New Page 1

أصرّ رئيس الجمهورية ميشال عون على أن يكون استئجار بواخر الكهرباء من ضمن الأصول القانونية للتلزيمات العامة، ما فرض أجندة مختلفة على «ورقة» وزير الطاقة سيزار أبي خليل، التي تضمنت تسويقاً لعرض شركة «كارادينيز» الرامي إلى تأجير لبنان باخرتي توليد كهرباء إضافيتين بكلفة 850 مليون دولار. بعد موقف عون ومداولات الوزراء حول التمويل والخصخصة والتعرفة، وافق مجلس الوزراء على ورقة أبي خليل، باعتبارها «توجهات عامة»، إلا أنه اشترط ان يعود


لأول مرة، تكشف إدارة الإحصاء المركزي عن الدخل القومي الإجمالي عن عام 2015، إذ بلغت قيمته 49.3 مليار دولار، أي أقل من الناتج المحلي الإجمالي بنحو 100 ألف دولار، والمقدّرة قيمته بنحو 49.4 مليار دولار. وأشار التقرير إلى ارتفاع التحويلات الصافية (تحويلات اللبنانيين المغتربين وتحويلات الأجانب العاملين في لبنان) بين عامي 2013 و2015 من 1.06 مليار دولار إلى 2.26 مليار دولار، ما يرفع مجمل الدخل القومي المتاح إلى 51.6 مليار دولار


عقدت لجنة الدفاع عن المستأجرين اجتماعا موسعا في مركز الاتحاد الوطني للنقابات. وتحدث رئيس الاتحاد كاسترو عبدالله فأكد "الاستمرار في متابعة هذه القضية الوطنية"، مطالبا النواب ب"إعادة النظر في هذا القانون الأسود الدي يهجر اللبنانين"، وقال: "نحن بإنتظار نتائج القرار من المجلس الدستوري مهما كانت نتائجه، وسنكمل المسيرة مع النواب الذين طعنوا في هذا القانون". وطالب ب"قانون عادل ومنصف يرضي الطرفين"، لافتا إلى أن "المعركة مستمرة لت


على الرغم من سيادة الخطاب الأيديولوجي حول «الليبرالية» اللبنانية وإيمانها بالسوق الحرة، التي مجّدها رئيس «جمعية تجار بيروت»، نقولا شمّاس، في حراك صيف 2015، باعتبارها ماضي لبنان ومستقبله الذي يدافع عنه، إلا أنَّ السوق اللبنانية لا تقترب حتى من أن تكون حرّة، بل هي سوق، على صغر حجمها، احتكارية بامتياز، تهيمن عليها الكارتيلات، ترفع الأسعار وكلفة المعيشة وتجني الأرباح الفاحشة بأدنى معدّل ضريبة "الاحتكار" ظاهرة متأصلة في النظا


نفذت نقابة المالكين، اعتصاما حاشدا على درج المتحف طالبت، خلاله وزير العدل سليم جريصاتي ب"رفع الضغط عن المجلس الدستوري، ومنع تجمعات اللجان التي تدعي تمثيل المستأجرين امام مقره في الحدت، عملا بمبدأ الحرية للقضاة لاصدار القرار المناسب حول دستورية التعديلات على قانون الايجارات". وسأل رئيس النقابة باتريك رزق الله: "كيف يصف بعضهم المالك الذي يتقاضى 20 ألف ليرة في الشهر بحوت المال، فيما يصنف المستأجر الذي يصل دخله الى حدود 5 اضع


عقد مزارعو جبيل وكسروان الفتوح، مؤتمرا صحافيا في مركز التجمع في مستيتا - جبيل تم خلاله التطرق الى معاناة المزارعين جراء انقطاع مياه الري عن الأراضي الزراعية في المنطقة بسبب الأعطال التي تم تصليحها منذ أكثر من شهرين بسبب ورشة بناء في منطقة العقيبة، مما أدى الى أضرار فادحة بالمنتوجات الزراعية والمزارعين. وطالب المزارعون رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس الحكومة سعد الحريري ووزيري الزراعة غازي زعيتر والطاقة والمياه سيزار


يُعدّ مجلس الخدمة المدنية ملفاً حول المرشحين المتقدمين لشغل منصب رئيس مجلس إدارة تلفزيون لبنان، من المفترض أن يُقدّم إلى الحكومة الأسبوع المقبل، لتقرر تعيين أحد المرشّحين، بعد اقتراح يتقدم به وزير الاعلام ملحم رياشي. وسيشارك رياشي ووزيرة التنمية الادارية عناية عز الدين في المقابلات الشفهية التي يجريها مجلس الخدمة مع أصحاب الملفات المستوفية للشروط، ليصار بعدها إلى إعداد تقرير باختيار الأنسب، لوضعه على لائحة مرشحين يرفعها


عبرت "الهيئة الادارية لرابطة موظفي الادارة العامة" في بيان عن رفضها لسياسة المماطلة والتسويف في سلسلة الرتب والرواتب، واكدت على حق الموظفين الاداريين في سلسلة رواتب عادلة ومنصفة، وكما أكدت على جملة مطالب تمثل الحد الادنى الذي يمكن القبول به من قبلها واهمها: اولا: اقرار السلسلة فورا ودون تسويف كما وردت في الجداول التي أقرتها اللجان النيابية، وبما يلحظه من ردم الهوة بين رواتب موظفي الادارة العامة ورواتب الاسلاك الاخرى. ث


لم تجد نفعاً بيانات المناشدة التي وجهتها لجنة متابعة حقوق مصروفي «مؤسسة الحريري» الى رئيس الحكومة سعد الحريري وأرملة المؤسس السيدة نازك الحريري، لإنصافهم ودفع تعويضاتهم المحقة وبدل أشهر الصرف التعسفي. لم تحرك أرملة المؤسس ونجله ساكناً، وتُرك المصروفون لمواجهة مصيرهم أمام إدارة المؤسسة التي واصلت اعتماد سياسة تمييع الحقوق، وإجهاض وساطة وزارة العمل. الجديد في القضية ما خلص إليه اجتماع أول من أمس، بين لجنة المتابعة ومحامي الم


حذرت رابطة موظفي الادارة العامة، من المس بقانون العمل، مشيرة الى "ان الأجور الهزيلة الملحوظة في مشروعسلسلة الرتب والرواتب، لا تشكل اكثر من 10 بالمئة من قيمة السلسلة"، داعية "الى وقف الانفاق غير المجدي". وطالبت الرابطة خلال اعتصام نظمته امام مبنى ال tva ، " بتصحيح الجداول وانصاف المتقاعدين والأجراء، واعتماد نسبة تصحيح احتساب التعويضات العائلية، ووضع سلم متحرك للأجور، يلحظ تصحيح الرواتب استنادا الى المؤشرات العلمية وغلاء المع


فيما تستمرّ سياسة "مصرف لبنان" في تقديم الدعم للمصارف التجاريّة عبر هندسات ماليّة خاصّة، وتأمين الدعم للمضاربين العقاريين عبر تحفيز عمليّات اقتراض الأسر بما يحافظ على أرباحهم، كان قطاع الصناعة الذي يشكّل 10% من الدخل القومي، يعاني تراجعاً، إذ هبط حجم الأعمال في هذا القطاع بين عامي 2012 و2015 بقيمة 1.8 مليار دولار أميركي، وتراجع من 10.5 مليارات دولار في عام 2012 إلى 8.8 مليارات دولار في عام 2015. وأقفلت نحو 388 مؤسّسة من أصل


اعلن الأطباء المراقبون في الضمان الاجتماعي في بيان، "التوقف عن العمل غدا في كل مراكز الضمان وبكافة المستشفيات على الأراضي اللبنانية وبتأييد ومشاركة من نقابة مستخدمي الصندوق الوطني للضمانالاجتماعي، والتجمع والاعتصام التحذيري في مكتب رئيسة الأطباء في مركز بيروت، وذلك بعد استنفاد كل الوعود التي قطعت لهم، وبعد المماطلة والتسويف الذي اعتمدته الإدارة والاستخفاف بمطالبهم المتمثلة بإعطاء بدل اختصاص، وبدل سيارة، وبدل ساعات إضافية وأو


أعلن "التيار النقابي المستقل" في بيان، أن "موقفه هو الاستمرار بالاضراب المفتوح حتى تحقيق كامل الحقوق والموقع الوظيفي"، وقال عن توصية الرابطة بفك الإضراب المفتوح في الثانويات الرسمية: "بعد 11 يوما من الإضراب المفتوح، الذي عم الثانويات الرسمية ودور المعلمين ومراكز الإرشاد، وبعد وابل الضرائب التي نزلت على رؤوس الفقراء والطبقة الوسطى، وبعد المسرحية غير المقنعة التي أوقفت بها اللجان المشتركة في المجلس النيابي الكريم مناقشة السلسل


أوضح الوزير السابقشربل نحاسأنه "لا سندا قانونيا لشركة "أوجيرو" كونها "فلتانة" من جميع القيود"، مشيراً إلى أنه "تم استخدام "أوجيرو" لا حقا للاحتيال على الوضع المتردي لمعاشات الموظفين كي تعطي الدولة لشرطة "اوجيرو" و"أوجيرو" "تبرطل" موظفيها لعدم ترك وظيفة الدولة".


يرفض المضاربون على أسعار العقارات فرض أي ضريبة على أرباحهم. هؤلاء يُمعنون في حرمان المواطن من حقّه في السكن، ولا يكتفون بذلك، بل يحصلون على دعم مباشر من المال العام عبر تحفيز القروض لشراء المساكن لا يحتاج المرء إلى القيام بدراسات معمّقة لأخذ صورة واضحة عن وضع سوق العقارات، فجولة ميدانيّة كفيلة بإيضاح هذه الصورة، وخصوصاً أن ورش البناء شغّالة باستمرار، بعدما حوّل المطوّرون العقاريون الإنتاج من الوحدات الكبيرة إلى وحدات صغير