New Page 1

بدأت ​بريطانيا​ في استخدام كاميرات ​الهواتف الذكية​ لتشخيص أمراض الكلى والمسالك البولية، وذلك من خلال اعتمادها على استخدام ​التطبيقات​ التي تعتمد على الذكاء الاصطناعي. والتطبيقات التكنولوجية الصحية الجديدة ستحوّل الهاتف لأجهزة طبية متنقلة تعمل توفير احتياجات الأشخاص الطبية خاصة في ظل حالة الإغلاق، التي تعيشها البلاد بعد تفاقم حدة جائحة "كورونا". والتطبيق الأول والذي يدعى "فيلييف" (Velie


إستقبل وزير الزراعة والثقافة في حكومة تصريف الأعمال عباس مرتضى، وفوداً نقابية زراعية وعدداً من أصحاب المؤسسات الزراعية في دارته في بلدة تمنين التحتا. وطالب الوفود مرتضى بـ "التحرك لرفع الظلم عن القطاع والذي سيلحق بعشرات آلاف العائلات التي تعتاش منه، إضافة إلى دعم موقف النقابات وإيجاد الحلول السريعة لاستثناء المؤسسات الزراعية من قرار الإقفال لتلبية حاجات المزارعين، لأن مواسم الزراعة ومستلزماتها مرتبطة بمواقيت محددة". و


أوضحت "الحركة البيئية اللبنانية" في بيان أنه "بالرغم من التحذيرات والشكاوى المتكررة الى المراجع المختصة والوزارات المعنية، أصرت مؤسسة مياه بيروت وجبل لبنان على متابعة أعمال بناء في غلبون قضاء جبيل، بحجة إنشاء محطة ضخ للمياه من دون الحصول على الرخص القانونية ومن دون إعداد الدراسات الضرورية لحماية البيئة والسلامة العامة، ومن جملة المخاطر والتعديات التي سببتها تلك الأشغال منذ أول يوم، التسبب بتداعي حائط داعم للطريق العام الرئي


دعا نقيب مزارعي ​القمح​ والحبوب في ​البقاع​ نجيب فارس، في بيان "وزير الداخلية والبلديات في حكومة ​تصريف الأعمال​ ​محمد فهمي​ والخلية المركزية للجنة ​كورونا​ وكل من يعنيهم الأمر، الى ضم المؤسسات الزراعية وكل ما يتعلق بها لقرار الإعفاءات التي شملت بعض قطاعات استثناها ​الإقفال​ العام"، معتبرا أن "تساقط المطر وحلول موسم الزرع، لا ينتظران انتهاء مفعول قرار ال


السيارات المستعملة واحدٌ من أبرز مصادر تلوّث الهواء، وتشكل خطراً على تغيّر المناخ أكثر من قطاع الطاقة المتهم الرئيس بالتلوث، خصوصاً في البلدان النامية. في هذه البلدان، لا تراعي سياسات الاستيراد عموماً معايير الانبعاثات. ويُخشى في بلد كلبنان، مع تفاقم الأزمة الاقتصادية والإقبال المتوقع على السيارات المستعملة وتراخي المعاينة الميكانيكية والرقابة على مواصفات الوقود المستخدم، أن تضاف مشكلة بيئية جديدة، وأن يتحوّل إلى سوق ناشط له


لم ينعكس الأسبوع الأول من الإقفال التام تراجعاً ملموساً في عدد الإصابات والوفيات بفيروس «كورونا». وزارة الصحة سجّلت أمس 1909 إصابات جديدة (25 منها فقط وافدة) من أصل نحو 13 ألف فحص، كما سُجلت 16 حالة وفاة (وصل إجمالي ضحايا الفيروس إلى 868)، علماً أنّ معدّل الوفيات ارتفع في لبنان من 121 شخصاً لكل مليون مُقيم إلى 125 شخصاً. أمّا على صعيد حالات الشفاء، فقد بدأ العدّاد «يتلحلح» بعد فترة من «الجمود»، إذ سُجلت في الساعات الـ 24 الم


قصة رفع الدعم تحوّلت إلى رعب يومي يعيشه الناس. متى يُرفع الدعم؟ سؤال يتكرر من دون أن يجد من يجيب عنه. إجراءات بالتقسيط تجرى لتقليص كلفة الدعم، لكن لا شيء واضح. المصرف المركزي تخلى عن فكرة الإبلاغ عن وضع الاحتياطي. رياض سلامة يسعى لكسب الوقت إلى حين تأليف الحكومة. لكن لا خُطط واضحة لمواجهة احتمال تأخر ولادة الحكومة، لا لدى مصرف لبنان ولا لدى القوى السياسية. ثمة لامبالاة مخيفة لن يدفع ثمنها إلا الناس طال انتظار رياض سلامة ل


توجه رئيس ​نقابة مكاتب السوق​ ​حسين غندور​ الى وزير الداخلية ​محمد فهمي​ بـ"المسائلة عن قرار التعبئة، الذي حرم المواطنين والخزينة العامة بشكل عام في منع اجراء امتحانات طالبي رخص السوق من جميع الفئات، بسبب انتشار ​فيروس كورونا​، والذي ينفذ ضمن ساحات مكشوفة غير مغلقة مما يستبعد مبدأ الازدحام والاكتظاظ، هذا مع العلم ان مكاتب السوق في ​لبنان​ تقوم بالالتزام بكافة اجرائا


صدر عن جمعية أطباء بلا حدود البيان التالي: "أعلنت شركة "مودرنا" للصناعات الدوائية اليوم أن البيانات الأولية الكبرى عن الاختبار التجريبي للمرحلة الثالثة من لقاح كوفيد-19 المحتمل قد أظهرت أن اللقاح فعال بنسبة 94.5 في المئة. وفي حين أن هذه خطوة واعدة، فلا يكفي مجرد بيان صحفي من قبل مودرنا للوصول إلى استنتاجات فعلية، بل ينبغي أن تكون هنالك شفافية كاملة حول بيانات وتحليل التجربة السريرية قبل القيام باستنتاجات عن فعالية اللق


طمأن أمين سر نقابة الدواجن في لبنان وليم بطرس، الى أن "أسعار الدجاج ستبقى مستقرة ولن تشهد ارتفاعا على الرغم من معاودة صعود سعر صرف الدولار"، مشيرا الى ان "تسعيرة الفروج ومقتطعاته مبنية على سعر صرف 7500 ليرة". وأكد بطرس في بيان أن "منتجي الدجاج التزموا الأسعار المحددة في الاتفاق بين النقابة ووزارتي الاقتصاد والزراعة منذ اليوم الأول للقرار، وقد لمسنا ازديادا في الالتزام مع مرور الوقت". ولفت إلى أن "لدى مزارعي البيض مطالب


أعلنت ​نقابة الصحافة​، أنه "لمناسبة ذكرى الاستقلال الذي يصادف يوم الاحد الواقع فيه 22 تشرين الثاني الحالي، تتوقف الصحف عن العمل في هذا اليوم لتحتجب يوم الاثنين في الثالث والعشرين منه وتعاود الصدور صباح الثلثاء في 24/11/2020 ،وذلك عملا بقرار مجلسي نقابتي الصحافة والمحررين واتحادات نقابات عمال الطباعة وشركات توزيع المطبوعات و​نقابة مخرجي الصحافة​ ومصممي الغرافيك".


أعيد إحياء قضية مبنى «تاتش» من بوابة الدعوى الجزائية التي تقدّم بها المساهم وسيم منصور. يتّهم منصور كلاً من إدارة «تاتش» والوزيرين محمد شقير وجمال الجراح، إضافة إلى أصحاب المبنى بتهم تصل عقوبتها إلى سنوات من السجن، وتشمل «صرف النفوذ والرشوة وإساءة استعمال السلطة وتبييض الأموال». في الدعوى قرائن وأدلة على إجراء «هندسات» مالية وقانونية هدفت للاستيلاء على المال العام، وأدت في النهاية إلى دفع 100 مليون دولار ثمناً لمبنى تُقدر قي


عدم الالتزام بدفع كلّ «الفريش دولار» للمودعين، إجبار الزبائن على تجميد شيكاتهم لمدّة زمنية قبل الاستفادة منها، عدم تكوين المؤونات المطلوبة... غيض من فيض مخالفات المصارف لتعاميم صادرة عن «الوصيّ» عليها، مصرف لبنان. علناً، تُجاهر المصارف برفضها الالتزام، من دون أن تجد من «يهزّ لها العصا». ففي كلّ مرّة، يُقدّم «المركزي» لها الحبل للنزول عن الشجرة، حتى ولو كان في سلوكها إساءة إلى حقوق المودعين، علماً بأنّ القانون يُتيح له إجراءا


منذ بداية السنة حتّى تاريخه، تتوالى عمليات السرقة من محطّات تابعة لشركتَي «ألفا» (ميك 1) و«تاتش» (ميك 2). قيمة المسروقات تتخطى الـ 600 ألف دولار أميركي، وهي تشمل بشكل خاص البطاريات والكاميرات من المحطات. يؤدّي ذلك إلى توقّف الإرسال في المناطق التي تُغطّيها المحطات المسروقة، إلى حين تنفيذ الإصلاحات فيها وعودتها إلى العمل. خروجها عن البثّ يؤثر سلباً على عائدات الشركتين، ويُكبّدهما مصاريف إضافية لقاء تبديل البضائع المسروقة. تقا


بدءاً من صباح الغد، تدخل البلاد، مُجدّداً، في مرحلة الإقفال التامّ لمدة أسبوعين. الإجراءات التي تضمّنها قرار وزير الداخلية، أمس، هي نفسها التي اتُّخذت سابقاً لجهة إقفال الملاهي والكورنيش البحري والنوادي الليلية والحدائق العامة والنوادي الرياضية ومنع إقامة الحفلات والتجمّعات وتسيير نظام المفرد والمزدوج للوحات السيارات والدوامات الجزئية للمؤسسات التي تمّ استثناؤها وسعة الركاب في الآليات وغيرها، مع الإبقاء على مطار رفيق الحريري