New Page 1

تتطلب إزالة الملح من مياه البحر لجعلها آمنة للشرب، التغلب على عدد من التحديات العلمية، بما في ذلك تحسين الغشاء المستخدم في عملية التحلية. وتوصل العلماء إلى طريقة لجعل الأغشية أكثر كفاءة بنسبة 30-40%، من حيث الطاقة اللازمة لتصفية المياه. ويكمن مفتاح نهجهم في كثافة الأغشية على مستوى النانو. وفي دراسة جديدة، حدد الفريق كيف أن الحفاظ على كثافة الأغشية أكثر أهمية من نحافة الغشاء نفسه. ويمكن أن يؤدي ذلك إلى تحسين تقنية تنظيف


زعم بحث جديد أن فيروس كورونا يمكن أن يسبب تلفا شديدا في الدماغ بسبب استجابة الجسم الالتهابية للعدوى، وكشفت الفحوصات وجود نزيف في مناطق الدماغ مرتبطة بمعدل ضربات القلب والتنفس. وباستخدام ماسح التصوير بالرنين المغناطيسي عالي الطاقة لفحص أدمغة مرضى "كوفيد" المتوفين، اكتشف باحثون أمريكيون من المعهد الوطني للصحة (NIH) تلفا في البصلة الشمية، وهي منطقة تتحكم في حاسة الشم، وجذع الدماغ الذي يتحكم في التنفس. وقال كبير معدي الدرا


زعم بحث جديد أن فيروس كورونا يمكن أن يسبب تلفا شديدا في الدماغ بسبب استجابة الجسم الالتهابية للعدوى، وكشفت الفحوصات وجود نزيف في مناطق الدماغ مرتبطة بمعدل ضربات القلب والتنفس. وباستخدام ماسح التصوير بالرنين المغناطيسي عالي الطاقة لفحص أدمغة مرضى "كوفيد" المتوفين، اكتشف باحثون أمريكيون من المعهد الوطني للصحة (NIH) تلفا في البصلة الشمية، وهي منطقة تتحكم في حاسة الشم، وجذع الدماغ الذي يتحكم في التنفس. وقال كبير معدي الدرا


في تموز (يوليو) 1941، احتل الجيش البريطاني سوريا ولبنان بعد طرد القوات الفرنسية الموالية لحكومة فيشي. نجم عن هذا الأمر ضخّ كميات كبيرة من النقد في السوق المحلي بسبب الإنفاق المتزايد للقوات البريطانية، ما أدى إلى تضخم ترافق مع الحاجة إلى طباعة كميات جديدة من النقد الورقي، ولا سيما الفئات الصغيرة من أجل تأمين حاجات الإنفاق اليومي. لذلك، أصدر المندوب العام لفرنسا قراراً في 3 أيلول (سبتمبر) 1942 سمح فيه لـ «بنك سوريا ولبنان» (بن


تزعم دراسة صغيرة حديثة أن هناك بعض الاختلافات الواضحة في الطريقة التي يتفاعل بها الأشخاص ذوو السمات الشخصية "المظلمة" مع "كوفيد-19". وتشمل سمات الشخصية المظلمة هذه النرجسية والاعتلال النفسي والسادية والميكيافيلية (التلاعب بالآخرين واللامبالاة)، وغالبا ما ترتبط بالنتائج الاجتماعية السلبية - يشار إليها في علم النفس باسم "رباعي الظلام''. ولكن هل يمكن لهذه السمات الشخصية أن تتنبأ بكيفية استجابة الأفراد لأزمة عالمية؟ بال


غيّب الموت الموسيقار اللبناني ​إلياس الرحباني​ اليوم، عن عمر ناهز الـ83 عاماً، بعد صراع مع ​فيروس كورونا​ لمدة أسبوع، حسب ما علم موقع "الفن". هو واحد من عمالقة الفن، خرج من تحت جناح أخويه ​عاصي ومنصور الرحباني​، اللذين أسسا الأغنية اللبنانية الحديثة والمسرح الغنائي، لم يرد أن تكون شهرته سهلة يقطفها من سمعة أخويه، حلّق خارج السرب، ورسم خطوط شخصيته الفنية المنفصلة، وإختلف عن غيره، ففضّل أن


حذر العالم الميكروبيولوجي من جمهورية الكونغو الديمقراطية البروفيسور جان جاك مويمبي تامفوم، من احتمال ظهور أمراض قاتلة جديدة. وأضاف العالم المعروف باكتشافه لإيبولا، في مقابلة مع قناة CNN، أن التهديد يأتي من قطع الأشجار وإزالة الغابات، مما يؤدي إلى زيادة احتكاك الإنسان مع العوامل المختلفة المثيرة والمسببة للأمراض. وقال البروفيسور، إن ذلك قد يؤدي إلى انتشار "وباء كبير شامل" في المستقبل. ولم يستبعد الاختصاصي ظهور عدوى ت


شفت دراسة جديدة عن مفاجاة سارة للأشخاص الذين أصيبوا وتعافوا من ​فيروس كورونا​، وهي أنهم قد يستطيعون تكوين مناعية للحماية من العدوى لأشهر طويلة. ووفق موقع "medisite" الطبي، قام باحثون أستراليون بدراسة مفصلّة على 25 حالة مصابة بكورونا، وراقبوا معدل المناعة المكتسبة لديهم بعد التعافي، وتحديداً بين اليوم الرابع واليوم الـ 242 بعد الإصابة وتبين أن معدل الأجسام المضادة anticorps يبدأ في الانخفاض بعد اليوم الـ 20 من ال


قال يفغيني تيماكوف، الطبيب المختص في الأمراض المعدية، إن الشخص الذي يرغب بتطعيم نفسه بلقاح ضد كوفيد-19، يجب أن لا يعاني من أعراض التهابات فيروسية تنفسية، ومن تفاقم أمراض مزمنة. وأضاف الطبيب، في مقابلة صحفية: "يجب ألا يكون لدى هذا الشخص أي من مظاهر وأعراض أمراض البرد، مثل الزكام والرشح من الأنف، والسعال، وارتفاع درجة الحرارة، الشعور بالإنهاك". وحث الاختصاصي على عدم تعاطي الكحول قبل ثلاثة أيام من التطعيم، وكذلك بعد تلقي


يرى العلماء أن موجات الجاذبية يجب أن تحتفظ بآثار تعاملها مع أجرام كونية عملاقة مرورا بالثقوب السوداء الضخمة وتكتلات المجرات الكبرى. وقد تخرج تلك الآثار عن حدود نظرية النسبية لـ ألبرت أينشتاين والفيزياء الكلاسيكية. يذكر أن موجات الجاذبية عبارة عن تذبذبات للفضاء والزمن تسببها أجرام كونية ضخمة سائرة في الفضاء مع تسارع متغير. وقد تنبأ عالم الفيزياء، ألبرت أينشتاين، منذ 100 عام بوجود تلك الموجات. لكن العلماء لم يستطيعوا


اكتشفت مجموعة من العلماء، خلال دراسة عن تأثير فيروس كورونا على الدماغ، وجود علامات تلف ناتج عن ترقق وتسرب الأوعية الدموية. لكن هؤلاء العلماء، من معهد الصحة الوطني الأمريكي، لم يشاهدوا أي علامات على وجود SARS-CoV-2 في عينات الأنسجة، مما يشير إلى أن الضرر لم يكن بسبب هجوم فيروسي مباشر على الدماغ. وقالت الدراسة، التي نشرتها مجلة New England Journal of Medicine، إن العلماء وجدوا أن دماغ المصاب بفيروس كورونا، قد يكون عرضة ل


زعمت تقارير أن أحد الممرضين في كاليفورنيا ثبتت إصابته بفيروس كورونا بعد أكثر من أسبوع من تلقي اللقاح، على الرغم من أن الخبراء الطبيين يقولون إن الجدول الزمني اعتيادي. وتلقى ممرض الطوارئ، ماثيو دبليو، الذي يعمل في مستشفيين مختلفين في سان دييغو، لقاح فايزر لفيروس كورونا في 18 ديسمبر، وأبلغ في البداية عن ألم في الذراع لمدة يوم واحد، حسبما أفادت KGTV. وشعر الممرض البالغ من العمر 45 عاما بالمرض، بعد انتهاء نوبته في وحدة "كو


أعلن الطبيب ومقدم البرامج التلفزيونية المعروف، ألكسندر مياسنيكوف، الاثنين 28 ديسمبر الجاري أن البشرية ينتظرها عام غير بسيط سيصبح وباء فيروس كورونا فيه أخطر الأحداث وأوسعها أبعادا. وقال في مدونته على "إنستغرام" :" كثيرا ما يطلب مني أن أقدم تنبؤات للعام المقبل وأقول إن فيروس كورونا سيتطور بطريقته العادية، وسينتشر وسيتحور وسيتحول بنهاية المطاف إلى مرض حاد معد للتنفس شأنه شأن كل الأمراض التي تستهدف البشرية على مدى قرون". و


رأى فاديم بوكروفسكي، رئيس مركز الوقاية من الإيدز والسيطرة عليه في المعهد المركزي الروسي لعلم الأوبئة، أن معدل انتشار الفيروس التاجي يمكن أن يتباطأ ثم يبدأ في الزوال. وافترض الأكاديمي، العضو في أكاديمية العلوم الروسية، أن الوباء يمكن أن يتباطأ انتشارة في عام 2021، وسيبدأ في مثل هذه الحالة في "الزوال". وقال رئيس المركز الفيدرالي للوقاية من الإيدز ومكافحته التابع للمعهد المركزي لبحوث الأوبئة في الهيئة الروسية المعنية بحم


حذر علماء في دراسة من أن سلالة فيروس كورونا المتحور المنتشرة في بريطانيا معدية بنسبة 56% أكثر من النسخة الأصلية، وحثوا على طرح لقاح سريع للمساعدة في منع المزيد من الوفيات. ومن المرجح أن يعزز الشكل الجديد، الذي ظهر في جنوب شرق إنجلترا في نوفمبر وينتشر بسرعة، دخول المستشفيات والوفيات من "كوفيد" العام المقبل، وفقا للدراسة التي نشرها يوم الأربعاء مركز النمذجة الرياضية للأمراض المعدية في كلية لندن للصحة والصحة العامة. وقال