New Page 1

علمت «الأخبار» أن حاكم مصرف لبنان رياض سلامة يرفض التوقيع على قرارات فتح اعتمادات (بالدولار) لشركات استيراد البنزين، قبل حصوله على لائحة تفصيلية من وزارة الطاقة بهذه الشركات. وبحسب مصادر مصرفية، فإن سلامة طلب من وزير الطاقة في حكومة تصريف الأعمال، ريمون غجر، تزويده بمعلومات عن كميات المحروقات التي تنوي مؤسسة كهرباء لبنان استيرادها في الأشهر المقبلة، لزوم توليد الطاقة الكهربائية. كما طلب لائحة بالشركات المستوردة للمحروقات (بن


لفتت ​نقابة الممرضات والممرضين​ في بيان الى أنه "تكاثرت في الآونة الأخيرة هجرة اليد العاملة التمريضية ذات الكفاءة العلمية والخبرات بحثاً عن ظروف عمل خارج ​لبنان​ وهذا أمر يدعو الى القلق على مستقبل ​الصحة​ في لبنان ومستقبل المهنة"، مؤكدة أن "استمرار الوضع على ما هو عليه يشكّل خطراً استراتيجياً لا يمكن تصحيحه بسهولة إذ أنّ القطاع يسير بعكس التوجّهات العالمية التي أعلنت حاجتها لملايين الممرضا


كان من المفترض أن تتحول «نقمة» الأزمة الاقتصادية الى «نعمة» لمختلف القطاعات الصناعية المحلية، ما يعني إنتاج بدائل للمنتجات الأجنبية الباهظة الثمن. لكن غياب المعامل اللبنانية واعتماد السلع المصنعة محلياً على مدخلات أجنببة أبقيا سعر المنتجات مرتفعاً نسبياً. يحتاج الأمر الى سياسة اقتصادية واضحة لإنعاش هذه القطاعات؛ المهمة مناطة بالدولة ووزاراتها، والطرفان غائبان «لبنان بلد السياحة والخدمات»، امتيازٌ ظل لعشرات السنوات مدعاة ف


بيان سلطة الفساد تشرِّع لأكل حقوق المعلمين المتقاعدين لم تفاجئنا السيدة بهية الحريري رئيسة لجنة التربية باقتراحها تعديل الفقرة "ب" من المادة ٣١ من قانون "تنظيم الهيئة التعليمية في المدارس الخاصة" لأن هذه السلطة الفاسدة تتحيَّن الفرص للانقضاض على الحقوق المكتسبة بحجة تدارك الانهيارعبر تحميل الناس تبعات هذه الأزمة واعفاء حيتان المال المسؤولين عنها. اللافت في هذا الاقتراح هو اصرار هذه السلطة على تبني إملاءات صندو


من أصل عشرة آلاف و713 فحصاً أُجريت في الساعات الـ 24 الماضية، سُجّلت أمس 469 إصابة بفيروس كورونا (466 مُقيماً وثلاثة وافدين) ليرتفع عدد المُصابين الفعليين إلى 12 ألفاً و618. وأعلنت وزارة الصحة تسجيل أربع وفيات ليصل إجمالي الوفيات إلى 171، علماً أن عدد الحالات الحرجة وصل إلى 97 شخصاً وارتفع عدد الأشخاص الذين استدعت حالتهم دخول المُستشفيات إلى 344. أما أخطر المؤشرات التي تعزز المخاوف من الخطر الناجم عن تدهور المسار الوبائي في


أعلنت الهيئة الادارية لرابطة أساتذة ​التعليم المهني والتقني​ الرسمي في ​لبنان​، في بيان "مقاطعة ​الامتحانات الرسمية​ العملية والخطية لجميع الشهادات وجميع المستويات استثنائيّا لهذا العام بما في ذلك الطلبات الحرة. وذلك بعد تجاهل ​وزير التربية​ و​التعليم العالي​ المتمادي لمطالب ​الاساتذة​ الذين نمثلهم والمتعلقة بالغاء الامتحانات الرسمية لشهادات التعليم المه


املت الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة ال​لبنان​ية اجتماعها عن بعد برئاسة الدكتور ​يوسف ضاهر​، "الإسراع في إنجاز ملفات ​الجامعة اللبنانية​ وأهلها وأن يعود الزخم إلى النضالات والتحركات التي أبطأته الظروف الصحية والاقتصادية، فالجامعة بحاجة ماسة لتعزيز كادرها التعليمي بإقرار ملفي التفرغ والدخول إلى الملاك سريعا، وإعطاء الأساتذة كامل حقوقهم المكتسبة وخصوصا الثلاث درجات التي


اشار عمال اليد العامله المساعدة في ​مؤسسة كهرباء لبنان​ عطفا على التعميم الصادر عن شركة "ترايكوم" حول التوقف عن دفع الرواتب اليومية وتغطية حوادث العمل و​الضمان​ وغيرها من التقديمات ابتداء من 31 اب 2020، الى انه "لم نعد نستطيع العمل في الاشغال التي فيها خطر كاعمال المناورات اليدوية والصيانة في الاماكن الخطرة، لا سيما في المعامل والمحطات الرئيسية، اذ اننا نضحي براتبنا ولكن لا نستطيع المخاطرة في ارواحنا"


أكد ​وزير الصحة​ ​حمد حسن​، في كلمة له خلال إجتماع اللجنة العلمية في ​وزارة الصحة​، أن "المطلوب أن تنتبه الناس جيّداً وأؤكد أنّ عدد الوفيات ب​كورونا​ حقيقيّ ولا مبالغة فيه"، مشيرا الى أن "لا دلائل على إيجابيّة النتائج التي توقّعناها من التعبئة العامة لمواجهة تفشّي كورونا". وشدد على ان "السلطات والوزارات ذات الصلة مسؤولة عن تطبيق القوانين والارشادات الصادرة عن وزارة الصحة"، م


على وقع التراجع التدريجي عن قرارات الإقفال والتعبئة العامة، يتواصل تسجيل مئات من الإصابات الجديدة بفيروس كورونا في مسارٍ يدنو يومياً نحو الكارثة. «الوضع غير مطمئن»، قالها وزير الصحة في حكومة تصريف الأعمال حمد حسن، أمس، بعد تسجيل 676 حالة (672 مُقيماً وأربعة وافدين) ليرتفع إجمالي المُصابين الفعليين إلى 11 ألفاً و205، فضلاً عن تسجيل حالتَي وفاة جديدتين ليصل مجموع الضحايا الذين حصدهم الوباء الى 148. ومن بين الإصابات 19 حالة س


أكد نقيب أطباء ​لبنان​ في ​بيروت​ ​شرف أبو شرف​، على "ضرورة التقيد بالإجراءات الوقائية لمجابهة وباء ​كورونا​، بعد دعوة أصحاب القطاع السياحي من مطاعم وفنادق الى ​الفتح​ ضمن الشروط الصحية المتفق عليها، فالاستهتار قد يودي بنا الى عواقب وخيمة"، معتبرًا أن "قرار ​الإقفال​ والتعبئة العامة ليس صادرا عن ​وزير الصحة​ وحده، بل بناء على توصية من ​


ليست حسابات مصرف لبنان وطريقة توزيعه خسائره وحدهما أمراً عجيباً لا مثيل له في المصارف المركزية العالمية، بل حتّى إجراءاته التي يُريد تسويقها على أنّها لـ«المنفعة العامة». العنوان العريض لتعميم أصدره رياض سلامة أمس، أنّه يطلب «إعادة الأموال من الخارج». لكن يبيّن التدقيق فيه أنه يرمي حبل النجاة لأصحاب المصارف وأعضاء مجالس إدارتها وكبار المُساهمين و«الأشخاص المُعرّضين سياسياً» ليمنع محاسبتهم عن تهريب أموالهم، كما يمنع التدقيق ف


إلى نهاية العام، قرر مجلس الوزراء تمديد حال التعبئة العامة في البلاد، سنداً لاقتراح المجلس الأعلى للدفاع. عملياً، لا يعني القرار الجديد - القديم شيئاً، خصوصاً إذا ما أخذنا في الاعتبار أمرين أساسيين، أولهما التجارب مع «التعبئات» السابقة والتي لم تولّد سوى مزيد من الانفجار في أعداد المصابين بفيروس كورونا، وثانيهما قرار عدد من المؤسسات (حضانات ومؤسسات سياحية) السير عكس استراتيجية الدولة في مواجهة الفيروس، إذ بدأت هذه المؤسسات م


إلى نهاية العام، قرر مجلس الوزراء تمديد حال التعبئة العامة في البلاد، سنداً لاقتراح المجلس الأعلى للدفاع. عملياً، لا يعني القرار الجديد - القديم شيئاً، خصوصاً إذا ما أخذنا في الاعتبار أمرين أساسيين، أولهما التجارب مع «التعبئات» السابقة والتي لم تولّد سوى مزيد من الانفجار في أعداد المصابين بفيروس كورونا، وثانيهما قرار عدد من المؤسسات (حضانات ومؤسسات سياحية) السير عكس استراتيجية الدولة في مواجهة الفيروس، إذ بدأت هذه المؤسسات م


اعلن رئيس نقابة المطاعم والمقاهي والملاهي والباتسيري طوني الرامي في بيان ان "قوى الامن الداخلي عمدت الى اقفال مطعم "الفلمنكي" الذي يملكه، بعد الخطاب التصعيدي الذي ادليت به في اللقاء الذي دعا اليه اتحاد النقابات السياحية في لبنان ورفضت فيه الاقفال الكلي للقطاع السياحي، وسط اصرار على تسطير محضر ضبط بعد الاتصالات التي قمت بها". وقال الرامي: "بناء على ما قلته بالامس في اللقاء الصحفي، عمدت الى فتح مؤسستي حفاظا على عمالي وقطاعي