New Page 1

اكتشف العلماء مؤخرا كوكبا غازيا بحجم نبتون، واعتبروا أنه بمثابة شذوذ فلكي لأنه لا ينبغي أن يكون موجودا من الأصل. وعثر على NGTS-4B الذي أطلق عليه اسم "الكوكب المحرم"، في منطقة يشار إليها باسم "الصحراء السماوية" على بعد 920 سنة ضوئية من الأرض. وتصل درجة حرارة سطح الكوكب إلى 1800 درجة مئوية، ويتحدى جميع الأبحاث السابقة من خلال وجوده بالقرب من نجمه لدرجة أنه ينبغي على الغلاف الجوي أن يتبخر. واعتقد العلماء أن كوكبا كبيرا


بالتعاون بين جمعية «متروبوليس» والسفارة السويسرية في لبنان، سيكون عشّاق الفنّ السابع على موعد مع ثلاث من تحف السينما العالميّة ستُعرض على مدى ثلاثة أيام، بدءاً من اليوم في باحة «متحف سرسق». بعد النجاح التي لقيته الدورة الأولى التي احتضت عروض ثلاثة أفلام توّجت بجوائز في «مهرجان لوكارنو السينمائي»، ها هي الدورة الثانية تنطلق في بيروت، وفي جعبتها ثلاثة أعمال تحتفل بالمشترك والنبيل والجميل في زمن تنكب فيه بعض الدول على تشييد الج


هل جرّبتَ إحساس الغرق في رواية؟ ستتلاحق الإجابات بأنْ «نعم». وتتعدّد الأمثلة بتعدّد القرّاء وتنهمر علينا عناوين روايات ممتعة كثيرة. ولكنّ «المتعة» ليست القصد هنا. إذ لعلّ الإمتاع أسهل غاية يمكن لأيّ كاتب متوسّط الموهبة بلوغها، بل نتحدّث عن إحساس آخر، إحساس مختلف. إحساس أنّ الرواية تبتلعك كما فعل الحوت بيونس، بحيث لا تعود مجرّد قارئ بل تصبح شريكاً متواطئاً في هذه الجريمة اللذيذة. «جريمة» أن تقرأ وتعيش في عالمٍ اخترتَه واختارك


نهاية عابقة بالإثارة والألق في ليلة إعلان أسماء الفائزين بجوائز الدورة 72 من «مهرجان كان السينمائي الدولي». أول من أمس، سُلمت السعفة الذهبية للمخرج الكوريّ الجنوبيّ بونغ جون-هو عن فيلمه «باراسايت» Parasite الذي حظي بإجماع لجنة التحكيم، رغم المنافسة الشديدة من أفلام من العيار الثقيل، ليس أقلها «للأسف لقد نسيناك» لشيخ المخرجين البريطاني كين لوتش و«كان يا ما كان في هوليوود» لعرّاب السينما الأميركيّة كوينتين تارانتينو. جائزة أفض


كشفت ورقة بحثية نُشرت بعد 500 عام من وفاة الفنان الأسطوري، ليوناردو دافنشي، تفيد بأنه كان مصابا باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه. ويُزعم أن دافنشي، الذي ترك إرثا فنيا وعددا من الأعمال غير المكتملة، يحمل جميع السمات المميزة لمريض مصاب باضطراب فرط الحركة وعدم القدرة على إكمال المهام (ADHD). وتستند النظرية إلى الروايات التاريخية لممارسات وسلوك عمل دافنشي، كما أوضح الأستاذ ماركو كاتاني، من كلية "كينغ"، في ورقة بحثية جديدة


تؤثر التغيرات الموسمية على الكثير من البشر، خاصة موسم الحساسية الذي يسبب العطاس والحكة وانتفاخ الأنف. وكشف اتحاد العلماء المهتمين (Union of Concerned) أن ثاني أكسيد الكربون، يزيد من معدل نمو النبات، ما يكثر بدوره من انتشار غبار اللقاح في الجو. وبالإضافة إلى ذلك، فإن ارتفاع درجات الحرارة، الناجم عن زيادة مستويات ثاني أكسيد الكربون، يجعل مواسم نمو النباتات المنتجة لغبار اللقاح طويلة، وبالتالي يمتد موسم الحساسية. ويمكن


اطلقت شركة "سبايس اكس" لصناعات ​الفضاء​، ستين قمرا اصطناعيا صغيرا تشكل الدفعة الأولى من كوكبة "ستارلينك" التابعة لها والتي قد تضم في المستقبل 12 ألفا منها. وأقلع صاروخ "فالكون 9" من انتاج الشركة التي اسسها إيلون ماسك في كاليفورنيا، بنجاح من قاعدة كاب كانفيرال في فلوريدا فجر اليوم، حاملا ستين قمرا اصطناعيا. وبعد ساعة على الإقلاع، أفرج الطابق الثاني من الصاروخ عن الأقمار الأصطناعية على ارتفاع حوالى 450 كيلومترا.


اعتاد الجمهور خلال السنوات الماضية على أن تكون في جعبة «مسرح المدينة» (الحمرا ــ بيروت) مواعيد فنيّة منوّعة خاصة بشهر الصوم. هذه السنة، انطلقت الأنشطة الرمضانية في 11 أيار (مايو) الحالي مع مسرحية الدمى «حكايات الأرنب زنبق» لفرقة «السنابل» التي عُرضت ثانية في 18 من الشهر نفسه. وفي 17 أيار، أطلت الفنانة اللبنانية سمية بعلبكي على الخشبة حيث أحيت سهرة مخصصة بريبيرتوار أم كلثوم. اليوم الجمعة (21:30)، يتجدّد الموعد مع عرض «مش من


نتحدث عن هويات لا عن هوية. الهوية الحاسمة ليست تعسفية لأنها كذلك بطبيعتها، إنما لأن الهوية تقوم على الكسب والنقصان. في لبنان، يبدو تعريفها صعباً، لتعذر دائم بالاتفاق على نقصانها. ما المكان الذي عُلِّقت فيه آثار في مباني الهويات إلا دليل على ذلك. في معرض «هويتك حبر على ورق» الذي ينظمه «المعهد الفرنسي للشرق الأدنى» ومعهد العلوم السياسية في «جامعة القديس يوسف»، يبدو أننا أمام نظرة جديدة إلى الهوية، تقدمها 6 أعمال منفصلة ومرتبطة


حدد الباحثون مصدرا غير معروف سابقا للبراكين في أعماق كوكب الأرض، في "المنطقة الانتقالية" بين الوشاحين العلوي والسفلي. واعتقد العلماء سابقا أنهم حددوا الطرق التي تتشكل بها البراكين، حيث تتدفق من المناطق المنصهرة في الوشاح العلوي تحت قشرة كوكبنا، لكن الاكتشاف الجديد يأخذ الأمور إلى أبعد من ذلك بكثير. ووجد الجيولوجيون في بركان برمودا، الواقع على قمة جبال بحرية بركانية، أول دليل مباشر على أن أصل البركان يعود إلى نشاط الصفا


نظمت جمعية نواة – مركز التضامن الاجتماعي ورش عمل بعنوان :" المدافعة والمناصرة" وذلك في مركزها الكائن في مخيم عين الحلوة. الورش حضرها 34 متطوعاً، وقدمها الدكتور محمد عويد المدير التنفيذي لل IABC الأكاديمية الدولية لبناء القدرات. وهي تأتي ضمن بنود مشروع YOU ACT الذي تنفذه جمعية نواة بالشراكة مع مؤسسة EMMAUS BJORKA المدعوم من FORUM SYD.. وسنعرض بشكل يومي المواد التي قام المتطوعون بتجهيزها في إطار المرحلة التطبيقية الثان


كشفت دراسة حديثة أن ممارسة حل الكلمات المتقاطعة والسودوكو وغيرهما من الألعاب مرة واحدة يوميا، له تأثير كبير على الذاكرة وقد يساعد على درء الخرف عند التقدم في العمر. وطلب الباحثون من المشاركين الذين تتراوح أعمارهم بين 50 و93 عاما، إجراء مجموعة من الاختبارات الإدراكية على مدى أسبوع، ووجدوا أن أولئك الذين قاموا بحل الألغاز والكلمات المتقاطعة يوميا، كانوا أفضل أداء بشكل مماثل لأولئك الذين تقل أعمارهم عنهم بعشر سنوات. وكان


يمكن للأشعة السينية الملونة الحديثة التي تفحص جسم الإنسان بتفاصيل دقيقة ومذهلة، أن تُحدث ثورة في علاج السرطان. وطور زوج من علماء "Kiwi" التقنية الجديدة، التي ستساعد يوما ما الأطباء على انتقاء الأورام القاتلة باستخدام ظلال محددة، لرسم أجزاء مختلفة من الجسم. وتأتي الأشعة السينية النموذجية بلون رمادي داكن وغامض، ولكن التقنية الجديدة تكشف الرئتين بلون أحمر والعظام بالأبيض، في حين تكون الأورام السرطانية أو الأمراض الأخرى بل


تمكن مغامر أميركي يدعى فيكتور فيسكوف من الغوص إلى أعمق بقعة على سطح الكوكب معروفة باسم "تشالنجر ديب" في أعماق المحيط الهادي، ولكنه وجد مفاجأة في انتظاره هناك. وقد وثق المليونير الأميركي عدداً من الكائنات البحرية الحية، والتي قد يكون من بينها كائن جديد، بالإضافة إلى كيس بلاستيكي وغلاف لقطعة حلوى! ولو ثبتت صحة هذا الزعم، ستكون هذه ثالث مرة يتم فيها توثيق وجود كيس بلاستيكي في أعمق بقعة على سطح ​الأرض​. بالإشار


بمشاركة أكاديميين واختصاصيين وباحثين، يفتتح غداً مؤتمر هو الأول من نوعه بمبادرة من «حملة مقاطعة داعمي إسرائيل» بالتعاون مع «اللقاء الوطني ضد التطبيع»، وبرعاية «وزارة التربية والتعليم العالي». «التطبيع في التربية والتعليم في لبنان: واقع الحال وسبل المواجهة» يتعمّق في وسائط التنشئة الاجتماعية وأدوارها في وعي الخطر الصهيوني. لعلّه المؤتمر الأول من نوعه، الذي تطلقه «حملة مقاطعة داعمي إسرائيل» غداً الجمعة بالتعاون مع «اللقاء ا