New Page 1

نفذ المدرسون المتمرنون في التعليم الأساسي الرسمي اعتصاماً، امس، أمام وزارة التربية، احتجاجاً على مرور 4 سنوات على تأخير تنظيم الدورة التدريبية لـ 500 معلم في كلية التربية في الجامعة اللبنانية كشرط لتثبيتهم في ملاك الوزارة لم تفتح بعد أبواب كلية التربية في الجامعة اللبنانية أمام نحو 500 مدرّس متمرن في التعليم الأساسي الرسمي ينتظرون الخضوع لدورة تدريبية تمهّد لتثبيتهم في ملاك الوزارة. الحجة المعلنة هي عدم إقرار وزارة المال لل


لطالما كانت ثانوية البترون الرّسميّة هي الرّائدة في اقتناص الفرص لتطوير التعليم ووسائله، وها هي اليوم في المرتبة الأولى بين مدارس منطقة البترون، مع استخدامها للألواح العلمية وذلك في إطار التركيز على تطوير وتحديث وسائل التعليم. ومن خلال الاتصالات مع وزارة التربية وبفضل اهتمام رئيس بلدية البترون مرسيلينو الحرك، تمكنت إدارة الثانوية من تركيب أجهزة LCD في جميع الصفوف، ممّا ساعد المعلمين والمعلمات على تطوير أساليب الشرح عبر الكو


استمهل وزير العمل سجعان قزي نقابة موظفي الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي مدة أسبوعين، فعلّقت إضرابها الذي كان مقرراً أمس واليوم والأسبوع المقبل للمطالبة «باعتبار التعويض المقبوض من 20 سنة خدمة سلفة على تعويض نهاية الخدمة».


ي ظل تراجع زراعات القمح والحبوب والخضار والزراعات الصيفية والأشجار المثمرة المختلفة، جراء تدنّي إنتاجها والكلفة العالية وعدم توفر مياه الري، مازالت زراعة الزيتون والتبغ في منطقة النبطية من أهم الزراعات المحلية ذات المردود المادي والتجاري والاقتصادي للمزارعين، لكن هاتين الزراعتين، بالرغم من إنتاجهما وصمودهما حتى الآن، تعانيان الكثير من المشكلات على مختلف الأصعدة، بحيث لا توازي أسعار الزيت والزيتون ما يدفعه المزارعون بدل حراثة


نفذ مستخدمو «الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي» في المركز الرئيسي في وطى المصيطبة، وجميع المراكز في العاصمة بيروت، وفي كل الفروع في لبنان، صباح أمس اضراباً كان مقرراً له ان يستمر لمدة يومين، يتبعهما يوم عيد رأس السنة للطائفة الارمنية، وقاموا بفتح المراكز من دون عمل احتجاجا على سلسلة مطالب منها احتساب التعويض بعد عشرين سنة، على أن يتم استئناف العمل بعد عطلة عيد الأرمن، وهذا الاضراب يراكم ما لا يقل عن 10 الى 15 في المئة من معامل


علق مجلس نقابة "مستخدمي الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي" الاضراب الذي ينفذ في مراكز ومكاتب الضمان كافة، تجاوبا مع طلب وزير العمل سجعان قزي، واكد ان يوم غد الثلثاء هو يوم عمل عادي في الضمان، كما ارجأ الاضراب الذي كان مقررا الاسبوع المقبل. استقبل الوزير قزي، صباح اليوم في مكتبه، وفدا من نقابة "مستخدمي الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي" برئاسة النقيب حبيب خليل، ورئيس اتحاد المصالح المستقلة شربل صالح وحضور مستشار الوزير موسى ف


مرّ أكثر من شهرين على صدور التعميم 135 الرامي إلى «إعادة هيكلة الديون»، إلا أن أياً من المعنيين، سواء كانوا مصارف أو زبائن متعثّرين، لم يتقدّم للاستفادة منه بعد. هذا لا يعني أن الأسواق ليس فيها متعثّرون، فالعلّة قد تكون في صعوبات التطبيق، أو في تردّد الذين تنطبق عليهم الشروط من الاستفادة بذريعة أنه علاج لتأجيل المشكلة أقفلت محفظة «القروض المشكوك في تحصيلها»، في نهاية عام 2015، على أكثر من 4.5 مليارات دولار، أو ما يوازي 7.


أعلنت نقابة "مستخدمي الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي" في بيان أن مستخدمي الصندوق مستمرون في "الاضراب والتوقف عن العمل في كافة مراكز ومكاتب الصندوق يومي الاثنين والثلاثاء الواقعين في 4 و5 كانون الثاني 2016"، وذلك بعد فشل "الوساطة التي قام بها رئيس وأعضاء اتحاد النقابات العمالية للمصالح المستقلة والمؤسسات العامة مع إدارة ومجلس إدارة الصندوق للضمان الاجتماعي". وذكر البيان أن نقابة "مستخدمي الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي"، كان


عقد وزيرا الصحة وائل أبو فاعور والصناعة حسين الحاج حسن، اجتماعاً في مكتب الوزير أبو فاعور في وزارة الصحة، في حضور المدير العام لوزارة الصحة وليد عمار وأعضاء من فريقي العمل في الوزارتين. وتم البحث في موضوع شركات المياه التي يتم بيعها وتوزيعها، في ضوء قرار سابق اصدره الوزيران لتنظيم مراكز بيع المياه المنتشرة في كل المناطق من دون ترخيص. إثر الاجتماع، عقد الحاج حسن وابو فاعور مؤتمرا صحافيا مشتركا إستهله الاخير بالإعلان عن أن "ا


ساعات قليلة وتسدل الستارة على سنة 2015، ويطوى بذلك اكثر من عامل مفصلي على الصعيد الاقتصادي والمالي في لبنان. فقد شهدت هذه السنة مزيداً من التدهور في معظم المؤشرات الاقتصادية والمالية، فتحمّل لبنان تحديات وصعاباً تفوق قدراته وخرج منها وهو على شفير الانهيار والتعثّر، متأثراً بالازمة السياسية والشلل الحكومي والتشريعي وتداعيات الحرب السورية التي انعكست سلباً على المؤشرات الاقتصادية والمالية. لا بد في ختام هذه السنة من قراءة م


امرأة عجوز تقف في وسط الشارع في منطقة فرن الشباك، تصرخ بحنجرةٍ مُتعَبة، كملامحها: «قولو لحيتان المال، من بيتي ما رح انشال»، معلنةً «تمرّدها» على قانون الايجارات الجديد «الأسود»، على حد تعبيرها. بمشهد احتجاج هذه المستأجرة القديمة، يُختم عام 2015، منبِئاً باستمرار إشكالية هذا القانون الذي يعبّر عن إحدى أهم القضايا الاجتماعية التي أُثيرت هذا العام: الحق في السكن هديل فرفور لم تكن «المناكفات» المُستمرة بين المستأجرين القدا


سأل رئيس «اتحاد نقابات موظفي المصارف في لبنان، جورج الحاج، خلال مؤتمر صحافي في مقر النقابة، «إلى أين المصير»؟ واصفاً «الدولة بمكوناتها في صراع مع البقاء، وأبناء الوطن في يأس وضياع وقنوط، والساسة طموحهم تبوُّء السلطة، والقادة الروحيون ما عادت صلواتهم تستجاب». داعياً «إلى انتخاب رئيس للجمهورية في أول جلسة يعقدها المجلس النيابي لمعالجة كل الأزمات الناتجة عن شغور سدة الرئاسة». وتناول الحاج ايضاً قضية تصحيح الأجور، وقال: «ينتهي


يواجه عقد العمل الجماعي المبرم بين جمعية المصارف واتحاد نقابات مستخدمي المصارف اتهامات من الاتحاد لادارات المصارف بمحاولات دائمة للتخلّص منه. وتكمن اهمية هذا العقد انه شبه الوحيد المتبقّي من عقود العمل الجماعية التي كانت قائمة في مراحل سابقة، بهدف تنظيم العلاقات بين اصحاب العمل والعمّال في قطاعات مختلفة. ينظّم هذا العقد حقوق وواجبات نحو 23 ألفاً يعملون في 70 مصرفاً مسجلاً على لائحة المصارف العاملة في لبنان. يحدد عقد العمل ا


تحيي مجموعة من مشاهير الغناء العربي حفلاتها لاستقبال العام الجديد في أماكن في عمان يستحيل على غالبية الأردنيين حضورها، وتتركز الحفلات في ثلاثة أماكن من المملكة، هي العاصمة عمان، مدينة العقبة على البحر الأحمر، ومنطقة البحر الميت أخفض نقطة على سطح الأرض في العالم، حيث سيقام أكثر من مائة حفل في فنادق ومطاعم الأردن ابتهاجاً بقدوم العام الجديد، منتصف ليل الخميس المقبل، يحييها فنانون عرب ومحليون. تتصدّر القائمة حفلات "أسطورية" يح


عقد اجتماع في بلدية بشري، حضره حوالي 50 اختصاصيا من اصحاب المهن والحرف ومن متعهدي الباطون والكهرباء والادوات الصحية والنجارين والوراقين ومتعهدي ورش التبليط والدهان. وتم التداول بحسب بيان، "في الاوضاع الاقتصادية الصعبة للمهنيين والحرفيين البشراويين نتيجة مزاحمة اليد العاملة الاجنبية ومنافسة اليد العاملة المحلية عن طريق القيام بتعهدات والتلاعب بالاسعار، وفي اهمية تضامن المجتمع الاهلي مع العمالة المحلية لا سيما ان الكثيرين بات