New Page 1

اكتشف فريق علمي دولي أن الإنسان الغامض Oreopithecus bambolii، كان يتبع نمط حياة محددا، فهو لم يتسلق الأشجار ولم يمش منتصبا على قدمين. ويفيد موقع Phys.org، بأن هذا الاكتشاف يسمح بالتعرف على تطور مختلف أنواع الحركة. وقد عاش هذا الكائن في مناطق ساردين وتوسكانيا قبل 6.7-8.3 مليون سنة. وتم العثور على أول دليل على وجوده في 1872، ولكن إلى الآن لم يتضح كيف كان يتحرك. فقد كان بعض الخبراء يعتقدون بأنه كان يتسلق، فيما افترض آخرون


درس العلماء تركيب غبار الغلاف الجوي للأرض قبل 300 مليون سنة واكتشفوا أنه غني بالحديد ، والطحالب الضوئية المنتجة للأكسجين، التي تشتد الحاجة إليها. وتفيد مجلة Geology، بأن الغبار في الغلاف الجوي حاليا ينتشر إلى مسافات بعيدة ويحتوي على مواد مغذية عديدة، ضرورية لنمو النباتات. فمثلا تصل ذرات الغبار التي ترفعها العواصف من الصحراء، إلى أمريكا الجنوبية، لتساهم في تخصيب تربة غابات الأمازون وتغذي الطحالب التي تقوم بعملية التركيب ال


تم سحب تطبيق "توتوك" الرائج والذي تم تطويره في الإمارات من منصتي "آبل" و"غوغل"، على خلفية تقارير حول استخدامه من قبل الحكومة الإماراتية لأغراض التجسس. وقالت "آبل" لوكالة "فرانس برس" إنها سحبت "توتوك" من منصة "آب ستور" فيما أعلنت "غوغل" أن التطبيق حذف من منصة "بلاي ستور" التابعة لها. جاء ذلك بعد أن نشرت صحيفة "نيويورك تايمز" تقريرا السبت، يفيد بأن تطبيق "توتوك" يتيح للحكومة الإماراتية تعقب المحادثات والحركة وتفاصيل أخرى


أصبح بالإمكان صنع اللوحة الحساسة كالتي تستخدم في الهواتف الذكية من الخزف والبلاستيك وحتى الخشب، ولن تتأثر بمسببات التلوث. وذلك بفضل أصغر جهاز استشعار في العالم من صنع UltraSense. وبالطبع هناك عدد من الطرق لصنع لوحة حساسة، بيد أن في كل منها عيوب. لأن معظم الطرق تستخدم صنوفا معينة من المواد. كما أن العديد من التقنيات تتأثر بالأوساخ أو السوائل أو المواد الزيتية عند سقوطها على الأسطح الحساسة. ولا يمكن استخدام بعض الأجهزة مع ا


أعلن علماء إسرائيليون أنهم اكتشفوا طريقة تسبب التدمير الذاتي لخلايا سرطان البنكرياس، باستخدام جزيء صغير يسمى PJ34. وبحسب البحث الذي نشر في دورية Oncotarget، فإن إدخال الجزيء قلص عدد الخلايا ​السرطان​ية في الأورام المتقدمة بنسبة تصل إلى 90 في المئة خلال 30 يوما. الفريق القائم على الدراسة، والذي تقوده البروفيسورة مالكا كوهن أرمون وفريقها من كلية الطب في ​تل أبيب​، بالتعاون مع الدكتورة تالية غولان


كشفت دراسة جديدة أن علماء في مستشفى " Brigham and Women" بالولايات المتحدة اكتشفوا متغيرا جينيا مرتبطا بالعقم لدى الذكور. ويعد بحث العلماء التقرير الأول لهذا العائق الوراثي للعقم، ويمكن أن يفتح الباب لاختبار تشخيصي جديد وعلاجات مستحيلة في السابق. وعلى الرغم من عدم تحديد الحمض النووي بعد، إلا أن الأطباء يخمنون بأن زهاء 2000 من الجينات تشارك في إنتاج الحيوانات المنوية في الجسم. وعن غير قصد، بدأ العلماء في بوسطن، ماسات



يلعب الفيتامين بي 12 دورا رئيسيا في دعم الوظائف الحيوية للجسم، لذلك، فإن نقصه يمكن أن يسبب عددا من الأعراض الجسدية والعصبية، وقد تزداد سوءا إذا لم تتم معالجتها. ويحذر الأطباء الأشخاص الذين يتبعون نظاما غذائيا نباتيا ويتجنبون جميع أنواع المنتجات الحيوانية، بأنهم معرضون لخطر الإصابة بنقص حاد في فيتامين بي 12، وهذا يجلب خطر الإصابة بتلف الأعصاب في العينين والذراعين والساقين، ما يمكن أن يؤدي إلى العمى وفقدان الشعور. ويوجد


يمكن لأدمغة الأمهات والرضع العمل سويا بمثابة "شبكة عملاقة" عن طريق مزامنة موجات المخ عند التفاعل. ويختلف مستوى التواصل بين موجات المخ وفقا لحالة الأمهات العاطفية، فعندما تعبرن عن مشاعر أكثر إيجابية، تصبح عقولهن مرتبطة بقوة أكبر بعقول أطفالهن، وهذا ما قد يساعد الطفل على التعلم ونمو عقله. واستخدم البحث، الذي نشر في مجلة NeuroImage، طريقة تسمى الدماغ الكهربائي المزدوج (EEG) للنظر في إشارات الدماغ في كل من الأمهات والأطفال


يعتقد علماء أنهم اقتربوا خطوة واحدة من إطلاق علاج لمرض العصبونات الحركية، الذي قتل البروفيسور ستيفن هوكينغ. وتتسبب الحالة الصحية القاتلة في فشل إشارات الخلايا العصبية الحركية في الدماغ والنخاع الشوكي. وتتحكم الخلايا العصبية الحركية بالنشاط العضلي الحاسم، وإذا تعرضت للتلف ينهار المريض ويعجز عن المشي أو التحدث. والآن، اكتشف العلماء نوعا آخر من خلايا الدماغ، يُعتقد أنه غير ضار، يمكن أن يلعب دورا في مكافحة هذا المرض، ال


أجرى فريق من علماء جامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو دراسة أظهرت أن احتمال الإصابة بأمراض الرئتين لدى مدخني السجائر الإلكترونية يزداد بنسبة 29% مقارنة بالذين لا يدخنون إطلاقا. وتابع العلماء طيلة 3 أعوام صحة 32 ألف شخص من مدخني السجائر العادية والإلكترونية وغير المدخنين. واتضح أن مدخني السجائر الإلكترونية يعانون من الإصابة بمرض الانسداد الرئوي المزمن والربو والتهاب الشعب الهوائية. وأصابت تلك الأمراض المدخنين أكثر بمقدار


حذر علماء من "تدهور عالمي للحياة على الأرض"، ويقولون إن البشر هم المسؤولون عن ذلك. وكشفوا أن ما يصل إلى مليون نوع من النباتات والحيوانات عرضة للانقراض، حيث قد يختفي الكثير منها في غضون عقود. ويأتي التحذير في أول تقييم عالمي للروابط بين الناس والطبيعة. ويوضح العلماء في الورقة الأولى من تقرير التقييم العالمي لـIPBES، وهي هيئة حكومية دولية تقوم بتقييم التنوع البيولوجي والنظم الإيكولوجية في العالم، أن النشاط البشري هو ا


سيدني - قدم "مهرجان السينما اللبنانية - الأوسترالية" في بانكستاون، غرب مدينة سيدني، الفيلم التاريخي "مورين"، في حضور راعي الأبرشية المارونية المطران انطوان شربل طربية ومخرج الفيلم طوني فرجاالله والممثلة القديرة تقلا شمعون وعدد من الكهنة والرهبان وأبناء الجالية. ويروي الفيلم قصة حياة القديسة اللبنانية مورين التي تحدت ذاتها والمجتمع فتنكرت وتورطت ودفعت الثمن غاليا في العهد البيزنطي، وهو أول فيلم تاريخي لبناني من إنتاج الأكا


اكتشف علماء جامعة ستانفورد الأمريكية، أن شيخوخة الإنسان تمر بعدة مراحل. والشيخوخة لدى النساء تختلف عن الرجال. ويفيد موقع Nature Medicine، بأن الخبراء أجروا تحليلا لـ 3000 بروتين بلازما الدم لـ 4263 شخصا تتراوح أعمارهم ما بين 18-95 سنة واكتشفوا أن التغيرات تحصل في 1379 من البروتينات وتتباين بشكل كبير حسب عمر الشخص. وقد تمكن العلماء استنادا إلى معرفة مستوى 373 بروتينا، من تحديد عمر الإنسان بدقة عالية. وأن معرفة مستوى تسع


عثر علماء الآثار على أقدم كهف فني على الإطلاق، يُظهر البشر وهم يصطادون الحيوانات في إندونيسيا، ويعود تاريخه إلى ما يقارب 44 ألف عام. وتكشف الرسومات عن شخصيات نصفها بشري ونصفها الآخر حيواني، والتي تعرف باسم therianthropes، وهي تصطاد الثدييات الكبيرة بواسطة ما يعتقد أنها إما رماح أو حبال. وأنشئ الكهف الفني في العصر البليستوسيني المتأخر، من قبل البشر الأوائل، ويسبق بذلك الكهوف البشرية المماثلة الأخرى في أوروبا بنحو 23 أل