New Page 1

تستمر نقابة السائقين العموميين في الشمال في الاضراب واغلاق مداخل المعاينة الميكانيكية للمطالبة باعادتها الى كنف الدولة . واكد نقيب السواقين شادي السيد اتخاذ كافة الخطوات التصعيدية حتى تحقيق المطالب وصولا الى الاضراب العام وتحديد تلك الخطوات بعد الاجتماع المقرر اليوم في بيروت لاتحادات نقابات النقل البري في لبنان.


دعا رئيس جمعية المزارعين اللبنانيين انطوان الحويك في بيان اليوم الثلاثاء، مزارعي التفاح لتحضير مستنداتهم لتقديمها إلى لجان الكشف التي ستجول على بساتين التفاح لإحصاء عدد الأشجار. كما دعا البلديات بالتعاون مع المخاتير إلى تحضير لوائح باسماء مزارعي التفاح لتسهيل مهمة الكشف التي سيقوم بها الجيش بناءً لقرار مجلس الوزراء بتعويض مزارعي التفاح بمبلغ 40 مليار ليرة"، مشيراً إلى أنّ "لجان الكشف ستبدأ عملها خلال ايام بالمناطق التي يزيد


في 28 تموز الماضي، اعلنت لجنة تلزيم مناقصة "تحديث وتشغيل محطات المعاينة الميكانيكية القائمة وبناء وتجهيز وتشغيل محطات جديدة"، فوز تحالف شركات SGS Autospect Securitest Auto securite france بمبلغ يناهز الـ 44 مليون دولار سنوياً لمدّة 10 سنوات. النتائج التي افضت اليها هذه المناقصة أثارت حفيظة قطاع النقل البري، فأعلن الانتفاضة على هذا التلزيم عبر الاقفال "المتعمّد" لكل مراكز المعاينة المستمر منذ 8 ايام خصوصاً بعدما تناهى


انتهى إضراب موظفي وعمال شركتي «سوكلين» و«سوكومي»، لكن أزمتهم لم تنته. حوالي ثلاثة آلاف موظف، من بينهم 1177 لبنانياً، ما يزالون مهددين بالبطالة عند انتهاء عقودهم مع الشركتين. وبغض النظر عن التزام شركة «سوكلين» بدفع التعويضات القانونية، فإن القضية التي تقلق العمال ما تزال «استمرارية العمل». من يحفظ حقوق هؤلاء بالانتقال إلى الشركات الجديدة التي ستتولى إدارة قطاع النفايات؟ بالنسبة الى «سوكلين»، فإن الأمر ليس من اختصاصها، لأنها


أكثر من 2250 مليون دولار أميركي من المال العام تقاضتها شركة «سوكلين» (وشقيقتها «سوكومي») على مدى عشرين عاما. الأرباح الخيالية التي حققتها الشركة لقاء أعمال لم تُنجز الكثير منها، زادت بفعل استغلال نحو 3 آلاف عامل لديها، منهم الفا عامل اجنبي يفتقدون أدنى اشكال الحماية. هذه الشركة أُخرجت من ادارة النفايات المنزلية عبر المناقصات الاخيرة، فسارعت الى الاقتصاص من عمّالها عبر التلويح بانهاء عقود عملهم من دون تعويضات، وهو ما دفع هؤلا


أصدرت لجنة موظفين ومستخدمي شركة سوكلين "سوكومي كنغارو"، بيانا جاء فيه: "نعلم اهلنا الكرام ان العمل بدأ بشكل طبيعي وتم فك الاعتصام نتيجة الاتفاق مع الادارة والموظفين على حل يرضي الطرفين، وان لجنة المستخدمين تشكر المكتب العمالي في حركة امل والسيد علي حمدان على الدعم المباشر للمطالب، كما تشكر معالي وزير العمل سجعان قزي على التدخل السريع ووسائل الاعلام والقوى الامنية على تعاونها".


بدأت النفايات تتراكم في الشوارع وعلى جوانب الطرقات، في ظل إضراب عمّال شركة "سوكلين" عن العمل، والذي بدأ منذ يومين، للمطالبة بحقوقهم في ديمومة العمل وتعويضات الصرف. وكان أجراء وموظفو شركتي "سوكلين" و"سوكومي" قد أعلنوا، ليل الأربعاء الماضي، امتناعهم عن مزاولة أعمالهم وإغلاق مداخل المراكز التابعة للشركتين، الى حين "الكشف عن مصيرهم" ومعرفة آلية التعويضات التي ستُدفع لهم، في المرحلة التي تلي انتهاء عمل الشركتين في إدارة النفايات.


لا يقلّ عدد مزارعي الزيتون في البترون عن عدد مزارعي التفاح، فهناك كثير من أبناء المنطقة في الوسط والساحل والجرد يتّخذون من زراعة الزيتون مصدراً لعيشهم ولتعليم أولادهم. تنتج البترون سنوياً نحو 10 آلاف تنكة من زيت الزيتون في المواسم الجيدة، وفي هذا الموسم تدنى الإنتاج 50 في المئة في معظم مناطق القضاء خصوصاً في الوسط والساحل، حيث الموسم مقبول، أما في الجرد فالإنتاج معدوم ولا زيتون لهذا العام. في ظل هذه المعاناة بدأت مبادرة للو


إذا كان الطريق سالكاً اليوم نحو انتخاب رئيسٍ للجمهورية في الحادي والثلاثين من تشرين الحالي، فإن الطرق الباقية ذاهبةٌ نحو إعادة تكرار مشهد مفجع: عودة أزمة تراكم النفايات وانتشار الروائح والبكتيريا والأمراض في كل أرجاء العاصمة. اعتبارا من يوم أمس، باشر عمال شركتَي «سوكلين» و «سوكومي» إضرابا عن العمل، بعدما وجدوا أنفسهم أمام خطر صرفٍ تعسّفيٍّ جماعي يهدد لقمة عيشهم. أقفل العمال والموظفون جميع الفروع واعتكفوا عن جمع النفايات، لت


مع خروج «سوكلين» من ملف إدارة النفايات المنزلية الصلبة، تتّجه الأنظار نحو مصير نحو 3 آلاف عامل لديها. مطالب غالبية هؤلاء لا تقتصر على التعويضات المالية، بل تتعدّاها الى المطالبة باستمرارية عملهم يطالب عمّال وسائقو الشاحنات التابعة لشركتي "سوكلين" و"سوكومي" بـ"الكشف عن مصير عملهم" في المرحلة المُقبلة. وأعلنوا أنهم سيبدأون، اعتباراً من منتصف ليل أمس، بتنفيذ سلسلة من الاعتصامات المتزامنة عند مراكز الشركتين، بهدف إغلاق جمي


واصل السائقون العموميون اعتصامهم لليوم الرابع على التوالي عند مدخل مركز المعاينة الميكانيكية في العيرونية طرابلس بدعوة من اتحاد النقل البري في لبنان سعيا الى الغاء ما يصفونه بالصفقه المشبوهه في المعاينة الميكانيكية.


لليوم الثالث على التوالي تقفل ابواب مركز المعاينة الميكانيكية في الشمال من قبل السائقين العموميين وسائقي شاحنات الترانزيت وذلك رفضا لزيادة رسوم الميكانيك ومطالبة الحكومة بالغاء ما اسموه بالصفقة الفضيحة - عقد تلزيم المعاينة الميكانيكية لشركة خاصة. ولفت نقيب السواقين شادي السيد الى انه سبق وتقدمت اتحادات النقل البري منذ أسابيع بإعتراضات وإقفال مراكز كشف الميكانيك بسبب الصفقه المشبوهة". اضاف :" نتوجه الى كل المسؤولين بأنن


تزداد قضية مناقصة المعاينة الميكانيكية تعقيداً. مر خمسون يوماً على طلب مجلس شورى الدولة وقف تنفيذ نتيجة المناقصة التي أفضت إلى فوز تحالف «أس جي أس» بعقد استحداث 13 مركزاً جديداً للميكانيك وإعادة ترميم المراكز الحالية وتشغيلها (30 آب 2016). حتى الآن لم يصدر عن المجلس أي قرار يتعلق بأساس الدعوى، أي بإبطال نتيجة المناقصة، أو بشأن طلب هيئة إدارة السير الرجوع عن قرار وقف التنفيذ ورد الاستدعاء في الأساس لعدم قانونيته (31 آب 2016).


عقدت لجنة الدفاع عن حقوق المستأجرين لقاء موسعا في مقر الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان، بوطى المصيطبة، في حضور رئيس الاتحاد كاسترو عبدالله واعضاء اللجنة ورؤساء لجان الدفاع عن المستأجرين في عدد من المناطق وحشد من المستأجرين. وجرى عرض التطورات المتعلقة بقانون الايجارات ورسم خطة التحركات التي تكفل حقوق المستأجرين.


تكاد الازمات المالية التي يعاني منها الرئيس سعد الحريري لا تنتهي. التعثر الذي أصاب شركة «سعودي أوجيه»، باقٍ ويتمدّد، ووصل إلى «اوجيه انترناشيونال» في فرنسا التي باتت مهددة بالإفلاس. كما انه أصاب الشركات التي كان يعوّل عليها لبيع أسهمها واستخدام الأموال في التخفيف من حدّة ما تعاني منه الأمبراطورية الأم. فالديون تثقل شركة الاتصالات التركية التي دخلت مرحلة العجز عن السداد. يبدو انه لم يبق للحريري سوى أسهم البنك العربي كأصول قاب