New Page 1

شكك علماء الكواكب الروس بوجود غاز الفوسفين الذي يدعي الفلكيون الأمريكيون أنهم اكتشفوه في سحب كوكب الزهرة. جاء ذلك في تقرير قدموه في مؤتمر موسكو الفضائي الدولي الـ11 الخاص بدراسة المنظومة الشمسية. وقال التقرير إن العلماء الأمريكيين والبريطانيين أعلنوا نهاية سبتمبر الماضي أنهم رصدوا في أطياف الطبقات العليا لغلاف الزهرة الجوي على ارتفاع 50 كيلومترا تقريبا آثارا لغاز الفوسفين بصفته مركبا غازيا للفوسفور والهيدروجين. وقال


خرج سرد الروائيين الأسرى من النظرة التي تؤطره داخل السيرة الذاتية والتوثيقية، ليتجاوز أحياناً تصنيفه داخل أدب السجون. ما يلفت أحياناً في هذا الأدب هو انفتاحه على مضامين أخرى غير سؤال السجن والأسر. وسواء تحدّث الكتّاب الأسرى عن السجن أو عن أسئلة الحرية الأعمق، تظلّ الجمالية الفنية أيضاً تثير اهتمامنا حتى ينأى عن كونه وثيقة تاريخية، ليكون فناً قائماً بحدّ ذاته سواء كان عن السجن أو منه. رغم المراحل الكثيرة التي مرّ بها هذا الإب


درس باحثون من قسم الطب الباطني في ميشيغان، دور الزنك في تعزيز مناعة الجسم ضد الأمراض، وكشفوا أنه مركب "ضروري للوظائف الخلوية المتعددة بما في ذلك المناعة". وبالنظر إلى المراجعات العلمية، لوحظ أن مكملات الزنك تساعد الأشخاص الذين يعانون من الالتهاب الرئوي والتهابات الجهاز التنفسي الحادة ونزلات البرد. وأضاف الباحثون أن "مكملات الزنك كانت فعالة في تقليل حالات العدوى لدى كبار السن". وأوضحوا أن الزنك "فعال في تقليل الإجهاد ال


اكتشف الفلكيون في كوكبة الأسد تكتلا غريبا في غاية الكثافة يضم 6 مجرات أسرتها جاذبية ثقب أسود عملاق واقع في وسط تكتل النجوم. ويسلط هذا الاكتشاف الضوء على عصور أولى لعمر الكون حين اكتسبت الثقوب السوداء تلك الكتلة الهائلة. وقال أحد أصحاب الدراسة التي نشرتها مجلة Astronomy&Astrophisics الأمريكية والبروفيسور في جامعة "جون هوبكنز"، كولين نورمن إن" أرصادنا تؤكد نظرية تربط النمو السريع لأضخم وأبعد الثقوب السوداء العملاقة بتو


إنّها الدورة الـ 14 من مهرجان «قافلة بين سينمائيّات» الذي تطلق فعاليّاته اليوم. المهرجان السينمائي الذي بدأ في القاهرة سنة 2008، وتنقّل بين فلسطين والمغرب وبوليفيا وكوبا وسوريا وإسبانيا ولبنان، سينتقل هذه السنة إلى الفضاء الافتراضي على غرار معظم المهرجانات والفعاليّات الثقافية حول العالم. تجمع الدورة الحالية تجارب مخرجات سينمائيات من العالم العربي ودول أميركا اللاتينية وأوروبا، كما تؤمّن على مدى 10 أيّام (ابتداء من اليوم حتى


فرض انتشار فيروس كورونا المستجد ثقافة العمل عن بعد في عدد من المجالات المهنية، لزيادة التباعد الاجتماعي منعا لتفشي المرض. ولمواجهة التفشي، لجأ عدد كبير من الشركات الضخمة والصغيرة إلى سياسة العمل من المنزل لضمان سلامة موظفيها من العدوى. ورغم أن خيار العمل من المنزل في مثل هذه الحالات الطارئة يعد حلا آمنا لجميع العاملين بالقطاعين العام والخاص، إلا أن هناك بعض النصائح التي يجب اتباعها حتى لا يؤثر العمل عن بعد على كفاءتهم،


كشفت دراسة جديدة السبب الكامن وراء ضرورة شرب قهوة الصباح بعد الإفطار، وليس قبل ذلك. وقال باحثون من جامعة باث، إن شرب القهوة قبل الإفطار قد يضعف سيطرتك على مستويات السكر في الدم. وأوضح البروفيسور جيمس بيتس، الذي أشرف على العمل: "نحن نعلم أن معظمنا سيستيقظ في الصباح، وقبل القيام بأي شيء آخر، نشرب القهوة - بشكل حدسي كلما شعرنا بالتعب أكثر، كانت القهوة أقوى. هذه الدراسة مهمة ولها آثار صحية بعيدة المدى حيث لم يكن لدينا حتى


صدر العدد الثاني من المجلة الإلكترونية «ماكو» التي تُعنى بالفن العراقي تحت إشراف التشكيلي المعروف ضياء العزاوي. العدد وجّه تحية إلى إسماعيل فتاح الترك (1934 ــ 2004)، الذي «انتهت حياته عندما تشظّى العراق أمامه» كرّست مجلة «ماكو» العراقية، عددها الثاني لتجربة التشكيلي والنحّات إسماعيل فتّاح الترك (1934 ــــــ 2004)، وهو واحد من أبرز رموز الحداثة الفنية في العراق. تسعى هذه المجلة التي حملت عنواناً عراقياً صرفاً، يعني «لا»،


وضح الدكتور فلاديمير زايتسيف، أخصائي أمراض الأنف والأذن والحنجرة، كيفية تجنب الفيروسات والوقاية من المرض قبل الإصابة به. يقول الدكتور، عندما يبدأ موسم انتشار أوبئة الأمراض الفيروسية، لا يكون الجميع مستعدا للاعتماد على التطعيم ضد هذه الفيروسات فقط، بل يسعى الكثيرون إلى تعزيز مناعة أجسامهم بوسائل أخرى حتى يتجنبوا المرض. لذلك ينصح بما يلي: أولا، يجب عدم حرمان الجسم من السوائل، بل على العكس يفضل شرب المزيد. ويقول "يمكن تدم


تمكن البرفيسور البريطاني جلين جيفري من معهد "يو سي إل" لطب العيون، من ابتكار جهاز يستطيع تحسين صحة العين خلال 3 دقائق فقط. ووفقا لجيفري، فإن الجهاز المبتكر يعالج مشاكل الشبكية للأشخاص فوق الأربعين إذ يقوم بإعادة تشغيل "الشبكية المسنة" عن طريق دفعات قصيرة من الضوء الأحمر طويل الموجة. وقال جيفري: "دراستنا تظهر أنه من الممكن تحسين الرؤية بشكل كبير لدى المسنين، وذلك باستخدام تعريضات بسيطة وجيزة لأطوال موجات الضوء التي تعيد


ضمن سلسلة «دراسات السينما العربية» صدر كتاب «برا وزمن: قراءة الحداثة المصريّة في «مومياء» شادي عبد السلام» للكاتب المصري يوسف رخّا (الصورة) باللغة الإنكليزية عن دار Palgrave Macmillan (لندن). في مقالته الطويلة، يقدّم الروائي والمترجم المصري قراءة متعمّقة ومتشعّبة لفيلم «المومياء» (1969) للمخرج المصري الراحل (1930 – 1986) مستعيناً بمواد أكاديمية وأدبية وشخصية لإقامة حوارية مع الفيلم. ومن خلاله، يوغل رخا في المعاني والطبقات ال


أعلن رئيس مركز تدريب رواد الفضاء الروسي، بافل فلاسوف، أن طاقما مكونا من 3 رواد فضاء روس من المحتمل أن يذهب في مهمة جديدة إلى المحطة الفضائية الدولية ربيع العام القادم. وفي مقابلة حول الموضوغ قال فلاسوف: "رائدة الفضاء الأمريكية، كاثلين روبينز، ستنطلق في مهمة نحو المحطة في أكتوبر القادم على متن مركبة Soyuz MS-17 الروسية، وبعد انتهاء مهمتها من المفترض أن يذهب مكانها رائد الفضاء الأمريكي Mark Vande Hei، على متن مركبة Soyuz ا


سلط خبراء الآثار الضوء على كيفية انتشار الأمراض القديمة، في أبحاث لها آثار عميقة على جائحة فيروس كورونا. وكشف علماء الآثار عن كيفية انتشار الأمراض المعدية، مثل داء العليقي المداري، ما يؤكد تهديد الأمراض مثل "كوفيد-19". ويمكن لمرض الداء العليقي في الطفولة التسبب في آفات جلدية شديدة العدوى، بالإضافة إلى التأثير على العظام والغضاريف. وينتشر المرض عن طريق الاتصال ويمكن أن يصيب الأشخاص بتشوه شديد. وعلى الرغم من سهولة علا


في سياق أنشطتها الفنية والثقافية المنوّعة التي تتكيّف من خلالها مع المتغيرات التي فرضها فيروس كورونا، تدعو «مكتبة عبد الحميد شومان العامة»، يوم الأربعاء المقبل، إلى حضور أمسية شعرية مباشرة عبر تطبيق «زوم» وصفحة «مؤسسة عبد الحميد شومان» الرسمية على فايسبوك. تحيي الأمسية الشاعرة والتشكيلية الأردنية‪ ‬غدير حدادين (الصورة) والشاعرة الأردنية وفاء جعبور، يرافقهما العازف عصام عليان على العود، فيما يتولّى الإعلامي حسين ن


درس علماء معهد كارلسروه الألماني، التأثير الحقيقي لجائحة الفيروس التاجي في مناخ الأرض، واتضح لهم أن انخفاض انبعاثات الكربون لم تؤثر في تركيز ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي. وتفيد مجلة Remote Sensing، بأنه اتضح للباحثين، من تحليلهم للبيانات التي حصلوا عليها بواسطة مطياف الأشعة تحت الحمراء عالي الدقة، الخاصة بتركيز غاز ثاني أكسيد الكربون في مختلف طبقات الغلاف الجوي، أنه من الصعب اكتشاف التغيرات الطفيفة، التي سببتها جائح