New Page 1

نفذ عدد من الصحافيين والمصورين وقفة احتجاجية أمام ​وزارة الداخلية​ في ​الحمرا​ بعد تعرض اعلاميين ومصورين للضرب وتكسير معداتهم بالإضافة لمنع من التصوير من قبل الأجهزة الامنية أمام ​ثكنة الحلو​. وامام ​الجامعة الاميركية​ في ​بيروت​ في شارع بلس، نظم اساتذة الجامعة وقفة احتجاجية ضد ​العنف​ الذي تم ممارسته من قبل ​القوى الامنية​ بالامس.


صدر عن نقابة محرري الصحافة اللبنانية البيان الاتي: أن نقابة محرري الصحافة اللبنانية تستنكر بشدة الاعتداء الذي تعرض له الصحافيون والاعلاميون والمصورون ليل أمس وهم يتولون تغطية الأحداث.وهو يندرج في سلسلة الانتهاكات الصارخة التي تطاولهم منذ السابع عشر من تشرين الأول المنصرم. إن ما أقدمت عليه القوى الأمنية مدان ومرفوض، ولن نسكت عنه. ويتعين على وزيرة الداخلية أن تفتح تحقيقا في الاعتداء واتخاذ التدابير العقابية والمسلكية في حق م


صعد المحتجون في مختلف المناطق العكارية من حلبا الى ​العبدة​ و​المحمرة​ والبحصة، حركتهم الاحتجاجية، وقطعوا العديد من الطرق الرئيسية بالأتربة. يشار إلى أن نقص مادتي ​المازوت​ و​الغاز​ ازداد في ​القضاء​، ما دفع بأصحاب الفانات من مختلف المناطق، إلى ​قطع طريق​ عام دير دلوم - العبدة.


علمت «الأخبار» أن اجتماعات إدارية تجرى في مستشفى الجامعة الأميركية في بيروت للبحث في إمكان صرف عدد من العاملين فيه بسبب تفاقم الأزمة الاقتصادية وعدم تقاضي المستشفيات مستحقاتها لدى الدولة اللبنانية. وفي المعلومات أن العدد الذي يجري البحث فيه يناهز الـ 100، فيما أشارت المصادر الى أن شركة «فامكو» الخاصة التي تتولى أعمال الصيانة في الجامعة خفّضت عدد عمّالها أيضاً بحجة وجود فائض. رئيس نقابة عمال ومستخدمي الجامعة الأميركية في بير


«كل المُستشفيات، من دون استثناء، تستخدم حالياً آخر ما في مخازنها من أجهزة ومستلزمات طبية. وأي جهاز أو أداة تُستخدم اليوم لا ضمانات بتأمين بديل عنها». هذا ما أكّده لـ«الأخبار» صاحب إحدى الشركات العاملة في هذا المجال، خلافاً لكل محاولات «التطمين» و«امتصاص» الهلع التي تنتهجها بعض الجهات الرسمية المعنيّة بالقطاع الصحي في لبنان. «تهويل» يمارسه أصحاب الشركات المستوردة التي أعلنت سابقاً أنها استوردت خلال شهر ونصف شهر نحو 5% فقط من


أعلن نقيب اصحاب ​المستشفيات الخاصة​ ​سليمان هارون​ بعد لقائه وزير الصحة في ​حكومة​ ​تصريف الأعمال​ ​جميل جبق​ ان "المستشفيات غير قادرة على الاستحصال على ​المستلزمات الطبية​ بالسعر الرسمي وقد وصلنا إلى صلب ​الأزمة​ قبل الموعد المتوقع".


بهدوء، ومن دون أي حملة اتلاف لحقول «النبتة المبروكة» ولا عمليات دهم لأماكن تخزينها، أينعت الحقول المزروعة بالقنب الهندي في مناطق بعلبك - الهرمل الموسم الماضي، وقُطفت وأُنهيت عمليات تجفيفها وتصنيعها، وكان موسم «النخب الأول» وفيراً. رغم ذلك، لم تطابق حسابات المزارعين والمصنعين والتجار حسابات الحقول، وهي لم تأخذ في الحسبان الازمة الاقتصادية والمالية التي تعصف بالبلد منذ اكثر من شهرين. الأزمة التي أدّت الى تدني سعر «هقّة» الحشيش


كشفت ممثلة تجمع مستوردي المستلزمات الطبية سلمى عاصي أنه لم يعد لدى المستوردين ما يكفي من المعدّات والتجهيزات الطبية لتزويد المستشفيات، وأشارت إلى أن المشكلة في هذا الملف تكمن مع البنوك و​مصرف لبنان​. وأكدت عاصي أن 80 % من المرضى الذين يدخلون المستشفى، لا يجدون المستلزمات اللازمة للعلاج، وقالت: "لا أعرف إذا كان المسؤولين يعرفون خطورة الوضع". وأضافت عاصي في حديث تلفزيوني، إلى أن الوضع لم يعد يحتمل، وقالت إن غ


مشروع تطوير الكورنيش البحري لمدينة بيروت، الذي أعدّه مجلس بلديتها، أثار غضب البيارتة والمجموعات البيئية عند طرحه من منطلق قضائه على الصخور البحرية وهدره الأموال العامة. افترض الجميع يومها أن المشروع قد علّق، قبل أن يتبيّن أن الاستشاري المكلّف إعداد الدراسة لا يزال يعمل، وقد أجرى تعديلات على المسودة الأولى رفعت كلفة البلاط من تسعة مليارات ليرة الى أكثر من 21 ملياراً قبل نحو شهر ونصف شهر، عقد مجلس بلدية بيروت جلسة من دون جد


تم ابلاغ ما اليد عاملة فنية داعمة" في معملي ​الذوق​ و​الجية​ انهم من صباح الاثنين سيصبحون من دون عمل والذي يبلغ عددهم حوالي ١٧٥ فني يعملون لصالح احدى الشركات المشغلة.


بالتزامن مع جلسة التحقيق الأولى في دعوى الاختلاس في نقابة اتحاد القصّابين وتجار المواشي، نفّذ أمس، عدد من المدّعين المعترضين تجمّعاً أمام قصر العدل في بيروت، جدّدوا فيه مطالبهم بفصل نقابتهم كعمّال قصّابين (لحّامين) عن تجار المواشي وسائقي الشاحنات، ودعوا وزارة العمل إلى التحرّك والمعنيّين إلى إعادة فتح مسلخ بيروت. الجلسة المنعقدة أمس، لم يحضرها المدّعى عليه النقيب معروف بكداش، بل حضرها وكيله المحامي فادي أبو مراد الذي اعتذر


إن كان تأليف الحكومة لا يزال ممكناً، فإن حكومة الاختصاصيين لم تعد ممكنة، بعدما كادت تبصر النور لولا صراع الحصص والنفوذ. الرئيس نبيه بري أعاد تعويم الرئيس سعد الحريري، ويفترض بالأيام المقبلة أن توضح حجم هذا التعويم وغايته. لكن على المقلب المالي، أطل رياض سلامة ليكرس بلطجة المصارف وسرقتها لأموال المودعين عبر اعتباره أنها غير مجبرة على إعطاء الدولارات للمودعين تأليف الحكومة دخل في الكوما. كل التفاؤل انقلب إلى تشاؤم. حتى استق


بينما كل لبنان يعاني أقسى ضائقة اقتصادبة نجد وزارة التربية والمركز التربوي في«بحبوحة» مالية: إذ تم مؤخرا إبرام اتفاقية قرض وهبتين بين لبنان والبنك الدولي قيمتها 204 ملايين لـ"دعم توفير التعلم لجميع الأطفال في لبنان (S2R2)" وبالأخص السوريين على أن يخصص ما *يقارب 800ألف$ * لورشة تطوير المناهج، التي ستنطلق في احتفال سيجري يوم الخميس 9 كانون الثاني 2020 في مطبعة المركز التربوي. لقد كان التيار النقابي المستقل دائما من الداعي


أكد نقيب الاطباء ​شرف ابو شرف​، في حديث تلفزيوني، الى "ان ​القطاع الصحي​ بحالة صعبة جداً ويجب ان يعلم الجميع ان صحة المواطن اقتربت من الخط الاحمر، ولدينا مستلزمات الطبية بدأنا بفقدانها، وبعض ​المستشفيات​ اغلقت بعض اقسامها"، داعياً "المسؤولين لفتح اعتمادات خاصة من اجل إستيراد المستلزمات للحد من الخر القادم"، لافتاً الى ان "بعض المستشفيات اوقفت بعض العمليات التي لها علاقة بقسم القلب والعظم".


شهراً تلو آخر، يتأزّم الوضع المادي في القنوات اللبنانية، بعدما قرّرت غالبية الشاشات في الأشهر الثلاثة الأخيرة دفع نصف رواتب للموظفين بحجة الأزمة المالية ووضع البلد بشكل عام. تلك الأزمة تفاوتت بين قناة وأخرى، وراوحت بين خفض المعاشات بشكل لافت وإعطاء نصف راتب. في هذا السياق، بدأ الحديث قبل أيام قليلة عن وضع صعب تمرّ به قناة otv إثر قرارات ستتخذها الإدارة في الفترة المقبلة. تتمثل تلك القرارات في خفض ساعات العمل إلى النصف تقريبا