New Page 1

تأثيرات الفورة الرقمية على الفن والإبداع لم تعد خافية على أحد ولا قابلة للنقاش. لكن في ظلّ صبّ الاهتمام على تحليل تبدّل واقع صناعة الموسيقى في زمن الـ «ستريمينغ»، لا يحظى الـ crowd-funding بالاهتمام الكافي، خصوصاً في العالم العربي ترك العصر الرقمي أثراً بالغاً على صناعة الموسيقى حول العالم. يكثر الحديث في السنوات الأخيرة عن تبدّل هذا المجال بفعل التحوّل باتجاه الأشكال المختلفة من الاستماع عبر الإنترنت (أهمّها الـ «ستريم


دعا «المعهد العالي للموسيقى في لبنان» (الكونسرفتوار) إلى أمسية غنائية تقام عند الثامنة من مساء اليوم في مسرح «بيار أبو خاطر» (جامعة القديس يوسف — حرم العلوم الإنسانية / طريق الشام) تحييها سارة سحّاب ويقود فيها «الأوركسترا الوطنية للموسيقى الشرق-عربية» المايسترو سليم سحّاب. إذاً، بعد زياد (نجل فيكتور) وغسان (نجل الياس)، ها هي سارة (ابنة سليم) تنضم إلى فناني الجيل الثاني من آل سحّاب. الرعيل الأول عُرِف بأبحاثه في مجال الموسيقى


بدءاً من العنوان Maidames الذي يحمل تلاعباً لفظياً يجمع «السيدة» و«الخادمة»، ينتقل هذا التلاعب إلى الصور المعروضة في «غاليري أجيال». ضمن إطار فانتازي، تضع الفنانة اللبنانية عشر عاملات أجنبيات وتجعلهن يتقمصن الصفات الشكلية لمواقع ليست مواقعهنّ في العادة في «الكوميديا الإلهية» (2010) و«خفة المُشاهدَة التي لا تُحتمل» (2012)، دخلت المنمنمات الإسلامية الهندية والفارسية أو لوحات فرانسيس بيكون إلى مشاهد صورتها. تشتغل شذا شرف الد


في الوقت الذي يواصل فيه الصهاينة أنواع البطش والظلم كافة في الأراضي الفلسطينية المحتلة، شهدت ولاية كاليفورنيا الأميركية يوم الخميس الماضي احتفالاً وُصف بالـ «خيري»، عبّر فيه عدد كبير من نجوم هوليوود عن مساندتهم للجلّاد. 60 مليون دولار أميركي، هو المبلغ الذي جُمع خلال الاحتفال الذي أقامته منظمة Friends of the Israel Defense Forces (أصدقاء جيش «الدفاع» الإسرائيلي) في فندق «بيفرلي هيلز». وكالة «أسوشييتد برس» الأميركية، تغنّت


قضت البشرية على 60٪ من الثدييات والطيور والأسماك والزواحف منذ عام 1970، هذا ما أفضى إليه تقرير نشره، اليوم، الصندوق العالمي للحياة البرية (WWF) وشارك في إعداده 59 عالماً حذّروا من أن القضاء على الحياة البرية هو الآن حالة طوارئ «تهدّد الحضارة». تقرير الصندوق، الذي يستند إلى دراسة شملت 16 ألف و704 حيوانات من أكثر من 4 آلاف نوع من البرمائيات والثدييات والطيور والزواحف، يشير إلى تناقص أعدادها بنسبة 60 في المئة بين عامي 19



أعلن قاضٍ اتحادي أنّ إدارة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، «خالفت القانون» بانسحابها من خطة أُعّدت للحدّ من عدد الحيتان والسلاحف وغيرها من الكائنات البحرية التي يُسمح بقتلها أو إيذائها «دون قصد» بسبب الشباك الخيشومية، تلك التي التي تُستخدم في صيد أسماك أبو سيف قبالة سواحل كاليفورنيا. القرار الذي أُعلن عنه أمس، يُلزم مديري مصايد الأسماك في الولايات المتحدة باتخاذ خطوات لتنفيذ الخطة، التي تدعو إلى وضع قيود عددية على «الصيد


يتحضّر مئات مهندسي البرمجيات وعاملين آخرين في «غوغل»، اليوم، للخروج من مكاتب الشركة في جميع أنحاء العالم للمشاركة في مسيرة تحت شعار «Walkout For Real Change»، احتجاجاً على تعامل الشركة «المتساهِل» مع مدراء تنفيذيين وموظفين متّهمين بـ«التحرّش الجنسي». وفي أحدث تعبير عن حالة السخط ضد استغلال الرجال للمرؤوسات، وخصوصاً العاملات في مجال صناعة التكنولوجيا، وبعد أسبوع حافل بالانتقادات التي طاولت الشركة لـ«تستّرها على حالات تحرّش»،


توفي الإعلامي المصري، حمدي قنديل، الأربعاء 31 أكتوبر، بعد صراع مع المرض عن عمر يناهز 82 عاما. وولد قنديل في محافظة الشرقية بمصر، عام 1936، وبدأ العمل الصحفي أثناء دراسته الجامعية، ثم عرض عليه الصحفي المصري الراحل، مصطفى أمين، العمل محررا في مجلة آخر ساعة. وعقب تخرجه في قسم الصحافة بكلية الآداب، عمل قنديل صحفيا في جريدة أخبار اليوم، ثم تركها ليعمل مذيعا في التلفزيون المصري من خلال برنامج "أقوال الصحف". كما قدم الصحفي


في إعلانها عن الدورة الثانية من مهرجان «أرصفة زقاق»، دعت الفرقة المسرحية اللبنانية الطلاب والعاطلين عن العمل والعاملين في مجال الفن وعمّال وعاملات المنازل المهاجرين إلى الدخول المجاني طوال أيام المهرجان. هكذا تتخذ الفرقة موقفاً رمزياً من العنصرية التي تفرض حظراً على العاملات والعمال الأجانب وتمنعهم من الدخول إلى المسابح وبعض الأمكنة في لبنان بسبب هويتهم العرقية والطبقية. الهويات بمعناها الواسع (الجندرية، العرقية، الطبقية...)


عمون - بعد ثلاث سنوات من امتناعه عن تناول الطعام بشكل طبيعي بسبب ابتلاع أسنانه الاصطناعية عن طريق الخطأ، تمكن رجل هندي من تناول أول وجبة له بفضل عملية جراحية دقيقة. اضطر ديباك ناندي (46 عاماً) الذي يعيش مع شقيقه ووالدته في مدينة كالكوتا الهندية، لتناول الطعام عبر أنبوب بعد أن ابتلع عدداً من الأسنان الاصطناعية التي تسببت بصعوبات بالغة في بلع الطعام. وبقي الرجل يخفي ما حدث له لمدة ثلاثة أشهر، قبل أن تساور الشكوك أفراد عائلته


كان ليمر خبر قرار السلطات الصحية في مدينة مالمو، جنوب السويد، سحب مخلل اللفت من الأسواق المحلية لديها بسبب احتوائه على مواد كيميائية خطيرة تنشط فيها الخلايا السرطانية، لو لم يكن المنتج المذكور مستورداً من لبنان. فقد كشفت الدائرة الصحية في مالمو قبل أيام عن وجود أصباغ في الكبيس لا تتحلل في الماء. ما يعني أنها مستحدثة من مادة كيميائية، وهي مادة رودامين ب المسببة للسرطان، التي لا يسمح باستخدامها في الطعام. وهذه النتائج توصل


تعمل شركة أميركية على تطوير نموذج جديد من الشرائح يحوي نظام (GPS)، ويستمد الطاقة من حرارة جسم الإنسان، في خطوة قد تواجه انتقادات كبيرة في مجال الخصوصية في بداية العام الماضي، تصدّرت شركة «ثري سكوير ماركت» (Three Square Market) التكنولوجية في ولاية ويسكونسن عناوين الصحف، بسبب زراعتها شرائح إلكترونية ذكية تحت جلد نحو مئة موظّف لديها. بذلك، باتت الشركة الأولى في الولايات المتحدة التي تزرع شريحة ذكية تسمح لموظفيها بالدفع بسهو


دعت ريحان حنا عضو مجلس النواب العراقي عن المكون المسيحي، وزير الخارجية الجديد للتحرك العاجل والفاعل لمنع بيع آثار تخص المحافظة هربت خارج العراق خلال احتلال تنظيم "داعش". وأوضحت ريحان، أن التحرك في هذا الاتجاه يكون عبر الإيعاز للسفارات والقنصليات العراقية في الدول التي تباع فيها الآثار للتحرك الفوري ومنع هذه الكارثة قبل وقوعها. وأضافت ريحان في بيان رسمي: "أدعو السيد وزير الخارجية أن يبدأ منهاجه الوزاري بخطوة مهمة وفاع


تفيد الدراسة الجديدة بأن أكثر من 50٪ من سكان العالم قد يحتوي برازهم على جسيمات بلاستيكية دقيقة! «كوكب البلاستيك». المصطلح لم يعد مجرّد عنوان عريض لافت مُقتبس عن إصدار «ناشونال جيوغرافيك» الشهير، الذي خصّصته المجلة في حزيران/يونيو الماضي لبحث تداعيات التلوّث البلاستيكي في المحيطات. فالتسمية قد تصبح قائمة لكوكب الأرض عمّا قريب، مع تكشّف حقائق جديدة لطالما تخوّف العلماء من إثبات صحتها. لا داعي للـ«ساسبنس». البلاستيك وص