New Page 1

اشار المكتب الاعلامي لوزير الصحة العامة الدكتور ​جميل جبق​ في بيان الى انه "بعد رواج ​شائعات​ وتعليقات واتهامات عبر وسائل الاعلام الالكتروني وصفحات التواصل الاجتماعي بشأن قضية الفتاة المريضة ديانا عقل، وتأكيدا لقرار من معالي وزير الصحة بالتكفل بمن يحتاج علاجا حيث لا يغطي الضمان، اكد ان الإعلام مسؤولية، ولا بد أن يكون هادفا وبناء، وعلى بعض وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي التحري في نشر أي خبر وال


اعتبر الأمين العام للحزب الشيوعي ​​حنا غريب​​ أن "هناك أزمة بناء دولة حقيقية والمطلوب هو دولة غير هذه الدولة الطائفية والمذهبية أي نريد دولة علمانية ومدنية وديمقراطية وشاملة ومن هنا ندخل إلى ال​اقتصاد​ وإذا بقينا على هذا النمط سنبقى مكاننا بل سنتراجع إلى الوراء والحلول في ​لبنان​ هي حلول مزدوجة أي سياسية وهي مثلما قلت من قبل جولة علمانية ومدنية وإعاجة بناء الدولة وبناء اقتصاد و


من أجل حماية التقديمات الاجتماعية، ومن أجل حماية وتعزيز التقديمات الصحية. ومن أجل حماية الراتب ومنع التعدي عليه، ومن أجل حماية التقاعد وصون الكرامة، ودفاعاً عن دولة الرعاية الاجتماعية، ورفضاً للخصخصة ومقرارات سيدر1 التخريبية، يدعوكم التيار النقابي المستقل للمشاركة في الاعتصام الذي يقيمه أمام المركز الرئيسي لتعاونية موظفي الدولة في الدورة، نهار الأربعاء في ٢٠١٩/٤/٢٤ الساعة 


من أجل حماية التقديمات الاجتماعية، ومن أجل حماية وتعزيز التقديمات الصحية. ومن أجل حماية الراتب ومنع التعدي عليه، ومن أجل حماية التقاعد وصون الكرامة، ودفاعاً عن دولة الرعاية الاجتماعية، ورفضاً للخصخصة ومقرارات سيدر1 التخريبية، يدعوكم التيار النقابي المستقل للمشاركة في الاعتصام الذي يقيمه أمام المركز الرئيسي لتعاونية موظفي الدولة في الدورة، نهار الأربعاء في ٢٠١٩/٤/٢٤ الساعة &#


دعا حراك المتعاقدين المواطنين المتضررين من ​الفساد​ الى المشاركة في أعمال المؤتمر التربوي الوطني الذي سيعقد في مقر ​الاتحاد العمالي العام​ الاربعاء في 24/4/2019 الحادية عشرة صباحا. وقال: "لو كان هناك نية صادقة للسلطة وأركانها في حل معضلة الفساد لكنا رأيناها أوقفت كل أشكال الوظائف التي لا نفع لها: قناصل فخريون وعسكريون في عشرات السفارات.، وقف بذخ السفراء في الخارج، تقليص عدد النواب والوزراء. ووقف ل


«الويل لأمّة تأكل مما تزرع». هذه هي الخلاصة الأبرز للمؤتمر الثاني للمركز الوطني لجودة الدواء والغذاء والماء في مجمع الجدث الجامعي أمس. «الوضع مقلق ويرقى لأن يكون موضوع أمن قومي»، كما عبر مدير المركز الوطني نزيه بو شاهين. إذ أن «قتل اللبنانيين وتسميمهم في غذائهم والماء الذي يشربونه والهواء الذي يتنفسونه يشبه تماماً حرباً بيولوجية وكيماوية تُشنّ عليهم»، وهو ما بات ينعكس ارتفاعاً مستمراً في أعداد المصابين بالأمراض السرطانية وغي


«الويل لأمّة تأكل مما تزرع». هذه هي الخلاصة الأبرز للمؤتمر الثاني للمركز الوطني لجودة الدواء والغذاء والماء في مجمع الجدث الجامعي أمس. «الوضع مقلق ويرقى لأن يكون موضوع أمن قومي»، كما عبر مدير المركز الوطني نزيه بو شاهين. إذ أن «قتل اللبنانيين وتسميمهم في غذائهم والماء الذي يشربونه والهواء الذي يتنفسونه يشبه تماماً حرباً بيولوجية وكيماوية تُشنّ عليهم»، وهو ما بات ينعكس ارتفاعاً مستمراً في أعداد المصابين بالأمراض السرطانية وغي


نظمت دائرة الجودة والتقييم في مصلحة الضابطة السياحية في وزارة السياحة بالتعاون مع اتحاد بلديات صور، واستكمالا لدورات سلامة الغذاء، دورة تدريبية للمؤسسات التي تتعاطى تقديم الطعام والشراب برعاية وحضور النائبة عناية عز الدين والمديرة العامة لوزارة السياحة ندى السردوك. كذلك حضر رئيس اتحاد بلديات صور حسن دبوق وممثل عن وزارة الشؤون الاجتماعية وفاعليات المنطقة ومسؤولين عن مؤسسات المدينة. وافتتحت السردوك الدورة بكلمة تحدثت فيها


أعلنت نقابة مستخدمي الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي في بيان "رفضها المطلق لأي مساس برواتب وحقوق وتقديمات مستخدمي الصندوق والأجراء العاملين فيه تحت أي ذريعة أو عنوان فإنه يهمها أن توضح للمعنيين ما يلي: أولا: لم يستفد مستخدمو الضمان الاجتماعي من قانون سلسلة الرتب والرواتب - القانون الرقم 46 تاريخ 21/8/2017 ولم يطبق عليهم مطلقا. ثانيا: إن الدولة لا تساهم في الموازنة الإدارية للصندوق كما أن نفقاته الإدارية غير مدرجة في موازنة


أكد المتحدث بإسم ​العسكريين المتقاعدين​ المعتصمين أن "التحرك المقبل سيكون رهيبا وسنتركه مفاجأة، وهذه المرة جدية". وأوضح المتحدث في بيان القاه بعد تنفيذ سلسلة ​اعتصامات​ للعسكريين المتقاعدين في عدد من المناطق اللبنانية "يجب على الموجودين في السلطة أن يوقفوا التهرب الضريبي، ويفرضوا ​الضرائب​ التصاعدية على الشركات التي تربح الكثير، ولا يمسوا بلقمة الفقير الذي كان ينتمي الى الطبقة المتوسطة"


قبل أسبوع، لوّح نقيب أطباء الشمال، عمر عيّاش، بإمكانية «اللجوء إلى التصعيد التدريجي»، إذا لم تدفع وزارة الصحة «قريباً» أتعاب الأطباء الذين يعالجون «مرضى الوزارة». لم يضع النقيب تاريخاً محدّداً للتوجه نحو هذا الخيار، حتى يوم أمس، عندما «سمعنا أنه سيجري دفع هذه المستحقات جزئياً، وللبعض فقط». المعلومات التي وصلت «بالتواتر»، دفعت النقابة إلى الدعوة إلى مؤتمر صحافي عصر اليوم للإعلان عن أولى خطواتها التصعيدية بالامتناع عن متابعة


عقدت هيئة التنسيق النقابيّة إجتماعًا بحضور روابط أساتذة التعليم الثانوي والأساسي والمهني والتقني ونقابة المعلمين في لبنان ومتقاعدي الثانوي والأساسي الرسمي وموظفي الإدارة العامّة، في مقر رابطة أساتذة التعليم الثانويّ الرسميّ خلف قصر الأونيسكو، بحثت خلاله ما يخطط ويناقش في السر وفي العلن وفي التصريحات المباشرة على وسائل الإعلام تحميل سلسلة الرتب والرواتب مسؤولية العجز الحاصل في ميزانية الدولة وإقتراحات تخفيض العجز من خلال ال


أعفى نقيب المحامين أندره الشدياق شركة «غلوب مد» التي تتولى إدارة الصندوق المخصص للتغطية الاستشفائية للمحامين من كفالة قدرها 10 ملايين دولار ينص عليها العقد، لتغطية خسائر الصندوق. نحو ثمانية آلاف محام بات يتوجّب عليهم تغطية الخسائر بزيادة على الرسوم التي يدفعونها تصل الى 27 في المئة. النقيب ضرب بعرض الحائط اعتراضات المحامين على التجديد للشركة «رغم إثبات القضاء استيلائها على أموال عائدة للنقابة»، وفق لجنة المتابعة التي تقود اع


أعفى نقيب المحامين أندره الشدياق شركة «غلوب مد» التي تتولى إدارة الصندوق المخصص للتغطية الاستشفائية للمحامين من كفالة قدرها 10 ملايين دولار ينص عليها العقد، لتغطية خسائر الصندوق. نحو ثمانية آلاف محام بات يتوجّب عليهم تغطية الخسائر بزيادة على الرسوم التي يدفعونها تصل الى 27 في المئة. النقيب ضرب بعرض الحائط اعتراضات المحامين على التجديد للشركة «رغم إثبات القضاء استيلائها على أموال عائدة للنقابة»، وفق لجنة المتابعة التي تقود اع


تنتهي الاثنين المقبل مهلة تسديد الاشتراكات السنوية للأطباء المُسجّلين في نقابة الأطباء في بيروت، ليتمكّن هؤلاء من المُشاركة في انتخابات النقيب وأعضاء مجلس النقابة في حزيران المُقبل. وفيما لم تُحسم أسماء أي من المُرشحين بعد، يبدو أن الاستحقاق الانتخابي هذا العام لن يكون «سلِساً» كما جرت العادة في الأعوام السابقة. إذ إن «الحراك المطلبي» داخل النقابة، أخيراً، أربك الأحزاب التي اعتادت تنظيم أمورها الانتخابية بهدوء. وكان «الحرا