New Page 1

لم يأتِ قرار محكمة التنفيذ في الرياض بشأن دائني شركة «سعودي أوجيه» أكثر رأفة من تعاطي الرئيس سعد الحريري والسفير السعودي في لبنان مع الموظفين المصروفين من الشركة. سحبت المحكمة يدها من قضية العمال، طارحة تسوية مهينة تقترح عليهم الحصول على 1 في المئة من مستحقاتهم! لم يُسعِف اللجوء إلى المملكة العربية السعودية مصروفي شركة «سعودي أوجيه» الذين تخلّى عنهم مالكها الرئيس سعد الحريري. على الدرب نفسه سارت الرياض، مُمعنة في سياسة «أ


شلّ اضراب موظفي الادارات العامة الذي عم لبنان اليوم بدعوة من "الهيئة الإدارية لرابطة موظفي الادارات العامة" كافة الادارات والقطاعات الرسمية .. الامر الذي انعكس تعطيلا في المعاملات اليومية على كافة الصعد في كل محافظات الجمهورية اللبنانية. وفي فحافظة لبنان الجنوبي شارك في اضراب واعتصام الموظفين الذي اقيم في باحة سرايا صيدا الحكومي كل من محافظ الجنوب منصور ضو وقائمقام مرجعيون وسام حايك ورئيسة تعاونية موظفي الدولة في الجنوب ا


افاد مراسل "النشرة" في النبطية بأن "الادارت العامة والرسمية في ​محافظة النبطية​ لبت دعوة ​هيئة التنسيق النقابية​ الى الاضراب استنكارا للمس بالرواتب والتقديمات الاجتماعية في ​الموازنة​". وشمل الاضراب ​الجامعة اللبنانية​ بفرعيها والثانويات والمهنيات و​المدارس الرسمية​ والخاصة والبلديات وسراي النبطية. وتجمع عدد من الموظفين والمعلمين في ساحة النبطية واستقلوا باصات


أعلن وزير المالية علي حسن خليل أن الحكومة تسعى الى خفض ألف مليار ليرة من كلفة خدمة الدين العام، من خلال إصدار سندات خزينة بقيمة 11 ألف مليار ليرة بفائدة 1% بالتنسيق مع مصرف لبنان والمصارف. المشكلة أن المصارف مصرّة على أنها ليست مطلعة على الاقتراح، وهي - إلى جانب حاكم مصرف لبنان - تربط المشاركة بموازنة على «ذوقها» و«ذوق» سلامة، وبطوعية المشاركة، ما يثير المخاوف من أن الحاكم ينوي نقل عبء التصحيح من ميزانيات المصارف إلى ميزانيت


دعا حراك المتعاقدين، جميع المتعاقدين في ​التعليم الثانوي​ والاساسي والمهني والاجرائي والمستعان الى "المشاركة الوطنية المطلبية في الاعتصام المطلبي عند العاشرة والنصف من قبل ظهر الاثنين المقبل أمام ​وزارة التربية​ احتجاجا واستنكارا لهتك حقوق المتعاقدين في عدم احتساب حقهم في ساعات التعاقد، المراقبة، التثبيت، ​الضمان​، وبدل النقل". وطالب ب "فتح اوسع جبهة للنضال تضم كافة المتعاقدين كرد فعل ا


ركّزت "لجنة السجون في ​نقابة المحامين​ في ​طرابلس​"، خلال اجتماع لها ترأسه نقيب المحامين في طرابلس والشمال ​محمد المراد​، جرى خلاله البحث بالإنتهاكات الّتي يُحكى عنها في الفترة الأخيرة، على أنّ "الأحداث تتسارع يوميًّا وتتواتر الأخبار عن انتهاكات لحقوق الإنسان داخل السجون في ​لبنان​. وماتردنا من تقارير حقوقيّة صادمة عن أحداث وظروف إعتقال نودّ أن نضعها برسم من تقع عليه المسؤولية


بيان المؤتمر الصحافي لهيئة التنسيق النقابيّة يلقيه أمين سر رابطة أساتذة التعليم الأساسي الرسمي الأستاذ حسين جواد في مقر رابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي، خلف قصر الأونيسكو- بيروت بتاريخ 17/5/2019 جلسات عديدة عُقدت لمناقشة الموازنة، وكلّما ضاقت السُبل بالحكومة هربًا من مدِ اليد على المقدّسات المالية بنظرهم من المصارف و الأملاك البحرية والتهرب الضريبي والجمعيات الوهمية واسترداد المال المنهوب، عادوا إلى جيوب الفقرا


قرار قيادة هيئة التنسيق النقابية بالتريث في انتظار ساعة الحسم، أو رؤية التواقيع الرسمية على «تخفيضات» الرواتب للعاملين والمتقاعدين في القطاع العام، لا يعكس «الغليان» الذي يسود قواعد الأساتذة والمعلمين والموظفين الذين لا تنطلي عليهم ذريعة بأن ما يسرب في الصحف بشأن مضمون المساومات الجارية في مجلس الوزراء مجرد شائعات. معظم هؤلاء لا يقبلون بأقل من الإضراب المفتوح فورا وصولا إلى مقاطعة الامتحانات الرسمية، فيما العام الدراسي يشار


أعلنت الهيئة الإدارية لرابطة موظفي الإدارة العامة الإضراب في الإدارات العامة كافة غدا الجمعة. وتعليقا على المعلومات المتداولة والمسربة حيال المس بحقوق ومكتسبات الموظفين، أصدرت الرابطة البيان التالي: "على ضوء الأجواء السائدة وغير المطمئنة لجهة النقاش الجاري حول مشروع الموازنة، وما يتردد من معلومات حول اتجاه للمساس برواتب الموظفين ومستحقاتهم ومحسوماتهم التقاعدية ودوامهم وحقوقهم المكتسبة ، تعلن رابطة موظفي الإدارة العامة ا


رغم مرور يومين على تعليقهم الإضراب، لم يحصل موظفو مستشفى صيدا الحكومي على مطالبهم التي وعدوا بتحقيقها كشرط لإنهاء تحركهم الذي اطلقوه بداية الشهر الجاري. رئيس لجنة الموظفين خليل كاعين، اكد لـ«الاخبار» بأن الرواتب لم تصرف بعد، وأن الدعوى القضائية التي رفعها مدير المستشفى احمد الصمدي بحقهم لم يسقطها. وكان الموظفون علقوا الإضراب السبت الماضي لمدة 15 يوماً بعد تلقيهم وعوداً من وزير الصحة العامة جميل جبق بتحقيق مطالبهم. وفق كاعين،


افاد مراسل "النشرة" في ​البقاع​ بأن "العسكريين المتقاعدين نفذوا اعتصاما أمام فروع مصرف ​لبنان​ المركزية في البقاع وبدأوا بالاعتصام اعتبارا من الساعة الخامسة من فجر اليوم بعد تسريب معلومات ليلا عن استدعاء موظفي المصرف إلى أعمالهم فجرا". واقفل ​المتقاعدون​ فروع المصرف في ​بعلبك​ وزحلة. ودعا المعتصمون الدولة للتوجه نحو مصادر الهدر و​الفساد​ بدل الاقتراب من ذوي الدخل


غير مسبوق في تاريخ الدول والحكومات أن تعمد سلطة، تريد مواجهة ضائقة اقتصادية ونقدية الى معالجتها باقتطاع رواتب عسكرييها ومدنييها. ولأن الحكومة في صدد خيار كهذا، لم تجهر حتى الآن بالتفكير في التراجع عنه، سيكون الاستقرار في خطر فعلي مع أن لبنان اعتاد، ماضياً بعيداً وقريباً وحاضراً، على تظاهرات العمال والمعلمين والدفاع المدني وهيئات المجتمع المدني وجمعياته، وعلى تظاهرات الطلاب في سني ما قبل الحرب، وفي مراحل متفاوتة على اعتصام


كل ما سبق من جلسات لمناقشة مشروع الموازنة كان مجرد تمرين على المناقشات الجدية التي لم تنطلق بعد. منذ اليوم يبدأ المجلس ببحث المواد الإشكالية التي أجّلت ريثما يتم التوافق بشأنها أو ريثما يتم إيجاد الطريقة المناسبة لتمريرها بـ«أقل الأضرار». وبعد هدنة قسرية، تعود التحركات النقابية اليوم إلى الواجهة في محاولة أخيرة لمواجهة الخطط الحكومية التي تصر على المس بحقوق الموظفين وذوي الدخل المحدود كل البنود الجدية في مشروع الموازنة رُ


أصدر مجلس نقابة محرري الصحافة اللبنانية البيان البيان الآتي: توقف مجلس نقابة محرري الصحافة اللبنانية طويلاً أمام حال الحريات الصحافية والإعلامية في لبنان، وثبت له بالواقع الملموس ان هناك إتجاهاً لتدجين هذا القطاع وافراغه من دوره وحضوره الوطني وعزله عن الرأي العام، وهو القطاع الذي صاغ أبجدية الحرية بدم أبنائه وعرقهم،وذلك من خلال تطويقه بالدعاوى والإستدعاءات التي طاولت العاملين فيه. ومعظم هذه الإستدعاءات والدعاوى لم تسلك ال


عقد المكتب التنفيذي للاتحاد الوطني اجتماعا دوريا برئاسة رئيسه النقابي كاسترو عبدالله وبحضور الاعضاء ناقش المستجدات السياسية والاقتصادية والاجتماعية وانعكاساتها على العمال والفئات الشعبية الكادحة واصدر البيان التالي توقف المكتب التنفيذي امام ما يجري من هجمة منظمة ومركزة على الحقوق والمكتسبات الصحية والمعيشية والحياتية والحقوقية للفئات العمالية والذي تجسدت بالهجوم من قبل الحكومة في مشروع الموازنة على الرواتب والمعاشات