New Page 1

من الشمال، انطلق العمل القضائي الإلكتروني مع استحداث دائرة التحقيق الإلكتروني. بعدها، ستعمم التجربة على المحافظات كافة ليصبح استجواب الموقوفين عبر «الأثير». ولئن كانت تلك التجربة قد جاءت استجابة لظرف استثنائي وسعياً الى التخفيف من الاكتظاظ في السجون والنظارات والمخافر، إلا أن الآلية دونها اعتراضات لكونها غير واضحة، سواء لجهة سرية التحقيق أم لجهة الخشية من استغلال الـ«كورونا» لـ«تمرير» إخلاءات سبيل موقوفين بتهمٍ كبيرة في ا


المال ليسَ «عملة نادرة» عندَ رئيس الحكومة السابِق سعد الحريري. هو موجود، لكن ليسَ لأصحاب الحقوق. هو إما لحرب النفوذ في المعارك السياسية، أو لشراء ولاءات. في زمن انتشار وباء كورونا، هرَع بعض السياسيين والمصرفيين إلى التبرع بفتات للفقراء. في الحقيقة، ليسَت هذه التبرعات مساعدة إنسانية، بقدر ما هي محاولة تلميع صورة الموسومين بالفساد. وقد دخل الحريري اللعبة، متبرعاً بمبلغ 100 مليون ليرة لبنانية لمستشفى عكار، وكذلك تخصيص فندق «غرا


«طارت» أسعار المواد الغذائية والخدمات ذات الاستهلاك اليومي للعائلات. ففي وقت تعيش فيه البلاد أزمة صحية خطيرة، ينشط التجار والمحتكرون على خط أزمة المواد الاستهلاكية، ليزيدوا طين «الكورونا» بلة. أول من أمس، كشفت جمعية حماية المستهلك في تقريرها الجديد حول أسعار المواد الاستهلاكية الأساسية عن الجانب الأسوأ من الأزمة، مشيرة إلى أن ارتفاع الأسعار لامس عتبة 58.43% وذلك خلال 5 أشهرٍ فقط، منها 13,17% حدثت خلال الفترة الأخيرة، بين الخ


أصدرت اتحادات ونقابات ​قطاع النقل البري​ في ​لبنان​، بناء على الاجتماع الذي عقد مع رئيس ​مجلس الوزراء​ حسان دياب: "أولا: تشكر الاتحادات والنقابات الحكومة اللبنانية على الاستجابة لمطلب اعتماد المساعدة المالية الى السائقين الذين توقفت أعمالهم بسبب قرار التعبئة العامة الذي قرره مجلس الوزراء. ثانيا: تحيي الاتحادات والنقابات الزملاء السائقين على إلتزامهم بقرار التعبئة العامة بالرغم من الظ


تأثرت كل المؤسسات في ​لبنان​ بوباء "كورونا" فمنها من أقفل أبوابه بشكل كامل، ومنها من لا يمكن أن يُقفلها، ومنها من يعمل لتسيير الأمور عبر مناوبات للموظفين، مع إقفال الأبواب امام اللبنانيين، وهذا ما يقوم به "الضمان" الاجتماعي اليوم، الذي يحاول موظفوه تسيير الأعمال، ويصطدمون بعدّة عراقيل، آخرها كان عدم موافقة ​المصارف​ على صرف شيكات المواطنين المستفيدين من الضمان. منذ أن أعلن ​الضمان الاجتماعي&#


عقد مجلس نقابة المجازين في ​العلوم​ المخبرية الطبية اجتماعا في حضور جميع اعضائه، وبعد عرض المستجدات الطارئة المتعلقة بوباء "​كورونا​" التاجي المستجد، والظروف القاسية التي تمر بها البلاد، و​الآثار​ الثقيلة لهذا الوباء المستفحل، وما ينتج عنه من تداعيات خطيرة ملقاة على كاهل الجسم المخبري، بسبب احتكاكهم المباشر اثناء اجراء الفحوصات، وما يحتاجه من تعامل حرفي، اصدر المجتمعون بيانا قرروا فيه "الا


صدر عن وزارة العمل البيان التالي: "تابعت دائرة التفتيش في وزارة العمل قضية انتحارالعاملة Faustina Tay's من الجنسية الغانية في بيروت، والتي اصبحت في عهدة القضاء المختص لاتخاذ الاجراءات المناسبة. وأعربت الوزارة عن استنكارها الشديد لهذه الحادثة الأليمة، لافتة الى انها تعطي موضوع العاملات في الخدمة المنزلية الاولية في برنامجها وهي نظمت في الآونة الاخيرة ورشة عمل مع منظمة العمل الدولية بهدف إعادة النظر بنظام الكفالة، ووضعت


لا لنهب صندوق نهاية الخدمة في الضمان الاجتماعي لقد اتحفنا محمد شقير في اقتراح نهب صندوق نهاية الخدمة في الضمان الاجتماعي من خلال اقتراح دفع الرواتب من هذا الصندوق بدلا" من اصحاب العمل . ان هذا الاقتراح مرفوض شكلا" ومضمونا" لانه سوف يكون بمثابة ضرب اخر خط لحماية اموال المضمونيين والضمان الاجتماعي بعد ان تم ضربه سابقا" من خلال تخفيظ الاشتراكات والتأمر على الغاء براءة الذمة والاعفاء من الغرامات وغيرها من الامور التي استفاد


أكد تجمع الموظفين في الإدارة العامة في بيان عن "تفاجئه بقرار ​وزارة الاتصالات​، في الظروف العصيبة التي يعيشها ​اللبنانيون​ بسبب وباء ​كورونا​ وتداعياته، التوجه لدفع فواتير ​الهاتف​ بحجة تسيير المرفق العام مخالفة بذلك قرار ​مجلس الوزراء​ بإعلان التعبئة العامة". أضاف البيان: "لقد وجه المدير العام للاستثمار والصيانة في وزارة الاتصالات ​باسل الأيوبي​ رسال


مساء أمس ضمن مسيرة راجلة في شوارع طرابلس. كذلك نفذ بعض الشباب تظاهرة دراجات نارية في حيّ السلم وهم يصرخون: «بدنا ناكل بدنا نعيش». فبعد مرور شهر على التزام غالبية المواطنين منازلهم وتركهم أشغالهم، علت صرخة الجياع الذين لم تلحظهم الدولة اللبنانية بأي خطة إغاثة حتى اليوم. فالعمل لا يزال جارياً لتأمين مساعدات عينية للبنانيين، وسط عدم وضوح الآلية التي ستعتمدها الحكومة اللبنانية. لكن، بات واضحاً للحكومة أن «حصر المساعدات بـ 100 أل




يُنذر الأسبوع المقبل بأزمة جديدة في المصارف، عنوانها هذه المرّة أصحاب الحسابات الذين لا يملكون بطاقات الكترونية، وبالتالي لن يتمكنوا من سحب رواتبهم، بعد أن حصرت البنوك هذه العملية بالصرّاف الآلي. فكيف ستحلّ المصارف هذه الإشكالية؟ إذا كنت عميلاً لدى مصرف الاعتماد اللبناني - مثلاً - ولديك حساب توطين لمعاش التقاعد، لن تحصل على بطاقةٍ للسحب الالكتروني. الأمر تبلّغته بالفعل إحدى زبائن المصرف المذكور، حين طلبت إصدار بطاقة لاستخ


نفذت لجنة مستخدمي ومعاقدي وأجراء ​مستشفى بيروت الحكومي الجامعي​ اعتصاما في المستشفى لمطالبة المسؤولية بإعطائهم حقوقهم، واوضحوا انهم ما زالوا حتى هذه اللحظة لم يتقاضوا كامل مستحقاتهم، ك​سلسلة الرتب والرواتب​، ودرجات المتعاقدين وغيرها من الأمور اسوة ببقية ​القطاع العام​ ومختلف ​المستشفيات الحكومية​، وعدم لمسهم للجدية في التعاطي مع حقوقهم.


35 حالة جديدة سجّلها عدّاد كورونا أمس ليرتفع العدد إلى 368 حالة مثبتة مخبرياً، مع تسجيل حالتَي وفاة. هذا التصاعد في العدّاد دفع بمجلس الوزراء إلى تمديد حال التعبئة العامة أسبوعين إضافيين. قرار ترافق مع فرض حظر تجوال وإقفال عام لم يستثن حتى مصانع غذائية وصناعات هي بأمسّ الحاجة اليوم إلى رفع إنتاجيّتها وزيادة عدد ساعات العمل فيها إلى الثاني عشر من الشهر المقبل، قرر مجلس الوزراء، أمس، تمديد حال التعبئة العامة وفرض الإقفال ال