New Page 1

موقف نقيب المحامين في بيروت ملحم خلف من "الاجراءات غير القانونية والإستنسابية والتعسفية" التي تتخذها المصارف، كان جيدا جدا، ويخدم معركة الدفاع عن النفس التي نخوضها ويمثل قاعدة قانونية متينة لها. ولكن ما هو سبب المغالاة في بناء موقفه على مزاعم "النظام الاقتصادي في لبنان الليبرالي الحرّ" القائم على "حرية التداول وحرية التحاويل وحرية القطع" بوصفها مبادىء دستورية؟ هل هناك مبرر فعلي لبناء كل موقفه على اساس ايديولوجي بحت؟ يتحدّث


عقد ظهر اليوم اجتماع عمل طارىء في المركز الرئيسي للضمان الاجتماعي في منطقة المزرعة، ضم وفدا من النقابة برئاسة نقيب الاطباء البروفسور شرف ابو شرف وعضوية كل من: نائب النقيب الدكتور دريد عويدات، رئيس اللجنة الادارية الدكتور حسين الخنسا، عضو مجلس النقابة الدكتور مؤنس كلاكش، والمحاميين اسعد نجم وفادي الحاج من الدائرة القانونية، اضافة الى المستشار القانوني في الضمان عياد السباعي، وذلك على اثر اصدار المدير العام للصندوق الوطني للضم


بعد امتناعه عن تنفيذ قرار المحكمة الجعفرية القاضي بالسماح لها برؤية طفليها، صدر قرار قضائي، أمس، بحبس طليق السيدة غدير نواف الموسوي ستة أشهر ما لم يُسلم الطفلين. القضية التي ليست إلا فصلاً جديداً يعيد التذكير بالغبن اللاحق بقضايا النساء وحقهن في الحضانة، ترتقي كما عشرات القضايا الأخرى الى قضايا الرأي العام، بمعزل عن مستوى «الدعم» الذي قد يحظى به طرفا النزاع أصدرت دائرة تنفيذ بعبدا برئاسة القاضية زينة حيدر أحمد، أمس، قرارا


بوكالتنا العامة عن نقابة إتحاد القصابين وتجّار المواشي ممثلة برئيسها التنفيذي السيد معروف عبد الرحمن بكداش، يهمّنا إيضاح ما يلي: لنقابة إتحاد القصابين وتجار المواشي تاريخ عريق في المجتمع اللبناني. تأسست بموجب القرار رقم 2938 تاريخ 12/5/1947، وعدّل قانونها التأسيسي ونظامها الداخلي بموجب القرار المعدّل رقم 214/1 تاريخ 20/5/1997. وقد عملت النقابة وتعمل لحماية المهنة وتشجيعها ورفع مستواها والدفاع عن مصالحها. بتاريخ 30/12/ 2019


كل من واجه التمديد لشركتي الخلوي يستطيع أن يحتفل. الخطوة الأولى تمثلت في رفض رئيس الجمهورية توقيع مرسوم التمديد، والخطوة الثانية يفترض أن تعلن اليوم. صارت الدولة قريبة من تسلّم القطاع وإدارته بنفسها رفض رئيس الجمهورية ميشال عون التوقيع على المرسوم الاستثنائي الذي يمدّد عقد شركتي الخلوي. وهذا يعني على الأغلب أن مرحلة «أوراسكوم» و«زين» قد وصلت إلى نهايتها، بعد عشر سنوات قضتها الاولى في إدارة «ألفا» و15 سنة قضتها الثانية في


نفّذ صيّادو الأسماك اعتصامًا أمام مرفأ الصيادين في ميناء ​طرابلس​، احتجاجًا على الأوضاع المعيشيّة الصعبة الّتي يعيشونها، لافتين إلى أنّ "العاصفة الأخيرة أتت على تعبهم وأرزاقهم وشباكهم، في ظلّ غياب كبير لمؤسّسات الدولة المعنيّة بهذا القطاع". وأكّد الصيّادون أنّ "عوائلهم يموتون جوعًا، وليس بمقدورهم أن يبيعوا أسماكهم بأسعار طبيعيّة، بسبب مزاحمة الأسماك المستوردة بشكل فوضوي ودون أي مراقبة"، محذّرين من "القيام بخطو


منذ أشهر، تتفاعل المشاكل داخل نقابة القصّابين (اللحامين)، وآخرها دعوى بحقّ نقيبها بجرم الاختلاس، وشكوى لدى وزارة العمل لحلّ مجلس النقابة. المعترضون يريدون استرجاع نقابتهم التي كانت نقابة للعاملين في مهنة «القصابة» ممن يحتاجون للحماية، قبل أن يستحصل «المدّعى عليه» على قرار من وزارة العمل (1997) يضيف إليها تجّار المواشي، وألحَق بهم، بقرارات شخصيّة، المستوردين وسائقي شاحنات نقل المواشي، بما سمح له بالتربّع على عرشها لأكثر من رب


بعد تعرض احدى ​الصيدليات​ للسرقة في ​القبة​ صباح اليوم بقوة ​السلاح​، ناشد نقيب الصيادلة ​غسان الامين​ المعنيين عبر "​النشرة​" التحرك لوضع حد لهذه الظاهرة التي تكررت كثيرا في الآونة الأخيرة. ولفت الأمين الى أن "السارقين لا يكتفون بسرقة الأموال من الصيدليات بل يقومون بسلب الادوية المخدرة ايضا"، مشيرا الى ان "النقابة لا يمكنها القيام بشيء سوى مناشدة المعنيين التحرك


قبل المصارف كان «عبّ» الجدة حيث اعتاد الأطفال ايداع «خرجيتهم» مطمئني البال الى قدرتهم على استردادها «مع حبة مسك»، تكون في غالب الأحيان على شاكلة سكاكر أو نقود إضافية. هكذا تعرّفت أجيال على الفائدة، وعلى كيفية عمل الـ ATM، من دون حاجة الى بطاقات ولا عروضات. كان «العبّ» يرمز للأمن، رغم أن حمّالة الصدر لم تكن مصفحة ولم يحرسها رجال «سكيوريتي». في زمن المصارف بقي في البال أن الأمانات تُحفظ، وساد الاعتقاد بأن البنوك كالجدّات، إذ


هلعٌ يومي يعيشُه المودعون. يخشون الاستيقاظ في يوم مرتقب يتحقّق فيه كابوس فقدانهم جنى عُمرهم. هل ستنهار المصارف وتتبخّر أموالهم، أم تنهار الدولة ويُستولى على ودائعهم التي تحتجزها المصارف بشكل غير قانوني؟ وهل من «قص شعر» مُحتمل أن يأخذ نصف ودائعهم؟ ماذا سيحصل فعلاً إذا وقعت الواقعة؟ تزدحم الأسئلة في رؤوس هؤلاء الذين أصبح همّهم اليومي سعر صرف الدولار وقرارات تشدُّدٍ مرتقبة لجمعية المصارف لإصدار قيود جديدة على السحب أو الإعلان ع


أعلنت مؤسسة مياه بيروت وجبل لبنان أنه "بسبب العاصفة الحالية وغزارة الأمطار، إرتفعت نسبة العكار في الينابيع التي تستثمرها بشكل عال ما أدى إلى عدم إمكانية التصفية والتوزيع السريع. لذلك، اضطرت إلى قطع المياه عن العديد من مناطق التوزيع ضمن نطاقها". وأكدت المؤسسة في بيان اليوم أنها "ستعاود أعمال التكرير والتوزيع فور انحسار العاصفة وانخفاض نسبة العكار"، راجية "تفهم المشتركين".


علمت «الأخبار» أنّ المديرية العامة للجمارك قرّرت تعليق تنفيذ قرار وزارة المال «بالمباشرة فوراً بعملية استيفاء الرسم بموجب طابع مالي بقيمة 10 آلاف ليرة عن كلّ مسافر غير لبناني يدخل إلى لبنان عن طريق البر». أتى التعليق بعد البلبلة والزحمة الخانقة التي تسبّب بها في منطقة المصنع الحدودية. لا سيّما أنّ قرار استيفاء الرسم صدر من دون أن يقترن بالمراسيم التطبيقية المرافقة له، أو بوجود آلية واضحة تُحدّد كيفية تطبيق القرار. كما أنّه ل


قبل أيام، غصّت السفارتَان الفيليبينية والبنغلادشية بالعاملات المنزليات اللواتي «زحفن» طلباً لترحيلهن في ظلّ تدهور الأوضاع الاقتصادية وتداعياتها. وفيما تسعى منظّمات حقوقية للتوسّط لدى الأمن العام اللبناني لتسوية أوضاع العاملات اللواتي لا يتمتّعن بإقامات قانونية، يُحذّر حقوقيون من تعرّض أخريات من هذه الفئة الأكثر هشاشة لمزيد من الغبن بفعل تدهور الأزمة لا أرقام دقيقة حول أعداد العاملات المنزليات اللواتي تم ترحيلهن من قبل كفل


زار نقيب المحامين ونحو 726 محامياً 20 سجناً موزعة في المناطق، في جولة هي الأولى من نوعها تهدف الى تقديم المعونة لقضائية لمئات السجناء المنسيين من اللبنانيين والأجانب لم تكن جولة عادية. مئات المحامين استمعوا، وجهاً لوجه، لشكاوى آلاف الموقوفين المنتشرين في نحو 24 سجناً على امتداد لبنان، من بينها سجن ذوي الخصوصية الأمنية حيث ينزل عشرات السجناء ممن ذاع صيتهم في عالم الإرهاب. غير أن دخول السجون لم يكن كالخروج منها. كثيرون خرجو


أكد الأمين العام للحزب الشيوعي اللبناني ​حنا غريب​، ان "الحزب مستمر في نضاله من أجل تغيير النظام السياسي الطائفي المولد لكل الأزمات، من أجل تغيير السلطة السياسية المنحازة لحيتان المال والريع التي نهبت المال العام، وأوقعت البلاد في الانهيار المالي والنقدي، والتي تمارس أبشع أنواع الاستغلال الطبقي والاجتماعي فهجرت الشباب وأفقرت الشعب حتى أصبح على شفير المجاعة". وخلال احياء الذكرى الثلاثين لاغتيال القائد الشيوعي م