New Page 1

يعاني الكثيرون من مشكلة تساقط الشعر، والتي يرجح كثيرون أنها ناتجة عن الاستعداد الجيني أو الشيخوخة، لكن في بعض الأحيان قد يكون تساقط الشعر أحد أعراض مشكلة صحية أكبر، بحسب "انسايدر". وكشف أخصائي الأمراض الجلدية، الدكتور جيري شابيرو، أن الدواء أو المرض قد يسبب تساقط الشعر في بعض الأحيان، وفي هذه الحالات يكون مصحوبا بأعراض أخرى، مثل الطفح الجلدي أو قلة الطاقة أو آلام في العضلات لا تختفي. وفيما يلي العلامات التي تشير إلى أن ت


كشفت نتائج دراسة جديدة أن اللاتي يفضلن الاستيقاظ في وقت مبكر هن أقل عرضة لخطر الإصابة بسرطان الثدي من "بومة الليل" (السهر إلى وقت متأخر من الليل). ويعتقد الباحثون أن هذه النتائج سببها تعرض "بومة الليل" للإضاءة الصناعية ما يقطع إمدادات هرمون الميلاتونين الذي ينظم النوم ويزيد من إنتاج هرمون الأستروجين، المؤثر على نمو أورام الثدي، وفقا لعدة دراسات. وتشير الدراسة الجديدة إلى أنه من بين كل 100 امرأة تستيقظ في الصباح الباكر،


ابتكر العلماء عضلات صناعية من البوليمر تستخدم الجلوكوز والأكسجين لتعمل تماما مثل العضلات البشرية، في اكتشاف مثير يمكن أن يغير مستقبل الأطراف الصناعية والروبوتات الدقيقة. واستخدم فريق من جامعة لينشوبينغ في السويد، مادة مصنوعة من البولي بروبلين، وهو مركب عضوي ذو خواص عالية التوصيل الكهربائي، لصنع العضلات الصناعية، حيث يمكن لمركب البوليمر تضخيم حجمه عند تعرضه لتيار كهربائي. وصمم العلماء "عضلاتهم" باستخدام طبقتين من مادة ا


تعرّضت شابة أميركية من ولاية كاليفورنيا لهجوم شنته عليها ثلاث أسماك قرش أثناء ممارستها هواية الغوص في جزر الباهاما، بحسب مقال ترجمه موقع "سكاي نيوز" عن موقع "فوكس نيوز" الإخباري. وكانت الشابة جوردان ليندسي، البالغة من العمر 21 عامَا، تقوم برحلة سياحية مع أسرتها إلى جزر الباهاما قبل أن تحدث معهم هذه المأساة، وقال نائب مفوض شرطة الباهاما الملكية بول رول إن 3 أسماك قرش من فصيلة "القرش النمر" هاجمت ليندسي بالقرب من جزيرة روز،


يوم السبت الماضي، أطلق كبار مستشاري البيت الأبيض وصهر الرئيس الأميركي، جاريد كوشنير، من منبر «رويترز» صفارة الانطلاق ببدء تنفيذ ما اصطلح على تسميته «صفقة القرن». وقتَها كشف كوشنير عن استثمارات مالية في الأراضي الفلسطينية، والبلدان المجاورة (مصر ولبنان والأردن)، تصل إلى 50 مليار دولار... لنصل بعدها إلى «ورشة المنامة» أو «ورشة السلام من أجل الازدهار» التي انتهت أعمالها أمس على مدى يومين متتاليين، بحضور وتمثيل عربي وخليجي ودولي


توفي المخرج المصري المعروف محمد النجار، عن عمر ناهز 65 عاما بعد إصابته بوعكة صحية دخل على إثرها للمستشفى. وتخرج النجار في المعهد العالي للسينما قسم إخراج، عام 1978، وحصل على درجة الماجستير في الإخراج سنة 1979، وكان يُدرس في العديد من المعاهد الفنية المصرية. بدأ مشواره الفني بالعمل "مساعد إخراج ومخرج منفذ" في حوالي 52 فيلما، مع العديد من المخرجين السينمائيين. وفي عام 1988 بدأ إخراج أول أعماله السينمائية، وهو فيلم


رغم برنامجها الغنائي الشعبي، اتخذت حفلة السبت طابع أمسية كلاسيكية غربية، لناحية أناقة المشهد وصرامة الأداء. تنفيذ البرنامج جرى بدون مشاكل، وشمل أغنيات جديدة وأخرى غير منشورة بشكل رسمي. الموعد التالي مع زياد سيكون في 19 تموز (يوليو) ضمن «أعياد بيروت» عند الثامنة والنصف مساء السبت، دخلت الفرقة الكبيرة نسبياً (حوالى 35 مغنياً وعازفاً) وانطلقت أولى حفلات الفنان زياد الرحباني لهذا الصيف، في متحف «نابو» (منطقة الهري/ الساحل الش


نشر علماء "ناسا" نتائج صادمة لتجاربهم عن التأثير المدمر للمشروب الصباحي المفضل لدى ملايين البشر على الصحة. ودرس العلماء الأمريكيون تأثير مختلف المواد التي تؤثر على الصحة من خلال تجارب أجروها على العناكب عام 1995، لكن نتائج التجارب نشرت الآن، وأصبحت معروفة للجميع بعد أن كانت حكرا على المتخصصين فقط. وأبرز الخبراء قدرة المواد المنشطة والمخدرة في القهوة والكافايين والماريخوانا من خلال مجموعة من الصور تبرز اختلاف نسيج عناك


اكتشف باحثون دنماركيون الجين الذي يُعتقد أنه يزيد من خطر الإدمان على الحشيش أو (القنب)، وذلك بعد فحص جينات آلاف الأفراد للكشف عن السبب الوراثي المحتمل لاضطرابات تعاطي الحشيش. وأظهرت النتائج أن الأفراد الذين يعانون من اضطرابات تعاطي الحشيش، كانوا أكثر عرضة لامتلاك جين CHRNA2 بدرجات متفاوتة. وأشاد الخبراء بالنتيجة "المهمة حقا"، قائلين إنها يمكن أن تمهد الطريق لتحديد الأفراد، الذين قد يتعرضون لخطر تعاطي المخدرات لاحقا.


وجد باحثو جامعة "سانت أندروز" في المملكة المتحدة أن الفقمات الرمادية يمكنها تشكيل كلمات والغناء مثل البشر، بما في ذلك ترديد شارة "حرب النجوم". وعمل الباحثون على تدريب مجموعة فقمات منذ الولادة، لتعليمها عدة أصوات مع اللحن وأخيرا الحروف الصوتية لدى البشر. وقالت الدكتورة أماندا ستانسبري، الباحثة الرئيسية في الدراسة: "لقد أوضحنا مدى مرونة غناء الفقمات، لم تكن النسخ الناتجة مثالية، ولكن بالنظر إلى أنها ليست أصواتا نموذجية،


من الطبيعي أن تتلاشى ذاكرة الشخص ووظائفه المعرفية مع تقدمه في السن، حتى لو كان بصحة جيدة، لكن معدل الانخفاض المعرفي يمكن أن يتسارع إذا تعرض لأزمة قلبية أو ذبحة صدرية. وخلص الباحثون، في الدراسة الحديثة، إلى أن أمراض القلب التاجية ترتبط بتراجع تدريجي معرفي بعد وقوع الحالة، ويقول المؤلف الرئيسي للدراسة، وشيانغ شيه، إنه بسبب عدم وجود علاج للخرف، فإنه من المهم اكتشاف وعلاج المشكلات التي تصيب المخ في أقرب وقت ممكن من أجل تأخير


لا شكّ في أنّ لدى الإنسان العربي إرادة التحدي، خصوصاً في طرح الملفات والقضايا في المحافل الدوليّة. وفي حين أنّ العالم يعيشُ تخبطاً بين الأقطاب، ويرزحُ تحت وطأة التهديدات المستمرّة بسبب الأسلحة النووية، التي تتقاتل الدول الكبرى بشأن امتلاكها، يبقى الصوت العربيّ المطالب بنزع هذه الأسلحة، ومن قلب الجمعية العامة للأمم المتحدة، هو الإنجاز الأكبر. وفعلاً، هذا ما حصل، ولكن لم يكن ذلك على صعيد دولة عربية، بل كان على صعيدِ فردٍ واحد،


اكدت نقابة الفنانين المحترفين في لبنان تضامنها مع الزميل المطرب محمد إسكندر في عمله الأخير الذي عبّر فيه عن معاناة الناس "من أين لك هذا". واكدت النقابة بأنها تحت سقف القانون وتحترم المؤسسات القضائية والأمنية وكذلك تحترم المؤسسات الخاصة كافة، وبالوقت نفسه تؤكد تمسّكها وإحترامها لحرية التعبيرالتي يكفلها الدستور. واعلنت النقابة انها برئاسة نقيبها جهاد الأطرش سيكون لها مبادرة حلّ أمام المراجع المختصة.


نظم قسم المتطوعين في جمعية نواة – مركز التضامن الاجتماعي دورة تعليم أسس وقواعد الكمبيوتر لعدد من الأطفال في مخيم عين الحلوة. الدورة التي أقيمت في مكتبة ناجي العلي قدمها المتطوع في الجمعية " نور أبو ليلى"، وقد أكد أن الهدف من إقامة هذه الدورات تطوير أداء الأطفال وتدريبهم وتطوير مهاراتهم على كيفية استخدام التكنولوجيا الحديثة. وتأتي هذه الدورة ضمن سلسلة من النشاطات التي ينظمها المتطوعون لتطوير مهارات أفراد المجتمع وزيادة


حذرت دراسة من أن وجبة السمك والبطاطا المشهورة عالميا (Fish and chips) يمكن أن تختفي من قوائم الطعام بشكل دائم بسبب ظاهرة الاحتباس الحراري. ويقول علماء إن الأنواع البحرية المعروفة: سمك القد والحدّوق (العنصر الأساس في وجبات السمك الشائعة)، يُقضى عليها بسبب انخفاض الأكسجين في المحيطات الناجم عن درجات الحرارة المرتفعة. واستندت النتائج إلى تحليل قشريات مختلفة الحجم وُجدت بوفرة في القطب الجنوبي. وقال الدكتور سيمون مورلي،