New Page 1

أعطت الدولة اللبنانية الضوء الأخضر لتأمين عودة طوعية للعمال الأجانب الراغبين في العودة إلى بلدانهم. رغم «أهمية» هذا القرار بالنسبة إلى المتلهفين للعودة، إلا أن ثمة خوفاً من أن يسمح لأرباب العمل بـ«أكل» حقوق العاملين والعاملات، خصوصاً بعد امتناع كثيرين عن تسديد الأجور بحجة ارتفاع سعر صرف الدولار. فهل تتنبّه وزارة العمل لهذه الثغرة؟ غداً، تنطلق عملية إجلاء العمال الأجانب الراغبين في العودة الطوعية إلى بلادهم. مع هذا القرار


قامت الضابطة الصحية البيطرية في ​وزارة الزراعة​ بضبط لحوم فاسدة في منطقة قب الياس في ​البقاع​ الأوسط، داخل ملحمة تعود للمدعو (خ. م.)، وذلك بعد توفر معلومات عن وجود لحوم غير صالحة للإستهلاك البشري، وبعد التحقيق من مصدر اللحوم و بناء لإشارة المدعي العام في البقاع جرى استدعاء جميع المتورطين وسوقهم الى مكتب امن الدولة، وجرى اقفال الملحمة بالشمع الأحمر. كما تم في هذ السياق نفسه، وبمؤازرة جهاز أمن الدولة


على وقع إعادة ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا، تُفتتح البلاد تدريجياً، اليوم، في ظلّ تفاقم الضغوط الاقتصادية وعدم القدرة على تحمّل تبعات الإقفال. وهو ما يُخشى معه من أن نكون على موعد مع موجة ثانية من الفيروس. هذا، على الأقل، ما أشّر اليه عدّاد الإصابات أمس، فيما يبدو أن هناك توجهاً نحو سياسة «مناعة القطيع» بدءاً من اليوم، ستتوفر فحوصات كشف اكتساب المناعة في الجسم (فحص الـantibody) في عدد من المُختبرات المتعاقدة مع وزارة الص


بعد انتشار جائحة الكورونا في بلادنا وفي العالم وتفاقم حالات الإصابة رغم الإجراءات المتخذة من قبل وزارة الصحة طالب التيار النقابي المستقل أكثر من مرة بإنهاء العام الدراسي فورا وإلغاء الامتحانات الرسمية لهذا العام فقط . كما دعا الوزير الى التراجع عن التعليم في تموز وآب ، على أن يستكمل ما هو ضروري من المناهج في بداية العام الدراسي المقبل، والتنسيق مع الجامعات لتعديل امتحانات الدخول فيها ومنهاج السنوا


ناشد نقيب أصحاب مزارع الأزهار والشتول الياس كامل، في بيان، وزير الداخلية العميد ​محمد فهمي​ ولجنة متابعة تدابير واجراءات ​الوقاية​ من ​فيروس كورونا​، السماح لهم بفتح محالهم أسوة بعدد من القطاعات الاخرى، لاسيما وأن محال بيع الزهور والشتول لا تشهد زحمة كبيرة تضر بمبدأ التباعد الاجتماعي، على غرار متاجر المواد الغذائية المستثناة من الحظر، رغم ما تشهده من زحمة للتبضع والتمون، باعتبار أن زبائن ه


فتح مجلس الوزراء الباب أمام مفاوضات جدّية تجرى مع الشركات المهتمّة ببناء معامل الكهرباء. إقرار مذكرة التفاهم الموحّدة يعطي وزير الطاقة إمكانية التواصل الرسمي مع تلك الشركات تمهيداً لتكوين فكرة وافية عن عروضها التقنية والمالية. والأهم أنه يعطي فكرة عن كيفية تعامل الشركات العالمية ودولها مع لبنان ما بعد الانهيار المالي والنقدي خطوة أخرى خطاها مجلس الوزراء على طريق الألف ميل لإنشاء معامل الكهرباء. بعد شهر ونصف شهر من موافقة


سرعة الانهيار التي يشهدها قطاع تأجير السيارات لا مثيل لها في أيٍّ من القطاعات الأخرى. عشرات الشركات تغلق تباعاً، وتُقفل معها سبل العيش أمام نحو 1500 عائلة. المعطيات كلّها تشير إلى أنّ السقوط «حرّ»، وما من مكابح قادرة على التخفيف من حدّة الارتطام، بعدما تضافرت عوامل عدة لتزيد من صعوبة أيّ محاولة إنقاذية، أبرزها رفض المصارف الالتزام بتعاميم مصرف لبنان وجدولة ديون الشركات المتعثّرة، لا بل إصرارها على أن تدفع الشركات القروض على


فتح مجلس الوزراء الباب أمام مفاوضات جدّية تجرى مع الشركات المهتمّة ببناء معامل الكهرباء. إقرار مذكرة التفاهم الموحّدة يعطي وزير الطاقة إمكانية التواصل الرسمي مع تلك الشركات تمهيداً لتكوين فكرة وافية عن عروضها التقنية والمالية. والأهم أنه يعطي فكرة عن كيفية تعامل الشركات العالمية ودولها مع لبنان ما بعد الانهيار المالي والنقدي خطوة أخرى خطاها مجلس الوزراء على طريق الألف ميل لإنشاء معامل الكهرباء. بعد شهر ونصف شهر من موافقة


اشارت ​لجنة المياومين​ و​جباة الاكراء​ في ​مؤسسة كهرباء لبنان​ في بيان عطفا على المذكرة الاخيرة الصادرة من شركة دباس بتأجيل دفع الرواتب لمدة اسبوع كحد اقصى، الى انه "لم تلتزم الشركة دفع المستحقات وبقرار من ​مجلس الوزراء​ دفع الاستحقاقات، لذلك وبعد التسويف والمماطلة التي تقوم بها شركة دباس والمواقف اللامسؤولة بحق الموظفين الذين كانوا على الدوام ملتزمين بكل قراراتها، وفي ظل الاوض


منذ أسبوعين، بدأ العمّال البنغلادشيّون في شركة «رامكو» لجمع النفايات إضراباً مطالبين بالحصول على مستحقّاتهم الزهيدة بالدولار أو بالليرة اللبنانية وفق سعر صرف السوق، وإلا تأمين عودتهم إلى بلادهم. الاعتصام تحوّل الثلاثاء إلى مواجهة مع قوى مكافحة الشغب، تبعها بيان للعمّال تحدث عن محاولة أحد العمال الانتحار وعن ممارسات قمعيّة. الاعتصام بقي خلف الأضواء حتى فجر الثلاثاء، حين قرّر العمال إغلاق مداخل الشركة (بياقوت – أوتوستراد المت


استنكر اتحاد نقابات موظفي وعمال الفنادق والمطاعم والتغذية واللهو في لبنان، في بيان اليوم، "سياسة المجلس الاقتصادي والاجتماعي برئاسة الأستاذ شارل عربيد، والذي هو من المفترض أن يكون مؤتمنا على الدراسات الاقتصادية والاجتماعية والمستقبلية والتي تعطى لمجلس الوزراء وللوزراء المختصين بكل قطاع، فإذ نلقى منه ولاجتماعات عدة، مواقف التغاضي عن البشر والاغتناء بالحجر، وهو من يجب أن يدعم اقتصادا منتجا وليس اقتصادا ريعيا شرط أن يكون هذا ال


أعلنت ​وزارة السياحة​ في تعميم صادر عنها اليوم، أنّه وبناءً على قرار ​مجلس الوزراء​ رقم ٢ تاريخ ١٢/٥/٢٠٢٠ (المتعلّق بإعلان الإقفال العام من ضمن اجراءات التعبئة العامّة لمواجهة انتشار ​فيروس كورونا​)، تقفل لمدّة أربعة أيّام اعتباراً من صباح غد الخميس الموافق في ١٤/٥/٢٠٢٠ ولغاية صباح يوم الإثنين الموافق


لا تزال التحقيقات مستمرة في قضية الاشتباه في تورط نقيب الصرّافين محمود مراد مع عدد من الصرّافين والوسطاء في التلاعب بسعر صرف الليرة اللبنانية. وعلمت «الأخبار» أنّ مفرزة الضاحية القضائية نفّذت عدة عمليات دهم لتوقيف مزيد من الصرّافين المشتبه فيهم بهذا الملف. وقد بلغ عدد الصرّافين الموقوفين في اليومين الماضيين 14 صرّافاً. وطلب القضاء توقيف رامز مكتّف، صاحب إحدى شركات الصيرفة وشحن العملات والذهب. وكشفت مصادر قضائية لـ«الأخبار» أ


أعلنت ​نقابة المحامين​ في ​بيروت​، في بيان، أن "69 زميلة وزميل ممن ترددوا في الاسبوع الفائت إلى ​المحكمة العسكرية​ في بيروت، قد خضعوا يوم أمس وصباح هذا اليوم الى فحص الكورونا في ​مستشفى مار جاورجيوس​ - ​الاشرفية​، واتت النتائج جميعها سلبية"، مشيرة الى أن "بعض الزملاء خضع في ​مستشفيات​ أخرى إلى الفحص نفسه والتي ستصدر نتائجه يوم غد وبناء عليه يطلب من جميع


لم تتكشّف بعد أسماء جميع المتورطين في التلاعب بسعر الليرة اللبنانية لتحقيق أرباح خيالية من جرّاء ارتفاع سعر صرف الدولار، إلا أن تداعيات الفضيحة لم تُلملم بعد. وبعد توقيف نقيب الصرّافين للاشتباه في تورطه مع عدد كبير من الصرّافين في هذه الجريمة، استُدعي إلى التحقيق أحد أبرز شاحني الدولار النقدي إلى لبنان، ميشال مكتّف. لا يزال نقيب الصرّافين موقوفاً. التحقيقات التي أجرتها مفرزة الضاحية القضائية بإمرة الرائد علي الجفّال أوصلت إ