New Page 1

على مدى سنوات طويلة، كان مزارعو الحشيشة يخافون المجاهرة بزراعتها أو بفوائدها التي «يتبجّح» بها السياسيون اليوم في تسويقهم لتشريعها. في البقاع الشمالي، بين بوداي والكنَيسة ودير الأحمر واليمونة، إلى مرجحين في الهرمل، مساحات هي «الأفضل» لزراعة هذه النبتة، بحسب المزارعين. «هذه الأرض خِلْقت للحشيشة» يقولونها بشيء من «الاعتزاز». تتفاوت آراؤهم في التشريع، لكنهم يُجمعون على ضرورة «أن يُحصر بالأماكن التي تزرع الشتلة عادةً»، وعلى رفض


نفذ موظفي صيدا الحكومي اعتصام امام مدخل الطوارئ وتلى الكلمة بأسم المعتصمين السيد خليل كاعين عضو الهيئة التأسيسية لنقابة عاملي المستشفيات الحكومية في لبنان وقال نجتمع اليوم امام مداخل المستشفيات الحكومية بداية العام الجديد لرفع الصوت عاليا ألتزاما بقرار الاتحاد العمالي العام بالدعوة الى الاضراب العام وقرار الهيئة التأسيسية لنقابة عاملي المستشفيات الحكومية التوقف عن العمل لمدة ساعة، أنقاذا لما تبقى من الحد الادنى من التقديما


ينفذ اليوم الاتحاد العمالي العام إضراباً «منزلياً» بلا تظاهرة أو اعتصامات أو قطع للطرقات. قرار الإضراب فاجأ النقابات والاتحادات العمالية نظراً لسرعة اتخاذه وتنسيق قيادة الاتحاد مع «حزب سبعة» في إطار هدف بعيد عن مطالب العمّال التي تعنيهم مباشرة مثل زيادة الأجور وغلاء المعيشة، فضلاً عن التحاق سياسيين وأحزاب به. من يضرب وجهَ من؟ ما قصّة الإضراب المفاجئ الذي هبط على الاتحاد العمالي العام؟ هل هو إضراب سياسي موجّه من الأحزاب ال


تم تأخير ترقية ملازم أول في قوى الأمن الداخلي بسبب علاقة عاطفية تربطه بعسكرية. كما أخرت ترقية ثانٍ بسبب علاقة خارج الزواج تربطه بسيدة مطلقة، فيما رُقّي ضابطان برتبة ملازم أول إلى رتبة نقيب رغم أنهما عوقبا سابقاً بعد توقيفهما بسبب ارتباطهما بعلاقة مثلية، علماً أنّهما محسوبان على الجهة السياسية نفسها التي غطّت ضابطاً متورطاً في ملفات فساد.


أوضح اتحاد ​نقابات العمال والمستخدمين​ في ​الشمال​ أن "المجلس خصص لقاءه لمناقشة توصية ​الاتحاد العمالي العام​ بالإضراب العام نهار الجمعة المقبل تحت عنوان "تأليف حكومة فورا لإنقاذ ​الشعب اللبناني​"، مشيراً إلى أنه "لم يعد قادرا على السكوت بعد الآن، فنحن نبض الشارع ونحن الذين نتلمس تعب الشارع ومعاناة العمال والموظفين والسائقين والعاملين في القطاعين العام والخاص، ونتابع بأسف الواق


استنكر منسق حراك المتعاقدين ​حمزة منصور​ "قرار وزير التربية في حكومة تصريف الاعمال ​مروان حمادة​، تمديد عطلة الاعياد بعد ما كان اكد منذ ايام لوفد من الحراك، بأنه لن يمددها"، وتساءل في بيان "عن الاسباب الحقيقية لهذا التمديد"، مستغربا "تفلت التعليم الخاص من القرار"، وقال:"أليس هذا تدمير للمدرسة الرسمية و​التعليم الرسمي​". واعلن عن "تنفيذ الاضراب بعد غد الجمعة، بالتنسيق مع ​الاتحاد الع


تخطي نتائج مباريات مجلس الخدمة المدنية مقابل مراعاة التوازن الطائفي في التوظيف لا يزال يُبقي مئات من الناجحين خارج وظائفهم، ولم تشفع كل قرارات المجلس بحفظ حقوق الذين مضى على نجاحهم أكثر من سنتين. الناجحون ينفذون اعتصاماً، الأحد المقبل، احتجاجاً على استمرار تعطيل التعيين والتخلف في تنفيذ الوعود واحتجاز بعض المراسيم في القصر الجمهوري، وبعضها الآخر في وزارة الخارجية. ويقولون إنهم يعودون إلى التحرك، مستفيدين من التحركات الشعب


لم تعد قضية تغير المناخ تدور في دائرة التوقّعات والتكهنات والترجيحات. مناخ العالم يتغير، وهذه حقيقة علمية. والأضرار التي ستنجم عن ذلك كبيرة جداً، إلى درجة قد تطيح بكل مكتسبات التنمية التي نعرفها. المدخل الى مواجهة هذه الظاهرة هو فرض «ضريبة الكربون»، فكيف يستعد بلد نامٍ، مثل لبنان، للتعامل مع هذا النوع من الأضرار والضرائب الجديدة؟ لم يعد هناك شكّ في أن الوقود الأحفوري هو المسؤول الأول عن الانبعاثات المسبّبة لظاهرة تغير الم


صدّق البعض أن الدولة جادة من خلال قانون لامركزية معالجة النفايات والشراكة بين القطاعين العام والخاص لمعالجة هذه المشكلة. أنشئ معمل نموذجي في وادي غوسطا بالتعاون بين البلدية وشركة إندفكو... بدأ العمل فيه قبل أشهر على أساس أن نصف بلديات كسروان - الفتوح ستتعامل معه. إلا أنّ المشكلة أنّ وزارتي الداخلية والمالية رفضتا وقف إقتطاع أموال البلديات المتعاملة مع المعمل.


في تعميم صدر اليوم، تزامناً مع عيد رأس السنة، ذكّرت وزارة الصحة المستشفيات بإلزاميّة استقبال الحالات الطارئة، وعدم رفضها لأسباب ماديّة. ولفت بيان المكتب الإعلامي لنائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة، غسان حاصباني، إلى أنّه «تزامناً مع عيد رأس السنة، حيث يزداد الضغط على أقسام الطوارئ في المستشفيات وتفادياً لحصول أي تقصير من قبل أي مؤسسة استشفائية بما يتعلّق بتقديم خدمة الطوارئ للمحتاجين إليها من دون أي مطالبة مالية مسبقة، أصدر


تأخر صرف تعويضات الأساتذة المكلفين أعمال الامتحانات الرسمية، الخطية والعملية، في التعليم المهني والتقني عن العام الدراسي الماضي 2017 - 2018، أكثر من شهر. المفاجأة كانت إعطاء رؤساء لجان الاختصاصات ونوابهم والأساتذة المصححين في شهادتي الامتياز الفني (TS) والإجازة الفنية (LT) تعويضاتهم مع رواتب كانون الثاني، من دون غيرهم من المراقبين والمصححين في اختصاصات الشهادات الأخرى، لا سيما البكالوريا الفنية (BT) والتأهيلية الفنية التحضير


أما وقد فشلت القوى السياسية في تأليف حكومة جديدة، بعدما فتح الباب مجدداً لتبديل الحقائب، وبينها البيئة، فلا بد من إعادة فتح النقاش حول دور هذه الحقيبة التي أصبحت «مهمة» بعد طول إهمال! لم يعد خافياً أن الصراع المستجدّ على وزارة البيئة هو من أجل المال، وليس من أجل تحمّل مسؤوليات حفظ الموارد وسلامتها واستدامتها. والسرّ شبه المعلن لهذا الاهتمام المستجدّ هو أموال «باريس 4»، أو مؤتمر «سيدر». فمن المعلوم أن بين المشاريع التي اقترح


نحو عشرة مليارات ليرة، قيمة المبالغ المستحقّة للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، والمتوجّبة على نحو 1500 طبيب منتسب إلى نقابة الأطباء في بيروت، وفق مصلحة القضايا في الصندوق. مجموع الدعاوى القضائية المرفوعة على الأطباء الذين لم يُسدّدوا اشتراكاتهم الإلزامية خلال تسع سنوات تجاوز 2000 دعوى، وقام نحو 900 فقط من هؤلاء بتسوية أوضاعهم، فيما لا يزال الآخرون قيد الملاحقة 2405 دعاوى قضائية رفعتها مصلحة القضايا في الصندوق الوطني للضما


«الإجراءات غير الشعبية» عنوان «وصفة» قوى السلطة للشروع بعملية تصحيح مالي تُحمَّل كلفتها لموظفي القطاعين العام والخاص، في مقابل إعفاء أصحاب الرساميل منها. التنفيذ يجري بواسطة التهويل: الفوضى في حال الانهيار المالي، أو استباق الانهيار بإجراءات «موجعة»، أبرزها مصادرة جزء من رواتب القطاع العام لتخفيف عجز الخزينة ومنع أي زيادة في رواتب أجراء القطاع الخاص، ثم رفع تعرفة الكهرباء. إنها العودة إلى «أدوات» فؤاد السنيورة! تتقاطع الم


أصدر نقيب محرري الصحافة اللبنانية الاستاذ جوزف القصيفي البيان الاتي: في كل مرة تحتدم فيها الاوضاع في لبنان وتعود لعبة الشارع لتأخذ مداها، يكون الصحافيون والاعلاميون والمصورون عرضة للاعتداء والاهانة. وما حصل في تظاهرات الامس في حق هؤلاء يثبت صحة هذا الاستنتاج. اننا ندين بشدة ما تعرض له الزملاء ونستنكر هذا الاسلوب المشين ايا كان الطرف الذي توسله. ونحذر من تكراره تحت طائلة التشهير بالجهة المعتدية والدعوة الى مقاطعة نشاطاتها و