New Page 1

يطل علينا نزار هذا العام في ظل اشتداد الأزمة الاقتصادية والاجتماعية ، وانهيارسعر صرف الليرة ووصل الدولار إلى أعلى مستويات، وكل هذه الأزمات ناتجة عن سياسات سلطة الأمر الواقع الفاسدة ومنظومتها الحاكمة، والحكومات المتعاقبة، أضف إليها مضاعفات أجنحة كورونا التي كشفت هشاشة النظام الصحي في لبنان. كل هذا أدى إلى ارتفاع جنوني في الأسعار، وتدني القدرة الشرائية عند السواد الأعظم من المواطنين، وإلى ازدياد أعداد العاطلين عن العمل، وتو


تناقش الحكومة، اليوم، خطّة الطوارئ الزراعية التي أعدّتها وزارة الزراعة لـ«زيادة الإنتاج المحلي لتحقيق الأمن الغذائي وأقصى درجة ممكنة من الاكتفاء الذاتي في هذه الظروف الاستثنائية». في ما تأتي مجموعة ملاحظات يمكن أن تساهم في انتشال الخطة من كلاسيكية أثبتت فشلها طوال عقود، وتطويرها إلى مشروع أوّلي على طريق زراعة مستدامة تستردّ، فعليّاً، جزءاً من السيادة الغذائية المنقوصة. عموماً، تمزج الخطّة بين حالة الطوارئ التي يفترض ألا


وجه جاف من التعابير. لغة ركيكة. خلفيّة سوداء. بضعة ملفات على الطاولة. هكذا كان مشهد الكلمة المتلفزة التي تلاها حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، أمس، مباشرة على الهواء. لعلّ رسالته الأبرز إقراره تنفيذ القيام بالكثير من الألاعيب بغطاء سياسي، من شطب الديون بفروقات الذهب غير المحققة، ومن هندسات مالية لـ«كسب الوقت»، وسواها من الأمور التي تمّت برضى مندوبي السلطة السياسية في مقاعد المجلس المركزي ومفوّض الحكومة في مصرف لبنان ووزراء المال


لمناسبة عيد العمال، أصدرت القيادة القطرية لحزب طليعة لبنان العربي الاشتراكي ،بياناً دعت فيه إلى تشديد النضال لاسترداد الحركة النقابية إلى حاضنتها الوطنية وإسقاط منظومة الفساد وإقامة دولة المواطنة والرعاية الاجتماعية وفي ما يلي نص البيان: يحل عيد العمال هذا العام، والعالم ينوء تحت عبء جائحة الكورونا، في ظاهرة غير مسبوقةلجهة شموليتها ،وما احدثته منارتباك في اجراءات احتوائها والحد من تداعياتها. ولبنان الذي لم يكن بمنأى عن ت



أصدر نقيبا ​الصحافة​ والمحررين ​عوني الكعكي​ وجوزف القصيفي البيان الاتي: "لمناسبة ​عيد العمال​ الذي يصادف الجمعة الاول من ايار يتوقف العمل في الصحف في هذا اليوم، فتحجب في اليوم الثاني، اي السبت 2 ايار 2020، وذلك عملا بقرار مجلسي نقابتي الصحافة والمحررين واتحادات نقابات عمال الطباعة وشركات توزيع المطبوعات و​نقابة مخرجي الصحافة​ ومصممي الغرافيك.


لمناسبة الأول من أيار عيد العمال العالمي صدر عن المكتب التنفيذي لمنظمة العمل الشيوعي في لبنان البيان التالي نصه: يطل عيد العمال العالمي والطبقة والقوى العاملة تكافح وسط جائحة الكورونا التي كشفت عجر الأنظمة السياسية والصحية في معظم الدول عن مواجهته، ففي لبنان ربطاً بما سبقه من انهيارات اقتصادية ومالية وركود وشلل، قاد ويقود إلى المزيد من إفقار العمال والموظفين وذوي الدخل المحدود، كما يطال الفئات الوسطى التي طالما وُصفت


بعد أشهر من المراوحة والتقلب في المواقف، حسم وزير الاتصالات أمره بإعلان استرداد إدارة قطاع الخلوي. تلك خطوة قانونية كان يفترض أن تتم في بداية العام، لكنها تعرضت للكثير من المطبات التي كادت تطيحها أكثر من مرة. المعركة لم تنته. منذ اليوم تنطلق معركة إثبات أن الدولة ليست دائماً مديرا سيئاً انتهى الأمر. إدارة قطاع الخلوي ستعود إلى الدولة. تلك خلاصة اللقاءات المكثفة التي عقدت على أكثر من اتجاه تقني وسياسي، توجت أمس بزيارة الوز


قبل السنة الحالية، جرت محاولات عدّة لـ«اختراق» حسابات مصرف لبنان، وتطبيق قانون النقد والتسليف، الذي يُلزمه بنشر ميزانيته وتقرير عن عمليّاته في السنة المنصرمة. كلّ المحاولات باءت بالفشل، وبقي كلّ ما له علاقة بالمصرف ممهور بعبارة «سرّي للغاية»، بالتوازي مع استمرار رياض سلامة بالتصرّف مُطمئناً إلى كونه «قبطان السفينة» الذي «لا بديل منه»، بعدما تقاعست سابقاً كلّ القوى السياسية عن محاسبته. تبدّلت الأمور مع وضع مسوّدة خطة الحكومة


١٥ ألف ليرة تجبيها الدولة عن كل صفيحة بنزين تباع للمستهلك، بعد تثبيت السعر على ٢٣٥٠٠ ليرة. وهذا المبلغ المقتطع مرشح للازدياد مع استمرار تراجع أسعار النفط العالمية. لولا وباء كورونا الذي خفّض الاستهلاك، لكانت عائدات تثبيت السعر وصلت إلى ٨٠٠ مليون دولار سعر صفيحة البنزين لم يتغير منذ ١١ آذار الماضي. ذلك يعود إلى قرار مجلس الوزراء الذي صدر في ١


طالب إتحاد المهندسين اللبنانيين ونقابة مقاولي الاشغال العامة والبناء اللبنانية، في بيان مشترك، الحكومة ب"إعادة النظر بالخطة التي أعلنت عنها والتي قضت بتمديد التعبئة لمواجهة انتشار فيروس كورونا، كي يستعيد قطاع البناء مركزه الحقيقي في سلم الأولويات ويتمكن من العودة الى العمل في أقرب وقت". ولفت البيان الصادر عن رئيس اتحاد المهندسين اللبنانيين نقيب المهندسين في بيروت جاد تابت ونائب رئيس اتحاد المهندسين اللبنانيين نقيب المهندس


١٥ ألف ليرة تجبيها الدولة عن كل صفيحة بنزين تباع للمستهلك، بعد تثبيت السعر على ٢٣٥٠٠ ليرة. وهذا المبلغ المقتطع مرشح للازدياد مع استمرار تراجع أسعار النفط العالمية. لولا وباء كورونا الذي خفّض الاستهلاك، لكانت عائدات تثبيت السعر وصلت إلى ٨٠٠ مليون دولار سعر صفيحة البنزين لم يتغير منذ ١١ آذار الماضي. ذلك يعود إلى قرار مجلس الوزراء الذي صدر في ١


دعت ​نقابة الاطباء​ الحكومة ال​لبنان​ية الى التطبيق الفعلي والجدي للقانون الرقم 174 والقاضي بمنع التدخين في الاماكن العامة، واشارت في بيان، الى انه لا شك في أننا نجحنا في مواجهة وباء كورونا بفضل تجاوب وتعاون جميع المعنيين في ​القطاع الصحي​ والطبي والتمريضي والاستشفائي العام والخاص، وعلينا أن نحمي المواطنين من انتشار آفة تدخين السيجارة والنرجيلة. اضاف البيان "نعرف تمام المعرفة أن الض


قدم رئيس نقابة أصحاب صناعة ​الخبز​ أنطوان سيف استقالته من النقابة، "بسبب الامور الصعبة التي وصل اليها قطاع صناعة الرغيف". وأشار سيف في كتاب الاستقالة إلى أنه "لما وصلت الامور في قطاع صناعة الرغيف إلى ما وصلت إليه من ترد بدأ ينعكس سلبا على القطاع برمته، وعدم التعاطي مع هذا القطاع بالأهمية التي يستحق، لا سيما وأن صناعة الخبز ترزح تحت الكثير من المصاعب والمشاكل التي تتطلب حلولا استثنائية في ظل ظروف اقتصادية واجتم


أعلنت ​وزارة العمل​ في بيان، أنّ "بسبب الظروف الراهنة، بدأت قبول الفحوص المخبريّة المطلوبة لإنجاز معاملات العمّال والعاملات الأجانب الّتي تجرى في المختبرات و​المستشفيات​ الخاصّة اعتبارًا من اليوم ولغاية 30 حزيران المقبل". من جهة ثانية، بدأت فرق التفتيش في الوزارة مهامها ميدانيًّا، عملًا بالخطّة الّتي وضعتها ​وزيرة العمل​ ​لميا يمين​ لتنظيم اليد العاملة الأجنبية، والتحقّق م