New Page 1

قطع ​العمال المياومون​ في شركة "دباس"، الطريق من ​كورنيش النهر​ باتجاه ​الكرنتينا​ مقابل الشركة. وينفّذ العاملون اعتصاماً منذ الصباح أمام شركة دباس للمطالبة بحلّ قضيتهم وإنصاف 1400 عامل مياوم. وأكّد المعتصمون أنّ "لا وزير الطاقة ولا غيره يهتمّ فينا، فكلّ السياسيين يعطون كلاماً معسولاً لكن إجرائيّاً لم يقم أحد بشيء"، مؤكّدين "أنّنا لسنا شحاذين لكن نريد حقنا"، مشدّدين على أنّ "المعاش حقّ


دعت هيئة التنسيق التعاقدية التي تضم لجان المتعاقدين في التعليم الثانوي - أساسي - مستعان - إجرائي- كلية تربية، المتعاقدين الى الإعتصام من الساعة العاشرة قبل الظهر وحتى الثانية عشرة ليلا من يوم الأربعاء المقبل، أمام باحة وزارة التربية وداخلها وفي الشوارع المقابلة لها، على أن تعقد مؤتمرا صحافيا مركزيا ظهرا. وأكد تجمع اللجان في بيان ان "الهدف الأول والأخير هو تثبيت المتعاقدين ضمن خطة شاملة ومدروسة موزعة على عدد من السنوات،


البلد مهدد بالظلام. وكأن التقنين المفروض على المواطنين لا يكفيهم، فأتاهم إضراب عمال ومستخدمي مؤسسة كهرباء لبنان ليزيد الأمور سوءاً. والأمر هنا لا يتعلّق حصراً بالذل المفروض على اللبنانيين بسبب عدم حصولهم على الطاقة بصورة منتظمة، في ظاهرة تضع لبنان في خانة إحدى أسوأ دول العالم لجهة انتظام الطاقة الكهربائية، ولا بتعطيل أعمالهم ولا بالحد من قدرتهم على الحصول على الماء وعلى التدفئة في المناطق الجبلية، بل يتعداه إلى كونه مسألة حي


نوه وزير العمل محمد كبارة بالتجاوب الذي ابداه عمال ومستخدمو كهرباء قاديشا وكهرباء لبنان، لجهة تعليق الاضراب والمبادرة فورا الى استئناف التصليحات وتشغيل المعامل واستجرار الطاقة الكهربائية، بعدما تلقوا تعهدا من الرئيس سعد الحريري بتحقيق مطالبهم. ودعا وزير الطاقة الى الالتزام بإعطاء العمال والمستخدمين حقوقهم في سلسلة الرتب والرواتب، وأن يشمل هذا الالتزام عمال ومستخدمي مصالح المياه، وكذلك كل القطاعات التي يجب أن تشملها ال


البلد مهدد بالظلام. وكأن التقنين المفروض على المواطنين لا يكفيهم، فأتاهم إضراب عمال ومستخدمي مؤسسة كهرباء لبنان ليزيد الأمور سوءاً. والأمر هنا لا يتعلّق حصراً بالذل المفروض على اللبنانيين بسبب عدم حصولهم على الطاقة بصورة منتظمة، في ظاهرة تضع لبنان في خانة إحدى أسوأ دول العالم لجهة انتظام الطاقة الكهربائية، ولا بتعطيل أعمالهم ولا بالحد من قدرتهم على الحصول على الماء وعلى التدفئة في المناطق الجبلية، بل يتعداه إلى كونه مسألة حي


في العادة، تكتظ الأسواق قبيل مواسم الأعياد بجميع أنواع المستهلكين. منهم من يبحث عن ملابس للسهرة، ومن يسعى لتأمين الهدايا ومستلزمات «الموسم»، أو يرغب بالتحضير لليالي العيد والعائلة. مع افتتاح عدد جديد من المولات هذا العام، كانت للعيد «رهجة» أكبر، كون تقسيماتها الداخلية تقضي بوجود محلات متنوعة ملتصقة، ما يسهّل على المتبضعين جمع أغراضهم ولو بزحمة خانقة، أو أقلّه هكذا اعتدنا وصف المشهد خلال هذه الفترة لكن من يراقب حركة السوق مؤخ


عقدت الهيئه التأسيسية لنقابة عاملي المستشفيات الحكومية في لبنان ونقابة موظفي المستشفيات الحكومية في الشمال، اجتماعا في وزارة الصحة العامة بحضور رئيس الاتحاد العمالي العام الدكتور بشارة الاسمر وحضور الدكتور جوزيف الحلو وانطوان رومانوس للبحث في موضوع المرسوم التطبيقي لسلسلة الرتب والرواتب والملابسات التي حصلت عقب التعميم الذي صدر عن رئاسة مجلس الوزراء. وتم الاتفاق، بحسب بيان، على النقاط التالية: "اولا: الجداول التي ارسلت


اللغط الكثير، في الجامعة اللبنانية في السنتين الأخيرتين، حول المناقصات ومصير العائدات وهوية المستثمر والمستفيدين، يوحي بأن الحديث يدور حول صراع بين رجال أعمال على منتجع سياحي ضخم أو فندق «خمس نجوم»، لا عن «كافيتيريا» كلّية العلوم في مجمع الحدث الجامعي! الكافيتيريا «الرسمية» مغلقة بإحكام منذ أكثر من ثلاث سنوات، وعدم فتحها من جديد سببه «المشكلة حول المناقصات والمصالح الشخصية»، بحسب نائب رئيس مجلس طلّاب الفرع في الكلية، حس


نفذ الاساتذة المتعاقدون بالساعة في الجامعة اللبنانية اعتصاما أمام مبنى كلية السياحة - بئر حسن، حيث عقد اجتماع لمجلس الجامعة صدر على اثره بيان تلاه الدكتور حامد حامد، طالب فيه ب"دفع مستحقات الاساتذة، وحقهم بالتفرغ والاستشفاء وتعليم ابنائهم واستقرارهم الوظيفي والاجتماعي".


الاستمرار في الإضراب المفتوح حتى إلغاء تعميم «تطبيق قانون سلسلة الرتب والرواتب» الصادر عن رئيس الحكومة سعد الحريري منذ أيام. هي خُلاصة المؤتمر الذي عقدته الاتحادات العمالية في المؤسسات غير الخاضعة لقانون العمل والمصالح المُستقلّة والبلديات، أمس. العاملون في هذه المؤسسات أعلنوا رفض استثنائهم من السلسلة، ورأوا أن زيادة «غلاء المعيشة» التي ينص عليها التعميم، هي زيادة «وهمية»، لافتين إلى أن هذا التعميم يخالف قانون السلسلة الصادر


صدر عن نقابة عمال ومستخدمي مؤسسة كهرباء لبنان البيان الآتي: "انطلاقا من المؤتمر الصحافي الذي عقد في مقر الاتحاد العمالي العام، وبناء على توجيهات رئيس الاتحاد العمالي العام ورئيس اتحاد المصالح والمؤسسات العامة اللذين أكدا فيه الاستمرار بالاضراب المفتوح وصولا الى إعلان الإقفال التام، يهم النقابة التأكيد على الآتي: - عدم حضور العمال والمستخدمين الى كل مراكز ودوائر المؤسسة بما فيها المبنى المركزي. - يستثنى من الاضراب: أ -


أكثر من 90 ألف متر مربع مجموع مساحة التعديات على واجهة بيروت البحرية، بحسب جمعية «نحن». نموذج التعدي على شاطئ العاصمة مُعمَّم على باقي الشواطئ اللبنانية منذ زمن، إذ إن أقلّ من 20% فقط من طول الشاطئ اللبناني لا يزال مفتوحاً أمام العموم. هذا الواقع هو نتاج تواطؤ «ثلاثية» التشريع والقضاء والإدارة، بحسب الوزير السابق شربل نحّاس، وهذا يُحتّم نقل النقاش المتعلّق بالشاطئ عموماً، وشاطئ بيروت خصوصاً، من خانة توصيف التعديات إلى خ


أقامت الجامعة اللبنانية حفل تكريم للموظفين المتقاعدين بحضور رئيس الجامعة البروفيسور فؤاد أيوب وذلك في حفل أقيم في كلية العلوم – الفنار. وبلغ عدد المتقاعدين 52 موظفاً. وتسلموا درعاً تذكارياً، ومبلغاً من المال من صندوق التعاضد. موقع "صيدا تي في" يتقدم من المكرمين بأفضل التمنيات. ويخص بالذكر مسؤول النشاط الرياضي في الجامعة اللبنانية – الفرع الخامس الأستاذ الصديق عدنان البلولي.


أعلن "المجلس التنفيذي لنقابة مستخدمي وعمال مياه ​البقاع​" تعليق الاضراب اعتبارا من اليوم لحين صدور قرارات عن الاجتماع مع ​الاتحاد العمالي العام​. وبعد إجتماع له في دائرة توزيع وصيانة بعلبك وجوارها، بتفويض من الجمعية العمومية، طالب وزير الطاقة والمياه ​سيزار أبي خليل​ بـ"الاسراع باصدار المراسيم الخاصة بتحويل سلاسل رواتب مستخدمي مؤسسات المياه تطبيقا للمادة 17 من القانون الرقم 46/2017، وإد


منذ سنوات، يتعرّض مرضى الضمان للإذلال على أبواب مستشفى الجامعة الأميركية في بيروت. إدارة المستشفى ترفض استقبالهم في «درجة الضمان» بحجّة عدم توافر أسرّة قبل أن تعرض عليهم «الدرجة الأولى» وتسديد فروقات باهظة... أو الذهاب إلى مستشفى آخر. فيما إدارة الضمان تبدو عاجزة بسبب التدخلات السياسية! لا يتوقف عدّاد المستشفيات الخاصة عن الربح، تماماً كعدّاد الفوائد المصرفية الذي يواصل الدوران على مدار الساعة. المريض يدفع ثمن كل لحظة يمض