New Page 1

في اسبوع واحد انفجرت مجموعة ازمات مرتبطة بقطاعات معيشية: الطحين والمحروقات والافران ومن قبل مستوردو الادوية. كان ينقصها الخميس الفائت ان ينضم العسكريون المتقاعدون، على طريقتهم، الى حركات الاحتجاج كي يسترجع الشارع بحدة اكبر الغضب الذي سبق موازنة 2019 على غرار احتجاج السترات الصفر في شارع واحد في باريس هو جادة الشانزيليزيه، في يوم واحد في الاسبوع هو السبت، ثم تطور يومياً تقريباً، باشر جزء من المجتمع المدني التحرّك. في الاحد


أكد ​تجمع المطاحن​ "استمرار المطاحن في اصدار فواتير ​الطحين​ وقبضها ب​الدولار​ الاميركي، وقد يصل الامر الى قبضها نقدا وفورا بالدولار دون تأخير، وحتما الى توقيف الاستيراد". جاء ذلك بعد اجتماع عقده اليوم، تجمع المطاحن بحث في خلاله في ما آلت اليه الإتصالات بشأن معالجة مشكلة التحويل من ​الليرة اللبنانية​ الى الدولار الأميركي والمشاكل التي يصادفها اصحاب المطاحن في عملية استيراد &


نحو سنة ونصف سنة مضى على آخر موعد تقاضى فيه أطباء الكُلى في لبنان مُستحقاتهم من وزارة المالية، وفق رئيس جمعية أطباء الكُلى السابق الدكتور علي هزيمة، مُشيراً إلى أنّ الأطباء أخبروا لدى مطالبتهم بالمستحقات المتأخّرة بأنّ «الدولة مُفلسة». زميل لهزيمة، وهو عضو جمعية أطباء الكُلى حالياً ورئيس الجمعية سابقاً، قال بدوره في اتصال مع «الأخبار» إنه لا خيار حالياً نحو الإضراب، «لأن حياة الآلاف تتوقف على عمل الأطباء». هذا الكلام يتوافق


أعلنت نقابة اصحاب محطات ​الوقود​ ، الإضراب القسري لحين إيجاد حل لشراء ​المحروقات​ بالليرة، وتوقف المحطات عن بيع المحروقات لحين صدور وثيقة خطية عن الجهات الرسمية المعنية بشراء المحروقات ب​الليرة اللبنانية​، داعية المحطات الى الالتزام بالعقود مع شركات توزيع المحروقات.


ان الاحاديث التي تناولت موظفي القطاع الخلوي عبر وسائل الاعلام او وسائل التواصل الاجتماعي، فيها الكثير من التجني ، اذ ان هؤلاء لم يبخلوا يوما في العمل الدؤوب لرفع ايرادات الخزينة ودعم باقي قطاعات الدولة واصبح يطلق عليه بترول لبنان . انهم من خيرة ابناء الوطن مثقفون متعلمون قاموا بواجباتهم في احلك الظروف ويقومون بذلك بحرفية ودون منة من احد . ان الموظفين عاصروا مختلف الانظمة الادارية لكنهم كانوا وما زالوا الثابت المنتج في هذا


أوضح رئيس اتحاد ​نقابات المخابز والأفران​ ​كاظم ابراهيم​، أنّ "حتّى الساعة، الإضراب في المخابز والأفران في المناطق اللبنانية كافّة مُحدّد بيوم واحد هو الإثنين المقبل، وذلك إفساحًا في المجال أمام تحرّك المسؤولين لإيجاد حلّ لأزمتنا". وركّز في تصريح تلفزيوني، على أنّ "في حال تَبيّن يوم الإثنين أنّ لا جديد في هذه الأزمة، فإنّ اجتماعاتنا ستبقى مفتوحة، وسنُعلن تباعًا المزيد من الأيام الّتي سنتوقّف فيها ع


فيما تبحث لجنة الاتصالات النيابية أسباب ارتفاع الإنفاق في قطاع الاتصالات، مقابل تدني الإيرادات ويقترح نواب تشكيل لجنة تحقيق برلمانية لتحديد مكامن الهدر والفساد في القطاع، وتتم دراسة موازنة تقشفية لاقتطاع المزيد من الحقوق للمواطنين، برز طلب وزير الاتصالات محمد شقير (الذي رفض تلبية دعوة المدعي العام المالي علي ابراهيم للاستماع إليه) من شركتَي الاتصالات «ألفا» و«تاتش» ومن هيئة أوجيرو دفع ما يُقارب الـ 200 ألف دولار (المبلغ سيُق


بعد أزمة المحروقات في لبنان، أزمة جديدة تلوح في الأفق اثر إعلان أصحاب المطاحن أنهم لن يقبلوا مبالغ مالية من أصحاب الأفران إلّا بالدولار الأميركي، وقولهم إن تعميم مصرف لا يغطي الآلية المعتمدة لاستيراد القمح، بما يعوقهم عن العمل في ظل مخزون لا يكفي الاسواق سوى لشهر ونصف الشهر. في هذا السياق، أجرى مراسل "الجديد" غدي بو موسى مقابلة مع رئيس اتحاد نقابات الأفران في لبنان كاظم ابراهيم، الذي أشار الى أن "الأزمة متفاقمة وستكبر ولا


مجموعة من "حراك العسكريين المتقاعدين" انتقلت من امام المدخل الرئيسي للـ TVA، الى امام مدخل خدمة الزبائن واقفلته منعا لدخول الموظفين وطلبت من الموظفين الموجودين امام المداخل المغادرة لان المتقاعدين لن يخلوا الساحة اليوم. وأشار العميد المتقاعد سامي الرماح الى ان اعتصام اليوم، هو رفض "للاستنسابية اتجاه المتقاعدين لدفع مستحقاتهم المرصودة من اموال الجيش وليست منة من احد" وأسف للتعاطي من قبل وزارة المالية مع المتقاعدين "عبر


عقد "اتحاد العاملين في وسائل الاعلام" لقاءه الثاني في مقر نقابة محرري الصحافة اللبنانية ،وفي حضور ممثلين عن جميع نقابات وقطاعات الاعلام ،وواصل درس المقترحات والخطوات التي تعيد الى مهنة الصحافة والاعلام حياتها الطبيعية في بلد كانت صحافته مفخرة للعالم العربي . في مستهل الاجتماع طلب نقيب المحررين الاستاذ جوزف القصيفي الوقوف دقيقة صمت حداداً على روح الزميلين المرحومين رؤوف شحوري وحسن اللقيس. بعد ذلك توقف المجتمعون عند القضايا


نعت نقابة محرري الصحافة اللبنانية إلى الصحافيين والإعلاميين، الزميل حسن اللقيس، الذي قضى بعد صراع قاس مع المرض الذي غلبه، وهو في ذروة العطاء. وقال النقيب جوزف القصيفي في نعيه:"إن الزميل اللقيس كان صحافيا محترفا ونزيها ودودا، على خلق رفيع، وتهذيب جم. مارس الصحافة بكفاءة واجتهاد، ولم يحد يوما عن جادة الحق. كانت بداياته محررا، ومندوبا في جريدتي الحياة والدايلي ستار، وتابع مشواره الطويل فيهما. كذلك عمل في موقع النشرة الإلكترو


عقدت الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية اجتماعا استثنائيا برئاسة الدكتور يوسف ضاهر وحضور الأعضاء، قومت خلاله، بحسب بيانها، "اجتماعها مع وزير التربية والتعليم العالي، في حضور رئيس الجامعة، وتم تداول كل قضايا الجامعة ومنها النقاط السبع، موضوع الاتفاق الذي على أساسه تمَّ تعليق لالأضراب". واشار البيان الى ان "اللقاء كان صريحا ومسهبا، ولا سيما في موضوعي الملاك والتفرغ اللذين لا يزالان يحتاجان الى


غيب الموت الصحافي الكبير رؤوف شحوري عن 85 عاما بعد صراع مع المرض. وقد نعته نقابة محرري الصحافة، وقال فيه النقيب جوزف القصيفي الآتي: : قامة صحافية لبنانية هوت بعدما اتمت سعيها وجاهدت الجهاد الحسن... رؤوف شحوري صحافي بان، وأحد فرسان مهنة المتاعب الذين خلفوا بصمات لا تمحى في التاريخ الحديث للصحافة العربية. وفي الكويت كان له الدور المؤسس والاساس في إطلاق جريدة "القبس" التي ذاع صيتها، واحتلت موقع الصدارة في الصحافة الخليجي


نفذ موظفو شركة "المطابع التعاونية الصحفية" المصروفون اعتصاما، أمام مبنى جريدة النهار في وسط بيروت مطالبين بدفع مستحقاتهم. وطالب المعتصمون المسؤولين بـ "التحرك لدفع المستحقات المطلوبة من جريدة النهار، ولا سيما السيدة نايلة تويني، التي تدافع عن الصناعة الوطنية، والتي عليها أن تدفع حقوق الناس مند العام 2017. نحن لجأنا إلى القضاء، والى اليوم لم نحصل على شيء"، مؤكدين ان "هناك 40 عائلة في الشارع اليوم، واضرابنا تحذيري، فلا ترغم


نادين جوني تُمسك بحكم حضانتها لابنها كرم بعد سنوات من النضال. هذا ما كان على الصورة قوله. وهذا ما كان على متابعي جوني قراءته، وهم يتأمّلون صاحبة الصورة التي تمتهن الفرح والمُشاكسة. لكنّ البحث عن هذه الصورة سيكون موجعاً، تماماً كوجع الأرحام المسلوبة من ثمار مَخاضها، وثقيلاً، تماماً كثقل الأحكام الدينية التي شرّعت السياط على أكتاف الفتيات ممّن وقعن ضحايا التزويج المُبكر. البحث عن هذه الصورة سيكون شاقّاً، لا لأنّ الناشطة الع