New Page 1

تأخر صرف تعويضات الأساتذة المكلفين أعمال الامتحانات الرسمية، الخطية والعملية، في التعليم المهني والتقني عن العام الدراسي الماضي 2017 - 2018، أكثر من شهر. المفاجأة كانت إعطاء رؤساء لجان الاختصاصات ونوابهم والأساتذة المصححين في شهادتي الامتياز الفني (TS) والإجازة الفنية (LT) تعويضاتهم مع رواتب كانون الثاني، من دون غيرهم من المراقبين والمصححين في اختصاصات الشهادات الأخرى، لا سيما البكالوريا الفنية (BT) والتأهيلية الفنية التحضير


أما وقد فشلت القوى السياسية في تأليف حكومة جديدة، بعدما فتح الباب مجدداً لتبديل الحقائب، وبينها البيئة، فلا بد من إعادة فتح النقاش حول دور هذه الحقيبة التي أصبحت «مهمة» بعد طول إهمال! لم يعد خافياً أن الصراع المستجدّ على وزارة البيئة هو من أجل المال، وليس من أجل تحمّل مسؤوليات حفظ الموارد وسلامتها واستدامتها. والسرّ شبه المعلن لهذا الاهتمام المستجدّ هو أموال «باريس 4»، أو مؤتمر «سيدر». فمن المعلوم أن بين المشاريع التي اقترح


نحو عشرة مليارات ليرة، قيمة المبالغ المستحقّة للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، والمتوجّبة على نحو 1500 طبيب منتسب إلى نقابة الأطباء في بيروت، وفق مصلحة القضايا في الصندوق. مجموع الدعاوى القضائية المرفوعة على الأطباء الذين لم يُسدّدوا اشتراكاتهم الإلزامية خلال تسع سنوات تجاوز 2000 دعوى، وقام نحو 900 فقط من هؤلاء بتسوية أوضاعهم، فيما لا يزال الآخرون قيد الملاحقة 2405 دعاوى قضائية رفعتها مصلحة القضايا في الصندوق الوطني للضما


«الإجراءات غير الشعبية» عنوان «وصفة» قوى السلطة للشروع بعملية تصحيح مالي تُحمَّل كلفتها لموظفي القطاعين العام والخاص، في مقابل إعفاء أصحاب الرساميل منها. التنفيذ يجري بواسطة التهويل: الفوضى في حال الانهيار المالي، أو استباق الانهيار بإجراءات «موجعة»، أبرزها مصادرة جزء من رواتب القطاع العام لتخفيف عجز الخزينة ومنع أي زيادة في رواتب أجراء القطاع الخاص، ثم رفع تعرفة الكهرباء. إنها العودة إلى «أدوات» فؤاد السنيورة! تتقاطع الم


أصدر نقيب محرري الصحافة اللبنانية الاستاذ جوزف القصيفي البيان الاتي: في كل مرة تحتدم فيها الاوضاع في لبنان وتعود لعبة الشارع لتأخذ مداها، يكون الصحافيون والاعلاميون والمصورون عرضة للاعتداء والاهانة. وما حصل في تظاهرات الامس في حق هؤلاء يثبت صحة هذا الاستنتاج. اننا ندين بشدة ما تعرض له الزملاء ونستنكر هذا الاسلوب المشين ايا كان الطرف الذي توسله. ونحذر من تكراره تحت طائلة التشهير بالجهة المعتدية والدعوة الى مقاطعة نشاطاتها و


بحسب المادة الأولى من قانون العمل اللبناني، فإن «ربّ العمل» هو «كل شخص طبيعي أو معنوي يستخدم بأي صفة كانت أجيراً ما في مشروع صناعي أو تجاري أو زراعي (...)». أما بحسب «العرف» اللبناني، فيحدث أن «يضيّع» العمال «رب العمل» ولا يعرفوا، لا هم ولا القانون، إليه سبيلاً! هذه هي، بالضبط، حيثيات دعوى مرفوعة أمام مجلس العمل التحكيمي منذ عام 2014، ولم تجد طريقها إلى الحل بعد، لسبب «بسيط»، هو أنّ أحداً لا يعرف «رب العمل» الذي رُفعت الدعو


لا تزال جمعية المصارف تماطل في البتّ بالعرض الذي قدّمته المؤسسة العامة للإسكان وجهاز إسكان العسكريين، من أجل إعادة العمل بالقروض السكنية المدعومة لذوي الدخل المحدود. المصارف تنتظر قرار مصرف لبنان لجهة رزمة الدعم لعام 2019 بالنسبة للفائدة المدعومة والشرائح المستفيدة منها، فضلاً عن أنها تستعمل هذا الأمر للضغط على مصرف لبنان ليسمح لها بتجاوز السقف الذي حدّده للتسليف بالليرة في 25 أيلول الماضي أقرّ مجلس النواب فتح اعتماد إضاف


تحت شعار «وزارة ضدّ الصحّة»، نفّذ عدد من الناشطين، أمس، تحرّكاً احتجاجياً أمام مبنى وزارة الصحة في بيروت، رفضاً لكلفة الفاتورة الصحية المرتفعة جداً في لبنان ولانعدام نظام صحي يحفظ كرامة المُقيمين في لبنان. هذا التحرّك جاء تلبية لدعوة بعض المجموعات التي شاركت سابقاً في الحراك المدني، انطلاقاً من حادثة وفاة الطفل الفلسطيني المولود من أمّ لبنانية، محمد وهبة، في المستشفى الحكومي في طرابلس يوم الاثنين الماضي. ورفع المعتصمون عدة م


الأطباء المعترضون على الوضع المالي لنقابتهم ماضون في تحركاتهم الإحتجاجية حتى تنفيذ مطالبهم. هذا ما خلُصت إليه أجواء الاعتصام الذي نفّذه نحو 150 طبيباً منتسباً الى نقابة الأطباء في بيروت، ليل أول من أمس، أمام مبنى «بيت الطبيب»، تزامناً مع انعقاد جلسة مجلس النقابة. المحتجون «اقتحموا» المبنى وهتفوا بشعارات تطالب بإقالة المديرة العامة وباتخاذ إجراءات للحدّ من «الهدر والفساد» وتحسين وضع النقابة المالي ورفع راتبهم التقاعدي المحدد


أشار الأمين العام للحزب الشيوعي اللبناني ​حنا غريب​ إلى أننا " وضعنا عناوين لتحركنا يوم الأحد الماضي ورحبنا بكل من يريد المشاركة معنا"، مؤكدا اننا " اقوياء بطرحنا وتوجهاتنا ونحن كحزب شيوعي لا نطالب بل ندعو السلطة الى الرحيل او تغيير السياسات". وفي حديث إذاعي لفت غريب الى ان " النظام الإنتخابي مزور وقد فرز ​الشعب اللبناني​ مناطقيا وطائفيا"، مشيرا الى اننا "نواجه مشروعا كبيرا وهو ليس مشروعا محليا بل


«انتفاضة» مطلبية، وضد الفساد، تنطلق اليوم في نقابة أطباء لبنان. «المنتفضون» هم من المعترضين على نهج «تغطية الهدر» الذي ارتكبه النقيب السابق، وعلى «تجاوزات» المديرة الادارية للنقابة ما أدى الى فوضى مالية يدفع ثمنها الأطباء. فهؤلاء لا يتعدى راتبهم التقاعدي الـ 600 ألف ليرة، ولا يحظون بتغطية صحية بعد انتهاء خدماتهم، فيما يتكدس في صناديق النقابة نحو 190 مليار ليرة! يُنفّذ عدد من الأطباء وقفة احتجاجية أمام «بيت الطبيب» في بيرو


شكّل إقفال معمل «ميموزا» وتوقيف صاحبه بجرم تلويث الليطاني اختباراً للنيّات الحقيقية للدولة وأحزابها تجاه كارثة النهر التي تهدد صحة الآلاف. مسؤولية المصانع عن التلويث، مثبتة بالكشوفات الميدانية منذ ثلاثة عقود. مع ذلك، يجد أصحابها مخارج مباشرة وغير مباشرة للتهرب من وقف التلوث يستمع النائب العام المالي القاضي علي إبراهيم اليوم إلى صاحب معمل «ميموزا»، رئيس بلدية قاع الريم، وسام التنوري، بجرم تلويث نهر البردوني بناءً على دعوى


شارك التنظيم الشعبي الناصري في تظاهرة " إلى الشارع للإنقاذ في مواجهة سياسة الانهيار" التي تقدمها الأمين العام للتنظيم الشعبي الناصري النائب الدكتور أسامة سعد والأمين العام للحزب الشيوعي اللبناني حنا غريب بحضور ومشاركة غقير من المتظاهرين.


بعد رضوخ الدولة له عبر رفعها الفائدة على سندات الخزينة إلى 10.5 في المئة، قرر حاكم مصرف لبنان رياض سلامة منح المصارف «هدية» فورية قيمتها أكثر من 36 مليار ليرة، فضلاً عن الأرباح الإضافية التي سيحققها لها قرار رفع الفوائد بعد توقف قسري استمر منذ تشرين الأول الماضي، عادت وزارة المال الى تنظيم المزادات الأسبوعية لإصدار سندات الدين بالليرة (سندات الخزينة)، المخصصة لتمويل العجز في الموازنة العامّة. ووفق المعلومات، أصدرت الوزارة


يتعامل رئيس مجلس بلدية بيروت وأعضاؤها مع أموال صندوق البلدية على أنها أموال خاصة بهم وبالأحزاب التي ينتمون إليها، يوزعونها كما يحلو لهم وبالطريقة التي تناسب مصالحهم. آخر «الإنجازات»، على هذا الصعيد، «تبرّعهم» بمبلغ 750 مليون ليرة لبنانية، لحل أزمة مبنى «ليسيه عبدالقادر»، الذي قررت مالكته، هند الحريري، بيعه لشركة عقارية («الأخبار»، 7 تشرين الثاني 2018). مطلع الأسبوع الجاري، استقبل رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري رئيس المجل