New Page 1

أعلن ألكسندر سيميونوف، نائب مدير معهد باستور للبحوث الوبائية والأحياء المجهرية، أن أصل فيروس كورونا المستجد طبيعي، وليس كما يشاع طور في المختبر. وقد علق عالم الفيروسات الروسي، في حديث لصحيفة "إيزفيستيا"، على ما أعلنه لوك مونتانيه عالم الفيروسات الفرنسي الذي منح عام 2008 جائزة نوبل لاكتشافه فيروس نقص المناعة البشرية، "أنه تم التلاعب بفيروس كورونا المستجد وأضيفت إليه جزيئات من فيروس نقص المناعة". وقال هناك "خبراء" ليست ل


اكتشف علماء جامعة غلاسكو في إسكتلندا، أن احتمال إصابة البشر بفيروس حيواني ليست مرتبطة بخصائص محددة لحيوان معين. وتفيد مجلة Proceedings of the National Academy of Sciences، بأن خبراء جامعة غلاسكو جمعوا معلومات عن 415 نوعا من الحمض النووي والحمض النووي الريبوزي لفيروسات ثماني فصائل من الثدييات وثلاث فصائل من الطيور. ودرس الباحثون أي نوع من هذه الفيروسات يمكن أن ينتقل إلى الإنسان، ودرجة القرابة بين الحيوانات والإنسان وا


يحقق مسؤولو الصحة الكوريون الجنوبيون في عدة تفسيرات محتملة لعدد صغير ولكنه متزايد من مرضى كورونا المتعافين، والذين ثبتت إصابتهم بالفيروس مرة أخرى لاحقا. ويقول الخبراء إن من بين الاحتمالات الرئيسية: عودة العدوى أو الانتكاس أو الاختبارات غير المتسقة. ويعتقد الخبراء أن أحد أسباب انتكاسة الأشخاص، قد يكون أن الفيروس يهاجم الخلايا المناعية، المسماة الخلايا اللمفاوية التائية، التي تلعب دورا رئيسيا في قدرة الجسم على تحديد العد


يقترح علماء معهد البحوث الحكومي الخاص بالمنتجات البيولوجية النقية، ضم منتجات الألبان المخمرة إلى النظام الغذائي لرواد الفضاء خلال الرحلات الفضائية البعيدة. واستنادا إلى نتائج التجارب التي أجريت على متن المحطة الفضائية الدولية، يشير علماء المعهد، إلى أن هذه المنتجات ستكون مفيدة بصورة خاصة خلال الرحلات الفضائية إلى القمر والمريخ. ويشير العلماء في مقال نشرته المجلة العلمية لمركز إعداد رواد الفضاء، "تسمح نتائج التجارب العل


أعلن الأكاديمي فاليري تشيريشيف، أحد كبار علماء علم المناعة في روسيا، أن الليمون والزنجبيل اللذين يعتبرهما الكثيرون دواء لعلاج فيروس كورونا، يمكن أن يلحقا الضرر بالمناعة. وقال الخبير في حديث لصحيفة "روسيسكايا غازيتا" إن الليمون والزنجبيل من مجموعة المواد التي تحفز نشاط منظومة المناعة في الجسم. والاعتماد على تأثيرها السحري، ليس سوى نتيجة أوهامنا اليومية بشأن انتظار المعجزة. وأضاف، "تعزيز" المناعة بمساعدة المواد المحفزة


تقول الأخبار السارة إن معظم المصابين بفيروس كورونا تقريبا، يتعافون مع توثيق أكثر من 372000 حالة من هذا النوع في جميع أنحاء العالم. وكتب توم دوسينسكي، مدير تعليم علم الأوبئة في جامعة إنديانا - جامعة بوردو إنديانابوليس، في The Conversation: "في النهاية، إذا سارت الأمور على ما يرام، فإن جهاز المناعة الخاص بك سيدمر تماما كل الفيروس في نظامك. والشخص الذي أصيب بفيروس ونجا من دون آثار صحية أو إعاقات طويلة الأمد "يتعافى"". ومع


كشف عالم روسي معلومات خطيرة عن كورونا، وغيره من الفيروسات التاجية، وأعلن أن فرضية تخليق الفيروس الجديد بشكل مصطنع غير مرجحة، مبديا تخوفه من إثارة الفيروس موجة عدوى ثانية في الخريف. وقال عالم الأحياء، رئيس مختبر بيئة الفيروسات، ومركز أبحاث الطب الأساسي البروفيسور كيريل شارشوف، في حديث لـRT: "رغم أن التقييمات العديدة للعلماء والمسؤولين الحكوميين، حول إمكانية تخليق وإنشاء فيروس كورونا المستجد بشكل مصطنع، إلا أن هذا الأمر غير


توصل باحثون صينيون في أحد مشافي مدينة ووهان، موطن كورونا الأول في العالم والصين، إلى أن المصابين بالفيروس قد ينشرون العدوى لمسافة تصل إلى 4 أمتار، أي ضعف تقديرات التباعد الاجتماعي. وأعد العلماء الصينيون دراسة وافية بفحص عينات سطحية وجوية من وحدة العناية المركزة وجناح Covid-19 العام في مستشفى هاوشيشان في ووهان، ووجدوا أن انتقال العدوى قد يتم على مسافة تصل لـ4 أمتار. وبحسب الدراسة كان كلا الجناحين يأوي ما مجموعه 24 مريض


أعلنت "​آبل​" و"غوغل" عن شراكة ستعمل فيها الشركتان معًا لتوفير الأدوات التي ستساعد في تتبع انتشار فيروس "كورونا". وذكرت "آبل" أنها ستطلق مع "غوغل" أدوات للمطورين (تسمى واجهات برمجة التطبيقات) في أيار من شأنها "تمكين التشغيل المشترك بين أجهزة Android و iOS باستخدام تطبيقات من سلطات الصحة العامة" وسيتم تشغيل التطبيقات على "​آي تيونز​ ​آب ستور​" ومتجر "​غوغل بلاي​". وأضافت


تنتشر 3 سلالات مميزة من فيروس كورونا الفتاك في جميع أنحاء العالم، وتتأثر الولايات المتحدة بشكل كبير بسبب السلالة الأصلية من الصين. وقام باحثو جامعة كامبريدج برسم خريطة التاريخ الجيني للعدوى، من ديسمبر إلى مارس، ووجدوا 3 متغيرات متميزة، ولكنها وثيقة الصلة. وأظهر تحليل السلالات أن النوع A من الفيروس الأصلي الذي يُعتقد أنه قفز إلى البشر من الخفافيش، لم يكن الأكثر شيوعا في الصين. وبدلا من ذلك، أصيبت "نقطة الصفر" للوباء بشك


مع تواصل أزمة COVID-19 في جميع أنحاء العالم، فإنها تجبر البشرية على الابتكار وتغيير طريقة عملنا وحياتنا. وتدفعنا هذه الظروف كأفراد أو شركات لأن نكون أكثر مرونة بما يتعلق بعالم ما بعد COVID-19. وفي ما يلي تنبؤات لما قد يبدو عليه عالمنا بمجرد أن تنتهي جائحة كورونا: 1. المزيد من الواجهات والتفاعلات: في عالم ما بعد COVID-19، من المتوقع أن يكون لدينا عدد أقل من شاشات اللمس والمزيد من واجهات الصوت وواجهات رؤية الآلة.


اكتشفت البعثة الأثرية العاملة بمعبد رمسيس الثاني في أبيدوس، عن ودائع أساس ومخازن معبد رمسيس الثاني في أبيدوس بمصر. وقال الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار في مصر مصطفي وزيري، إن البعثة كشفت في الركن الجنوبي الغربي من المعبد، عن نماذج لألواح منقوش عليها اسم العرش للملك رمسيس الثاني مطلية باللون الأزرق أو الأخضر ونماذج لأدوات البناء وأواني فخارية وقطع أحجار من الكوارتزيت بيضاوية الشكل. وأشار إلى أنه تم دفن هذه الأدوات عام


في الأسابيع التي سبقتْ فقدانه الرشد، تحدّث نيتشه عن «ميعاد للأسئلة والمسائل». وقد استخدمَ فعلاً تعبير «ميعاد» إذ أراد القول إنّه أمضى العمر يجري لاستقبال العالم والعالم يجري نحوَه. وكان هذا الانجذابُ المزدوج، هذه الحركة، أمراً جوهريّاً بالنسبة إليه. إنّ روح نيتشه جزيلة الكرَم جعلتْ منه نقطةَ التقاءٍ لقوى كَونيّة، للتيّارات الاجتماعية في عصره ولأفكارٍ بدا غالباً أنّه يلتقطها أكثر مما يُنتجها. وهذا الكرمُ شكْل من أشكال الحب.


منذ ظهور Covid-19 نشر العلماء العديد من الصور في محاولة لفهم الفيروس التاجي الجديد، المسؤول الآن عن مليون إصابة وعشرات الآلاف من الوفيات. وفي محاولة لمزيد من الفهم لهذا العامل الممرض الجديد بشكل أفضل، قام الموسيقي والمهندس ماركوس بيولر وزملاؤه في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، بترجمة هيكل بروتين الفيروس إلى موسيقى. وتمثل الأصوات التي يمكن سماعها، دق الأجراس ورنين الأوتار ونغمات المزامير، جميع الجوانب المختلفة للبروتين ا


اكتشف علماء جامعة فلندرز لأول مرة نوعا محددا من نهايات حسية للأعصاب في الأمعاء، وكيف "تتواصل" مع النخاع الشوكي وتنقل الإشارات عن الألم أو عدم الراحة. ويشير الخبراء إلى تحسن فهم القدرات الحسية العصبية للأمعاء في السنوات الأخيرة ، ولكن كان هناك سؤالان رئيسيان- أين موضع هذه النهايات الحسية العصبية في الأمعاء؟ وكيف تنشط؟. ويمكن الحصول على جواب لهذين السؤالين بفضل ابتكار البروفيسور نيك سبينسر من جامعة فليندرز الأسترالية