New Page 1

تعود انطلاقة التجارة الالكترونية إلى العام 1981، ويمكن اعتبار بدايتها هي نفسها بداية غزو الانترنت العالم، فبدأت بذلك عمليات الشراء والبيع الكترونياً، عبر استخدام الاتصال السهل، وبذلك باتت التجارة الالكترونية منافساً حقيقياً للتبادل التجاري التقليدي. يمكن تقسيم التجارة الالكترونية إلى 3 نماذج: التجارة بين الشركات أي Buisness to Buisness، التجارة بين العملاء أو من المستهلكين إلى المستهلكين أي Consumer to Consumer، والتجارة بي


تحوّلت «الريجي»، خلال سنوات قليلة، من مؤسسة منتجة للمواد التبغية الى مؤسسة فاعلة اجتماعياً واقتصادياً وبيئياً، واضعة نفسها على سكة التطور، من خلال خطة استراتيجية تنموية تهدف الى تعزيز التنمية الاقتصادية وحماية البيئة، وتحسين وضع العاملين فيها، لتكون بذلك اول مرفق عام يتبنّى مشروع التنمية المستدامة، ضمن خطة استراتيجية طويلة الأمد، معتبرة إياها، كما يقول رئيس لجنة الإدارة، المدير العام المهندس ناصيف سقلاوي، والذي يؤكد أن «التن


لا يبدو أن القوى السياسية المسيطرة على الاتحاد العمالي العام «مستعجلة» لإجراء انتخابات هيئة مكتب المجلس التنفيذي للاتحاد، إذ جرى انتخاب غسان غصن أميناً عاماً للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب، وبالتالي صار منصبه في لبنان شاغراً لاضطراره إلى الانتقال إلى مقر الاتحاد الدولي في سوريا في 18 الجاري، انتُخب غسان غصن، رئيس الاتحاد العمالي العام، أميناً عاماً للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب، لمدة 5 سنوات. جرى الانتخاب خلال


بلـــغت قيمة الــقروض المصـــرفية المدعومة الفـــوائد إلى القطاعات الاقتصادية حتى نهاية الفـــصل الأول من العام 2016 ما مجـــموعه حوالي 10.05 آلاف مليار ليرة لحوالي 17 ألفاً و999 مقـــترضاً موزعـــة على مختلف القـــطاعات الإنـــتاجية من صناعية وزراعية وسياحـــية وهي القطاعات التي تستوعب القسم الأكبر من القـــوى العاملة في لبـــنان استناداً إلى عدد العاملــين في لبنان والـــذي يتعرض لحملة تضــييق لفــرص العمل مع نمو مـتزايد ل


في محاذاة طرق التهريب عند الحدود السائبة بين لبنان وسوريا في البقاع الشمالي، تدفن يومياً عشرات الأطنان من أصناف الفاكهة من إنتاجات بساتين القاع ومشاريعها وغيرها من بساتين الأشجار المثمرة على طول البقاع. بالأطنان تعبر يومياً شاحنات محمّلة بأصناف من الخضار والفاكهة، آتيةً من الداخل السوري عبر معابر القصير وحوش السيد علي وبقية طرق التهريب، تفرغ حمولتها في أغلب الأسواق الزراعية اللبنانية التي نأت بنفسها عن الإنتاج الزراعي اللبنا


مُنذ شهرين، سُئل وزير الزراعة أكرم شهيب عمّا إذا كانت الوزارة قد أعطت ترخيصاً يُجيز قطع الأشجار في منطقة وادي ابراهيم ــ جنّة، بعد ظهور صور توّثق أعمال اقتلاع وجرف أشجار في المنطقة، حينها نفى في حديثه لموقع greenarea.me نفياً قاطعاً إعطاء أي رخصة للشركة المتعهّدة أعمال سدّ جنة (CET)" مُشيراً الى أن "الشركة تقطع الأشجار من دون أي إذن مُسبق". وقتها، طُرح تساؤل حول من أجاز للشركة قطع الأشجار ليتبيّن، أمس، أن شهيب كان قد وا


ينتظر رئيس مجلس الوزراء تمام سلام عودة حاكم مصرف لبنان رياض سلامة الى لبنان ليدعوه الى اجتماع يشارك فيه وزير المال علي حسن خليل. وسلامة، بحسب مصادره، ينتظر سلام ليحدد موعداً لهذا الاجتماع كي يعود الى بيروت ويختصر زيارته الى الخارج... هكذا تمارس الحكومة مبدأ «النأي بالنفس» عن واحدة من أخطر الازمات التي تواجه البلاد. سلامة، من جهته، أصدر ما يشبه «إعلان نوايا» أو «خارطة طريق» لحل الازمة مع حزب الله عبر آلية «هيئة التحقيق الخاصة


أعلنت مؤسسة مياه بيروت وجبل لبنان في بيان انه "بسبب انقطاع التيار الكهربائي عن محطة الاشرفية اضطرت الى قطع المياه عن شرق العاصمة والاسواق التجارية منذ ظهر الاحد 15/5/2016 وهي بانتظار انتهاء التصليحات التي تجريها مؤسسة الكهرباء لتعاود التوزيع كالمعتاد باسرع وقت ممكن".


أفادت مصادر صحفية في بعلبك أن عمال تشغيل الآبار والصيانة في بعلبك النبي شيت وبعض قرى البقاع الشمالي، واصلوا اعتصامهم أمام مركز المصلحة في بعلبك لليوم الثاني. وأكد المسؤول عن الموظفين طلال الساحلي في بيان "الاستمرار بالاعتصام حتى تحقيق المطالب بتثبيت العمال ودمجهم في المؤسسة، مع احتساب سنين الخدمة لهم"، معلنا "التصعيد في عدم التجاوب مع العمال"، مشيرا الى انه "من يريد تشريد ثمانين عائلة عليه تحمل المسؤولية في قراراته". و


وجد مياومو بلدية طرابلس أنفسهم أسرى لعبة شدّ الحبال بين السياسيين. الانتخابات البلدية تُرخي بثقلها على قضية تثبيتهم في الملاك، وحسابات صناديق الاقتراع تطغى على مواقف الأطراف المعنية. هناك من يضغط لوقف تنفيذ قرار تثبيتهم، وهناك من يعد بالتدخّل لحل مشكلتهم، وهم الحلقة الأضعف في هذه اللعبة المديدة! لطالما جرى تحريك قضية المياومين في بلدية طرابلس، أو تنويمها، على وقع المصالح الانتخابية وغير الانتخابية. هذه المرة ليست ككل مرة،


المسلسل المتكرر لقطع المياه عن أحياء مدينة صيدا عاد من جديد، وعادت صرخة المواطن لتعلو استنكاراً للإهمال المتمادي بحقهم، وشجباً لسياسة سلب حقوق المواطن في العيش الكريم. كما يرافق هذا القطع المتكرر للمياه تقنين قاسٍ في التيار الكهربائي. نقمة المواطن تكبر يوماً بعد يوم وهو يسعى إلى المطالبة بأبسط حقوقه. ويتساءل كثيرون حول الأسباب الكامنة وراء هذه السياسة المستمرة بحق أبناء مدينة صيدا. فالمواطنون نتيجة هذا الانقطاع يضطرون لش


نفّذ موظفو صيانة وتشغيل «مجمع رفيق الحريري الجامعي» في الحدث، اعتصاماً، بعد اطلاعهم على المناقصة المخصصة لصيانة وتشغيل المجمع ونتيجتها والتي تتضمّن إلزام المتعهّد بـ 50 في المئة من العمال والموظفين العاملين في هذا المجمع. هذا الإلزام للمتعهّد الجديد يستند الى فقرة في دفتر الشروط الذي أعدّه مجلس الإنماء والإعمار. وقد طالب موظفو الصيانة والتشغيل في المجمع، في بيان، الجهات المعنية، بديمومة واستمرارية العمل مع المحافظة على الحق


بعد تحضير دام سنتين، بات للمتخصصين في إدارة الموارد البشرية نقابة. فقد نظم المبادرون لتأسيس هذه النقابة الجمعية العمومية الأولى أول من أمس، وجرى التصديق على النظام الداخلي. لماذا تأسيس هذه النقابة؟ وما هي أهدافها؟ يقول ربيع دياب، أحد مؤسسيها، ورئيسها الحالي، إن إدارة الموارد البشرية تتقاطع مع بقية الاختصاصات الإدارية، وبالتالي يساهم مدير الموارد البشرية المؤهل برفع أداء هذه المؤسسات، ويضيف أن تطوير هذا الاختصاص هو تطوير


خصصت "هيئة التنسيق النقابية" مؤتمرها الصحافي للرّد على الهيئات الاقتصادية والتجارية (نقولا شماس) حول اقتراحه توزيع مليار دولار من "المصرف المركزي" على مليون عائلة لبنانية، معلنة رفضها لهذا الاقتراح، ومعتبرة أنه "دليل إفلاس للنهج الاقتصادي الذي اعتمدته الطبقة الحاكمة بشقيها السياسي والاقتصادي"، مؤكدة أنها تطالب بحقها بزيادة الرواتب بالنسب عينها التي أعطيت للقضاة وأساتذة "الجامعة اللبنانية"، و "لسنا رعايا يقبلون المكرمات والهب


في 20 آذار 2012، تجرأ موظفو التفتيش المركزي، للمرة الأولى، على الاعتصام لمدة نصف ساعة فقط، للمطالبة بحقوق مهدورة. يومها، رفع المعتصمون مطالب كثيرة؛ منها إقرار قانون تنظيم التفتيش، إصدار مرسوم الترفيعات النائم في الأدراج منذ عام 2003، بذريعة عدم التوازن الطائفي بين الناجحين، إعادة النظر في قانون سلسلة الرتب والرواتب، بما يتناسب مع المهمات الموكلة إلى المفتشين، وإعادة تعويض الانقطاع المنصوص عليه في قوانين إنشاء وتنظيم التفتيش