New Page 1

دان المكتب التنفيذي لنقابة عمال المخابز في ​بيروت​ و​جبل لبنان​ في بيان بعد اجتماع في مقر النقابة برئاسة شحادة المصري "الصرف التعسفي الذي يطال ​العمال​ في العديد من الشركات والمؤسسات من دون تعويض او سابق انذار". ودعا المجلس الى "الحفاظ على ​الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي​ وتقديماته للمضمونين، وعلى الموظفين والدفاع عن حقوق المضمونين لان ​الضمان الاجتماعي​ مكسب لل


في عز الانغماس بمشكلات الموازنة والاضرابات التي تشل الوضع الداخلي، وعلى غرار كثير من الملفات التي تطرح في غير اوانها، جاء طرح الهيئة الوطنية لشؤون المرأة مشروع قانون اعطاء الجنسية لاولاد المرأة اللبنانية المتزوجة من اجنبي، ليضيف الى المواضيع المثيرة للجدل العقيم في لبنان، مادة اضافية، في توقيت يبدو غير ملائم للجهة السياسية التي «تنتمي» إليها رئيسة الهيئة. المفارقة تتعدى التوقيت، المترافق مع الاعداد لصفقة القرن والمخاوف من ت


منذ اللحظة الأولى لتأليف الحكومة، تركّز الاهتمام، ولا سيما من جانب التيار الوطني الحر، على إنجاز خطّة الكهرباء. كان وزير الخارجية جبران باسيل يعتبرها «ضربة» العهد، ويراها رئيس الحكومة سعد الحريري إثباتا بأنها حكومة «إلى العمل». قدّمها الاثنان كأول مدخل إصلاحي للحصول على مساعدات مؤتمر «سيدر»، كون الجهات الراعية للمؤتمر فرضتها كشرط أساسي لدفع الأموال. لكن ما إن أقرت الخطة، حتى أخذت الدول الأوروبية موقفاً سلبياً منها. عبّرت عن


ناشد رئيس ​تجمع مزارعي الجنوب​ محمد الحسيني "الإدارات الرسمية خصوصا تلك المولجة بالاشراف على المعابر الحدودية، العمل الجاد لوقف تهريب المنتجات الزراعية الى ​لبنان​ ولا سيما مع بدء انتاج المواسم الزراعية (الصيفية) على مختلف انواعها ولا سيما ​البطيخ​ الأجنبي والذي تزامن دخوله الى الاراضي اللبنانية مع بدء انتاج المحصول البلدي المحلي، إضافة الى أن الإنتاج الوطني يتعرض لضغط شديد جراء إرتفاع أكل


غياب أسس المحاسبة السليمة، تلف للمعلومات المالية، تعريض موجودات النقابة للسرقة والضياع، حسابات مالية غير محددة المصدر وغيرها من أشكال الخلل الجسيمة تحكم الواقع المالي في نقابة الأطباء في بيروت. هذا ما خلُص اليه تقرير أعدّه مستشار وزير الصحة جميل جبق موصيا بإعادة هيكلة قسم المحاسبة. هذه الوقائع تنسجم وما كان يقوله «أطباء الحراك» لجهة الفساد والهدر المالي اللذين يفتكان بالنقابة «يجب إعادة دراسة كامل ملفات الأطباء منذ تأسيس


غياب أسس المحاسبة السليمة، تلف للمعلومات المالية، تعريض موجودات النقابة للسرقة والضياع، حسابات مالية غير محددة المصدر وغيرها من أشكال الخلل الجسيمة تحكم الواقع المالي في نقابة الأطباء في بيروت. هذا ما خلُص اليه تقرير أعدّه مستشار وزير الصحة جميل جبق موصيا بإعادة هيكلة قسم المحاسبة. هذه الوقائع تنسجم وما كان يقوله «أطباء الحراك» لجهة الفساد والهدر المالي اللذين يفتكان بالنقابة «يجب إعادة دراسة كامل ملفات الأطباء منذ تأسيس


أعلن متطوعو الدفاع المدني - مركز النبطية الاقليمي في الجنوب، في بيان بعد اجتماع لمتطوعي المراكز الجنوبية كافة، "وقف تنفيذ المهمات والانقطاع عن الدوام في كل المراكز حتى الحصول على حقوقهم وإقرار تثبيتهم"، مؤكدين تضامنهم "مع الزملاء المعتصمين والمضربين عن الطعام في ساحة رياض الصلح - بيروت، وذلك نظرا للاجحاف وعدم الاكتراث لأمرهم وعدم تنفيذ حقهم بالتثبيت في ملاك المديرية العامة للدفاع المدني". واعتبروا أن "هذه خطوة أولية من


نفذ مالكو وسائقو الشاحنات اعتصاما في الكويخات عكار للمرة الثانية هذا الاسبوع، احتجاجا على التدابير الامنية التي تواجههم من قبل قوى الامن الداخلي والتي تمنعهم من سلوك طريق عام القبيات بيت جعفر - الهرمل، ما يشكل ضررا كبيرا على واقعهم المعيشي في ظل ظروف اقتصادية صعبة. وأوقف السائقون شاحناتهم الى جانب الطريق العام، وتحدث باسمهم محمود مطر وقال:"وضعنا مزر في ظل ظروف معيشية صعبة، واذا بقي الامر على ما هو عليه حتما اصحاب الشاحنات


ثمنت الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين في ​الجامعة اللبنانية​ في اجتماعها برئاسة ​يوسف ضاهر​ وحضور الأعضاء، "موقف طلاب الجامعة اللبنانية الذين اعتصموا اليوم أمام ​وزارة التربية​"، واعتبرت في بيان، أنه "يؤسس لانطلاق حركة طالبية واعدة تذكِّر بأمجادها ما بين الأربعينات والسبعينات عندما استطاعت فرض إنشاء الجامعة وكلياتها التطبيقية وباقي حقوق الطلاب". واكدت الهيئة أن "الإضراب مستمر،


ثمنت اتحادات ونقابات ​قطاع النقل البري​، في بيان، "اهتمام وزيرة الداخلية ​ريا الحسن​ بملف قطاع النقل البري لا سيما في خضم انشغال الحكومة بدرس ​الموازنة​ العامة للدولة من باب مساهمة ​وزارة الداخلية​ برفد خزينة الدولة بما تيسر من أموال من خلال وضع بعض اللوحات العمومية في التداول". ولفتت الاتحادات والنقابات، "الوزيرة الحسن ومن خلالها الحكومة مجتمعة"، الى أن "مشكلة قطاع النقل ال


يقدّر عدد المُقيمين اللبنانيين في الضاحية الجنوبية لبيروت بنحو 700 ألف، وعدد النازحين واللاجئين المقيمين فيها بنحو 250 ألفاً. هؤلاء يتوزعون على 120 ألف وحدة سكنية فضلا عن وجود نحو 20 ألف محل تجاري. رغم ذلك، لا يتجاوز عدد الاشتراكات في مؤسسة مياه بيروت وجبل لبنان الـ40 ألفاً! ووفق رئيس اتحاد بلديات الضاحية محمد ضرغام، تحتاج هذه المنطقة، يومياً، إلى أكثر من 180 ألف متر مكعب من المياه، أما ما تحصل عليه من مصادر شركة المياه الأس


«ملّ» سعد الحريري من الجلسات المُكرّرة لمناقشة مشروع موازنة الـ 2019، فأجرى يوم الخميس سلسلة اتصالات لفرض التهدئة على شركائه، وتأمين إمرار المسودة. إذا كان الهدف الانتهاء من الموازنة مهما يكن مضمونها، فيُمكن القول إنّ الحريري نجح في جهوده. أما إذا نُظر إلى ما تحقّق من باب الجدوى الاقتصادية، فستكون النتيجة مزيداً من «الاستقرار»... في المسير الدائم نحو الهاوية. قرّر الوزراء أمس وضع حدّ لنقاشاتهم حول مسودة موازنة ما تبقى من


بدأت لجنة الاتصالات النيابية فتح ملف الاتصالات من بوابة شركة «تاتش»، على أن تليها «ألفا» فـ«أوجيرو». في قطاع الخلوي، يثق رئيس اللجنة أن بالإمكان توفير 200 مليون دولار بمجرد اتباع الأصول في التلزيم والمناقصات وضبط النفقات. لكن وزير الاتصالات عبّر عن امتعاضه من قطف اللجنة لثمار إنجازات التخفيض. يقول إن كل ما فعله هو نتاج خطة أعدها منذ دخوله إلى الوزارة وضعت لجنة الاتصالات النيابية يدها على قطاع الخلوي، بهدف وحيد هو معرفة سب


أكد حراك العسكريين المتقاعدين رفضه أي مساس بحقوق العسكريين والمتقاعدين بأي شكل من الأشكال، ورفضه الإستدانة قبل وقف مزاريب الهدر والفساد وإستعادة الأموال المنهوبة . وأعلن الحراك العسكري إستمرار التصعيد بوجه السلطة "المتعنتة " "طالما إستمرت بضرب الدستور والقوانين وتجاهل مطالبه الثابتة شرعا وقانونا". ونبه الحراك العسكري كافة المصطادين بالماء العكر إلى وحدته بكافة أطيافه من أفراد ورتباء وضباط وفي مقدمتهم رابطة قدماء القو


شابٌّ يلفُّ السندويشات ويُقدّم الطعام إلى الزبائن في أحد المطاعم. هو في الوقت نفسه رجل أمن لا يزال في الخدمة. تسأل عن السبب، فيُجيب بأنّ راتبه لا يكفيه لإعالة عائلته، فاختار العمل سِرّاً عن رؤسائه، ليحيا بكرامة ولا ينزلق إلى الرشوة والفساد. في مكان آخر، يشارك عشرات المسنّين في اعتصام العسكريين المتقاعدين. بعضهم تجاوز السبعين من العمر. بعض هؤلاء كان قبل سنين يُمسك بمفاصل أمنية في البلاد، لكنّهم اليوم يُطالبون بالإبقاء على مكت