوير الرسمية مطلعا على أجواء الامتحانات.


دعا "التيار النقابي المستقل في التعليم الثانوي" الى رفع شكوى للتفتيش التربوي ضد إجراء لوزارة التربية في الامتحانات ضرب قانون التسلسل الإداري في التعليم. وقال التيار في بيان ان "أساتذة تعليم ثانوي رسمي من الفئة الثالثة، فوجئوا بإلحاقهم بمراكز امتحانات كمراقبين بعض رؤسائها والمراقبين العامين فيها من الفئة الرابعة، حيث اتضح أن وزارة التربية عمدت إلى خلط أسماء كل الفئات معا، وتركت، وفق زعمها، للكومبيوتر اختيار رؤساء المراكز وال


عقد وزير التربية الياس بو صعب مؤتمراً صحافياً في الوزارة، عرض فيه التدابير الإدارية واللوجستية والتربوية والمعلوماتية الجديدة التي ستعتمدها الوزارة لضبط الامتحانات الرسمية وتحديثها. وقال بو صعب: "إننا بصدد إعادة هيكلة إدارة الإمتحانات، آخذين في الإعتبار كل الملاحظات والأخطاء التي كانت تحدث في الماضي. ويتناول التجديد الإعداد للإمتحانات تربوياً لجهة المضمون الذي يتماشى مع روحية المناهج ويتركز على التبسيط والفهم وليس التعجيز أ


يعاني طلاب قرية آتولار الصينية الواقعة على حافة جبل داخل ولاية ليانغشان بسبب الطرق الجبلية الخطيرة التي تربط بين منازلهم والمدرسة. ويسكن في القرية التي تقع على ارتفاع 1400 متر فوق مستوى سطح البحر، 72 عائلة حيث يلتحق 15 تلميذًا من القرية تتراوح أعمارهم بين 6 و15 سنة بالمدرسة الواقعة في سفح الجبل، ويقيمون فيها ويعودون إلى بيوتهم مرة كل شهر، كما يرافقهم أولياء أمورهم كل مرة بسبب الرحلة الشاقة. ويجب على الطلاب تسلق 17 سلما مصن


استبق وزير التربية الياس بوصعب موعد بدء الامتحانات الرسمية، الثلاثاء المقبل، بمؤتمر صحافي وعد فيه باستحقاق مختلف وأكثر جدية سيتلافى ما سماه أخطاء الماضي لجهة توزيع المراكز والتصحيح وإصدار النتائج. الوزير ردّد أكثر من مرة أن الامتحانات لن تكون تعجيزية وأن إعادة الهيكلة لن تصيب هذه المرة مضمون الأسئلة، بقدر ما ستكون محاولة لضبط مراقبة الغرف وتضييق هامش الغش. تحدث في هذا الصدد عن رفع عدد المراكز من 218 مركزاً في العام الماضي


عقد وزير التربية والتعليم العالي الياس بوصعب مؤتمرا صحافيا، خصه لإطلاع الرأي العام على التدابير الإدارية واللوجستية والتربوية والمعلوماتية الجديدة التي ستعتمدها الوزارة لضبط وتحديث الإمتحانات الرسمية، وشارك في المؤتمر المدير العام للتربية رئيس اللجان الفاحصة فادي يرق، مديرة الإمتحانات هيلدا الخوري، رئيس وحدة المعلوماتية المهندس توفيق كرم والمستشار الإعلامي البير شمعون وجمع من اللاعلاميين. بوصعب ورحب الوزير بوصعب "بجميع مم


أرجأ مجلس الوزراء البحث في بند وقف العمل في بناء «سد جنة» كما تأجل البحث في بند مناقصات انشاء مطامر النفايات، بعدما فضّل رئيس الحكومة تمام سلام طرحهما في نهاية الجلسة، لكن الاجواء المحمومة التي سبقت الجلسة مع دخول الوزراء الى السرايا الحكومية، فرضت تأجيل بند سد جنة، وتم اقرار نحو 47 بندا من بنود جدول الاعمال المؤلف من 120 بندا. وفيما وصف أكثر من وزير الجلسة بانها «كانت هادئة»، اقرت الحكومة بعد نقاش بين وزيري التربية والمال


عقد وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب مؤتمرا صحافيا، في مكتبه في الوزارة، لشرح التدابير الإدارية واللوجستية والتربوية الجديدة التي تعتمد للمرة الأولى في الإمتحانات الرسمية. وقال بوصعب: "الإمتحانات الرسمية ستكون مختلفة هذا العام بعد اعادة هيكلة ادارة الإمتحانات، وتم اعتماد تقسيم المراكز بشكل 150 تلميذا داخل كل مركز وذلك لضبط اي عملية غش، ويجب أن يأخذ الشهادة الرسمية من يستحقها، وايضا لدينا امتحانات في نفس الوقت في


طالب الأساتذة الذين تفرّغوا في الجامعة اللبنانية عام 2014، وهم نحو ستين أستاذاً، بأن تُضاف أسماؤهم إلى الذين سبق وجرى تثبيتهم في العام 2008 كي تُحتسب هذه السنوات لهم، معتبرين أن الكيل طفح من الظلم اللاحق بهم منذ 2008 حين حُرموا من التفرّغ، ليعيشوا بعدها ست سنوات من المعاناة قبل تحقيق مطلبهم.


"رأس المال الجديد هو المعلومة"، هكذا قدم مسؤول برنامج الماستر في الإعلام وفن التواصل في اليسوعية أمين عيسى، هذا البرنامج، "نعد طلابنا على التمرس في "إيجاد" المعلومة ووضعها في الوقت والمكان المناسبين". تحدث عيسى إلى "النهار" عن "القيمة المضافة" لهذا البرنامج و"الجامع المشترك" بين الإعلام، الإعلان وفن التواصل وفرص العمل في لبنان ومحيطنا العربي. اعتبر عيسى أن هذا البرنامج "التابع لكلية الآداب والعلوم الإنسانية في جامعة القد


في 31 أيار الجاري، تبدأ امتحانات الشهادة المتوسطة (البريفيه)، وفق البرنامج نفسه الذي وزعته وزارة التربية. «لا تغيير في المواعيد ولا صحة للشائعات المسرّبة عن إلغاء الشهادة»، هذا ما أكده وزير التربية الياس بو صعب أمس. أما المدير العام فادي يرق فقد اقترح الموافقة على استشارة هيئة التشريع والاستشارات التي رفضت إلغاء الشهادة وامتحاناتها في 17 شباط 2016، قدّم كل من النائبين نديم الجميّل وسيرج طورسركسيان اقتراح قانون متعلق بإلغا


نشرت «السفير» في عددها الصادر بتاريخ 21/5/2016، تحقيقاً بعنوان «تلاميذ الغازية يدرسون بين الجرذان»، وقد تضمن النص تصريحات نسبت إلى مديرة المدرسة الابتدائية الرسمية غادة فرحات. وقد حدث التباس في الموضوع إذ إن ما نسب على أنه كلام لفرحات هو في الحقيقة لإحدى المدرسات في المدرسة وليس للمديرة. كذلك أوضحت فرحات لـ «السفير» أن مضمون التحقيق من حيث الظروف الصعبة لتلاميذ المدرسة هو صحيح بالفعل، مؤكدة، في الوقت نفسه، أن فاعليات البلدة


كشفت مصادر تربوية لـ «السفير» عن وجود نية جدية لإلغاء الشهادة المتوسطة لدورة العام الحالي استنادا الى اقتراح قانون، وبناء على استشارة هيئة التشريع والاستشارات. وأكدت المصادر أن العمل جار للسير بهذه الخطوة قبل تسعة ايام من موعد الامتحانات الرسمية للشهادة المتوسطة، والتي تبدأ في مرحلتها الاولى بالشهادة المتوسطة في 31 أيار الحالي. وسبق لـ «السفير» ان تناولت الموضوع، غير ان وزارة التربية تركت الموضوع معلقا بين النفي وعدم التاكي