New Page 1

لم يعد جائزاً وصف التصرفات اللامسؤولة لوزير البيئة طارق الخطيب تجاه أهم القضايا البيئية بقلة الدراية. بل يبدو أن هناك ما قد يصح معه اتهامه بتنفيذ أجندات لمصالح كبرى، غير بيئية في الحد الادنى. مبرر هذا الاستنتاج آخر «إنجازاته»، بطلب إلغاء اجتماع دعي اليه نحو 50 خبيراً ومتابعاً لقضية النفايات إلى الوزارة للبحث في استراتيجية النفايات، بحجة أن مسؤول الملف في الوزارة لم يحصل على موافقة خطية منه. الاجتماع الذي عقد الأسبوع الماضي،


عام 2016، وافقت بلدية بلاط (قضاء جبيل) على الترخيص لشركة «أوفراج» بإنشاء معمل نفايات في البلدة. أشغال المشروع بدأت قبل أشهر، إلا أنّ البلدية وبعض أهالي البلدة «استفاقوا»، قبل أسابيع، على «ضرر» سينجم عن المعمل. الشركة المُنفذة تؤكد «قانونية» معملها، وخبراء بيئيون يؤكدون أنّ لا علامات استفهام حول المشروع وادٍ محاط بمنطقة حرشية في بلدة بلاط (قضاء جبيل)، في عقار تابع لوقف المطرانية المارونية، تحوّل إلى مدينة صناعية أُطلق عليه


منذ 12 عاماً لم يحدث أن سُمعت عبارة «برنامج المناقصات». تلك عبارة قانونية تفرض على الوزارات، بعد إقرار الموازنة العامة، الالتزام ببرنامج سنوي تتفق عليه مع إدارة المناقصات، ويُصبح ملزماً قانوناً عند نشره في الجريدة الرسمية. أعادت إدارة المناقصات تفعيل هذا الموجب القانوني، ربطاً بإقرار موازنة 2018، إلا أنه سرعان ما برزت مشكلة سعي بعض الوزارات إلى إجراء مناقصات من خارج برنامجها السنوي. نظام المناقصات يسمح بذلك بموافقة مجلس الوز


في ظل المنافسة الشديدة والإبتكارات المتسارعة، استطاعت شركة هواوي حجز مكانة خاصة لنفسها في عالم تصنيع الهواتف خلال فترة قياسية. إلا أن هذا النجاح لم يوقفها في مكانها بل زادها عزماً على تحقيق المزيد، وتلبية تطلعات الجمهور الذي اختبر المعايير العالية التي أرستها على صعيد الهواتف المحمولة. فإذا كنت ممن يجرون مكالمات هاتفية طويلة، أو حتى يشاهدون أشرطة مصورة على الهاتف أو يستخدمون تطبيقات الألعاب، أنت بحاجة لبطارية خارقة تخدمك


توقّفت الدروس في الصفوف الّتي يعلّم فيها الأساتذة المتمرنون في كافة محافظة عكار، بسبب إضرابهم احتجاجًا على التأخير في قبض رواتبهم وللمطالبة بتثبيتهم.


ارتفاع معدلات الفوائد في لبنان يترك حروقاً واضحة في الاقتصاد الحقيقي. هذه «الحروق»، على حد وصف الاقتصادي إيلي يشوعي، لم تظهر اليوم بل قبل 25 سنة، أي منذ أن تقرر اعتماد سياسة الفائدة السخية لجذب الدولارات من الخارج، من أجل تمويل فاتورة الاستيراد المتعاظمة والاحتفاظ بموجودات مرتفعة بالعملات الأجنبية والمحافظة على سعر صرف ثابت لليرة في مقابل الدولار. أسفر ذلك عن نتيجة محددة: اقتصاد ضعيف مقابل عملة قوية. برأي يشوعي، إن هذه المعا


بتاريخ اليوم عقد اجتماع في مقر الاتحاد العمالي العام لممثلي الهيئة التأسيسية لنقابة عاملي المستشفيات الحكومية بحضور رئيس الاتحاد العمالي العام د بشارة الاسمر ونائب رئيس الاتحاد حسن فقيه والمستشار القانوني الاستاذ صادق علوية للبحث في المشاكل القديمة الجديدة منها تطبيق سلسلة الرتب والرواتب وازمة الرواتب في اكثر من مستشفى حكومي لذا تقرر الاتي : اولا عقد مؤتمر صحفي بمقر الاتحاد العمالي العام بحضور عاملي المستشفيات الحكومية لأ


في آخر «إصداراته» عام 2015، سجّل التقرير السنوي للسجل الوطني للسرطان نحو 13 ألف إصابة بالمرض. بعدها، توقّف الإصدار الرسمي، لكن ذلك لم يمنع الأرقام من التصاعد. بين 2012 والأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، ساق السرطان أعداداً جديدة تخطت عتبة الخمسة آلاف، استناداً إلى تقريرٍ صادر عن الوكالة الدولية لأبحاث السرطان، تحدّث عن تسجيل لبنان 17 ألفاً و294 إصابة بالسرطان حتى أيلول الماضي. أرقام المصابين ليست وحدها التي تسير تصاعديا


- أعلنت لجنة المتابعة لموضوع التأمين الاستشفائي في نقابة المحامين ببيان اثر اجتماعها برئاسة النقيب عصام كرم وحضور الاعضاء المحامين: حسن عواضة وابراهيم مسلم وجاد طعمة، أنها "أخذت علما بالبيان الذي صدر عن النقيب في لقاء 3/10/2018، في بيت المحامي. وسجلت افتقار الارقام التي قدمها النقيب الى الصدقية والموضوعية خصوصا ان هذه الارقام وضعتها شركة غلوب مد والخلاف القائم انما هو مع هذه الشركة لا مع النقابة". وطلبت اللجنة الى "النائب


ليست شبعا مجرد مزارع يحتلها العدو على تخوم الوطن. شبعا، أيضاً، ومعها العرقوب، منطقة يسكنها فقراء يحلمون بدولة يتعلّمون في مدارسها ويُعالجون في مستشفياتها. فيما تأبى الدولة إلا أن تكون مزرعة في التعامل معهم. في شبعا مستشفى حكومي لا يعمل، تديره سفارة أجنبية ومؤسسة خاصة، وتخصص له «مزرعة» وزارة الصحة مليار ليرة سنوياً! في ما يأتي نموذج عن كيفية ادارة الدولة ووزاراتها للمؤسسات الحكومية وكيفية تحكم السياسة والطائفية بحياة آلاف


عقدت لجنة الاشغال العامة والنقل والطاقة والمياه، جلسة عند الساعة الحادية عشرة من قبل ظهر اليوم، برئاسة رئيسها النائب نزيه نجم وفي حضور المقرر النائب حكمت ديب والنواب: فيصل الصايغ، سليم عون، محمد خواجه، جوزف اسحاق، فؤاد مخزومي، اسامة سعد، حسين جشي، محمد الحجار، زياد الحواط، قاسم هاشم، عدنان طرابلسي، فريدالخازن، جهاد الصمد، مصطفى الحسيني، انطوان حبشي. كما حضر وزير الاشغال العامة والنقل في حكومة تصريف الاعمال يوسف فينانوس وم


لا يبدو أن مشروع البطاقة الصحية يُحاكي، حتى الآن، المطلب «الأزلي» بإقرار نظام صحي موّحد للمُقيمين اللبنانيين. ففي وقت يُروّج للمشروع على أنه «بُشرى» لنحو أربعة ملايين لبناني يفتقرون الى التغطية الصحية، تُظهر المعطيات أن المشروع ليس إلا نموذجاً هجيناً عن مشاريع التغطية الصحية المُجتزأة التي اقتُرحت دائماً، تجنّبا لإقرار نظام صحي موحد يكون ممولاً من الضرائب المباشرة. حتى الآن، لا تتضمّن النصوص المُقترحة للمشروع مفاهيم واضحة حو


قد لا يكون اقتراح مدير «سيمنز» تزويد لبنان بوحدات كهرباء ذات قدرة 40 ميغاواط مكتملاً، على ما أكد وزير الطاقة، إلا أنه على الأقل أضاء على خيار، لا ضرر في أن يُضم إلى النقاش الكهربائي المستمر. خصوصاً أن ثمة من يؤكد أنه، إذا نُفّذ بشكل علمي ومدروس، يمكن أن يؤدي إلى كهرباء 24/24، خلال وقت قياسي، على أن يكون خياراً مؤقتاً إلى حين الانتهاء من إنشاء معامل تسد النقص في الطاقة يوم 18 تشرين الأول الجاري يُفترض أن تُغادر الباخرة الت


لفت موظفو "مستشفى إهدن الحكومي"، في بيان، ألقوه خلال ​اعتصام​ رمزي نفّذوه في باحة المستشفى، احتجاجًا على عدم قبض رواتبهم منذ 10 أشهر، بمشاركة عدد من الأطباء والممرضين، إلى أنّها "ظروف قاسية ومعاناة صعبة، نعيشها منذ عشرة أشهر وتترافق مع واقعنا الاقتصادي والاجتماعي المتردّي جراء عدم قبض رواتبنا ومستحقّاتنا طيلة هذه المدة". وشدّدوا على أنّ "تغاضي المراجع الرسمية المعنية عن تحمّل مسؤوليّاتها والقيام بواجباتها ومتا


الاعتراضات التي صدرت عقب انتهاء انتخابات الجامعة اللبنانية الأميركية، أمس، كانت على دقة النتائج التي يفرزها نظام تصويت الكتروني تتحفظ عنه معظم القوى الطلابية على اختلاف توجهاتها، على خلفية أنّه يتيح لأي طالب التصويت من أي مكان يريد، ما يلغي سرية الاقتراع وحماية الناخبين/ات من الضغوط، وامكان أن يصوّت طالب بالنيابة عن آخر. وتشير مصادر القوى المتنافسة إلى أنّها فوجئت بأرقام الناخبين التي خالفت حساباتها الانتخابية بفوارق شاسعة.