New Page 1

دعا حراك المتعاقدين في بيان له، الى مشاركة جميع ​الاساتذة المتعاقدين​ والمستعان والاجرائي في احد المتعاقدين غدا في صيدا دوار ايليا بدءا من ​الساعة​ العاشرة صباحا، وذلك رفضا لمظالم ​السلطة​ التي كدستها على كل متعاقد عندما أوجدت بدعة التعاقد وحرمته من حقه في التثبيت وسرقت امواله لتصرفها على ملذات الحكام.


اعلنت نقابة موظفي ومستخدمي الشركات المشغلة للقطاع الخلوي في ​لبنان​ عن تسليم ما يلزم من بطاقات التشريج العائدة ل​شركة تاتش​ للوكلاء المعتمدين، مؤكدة استمرارها في الاضراب المفتوح الى حين تحقيق كل المطالب. واشارت النقابة في بيان الى انه "وبالرغم من إضرابها المستمر لليوم الثالث على التوالي وتحسسا منها للمسؤوليات الوطنية الملقاة على عاتقنا جميعا، وكبادرة حسن نية وتفاديا لاي ارتفاع في اسعار بطاقات التشريج


10 مستشفيات من أصل 60 مستشفى توفر العلاج الكيميائي، توقفت عن تزويد مرضى السرطان بجرعات العلاج. بالنسبة المئوية، يعني هذا الرقم أن 15% من المستشفيات التي تقدم العلاج أوصدت أبوابها في وجه المرضى. الأخطر أن هذه الجردة غير نهائية، وأن العدد مرشّح للارتفاع اليوم، تتوقف المستشفيات عن استقبال المرضى «باستثناء الحالات الطارئة، مرضى غسيل الكُلى والعلاج الكيميائي». هو توقّف تحذيري - ليوم واحد فقط - تقوم به المستشفيات، كدلالة على «ا


تتوقف المستشفيات في لبنان غدا الجمعة في 15 \11 \ 2019 عن استقبال المرضى بسبب اقتراب نفاد الامصال وكافة المستلزمات الطبية العائدة للعمليات وغيرها من تقنيات والتي يتم استيرادها من الخارج بالدولار.. اضافة الى ان المستشفيات تعاني من نقص كبير في السيولة المالية بسبب امتناع الدولة​ عن تسديد الفواتير المتوجبة للمستشفيات مما أوقعها في عجز كبير".. وتعبيرا عن الوضع الذي وصلت اليه المستشفيات, اطلقت "نقابة المستشفيات في لبنان"


أعلن نقيب أصحاب ​المستشفيات​ سيلمان هارون "اننا لن نستقبل الجمعة المرضى في العيادات الخارجية للأطباء بالمستشفيات ولن نُسجل عمليات باردة وسنحصر الأمور بالحالات الطارئة فقط"، مشيراً الى "أننا سنصل الى وقت لا نستطيع فيه استقبال المرضى، وهذا دق ناقوس الخطر للمسؤولين للوعي لخطورة المرحلة، وقد اتصلنا بجميع المسؤولين ولكن المشكلة هي مادية و​الدولة​ عاجزة عن تسديد الفواتير للمستشفيات مما أوقع الأخيرة في عجز ك


افادت مندوبة "الوكالة الوطنية للإعلام" ان موظفي "مستشفى بعبدا الحكومي الجامعي"، ( عددهم 140 موظفا)، نفذوا وقفة احتجاجية ووجهوا نداء ناشدوا فيه وزارة المال "الافراج عن مستحقات المستشفى أسوة بالمستشفيات الخاصة للحصول على رواتبهم التي لم يقبضوها منذ ثلاثة اشهر. وأصدروا بيانا جاء فيه: "نداء من كل العاملين في "مستشفى بعبدا الحكومي الجامعي"، بعدما تم ترميم قسم كبير من المستشفى وتجديده، وافتتاح أقسام جديدة وانتشار السمعة الطيبة ل


طالب ​الاتحاد العمالي العام​، في بيان أصدره اثر اجتماع لهيئة مكتب مجلسه التنفيذي برئاسة رئيس الاتحاد بالإنابة ​حسن فقيه​، "جميع المعنيين بالتكليف والتأليف بالعمل بأقصى سرعة الى إنتاج ​حكومة​ تحافظ على ​الدستور​ والثوابت الوطنية وتراعي التنوع السياسي وتلبي المصالح المشروعة والمحقة للفئات الشعبية من عمال ومزارعين وطلاب ومعلمين وأساتذة وموظفين وصناعيين الخ... والالتفات الى ضرورة ا


بدأ موظفو الشركتين المشغلتين ل​قطاع الخليوي​ "ألفا" و"تاتش"، إضرابهم المفتوح، فتوقّفوا عن العمل في المراكز الرئيسيّة للشركتين، وفي المناطق. فقد حضر الموظّفون إلى أماكن عملهم، لكنّهم اعتصموا خارجها، رافعين شعارات مطلبيّة تُدافع عن حقوقهم. وطالبوا ​وزارة الإتصالات​ بالاستجابة لمطالبهم، الّتي لخصوها بالآتي: "عدم حسم 30 في المئة من مدخولهم السنوي، توقيع عقد العمل الجماعي وضمان استمراريّة عملهم في أي عق


دعا "التيار النقابي المستقل"، مؤيديه من موظفين إداريين، أساتذة ومعلمين في القطاعين العام والخاص والجامعة اللبنانية والجامعات الخاصة، ومتقاعدين ومهن حرة إلى "التزام الإضراب العام، غدا الثلاثاء، والمشاركة كل في منطقته في التحركات والاعتصامات والندوات، وخاصة مع تجمع مهنيات ومهنيين، اللقاء النقابي التشاوري وتربويون- لبنان". واعتبر في بيان أن "الشعب اللبناني، يثبت حيويته وإصراره على المضي قدما وعدم التراجع، ويستمر في تحقيق الا


دعا المجلس التنفيذي للاتحاد العام لنقابات عمال ​لبنان​ جميع عمال والاجراء في لبنان إلى ​إضراب​ عام نهار الثلاثاء الواقع فيه ١٢/١١/٢٠١٩، وإلى المشاركة الكثيفة في التظاهرة المركزية أمام ​مجلس النواب​ ​الساعة​ 10 من صباح هذا ​النهار​ والتي دعت اليها ​الثورة​ لاغلاق جميع الطرق المؤدية للمجلس النيابي رفضا لانتها


توجه رئيس واعضاء مجلس إتحاد نقابات ​المؤسسات السياحية​ عقب اجتماع عقدوه برسالة مفتوحة الى المسؤولين أشاروا فيها الى أن المؤسسات السياحية بأصحابها وعمالها وتحتضر، لافتين الى أن "150 الف عائلة مهددة بلقمة عيشها ومستقبلها". وأضاف المجتمعون "يمكن القول بهذه المرحلة تحديداً ان المؤسسات السياحية ما زالت تعيش بين أعباق المالية الماضية القريبة التي تميزت بواقع مرير: إنذارات لعدم قدرتنا دفع المستحقّات المصرفية وضرائب و


أعلن نقيب محرري الصحافة اللبنانية جوزف القصيفي رفضه واستنكاره الشديدين ، لموقف مصرف لبنان لجهة اقتصار الدعوة التي وجهها حاكم المصرف المركزي للمؤتمر الصحفي الذي يعقده غدا، إلى عدد محدود من الزملاء والوسائل الإعلامية. وقال إن المؤتمر يجب أن يكون مفتوحا لمن يرغب من الزملاء ووسائل الإعلام المحلية والعربية والدولية، وإلا عد ذلك بمثابة اجتماع مغلق بين الحاكم ومجموعة اختارها من دون سائر الزملاء ، وهو أمر لا نجد له تفسيرا أو مبرر


دعا مكتب مجلس نقابة الممرضات والممرضين في لبنان، في بيان اليوم، الجهات الرسمية والمؤسسات الاستشفائية الى المحافظة على حقوق الممرضات والممرضين. واشار الى انه "في خضم الاوضاع الاقتصادية والمعيشية الضاغطة، بدأت بعض المستشفيات بإتخاذ إجراءات تطال رواتب الممرضات والممرضين، بحجة ان المستشفيات لم تقبض مستحقاتها من خزينة الدولة والهيئات الضامنة، الأمر الذي ينذر بكارثة إجتماعية وصحية لا يمكن ترقب نتائجها وتداعياتها. والجدير بال


الإجراءات «الناعمة» والاستنسابية التي بدأتها المصارف قبل أسابيع بشأن تقييد عمليات السحب والتحويل، تحوّلت في الساعات الأربع والعشرين الماضية إلى كابوس يؤرّق اللبنانيين. فقد انتقلت هذه الإجراءات إلى مرحلة أشدّ قساوة وأكثر لؤماً، إذ امتنعت الكثير من المصارف أمس عن صرف الشيكات نقداً مهما تكن قيمها متدنية، وخفضت سقوف السحب إلى أقل من 2000 دولار شهرياً، وخفّضت سقوف السحب عبر بطاقات الائتمان أيضاً. والانكى أن بعض المصارف تمتنع عن ت


إلى موظفي المستشفيات الحكومية في لبنان .. أنتم مدعوون للمشاركة في الاعتصام الذي ينظم في ساحة رياض الصلح للمطالبة بتحصيل حقوقنا المهدورة، ولمطالبة المعنيين بحل ازمة الرواتب التي يعاني منها موظفو المستشفيات الحكومية وذلك السبت القادم، عند الساعة الرابعة عصراً، وباللباس الأبيض. لذلك نرجو من الجميع الحضور لما في ذلك مصلحة للجميع.