New Page 1

أكشاك الهواتف الحمراء.. أيقونة العاصمة البريطانية لندن الشهيرة، تقاوم الزمن في ظل انتشار الهواتف النقالة، عبر استخدامها لأغراض مختلفة بينها بيع «الفلافل». وتعد الأكشاك ذات اللون الأحمر من أبرز معالم لندن إلى جانب سيارات الأجرة السوداء، والحافلات ذات الطابقين، وبرج ساعة بيغ بن، التي يحرص السياح على التقاط الصور بجانبها. وفيما تحظى أكشاك محدودة في المناطق الشهيرة من العاصمة بالعناية، بسبب إقبال السياح على التقاط الصور عن


بعد 38 عاما من البحث، استطاعت سيدة الوصول لسفاح قتل شقيقها وصديقته، وذلك بمساعدة موقع "​فيسبوك​" الذي كشف القاتل. وكان كريستوفر فارمر برفقة صديقته بيتا فرامبتون عام 1978، في رحلة عبر ​أميركا​ الوسطى، عندما تعرف اليهما رجل أميركي يدعى دوين ​بوسطن​ عرض عليهما السفر بين الجزر بقاربه. واكتشف لاحقا أن بوسطن قتل كريستوفر وصديقته، بعد تعذيبهما، قبل أن يختفي تماما. وتوصل محقق خاص لاسم القاتل بع


أطلقت وكالة الفضاء الأميركية «ناسا» امس مسبار باركر، أول مركبة فضائية من صنع الإنسان مصممة لعبور الغلاف الجوي للشمس، في مهمة تاريخية من شأنها حماية الأرض من خلال كشف ألغاز العواصف الشمسية الخطرة. وقال معلق الناسا مع انطلاق المسبار على متن صاروخ «دلتا 4- هافي» من قاعدةكاب كانافيرال في فلوريدا عند الساعة 03.31 (07.31 بتوقيت غرينيتش) «ثلاثة، اثنان، واحد، انطلاق!».


تعتبر مبيدات الآفات مركبات كيميائية ذات خصائص سامة تستخدم لمكافحة الطفيليات وبشكل خاص الحيوانات والنباتات التي يفترض أنها تلحق أضرارا بالمحاصيل الزراعية. وقد شاع استخدامها وبخاصة في قطاع الزراعة منذ الحرب العالمية الثانية. وتتضمن مبيدات الآفات فئات فرعية، أبرزها: مبيدات الأعشاب ومبيدات الفطريات ومبيدات الحشرات. أما أكبر مستهلكي هذه المبيدات في العالم فهم الولايات المتحدة واليابان وفرنسا والبرازيل والصين. وغالبا ما ت


نشرت صحيفة ديلي ميل خبر مقتل أسرة مكونة من 4 أشخاص، دفنوا في فناء منزلهم في ولاية كيرلا الهندية، في ظروف مرتبطة بـ"السحر الأسود". وعثرت الشرطة على جثث ضحايا الجريمة الغامضة وهم: كانات (52 عاما) وزوجته سوشيلا (50 عاما) وابنتهما آرشا (21 عاما) وأرجون (18 عاما). وفتحت الشرطة تحقيقا في الحادثة، وأفادت التحريات بأن أحد السكان المحليين واسمه أنيش، هرب فور الإعلان عن اكتشاف الجثث. وتبين أن كانات وأنيش كانا يمارسان السحر ال


في سجن طرّة جنوبي القاهرة، يقبع الكوميدي والمدوّن الساخر شادي أبو زيد (25 عاماً) منذ شهر أيار/ مايو الماضي. انضم شادي منذ ذلك الوقت إلى مئات المعتقلين في مصر، بسبب آرائهم السياسية، في ظلّ تشديد الدولة البوليسية قبضتها على البلاد خلال عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي. الجديد في هذه القضية، أن شادي ليس ناشطاً سياسياً، ولا حتى صحافياً، حتى إن عمله في السنتين الأخيرتين لم يتضمن أي بعدٍ سياسي. برغم ذلك، لم ينجُ الكوميدي الشاب من «الع


في ذلك اليوم الحار من آب (أغسطس)، انطفأ محمود درويش (13 آذار/ مارس 1941- 9 آب/ أغسطس 2008). لن ننسى تلك الظهيرة من يوم السبت، فقد ذهب الشاعر في غيبوبة أبدية. لم يسعفه قلبه في مقاومة الموت. لم يسعفه الوقت في كتابة نسخة ثانية من «الجدارية» لاختبار مذاقٍ آخر للنجاة. الآن، ونحن نستعيد المسودة النهائية لحواراته التي ستصدر قريباً تحت عنوان «الطروادي الأخير» ( دار كنعان ــــ تقديم وتحرير سعيد البرغوثي) سنكتشف عن كثب ثراء هذه التجرب


ع بداية العام الحالي، أصدرت جمعية «عِرَبْ» (بدعم من «الصندوق العربي للثقافة والفنون ــ آفاق») كتاباً بعنوان «نجمات الغناء في الأربعينات اللبنانية» للمؤلفين محمود زيباوي وأسعد مخول. يسلط الكتاب الضوء على فترة غنائية من تاريخ لبنان، عائداً إلى مرحلة لا نعرف عنها الكثير، سوى بعض أسماء نجمات تلك المرحلة، أو ما وصل إلينا منهن. يحاول المؤلفان الوقوف عند تلك المرحلة الغنائية بالتدقيق والبحث، محاولين الابتعاد عن السردية المتداولة وا


«للقدس نغنّي» هو عنوان الاحتفال الفني ــ الموسيقي الذي تدعو إليه جمعية «الكمنجاتي» و«بيت أطفال الصمود» (المؤسسة الوطنية للرعاية الاجتماعية والتأهيل المهني) في 16 آب (أغسطس) الجاري. اللقاء الذي يحتضنه «مسرح المدينة» في الحمرا (بيروت)، سيكون بمشاركة موسيقيين فلسطينيين ولبنانيين من «الكمنجاتي» بقيادة الموسيقي الفلسطيني نسيم دكوَر (الصورة)، بعد خلوة فنية استمرّت لأسبوع في كفرذبيان. على أن يعود ريع الموعد لمصلحة دعم برامج تعليم ا


ليل الأحد الفائت، اختتمت لجنة مهرجانات صور و الجنوب الدورة السابعة عشرة لمهرجاناتها الصيفية، بأمسية شعرية في باحة قلعة الشقيف في بلدة أرنون (النبطية). ليلة الشعر العربي مجانية الدخول، التي تشكل محطة ثابتة في برنامج المهرجانات منذ انطلاقتها عام 1996، شارك فيها من تونس الشاعر المنصف المزغني ومن مصر حسن شهاب الدين ومن فلسطين أنور الخطيب ومن لبنان المير طارق آل ناصر الدين وابراهيم شحرور. ليلة «الشعر المرئي» قدمها الفنان سليم علا


قامت وكالة ناسا الفضائية بتصميم منازل بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، ستستخدم على سطح ​المريخ​، وأُطلق على المشروع اسم "مارشا"، إذ اعتمدت وكالة "ناسا" على هذه المساكن العمودية التي أنشأها مصنع Al Space للأبحاث والهندسة ​المعمارية​. وتتضمن كل خلية مساحة كافية لأربعة رواد فضاء، كما طُبعت كل منها بتقنية ثلاثية الأبعاد، من خلال استخدام مركبة بناء ثابتة، ومواد جُمعت من سطح الكوكب الأحمر، بما في ذلك، البازلت


فقد عثرت الشرطة مؤخرا على لوحة للفنان الهولندي فيليم دي كونينغ، تقدر قيمتها بحوالي 160 مليون دولار، مخبأة في غرفة نوم الزوجين. وكانت تلك اللوحة قد سرقت من متحف جامعة أريزونا للفنون قبل أكثر من 30 عاما، وعجزت الشرطة عن الوصول للجناة طوال تلك السنوات. وأثار اكتشاف اللوحة في منزل عائلة ألتير العديد من علامات الاستفهام بشأن كيفية إقدام الزوجين "الودودين" على ارتكاب واحدة من أكبر "سرقات اللوحات" في القرن الماضي. ومؤخرا،


أنهى الفنان التونسي لطفي بوشناق الجدل حول أغنيته الجديدة أجراس العودة (صفقة القرن)، مؤكدا في تصريحات لـ”العرب” أنه غير مسؤول عن تأويلات اللاهثين وراء أطماعهم معيدا التذكير بأن “الفن هو مرآة للأزمات العربية التي نعيشها”. قال الفنان التونسي لطفي بوشناق إنه “غير مسؤول عن التأويلات الضيقة” التي عجت بها الشبكات الاجتماعية لأغنيته الجديدة أجراس العودة (صفقة القرن)، التي أداها في مهرجان مدينة صور اللبنانية على مسرح قلعة “الشقيف”


أوقفت الشرطة في العاصمة الروسية موسكو، ثلاث شقيقات مراهقات بتهمة قـتل والدهن بطريقة بشعة؛ بسبب مشكلات عائلية عانت منها الأسرة لسنوات طويلة. ولقي ميخائيل خاشاتوريان (57 عامًا) مصرعه بعدة طعنات في الوجه والرقبة وأجزاء متفرقة من جسده الذي لم يسلم كذلك من ضربات بالمطرقة، بعد أن اشتركت بناته الثلاث في تنفيذ الجريمة؛ حيث اعترفن للشرطة بذلك، وصرّحن بأن دافع الجريمة هو الانتقام من معاملته القاسية. وقالت مصادر روسية إن الفتيات


كشف العلماء في أحدث الأبحاث عن سر اختفاء ​السفن​ في منطقة "مثلث الشيطان" برمودا، وقدموا نظريتهم بعد تجربة عملية تفسر سبب الظواهر الغامضة هناك. ويعتقد العلماء أن سبب اختفاء السفن يعود إلى الأمواج المحيطية "القاتلة" في ​مثلث برمودا​، والتي يصل ارتفاعها إلى 100 قدم، واكتشفت عام 1997. وبحسب العلماء، يمكن أن تظهر هذه الأمواج المدمرة من العدم، حيث يمكنها إغراق أكبر السفن الموجودة حاليا. ومن أجل اختبار صح