New Page 1

يمكن أن يكشف اختبار البول في المستقبل ما إذا كان الناس يعانون من مرض الزهايمر في مراحله المبكرة. توصلت دراسة إلى أن هذا الاختبار البسيط يمكن أن يحدد الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الذاكرة ومرض ألزهايمر بناء على مستوى حمض الفورميك في بولهم. وتعتبر اختبارات البول والدم الأمل الرئيسي لفحص الأشخاص يوما ما بحثا عن العلامات المبكرة للخرف، كما هو الحال حاليا بالنسبة للسرطان المبكر. ويعد التصوير المقطعي المحوسب والتصوير ا


إستضافت رابطة الجامعيين في الشمال الدكتور دال الحتي في ندوة بعنوان "المواطنة الرقميّة والسمعة الرقميّة وأثرها على التنمية الإقتصاديّة والمجتمعية" حضرها النائب الدكتور طه ناجي، نائب رئيس جامعة بيروت العربية لشؤون فرع طرابلس البروفسور خالد بغدادي، الدكتور محمد الحاج مدير كليّة الآداب والعلوم الإنسانيّة الفرع الثالث - طرابلس، مدير جامعة AUT الدكتور باسم بخاش، ورئيسة اللجنة الثقافية لجمعية أندية الليونز الدوليّة المنطقة 351



اكتشف علماء من أستراليا والصين خمسة فيروسات جديدة في الخفافيش يمكن أن تنتقل إلى البشر، أحدها يرتبط ارتباطا وثيقا بالفيروس التاجي المستجد المسبب للجائحة. وتشير صحيفة The Telegraph إلى أن الخفافيش المصابة بهذه الفيروسات تعيش في جنوب الصين بمحافظة يُونَّان على الحدود مع لاوس وميانمار، وقد جمع العلماء هذه الفيروسات من 149 خفاشا خلال أعوام 2015-2019. ويوضح الباحثون أن "من بين هذه الفيروسات، فيروسا يرتبط ارتباطا وثيقا بالفير


طوّر العلماء علاجا للسرطان يكون أصغر بـ 50000 مرة من النملة - في ما يأملون أن يكون اختراقا. وتستخدم ناقلات النانو، الجزيئات المجهرية غير المرئية للعين البشرية، لتقديم علاج مناعي جديد وأدوية كيميائية موجودة. ويأمل باحثون من جامعة بيتسبرغ أن يخفف العلاج من بعض الآثار الجانبية المرتبطة بعلاجات السرطان التقليدية. ويعمل العلاج الجديد من خلال وقف إنتاج بروتين مناعي يتم تثبيطه لدى مرضى السرطان ويسمح للأورام بالنمو والانتشا


قال علماء إن الفيروس القديم الذي تجمد في التربة الصقيعية في سيبيريا منذ 48500 عام أصبح الأقدم على الإطلاق حتى الآن. وهو يأتي من بين سبعة أنواع من الفيروسات الموجودة في التربة الصقيعية التي تم إنعاشها بعد آلاف السنين من التجمد. وتم تجميد أصغرها لمدة 27000 عام، وتجميد أقدمها الذي يسمى Pandoravirus yedoma لمدة 48500 عام. وعلى الرغم من أن الفيروسات لا تشكل عموما خطرا على البشر، إلا أن العلماء يحذرون من أن تلك الفيروسات الت


يبدو أن "حمى كرة القدم" لن تكون الوحيدة التي يمكن أن تنتشر في كأس العالم هذا العام. يخشى الخبراء المدعومون من منظمة الصحة العالمية أن "إنفلونزا الإبل" - ابن عم أكثر فتكا لـ "كوفيد" - قد تكون كذلك. وأصيب عشرات الأشخاص بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (MERS) في الدولة المضيفة قطر خلال العقد الماضي. إنه يقتل ما يصل إلى ثلث كل من يصاب بالعدوى. وأدرج خبراء الأمراض متلازمة الشرق الأوسط التنفسية كواحد من ثمانية "مخاطر عدوى"


كشفت الدكتورة داليا شتا، معيدة بقسم الميكروبولوجيا والمناعة بصيدلة المنصورة، تفاصيل فوزها بجائزة أمريكية لأفضل مشروع بحثي، بسبب اكتشافها علاجا لعدوى تصيب مرضى السرطان. أضافت داليا شتا، في لقائها عبر زووم، ببرنامج "التاسعة" مع الإعلامي يوسف الحسيني، عبر القناة الأولى بالتليفزيون المصري، أنها طبقت العلاج الجديد على فئران تجارب، وكانت النتائج جيدة، وحاليا تطبق الدواء على عينات من المرضى المصابين بمرض السرطان. وتابعت: "الن


أكتشف علماء من American Bird Conservancy من جديد طائرا نادرا ينتمي إلى الحمام الدرّاج، من أسرة الدرّاج أو طائر الحجل، لم يتم توثيقه منذ ما يقارب الـ140 عاما. وقام العلماء بتركيب مصائد لهذا الطائر بواسطة الكاميرا في جزيرة فيرغسون، بابوا غينيا الجديدة، وأظهرت النتائج وجود طائر الحمام الدرّاج ذي القفا الأسود (black-naped pheasant-pigeon) النادر، وهو يتمايل في الصور. ووفقا لفريق American Bird Conservancy، فإن الحمام الدرّا



أفادت دراسة حديثة أن ضعف البصر مع التقدم في السن يمكن أن يكون علامة تحذيرية لحدوث سكتة دماغية أو نوبة قلبية. هكذا يرتبط شكل معين من الضمور البقعي المرتبط بالعمر (AMD)، بأمراض القلب والأوعية الدموية. ووفقا للدراسة الجديدة، التي أجراها باحثون في مستشفى ماونت سيناي في نيويورك للعين والأذن، فإن المرضى الذين يعانون من شكل معين من الضمور البقعي المرتبط بالعمر (AMD)، من المرجح أن يكون لديهم تلف قلبي أساسي من قصور القلب والنوب


قال معهد علم البراكين والزلازل بفرع أكاديمية العلوم الروسية بالشرق الأقصى، إن بركان "كليوتشفسكايا" استيقظ من سباته وبدأ يطلق القنابل البركانية. ويتوقع المصدر، بأن سيول الحمم النارية ستنطلق قريبا من هذا البركان الذي يعتبر أعلى البراكين النشطة في أوراسيا. في صباح يوم الأحد، أفادت الخدمة الجيوفيزيائية في كامتشاتكا بأن زلزالا بلغت قوته 5.7 درجة وقع قبالة الساحل الشرقي لكامتشاتكا في الليلة الماضية، وبعد هذه الهزات الأرضي


اكتشف العلماء في المعهد الفدرالي السويسري للتكنولوجيا في لوزان أن الذوبان السريع للأنهار الجليدية يحرّر بكتيريا وميكروبات فريدة من نوعها كانت مخبأة عن الناس تحت ستار الجليد. أفادت بذلك الخميس 17 نوفمبر صحيفة "غارديان". وقال العالم، أرفين إدواردز المشارك في الدراسة "نرى أن أنهارا جليدية تذوب بسرعة، لتطلق مئات الآلاف من الميكروبات الفريدة التي لم تكن معروفة من قبل." وأضاف قائلا "ليست لدينا معلومات كاملة حتى الآن لفهم قيم


الإنفلونزا مرض معد يصيب الجهاز التنفسي، الأنف والحلق، وأحيانا الرئتين. وبينما يعاني البعض من أشكال خفيفة من المرض، سيواجه آخرون أعراضا حادة، تؤدي أحيانا إلى الوفاة. وعلى غرار نزلات البرد، تصبح الإنفلونزا أكثر انتشارا في أشهر الشتاء. ويرجع ذلك جزئيا إلى أن الأشخاص يقضون وقتا أطول في الداخل، ما يسمح للفيروس بالانتشار، وأيضا إلى حقيقة أن الهواء البارد يمكن أن يضعف المقاومة. ورغم أن أفضل حماية ضد الإنفلونزا هي التطعيم، إلا


يمكن لنوع جديد من نظير الثقب الأسود أن يخبرنا شيئا أو شيئين عن الإشعاع المراوغ نظريا المنبعث من جسم حقيقي. فباستخدام سلسلة من الذرات في ملف واحد لمحاكاة أفق الحدث في الثقب الأسود، لاحظ فريق من الفيزيائيين ما يعادل ما نسميه إشعاع هوكينغ - وهو جسيمات ولدت من اضطرابات في التقلبات الكمومية الناجمة عن كسر الثقب الأسود في الزمكان. وهذا، كما يقولون، يمكن أن يساعد في حل التوتر بين إطارين لا يمكن التوفيق بينهما حاليا لوصف الكون