New Page 1

أفاد مراسل "​النشرة​" في ​حاصبيا​، بأنّ "تجاوبًا مع دعوة أصحاب ​الصيدليات​ في ​لبنان​، نفّذ أصحاب صيدليّات حاصبيا ومنطقتها اليوم إضرابًا تحذيريًّا، للتعبير عن احتجاجهم على عدم تسلُّم ​الأدوية​ من قِبل شركات التوزيع وخاصّةً الأدوية المُزمنة". وأعرب أصحاب الصيدليات عن أملهم من المواطنين "تفهُّم موجبات وأسباب هذا الإضراب، الّذي يصبّ في مصلحتهم وتأمين الأدوية اللّازم


أفاد مراسل "​النشرة​" في صيدا، بأنّ "صيداليّات المدينة ومنطقتها التزمت بالإضراب الّذي دعا إليه أصحاب الصيداليات في ​لبنان​، احتجاجًا على فقدان ​الأدوية​ وخاصّةً المزمنة منها، مثل السكري والضغط والقلب والدهن والأمراض المستعصية". وأوضح أنّ "صيداليّات المدينة أقفلت أبوابها منذ ساعات الصباح الأولى، بعدما علّق أصحاب بعضها لافتةً أمس على الواجهات وداخلها، تنبّه المواطنين إلى هذا الإقفال، مؤكّ


صدر عن مجلس نقابة محرري الصحافة اللبنانية البيان الآتي: عقد مجلس نقابة محرري الصحافة اللبنانية اجتماعه الدوري برئاسة النقيب جوزف القصيفي وحضور اعضاء المجلس. وبحث المجتمعون في الأوضاع الراهنة وقضايا مهنية ونقابية. وبدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت وفاء لذكرى عضو مجلس النقابة الراحل، رئيس رابطة خريجي كلية الإعلام والتوثيق الزميل عامر مشموشي. ثم جرى عرض لجدول اعمال الجلسة. وبعد التداول، أصدر مجلس النقابة البيان الآتي: 1-


بسبب الاوضاع الاقتصادية والصحية السيئة التي تمر بها البلاد وبالاخص بعد الكلام الرسمي عن رفع الدعم عن الدواء والطحين والمحروقات بالاضافة الى الظروف السيئة المالية التي تمر بها المستشفيات الحكومية وموظفيها بسبب عدم قبض مستحقاتهم الشهرية في بعض المستشفيات الحكومية لأكثر من شهر بالاضافة الى المطالب المحقة مثل ( اعادة ضم الموظفين لملاك وزارة الصحة، سلسلة الرتب والرواتب، المستحقات المدرسية، المفعول الرجعي ...) لذا تدعوكم الهي


لفت نقيب الصيادلة ​غسان الأمين​، في تصريح تلفزيوني، إلى أن "صرخة ​الصيدليات​ وأصحابها ضرورية جدا لحل أزمة القطاع التي يمر بها ​لبنان​"، معلنا عن أن الإضراب التي دعت إليه النقابة ليس ملزما، فـ"نحن لا نلزم أحدا بالإضراب، ونترك حرية الإضراب للصيدليات وأصحابها"، معلنا عن أن "القانون يمنع إغلاق المؤسسات الطبية والإستشفائية عمدا". وكان قد أعلن الأمين عن انه "وقعنا بأزمة أتت في لحظة كان فيها


دعا المجلس التنفيذي لاتحاد نقابات المصالح المستقلة والمؤسسات العامة والخاصة في لبنان، في بيان "الادارات والمؤسسات العامة كافة، للنزول الى الشارع يوم الأربعاء الواقع في 14/10/2020 للتعبير واستنكارا" للأوضاع الاقتصادية في البلد والفلتان الامني والاستخفاف بأمن المواطنين ولقمة عيشهم وحياتهم سيما في ظل جائحة كورونا". أضاف البيان:" ان تخلي الدولة عن واجباتها لجهة تدهور الليرة اللبنانية وجشع التجار ونهب اموال المواطنين سيؤدي الى


شدّد أصحاب ​الصيدليات​ في ​لبنان​، على أنّ "الإجحاف والاستهداف المنظَّم الّذي تتعرّض له مهنة الصيدلة في لبنان قد وصل إلى حدّ لم يعد مقبولًا السكوت عنه"، لافتين إلى أنّ "على الرغم من التضخّم وانهيار سعر صرف ​الليرة اللبنانية​ وارتفاع كلّ تكاليف الحياة وأسعار السلع، فإنّنا لم نطلب يومًا رفع سعر الدواء أو رفع الدعم عنه حرصًا منّا على مصالح الناس ومعيشتهم، علمًا أنّ ذلك قد أدّى إلى خسارتنا 80%


يشكّل عقدSonatrach لشراء الفيول إحدى أبرز صفقات الفساد الحاصلة في العقدين الأخيرين. فالمعلومات المتوفرة عن استيراد الفيول المغشوش إنما تؤشر إلى أن تنفيذه أدّى إلى هدر مبالغ طائلة، يرجح أنها تجاوزت 300 مليون د.أ سنويا طوال 15 سنة أي ما مجموعه 4 مليارات ونصف مليار د.أ خلال الفترة المذكورة. فضلا عن ذلك، فقد تميزت هذه القضية بأنها حظيَتْ بخلاف قضايا فساد كثيرة، بتحقيق جزائيّ أماط اللثام عن كثير من جوانب الفساد في الإدارة العامة


عقد صباح اليوم لقاء موسع لمزارعي التبغ في منطقة مرجعيون، في مجمع الامام الرضا في ميس الجبل، في حضور عضو كتلة "التنمية والتحرير" النائب قاسم هاشم، نائب رئيس الاتحاد العمالي العام رئيس نقابة مزارعي التبغ في الجنوب حسن فقيه، رئيس بلدية ميس الجبل عبد المنعم شقير، رئيس بلدية حولا شكيب قطيش وفاعليات وعدد من ممثلي التعاونيات الزراعية ومزارعي التبغ. وجرى خلال اللقاء التباحث في قضايا المزارع وحاجاته، وبالاخص في موضوع رفع اسعار تسل


#شباك_المواطن# ناقش مشاكل القطاع الصحي والحلول والاجراءات الواجب اتخاذها سريعاً لإنقاذ القطاع من الكارثة مع نقيب اطباء لبنان_طرابلس د. سليم ابي صالح ومسؤول القطاع الصحي في الحزب الشيوعي اللبناني د. طارق حجازي وعبر الهاتف عضو عضو نقابة موظفي المستشفيات الحكومية في لبنان ورئيس لجنة متابعة موظفي مستشفى صيدا الحكومي خليل كأعين اعداد وتقديم: ليال نصر


لم يعد أمام كثير من اللبنانيين ما يخسرونه، ولم يعد التفريط بما تبقّى يعني شيئاً. في ظل الأزمة والبطالة، وجد كثيرون في ألعاب القمار والميسر طريقاً لـ«الكسب». وتحوّلت المراهنة على الحظ «عملاً بدوام كامل» للبعض، يكرّسون لها وقتهم مع «أوفرتايم»، سعياً وراء بارقة أمل تحسّن من واقعهم المعيشي «إذا مش الإثنين الخميس»، أصبح «شعاراً» من الماضي. الاتكال على الحظ يومين فقط في الأسبوع لم يعد كافياً. «شعار المرحلة» اليوم هو: «من الإثني


أظهر تدقيقٌ أجرته وزارة التربية في موازنات أكثر من 100 مدرسة وجوب خفض بعض الموازنات المدرسيّة بنسبة تصل إلى 55 في المئة. لكن نتائج التدقيق الذي أجرته شركة بريطانيّة سيبقى حبراً على ورق إذا لم تُفعَّل المجالس التحكيمية التربوية، وستظلّ إدارات المدارس تبتزّ الأهالي إذا لم يسدّدوا الأقساط المتوجّبة عليهم. الوزارة أرسلت إنذارات إلى المدارس المخالفة التي راكمت أرباحاً بلا رقيب... ولكن أين تُصرف هذه الإنذارات؟ للمرة الأولى منذ


لم تعد حياة العاملين في خط الدفاع الأول في مواجهة فيروس «كورونا» تشبه ما كانت عليه قبل دخول الفيروس البلاد. تغيّرت عادات كثيرة، وحلّت أخرى طارئة مكانها. حتى العلاقة مع العائلة والمحيط باتت أكثر حذراً وحيادية. ولئن كان هؤلاء يجبرون أنفسهم على فعل ذلك خوفاً على من يحبّون من ناحية، وعلى المرضى من ناحية أخرى، إلا أن ما لا يفهمونه هي الصورة التي يقابلهم بها البعض، لناحية نفورهم منهم، وكأنهم هم من يحملون الفيروس ثلاث عشرون، كان


لفت نقيب الصيادلة في ​لبنان​ غسان الأمين إلى أنّه بعد ارتفاع سعر صرف ​الدولار​ في السوق السوداء "أصبح سعر ​الدواء​ في لبنان، والذي يباع ب​الليرة اللبنانية​، من الأرخص في المنطقة" وهذا يجعله أكثر عرضة للتهريب، معتبرا في حديث صحفي أنّ تهريب الدواء يبقى في "نطاق ضيّق ومحدود" وذلك لأنّه "عادة ما يكون عبر المطار الذي وبسبب جائحة "​كورونا​" لم يستعد كامل حركته". واشار ال


توقفت اللجنة الصحية ولجنة طب الاطفال في تجمع الاطباء في بيان، "عند قرار وزارة الصحة الاخير، حول آلية تقنين لقاح الانفلونزا الموسمية، وأشارتا الى أن منظمة الصحة العالمية، كانت قد أصدرت هذا العام توصية، بأن يتم إعطاء اللقاح لجميع السكان، وذلك للتخفيف بأكبر قدر من الانفلونزا، لصعوبة التمييز بينها وبين الكورونا covid19". وطالب البيان "وزارة الصحة العامة، بأن تتولى مباشرة، مهمة التلقيح المجاني للمواطنين كافة"، معتبرا أنه "بدلا