New Page 1

اعلنت ​وزارة الصحة​ العامة عن إستدراج عروض لدراسة وتجهيز خمس غرف عناية فائقة في ​مستشفى​ سير ​الضنية​ الحكومي بتقنية الضغط السلبي (Negative Pressure) لمنع ​التلوث​ المتبادل من غرفة إلى أخرى. وطلبت الوزارة من جميع المهتمين التقدم بعروض أسعار مستعجلة في مهلة أقصاها يوم الأربعاء المقبل الواقع فيه الثالث والعشرون من كانون الأول الجاري ​الساعة​ الثالثة من بعد الظهر.


نوه مجلس فرع الشمال لنقابة المعلمين في بيان بعد اجتماع عقده بـ "مشاركة معلمي الشمال في الاضراب التحذيري الذي دعت إليه هيئة التنسيق النقابية". وناقش "ما آلت اليه أوضاع المعلمين من تدن في قيمة رواتبهم مع إرتفاع سعر الدولار، فلم تعد هذه الرواتب لتحفظ للمعلم كرامته وكرامة عائلته"، وتوقف "عند ما يجري في المدارس من تعد مستمر على حقوق المعلمين واجبار بعضهم على الاستقالة او على توقيع براءة ذمة ليحصلوا على افادة استقالة تخولهم الح


«جيبوه لهون». هكذا خاطبت الموظّفة في مركز توزيع الأدوية للأمراض المستعصية في الكرنتينا (يستفيد منه نحو 25 ألف مريض يتلقّون علاجهم على نفقة وزارة الصحة)، قريبة مريض يعاني من مرض مزمن حادّ وخضع لجراحة زرع إحدى كليتيه. الهدف من «إحضار» المريض شخصياً إلى المركز، هو التأكّد من أن الدواء الذي توزعه الوزارة مجاناً يعود إليه شخصياً. عشرات ممن تكبّدوا، أمس، مشقّة الطريق في الطقس العاصف للوصول إلى المركز «المتداعي» نتيجة انفجار مرفأ


تُريد المصارف تسديد التزامات خارجية مُستحقة مع مصارف المراسلة، وتكوين حساب خارجي بما لا يقلّ عن 3% من مجموع الودائع بالعملات الأجنبية. ولأنّها لا تملك الدولارات، ولا يُريد أصحابها وكبار المُساهمين المسّ بثروات تراكمت من أموال الناس، تختار المصارف شراء الدولار من السوق السوداء وتحويله إلى الخارج، ما يُهدّد بارتفاع سعر الصرف خلال الشهرين المُقبلين قادت التحقيقات مع الصرّافين، في أيار الماضي، إلى «الاشتباه» في أنّ مصرف «سوسي


بوابة التربية: استهجن التيار النقابي المستقل في بيان، دعوة هيئة التنسيق النقابية للإضراب، لإرتباطها بأجندات سياسية لا تمت للمطالبة بالحقوق بأي صلة، وقال: مع دخول البلاد النفق المظلم بحيث أصبح أكثر من 60% من الشعب اللبناني دون خط الفقر نتيجة السياسات الاقتصادية والمالية والاجتماعية والنقدية التي حكمت لبنان خلال العقود الثلاثة المنصرمة وانهيار المستوى المعيشي للأساتذة والمعلمين وكافة موظفي القطاع العام والخاص أتت دعوة هيئة


انتقد لقاء النقابيين الثانويين، نقابات السلطة، وأعتبر في بيان له، أن الإضراب التحذيري الذي دعت إليه هيئة التنسيق النقابية يوم غدٍ الخميس لن تقدم ولن تؤخر أمام الإنهيار الحاصل، لافتاً إلى هيئة التنسيق فقدت شرعية تمثيلها بسبب تخليها منذ زمن بعيد عن دورها النقابي الحقيقي. وجاء في البيان: إثر الإنهيار الشامل الذي حل بالبلاد وضرب ما تبقى من الطبقة الوسطى وأصحاب الدخل المحدود بمن فيهم مختلف فئات الأساتذة والمعلمين والموظفين الذ


يوماً بعد آخر، تكثر اتصالات المرضى المضمونين الواردة إلى قسم الشكاوى في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي. أزمة جديدة تضرب اليوم لتزيد طين الأزمة الاقتصادية بلة، مع استغلال بعض المستشفيات الوضع وفرض فاتورة لـ«فروقات ضمان» تكاد توازي قيمة الفاتورة الإجمالية. تمعن المستشفيات في مخالفاتها إلى الحد الذي تمتنع فيه عن تزويد المرضى بكشوفات الحساب، في مخالفة صريحة وواضحة للقانون قبل أربعة أيامٍ، أوقف الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي


الاجتماع الأول للجنة الإدارية الجديدة لمستشفى الطوارئ في صيدا، أمس، برئاسة وزير الصحة حمد حسن، لم يخرج بموعد محدّد لافتتاحه. ورغم الإجراءات المتتالية التي اتخذها حسن في الأشهر الماضية لتشغيل المستشفى المعطّل منذ إنجاز تشييده وتجهيزه بتمويل تركي قبل عشر سنوات، لا يزال التجاذب السياسي في عاصمة الجنوب يحول دون وضعه في الخدمة. وزير الصحة أصدر الخميس الماضي قراراً بتكليف لجنة لإدارة المستشفى التركي طبياً وإدارياً ومالياً، مؤلفة


لفت تجمع المطاحن في لبنان، في بيان، الى أنه "بناء على تمني وزير الاقتصاد والتجارة (في حكومة تصريف الاعمال) راوول نعمه وبالاتفاق معه، يعلن التجمع ان المطاحن تطبق اسعار الطحين الاكسترا والزيرو نفسها كما هي سابقا حرصا منها على توفير هذه المادة بصورة عادية، وان مديرية الحبوب والشمندر السكري بدأت بدرس كلفة هذا الطحين، بالتعاون مع التجمع ليصار الى تحديد سعر الطن بقرار يصدر عن الوزارة". وأشار الى ان "المطاحن تسلم هذا الطحين الى


بعد استراحة فرضها الادّعاء على رئيس الحكومة المستقيلة من قبل المحقّق العدلي في جريمة تفجير المرفأ، يُتوقع أن يعود ملف دعم السلع الحيوية إلى أولويات السرايا الحكومية، حيث تُستكمل الاجتماعات للوصول إلى خلاصة أو رؤية تُقدَّم إلى مجلس النواب. البطاقة التمويلية في صدارة النقاشات، لكنْ تواجهها مشكلتان: عدم الاتفاق على مصادر تمويلها، وميل البعض إلى استسهال اللجوء إلى قسائم دعم المحروقات لم ينته النقاش في مسألة إصدار بطاقة تمويلي


أصدر وزير الداخلية والبلديات في ​حكومة​ ​تصريف الأعمال​ ​محمد فهمي​ قراراً بتعديل التدابير والاجراءات الوقائية لمواجهة وباء ​كورونا​ اعتباراً من 14 كانون الأول لغاية 21 كانون الأول. ومُنع بموجب القرار الخروج والولوج الى الشوارع و​الطرقات​ يومياً من ​الساعة​ الحادية عشرة والنصف مساءً ولغاية الخامسة من صباح اليوم التالي، وذلك اعتباراً من صباح الاثنين 14


أكدت نقابة مستوردي المواشي في ​لبنان​ أنه "نزولا عند تمني وزير ​الزراعة​ في ​حكومة​ ​تصريف الأعمال​ ​عباس مرتضى​، إبقاء سعر اللحم الحي كما هو معتمد من قبل وزارتي الزراعة والاقتصاج احتراما للأعياد الكرية أي بين 36 و39 ألف ليرة". ولفتت النقابة في بيان إلى أنها تقوم "بمجهود كبير للسعي لتسهيب أمور المستوريدن ومعاملاتهم وحص ​مصرف لبنان​ على التعجيب بتحوي


لقد كنا من المقتنعين دائماً بمقولة الصبر مفتاح الفرج لكن بعد التعامل مع أشخاص معنين تبين أن السكوت لا ينفع أبداً: أولاً من تلك المدة ونحن ننتظر ثمن تعبنا من مستحقات التعليم عن بعد ... وكانت من أبرز المطالب هي انصاف الهيئة التعليمية كاملة من ( معلم وناظر ومدير وعمال النظافة وحتى البواب ) وكانت الوعود دائماً يوم بعد يوم وشهر بعد شهر. وبالتزامن مع إضراب النظار والمرشدين إبتداء من يوم الإثنين القادم وحيث أننا لا نسمع إلا وعو


50 دولاراً لكل مواطن راشد ونصفها لكل طفل، رأت وزارة الاقتصاد أنها ستكون كافية للانتقال من دعم السلع إلى الدعم النقدي. الحسبة تشير إلى أن الوفر سيكون هائلاً، وسيخفّض كلفة الدعم من 3 مليارات دولار سنوياً إلى 800 مليون دولار. لكن لم يتضح بعد ما إذا كان سيتم السير بهذا الاقتراح أو سيتم الاكتفاء ببطاقات دعم خاصة بالمحروقات بوصفها المعنية بمختلف أشكال الدعم، وبوصفها المعنية بتأثير ذلك على الاقتصاد، عمدت وزارة الاقتصاد إلى إعداد


رياض سلامة ليس شخصاً. رياض سلامة بات نهجاً في تحميل الطبقات الأكثر هشاشة وزر الأزمة المالية وسوء الإدارة والهدر والفساد . قرار الجامعة الأميركية في بيروت زيادة الأقساط عبر رفع سعر صرف الدولار من 1515 ليرة الى 3900 ليرة، يشبه تماماً تحميل الطبقات الفقيرة وزر الهندسات المالية وفساد مصرف لبنان الذي أدى الى تراجع احتياطياته وضياع ودائع اللبنانيين. بعد مجزرة الصرف الجماعي في حزيران الماضي، «مجزرة» جديدة يرتكبها فضلو خوري، هذه الم